مشــكلة حلــــها بيـــــــدك !

الكاتب : مراد   المشاهدات : 801   الردود : 14    ‏2007-08-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-17
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2


    مشكلة .. حلها بيدك!


    اتفقت مع صديق لي أن نلتقي في أمرٍ ما في زمان ومكان محددين، حرصتُ على الالتزام بهما، فجئت حسب الموعد، وإن كنت تأخرت خمس دقائق، لكني تركت لوم نفسي عليها، بسبب أن صديقي لم يكن بانتظاري، وأصبحت بانتظاره حتى عجز الصبر عن صبري، حاولت الإتصال به هاتفياً دون إجابة، فشغلتُ محرك السيارة وانصرفت من مكان الموعد!
    جاء المساء وأتى الليل ولم يصلني منه شيء، اتصلت به فأجابني ببرود وكأن شيئاً لم يكن، ذكرته بالموعد فطفق يتأوَه: أووووه ، آسف يا عزيزي لقد نمتُ ونسيت الموعد!!، قلت في نفسي: عذر أقبح من ذنب، ثم قلتُ له: حسناً من حقك أن تنام وترتاح ولكن يجب ألا تعطل أوقات الآخرين، رد علي بصفاقة: إلتمس لأخيك سبعين عذراً، ثم إن النائم لا حرج عليه في شيء!، قلت له: يا صديقي دعك من هذه الفسلفة وأخبرني لماذا لم ترد على مكالمتي لأكثر من مرة، كنتَ نائماً؟ .. حسناً: متى استيقضت؟، هل يعقل أن تمضي كل هذه الساعات ولم تمسك بجوالك لترى المكالمات الفائتة أو الرسائل الواردة أو تتدارك الأمر باتصال أو برسالة اعتذار!!، ردّ عليّ: خلاص أنا آسف، قلت له: يا عزيزي ليست المسألة آسف أو غير آسف، لأن الوقت قد فاتك للاعتذار، ولكن يا عزيزي لقد تكرر منك هذا الأمر، وهناك غيري يشكو منك في هذا الأمر، دعك من اللامبالاة في تضييع أوقات وجهود الناس!، رد عليّ متذاكياً: ألا ترى يا مراد أنك مثالي لغاية لا أطيقها!، قلت: يا أخي العزيز ما المثالية في أن أرجو منك احترام مواعيدك مع الآخرين، لقد أهدرتُ نحو ساعة من الوقت للقائك حسب الزمان والمكان المحددين، ورفعتَ ضغطي و توتري بانتظاري ثم تجاهلك للأمر وكأن شيئاً لم يكن، ومع سماعي لغير واحد عانى من اخلافك للمواعيد رايتُ أن أخبرك ناصحاً، على الأقل إذا شعرتَ بأنك لا تستطيع الالتزام بالموعد فلا تلزم نفسك ولا غيرك به، قال لي مقاطعاً: مستحيل حياتي ستتعطل، ضرب الموعد شيء ضروري، أجبته: والالتزام بالموعد أكثر ضرورة وعدم الالتزام بالموعد أكثر ضرراً!، قال لي ممازحاً: خلاص أعدك أن لا أضرب معك أي موعد بعد اليوم، أجبته ضاحكاً: أتمنى أن تصدق في وعدك هذا، مع أنني قد عزمتُ قبلاً أن لا ألتزم بمواعيدي معك لأن احتمالات فشلها واردة بنسبة كبيرة!!

    ما قلت أعلاه لا يعني أني ملتزم بمواعيدي 100% ، كلا ولكني أحرص ما استطعت على الالتزام بها، ومع توفّر وسائل الإتصال السريعة والمتطوّرة، لم يعد هناك ما يبرر لنا إهدار أوقاتنا و أوقات الآخرين!
    أعترف أنني أتحدث عن الوقت بشئ من القداسة، يراها البعض مثالية، لكنها الحقيقة أيها الإخوة، فالوقت هو الحياة، ومثلما لا يرضى أحدنا بأن يقرض أحب الناس إليه يوماً من عمره، فالوقت بنفس الدرجة من الأهمية، وحتى يفي أحدنا بمواعيده يجب أن يتخيّل أن الشخص الذي ينتظره قد ترك عمله واهتماماته وبيته وربما أهله ليأتي حسب الموعد، فلا يتأخر عن لقائه، وإن تعذّر اللقاء فليبادر على الفور للاتصال هاتفياً به وإبلاغه بعد قدرته على المجيء أو تأجيل الموعد، ومن الأفضل والأحوط المعرفة المسبقة لاحتمالات الالتزام بالموعد من عدمه، فمثلاً عندي موعد الساعة الرابعة عصراً في معين،وجدتُ نفسي الساعة الثانية ظهراً مشغولاً بعمل يستغرق مني أكثر من ساعتين أو أقل بقليل، فينبغي إشعار صاحب الموعد بذلك وحساب المسافة مع احتمال التأخر قليلاً لسبب قد يطرأ في الطريق، وهكذا!

