الهجوم على عناصر القاعدة تم "بموافقة الحكومة اليمنية وبالتعاون معها"

الكاتب : المهاجر   المشاهدات : 334   الردود : 0    ‏2002-11-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-06
  1. المهاجر

    المهاجر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-11
    المشاركات:
    311
    الإعجاب :
    0
    واشنطن- افادت صحيفتان اميركيتان اليوم ان القصف الصاروخي الذي ادى الى مقتل ستة عناصر مفترضين من القاعدة في اليمن الاحد الماضي تم بموافقة حكومة صنعاء. ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤول اميركي قوله ان العملية تمت بموجب قرار رئاسي اميركي يسمح لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية بالقيام بعمليات سرية ضد تنظيم اسامة بن لادن.

    وتابع هذا المسؤول حسب ما نقلت عنه الصحيفة ان طائرة من دون طيار من نوع بريدايتور يتم التحكم بها من الارض من قبل عناصر من وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي اي ايه) اطلقت الصاروخ الذي ادى الى مقتل ستة من المشتبه بانتمائهم الى القاعدة بينما كانوا في سيارة في شرق اليمن.

    ومن بين ضحايا الهجوم علي قائد سنان الحارثي الذي يعتبر مسؤولا كبيرا في القاعدة واحد منظمي اعتداء الثاني عشر من تشرين الاول/اكتوبر 2000 ضد السفينة الحربية الاميركية "يو اس اس كول" الذي اوقع 17 قتيلا.

    وتابعت الصحيفة نفسها ان الهجوم تم "بموافقة الحكومة اليمنية وبالتعاون معها". كما اوضحت ان مسؤولين يمنيين قالوا لعدد من الصحافيين ان عاملين في الاستخبارات اليمنية كانوا يراقبون حركة الحارثي ويقدمون المعلومات التي يجمعونها الى الاستخبارات الاميركية.

    من جهتها نقلت صحيفة نيويورك تايمز ان الرئيس جورج بوش اعطى العام الماضي صلاحيات واسعة لوكالة الاستخبارات الاميركية لملاحقة اعضاء القاعدة في اي مكان من العالم.

    وحسب هؤلاء المسؤولين فان الرئيس الاميركي لم يأذن بالتحديد باطلاق الصاروخ الذي قتل الحارثي ما دام سبق واعطى اذنا بالقيام بعمليات من هذا النوع للمسؤولين العسكريين والاستخباراتيين. واضافوا ان قرار القصف في اليمن اتخذ من قبل "مسؤولين رفيعي المستوى" كانوا يتابعون عن كثب تحركات الحارثي.
     

مشاركة هذه الصفحة