    أذكر أن أحد الأساتذة كان شديد الحرص على وقته بطريقة أثارتني وشدتني على الاقتداء به، فحين كنت ألتقيه وأحدد معه موعداً يتلو عليّ بعض مواعيده بالساعة فيقول مثلاً: الساعة 9 صباحاً سأكون في المكتب إن شاء الله حتى الواحدة، ما رأيك أن تأتيني في الساعة الواحدة وسأكون معك حتى الثانية والنصف، حيث يجب أن أصلي العصر في مسجد كذا لأني مرتبط هناك بموعد بعد الصلاة مباشرة، سأكون في البيت عند الثامنة مساءً، واعمل حسابك أنني متعود أن أنام تمام العاشرة، إذا أردت أن تأتيني فاتصل بي قبل أن تأتي!!،وكنت إذا فاجأته بزيارة يعتذر عن استقبالي أو يعطيني عشر دقائق فقط لأكلمه فيما جئت من أجله، لا أخفيكم أني شعرت بشيء من الامتعاض في أول الأمر :)، وبدأت أنفر منه، لكني بعد ذلك استوعبت الأمر وعرفت أنه على حق، وأن من أسباب نجاحه المشهود هو هذا الترتيب والتنظيم للوقت و الالتزام بالمواعيد على نحو متميز أكسبه ثقة الناس واحترامهم، وأعترف له بفضل تربيته لي في هذا الأمر بطريقة غير مباشرة!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-17
  3. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2


    مشكلة .. حلها بيدك!


    اتفقت مع صديق لي أن نلتقي في أمرٍ ما في زمان ومكان محددين، حرصتُ على الالتزام بهما، فجئت حسب الموعد، وإن كنت تأخرت خمس دقائق، لكني تركت لوم نفسي عليها، بسبب أن صديقي لم يكن بانتظاري، وأصبحت بانتظاره حتى عجز الصبر عن صبري، حاولت الإتصال به هاتفياً دون إجابة، فشغلتُ محرك السيارة وانصرفت من مكان الموعد!
    جاء المساء وأتى الليل ولم يصلني منه شيء، اتصلت به فأجابني ببرود وكأن شيئاً لم يكن، ذكرته بالموعد فطفق يتأوَه: أووووه ، آسف يا عزيزي لقد نمتُ ونسيت الموعد!!، قلت في نفسي: عذر أقبح من ذنب، ثم قلتُ له: حسناً من حقك أن تنام وترتاح ولكن يجب ألا تعطل أوقات الآخرين، رد علي بصفاقة: إلتمس لأخيك سبعين عذراً، ثم إن النائم لا حرج عليه في شيء!، قلت له: يا صديقي دعك من هذه الفسلفة وأخبرني لماذا لم ترد على مكالمتي لأكثر من مرة، كنتَ نائماً؟ .. حسناً: متى استيقضت؟، هل يعقل أن تمضي كل هذه الساعات ولم تمسك بجوالك لترى المكالمات الفائتة أو الرسائل الواردة أو تتدارك الأمر باتصال أو برسالة اعتذار!!، ردّ عليّ: خلاص أنا آسف، قلت له: يا عزيزي ليست المسألة آسف أو غير آسف، لأن الوقت قد فاتك للاعتذار، ولكن يا عزيزي لقد تكرر منك هذا الأمر، وهناك غيري يشكو منك في هذا الأمر، دعك من اللامبالاة في تضييع أوقات وجهود الناس!، رد عليّ متذاكياً: ألا ترى يا مراد أنك مثالي لغاية لا أطيقها!، قلت: يا أخي العزيز ما المثالية في أن أرجو منك احترام مواعيدك مع الآخرين، لقد أهدرتُ نحو ساعة من الوقت للقائك حسب الزمان والمكان المحددين، ورفعتَ ضغطي و توتري بانتظاري ثم تجاهلك للأمر وكأن شيئاً لم يكن، ومع سماعي لغير واحد عانى من اخلافك للمواعيد رايتُ أن أخبرك ناصحاً، على الأقل إذا شعرتَ بأنك لا تستطيع الالتزام بالموعد فلا تلزم نفسك ولا غيرك به، قال لي مقاطعاً: مستحيل حياتي ستتعطل، ضرب الموعد شيء ضروري، أجبته: والالتزام بالموعد أكثر ضرورة وعدم الالتزام بالموعد أكثر ضرراً!، قال لي ممازحاً: خلاص أعدك أن لا أضرب معك أي موعد بعد اليوم، أجبته ضاحكاً: أتمنى أن تصدق في وعدك هذا، مع أنني قد عزمتُ قبلاً أن لا ألتزم بمواعيدي معك لأن احتمالات فشلها واردة بنسبة كبيرة!!

    ما قلت أعلاه لا يعني أني ملتزم بمواعيدي 100% ، كلا ولكني أحرص ما استطعت على الالتزام بها، ومع توفّر وسائل الإتصال السريعة والمتطوّرة، لم يعد هناك ما يبرر لنا إهدار أوقاتنا و أوقات الآخرين!
    أعترف أنني أتحدث عن الوقت بشئ من القداسة، يراها البعض مثالية، لكنها الحقيقة أيها الإخوة، فالوقت هو الحياة، ومثلما لا يرضى أحدنا بأن يقرض أحب الناس إليه يوماً من عمره، فالوقت بنفس الدرجة من الأهمية، وحتى يفي أحدنا بمواعيده يجب أن يتخيّل أن الشخص الذي ينتظره قد ترك عمله واهتماماته وبيته وربما أهله ليأتي حسب الموعد، فلا يتأخر عن لقائه، وإن تعذّر اللقاء فليبادر على الفور للاتصال هاتفياً به وإبلاغه بعد قدرته على المجيء أو تأجيل الموعد، ومن الأفضل والأحوط المعرفة المسبقة لاحتمالات الالتزام بالموعد من عدمه، فمثلاً عندي موعد الساعة الرابعة عصراً في معين،وجدتُ نفسي الساعة الثانية ظهراً مشغولاً بعمل يستغرق مني أكثر من ساعتين أو أقل بقليل، فينبغي إشعار صاحب الموعد بذلك وحساب المسافة مع احتمال التأخر قليلاً لسبب قد يطرأ في الطريق، وهكذا!

    أذكر أن أحد الأساتذة كان شديد الحرص على وقته بطريقة أثارتني وشدتني على الاقتداء به، فحين كنت ألتقيه وأحدد معه موعداً يتلو عليّ بعض مواعيده بالساعة فيقول مثلاً: الساعة 9 صباحاً سأكون في المكتب إن شاء الله حتى الواحدة، ما رأيك أن تأتيني في الساعة الواحدة وسأكون معك حتى الثانية والنصف، حيث يجب أن أصلي العصر في مسجد كذا لأني مرتبط هناك بموعد بعد الصلاة مباشرة، سأكون في البيت عند الثامنة مساءً، واعمل حسابك أنني متعود أن أنام تمام العاشرة، إذا أردت أن تأتيني فاتصل بي قبل أن تأتي!!،وكنت إذا فاجأته بزيارة يعتذر عن استقبالي أو يعطيني عشر دقائق فقط لأكلمه فيما جئت من أجله، لا أخفيكم أني شعرت بشيء من الامتعاض في أول الأمر :)، وبدأت أنفر منه، لكني بعد ذلك استوعبت الأمر وعرفت أنه على حق، وأن من أسباب نجاحه المشهود هو هذا الترتيب والتنظيم للوقت و الالتزام بالمواعيد على نحو متميز أكسبه ثقة الناس واحترامهم، وأعترف له بفضل تربيته لي في هذا الأمر بطريقة غير مباشرة!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-17
  5. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    في مجتمعنا العربي...انت ووقتك ملك لغيرك.

    فائق الود
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-17
  7. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    في مجتمعنا العربي...انت ووقتك ملك لغيرك.

    فائق الود
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-17
  9. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    احلى شي لما يكون الواحد يوعد مثل الأنجليزي يوعدك بالثانيه وتحصل موجود في الثانيه التي ذكره


    في الوقت الحالي


    بعض الناس يقولك أريد وعد انجليزي وليس عربي


    الجوكر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-17
  11. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    احلى شي لما يكون الواحد يوعد مثل الأنجليزي يوعدك بالثانيه وتحصل موجود في الثانيه التي ذكره


    في الوقت الحالي


    بعض الناس يقولك أريد وعد انجليزي وليس عربي


    الجوكر
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-17
  13. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    مع الأسف الشديد !!


    شكراً لروعة مرورك أخي العزيز



    (أنتظر دخولك في الملاحظات .. الآن:))
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-17
  15. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    مع الأسف الشديد !!


    شكراً لروعة مرورك أخي العزيز



    (أنتظر دخولك في الملاحظات .. الآن:))
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-18
  17. الابتورا

    الابتورا عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-10
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    دقات قلب المرء قائلة له ان الحياة دقائق وثوان

    الوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك .

    الوعد كالرعد وان جاد كالمطر.

    من علامات المنافق خلف الوعد .

    مالعمر الى انفاس الانسان فأحسب................

    وشكرا للك اخي الكريم مراد على هذه التذكرة التي ماأحوجنا اليها في هذا الوقت.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-18
  19. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    بالفعل عبارة "وعد انجليزي" صارت كثيرة الاستعمال، والأفضل أن يقال عند سؤال تأكيد الموعد "وعد إسلامي" لأن رباط مقدس يضع أصحاب الموعد أمام حكم شرعي يشنّع إخلاف الوعد والمواعيد والتلاعب بأوقات وجهود الناس!!

    شكراً لمرورك الكريم
     

مشاركة هذه الصفحة