لو كنت من ابناء تعز لكنت آخر من يتكلم عن المساواة

الكاتب : الظاهري قال   المشاهدات : 362   الردود : 0    ‏2007-08-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-16
  1. الظاهري قال

    الظاهري قال قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    8,903
    الإعجاب :
    0
    ابناء تعز هم معظم من يقف ضد اي تحرك لأبناء الجنوب للمطالبة بحقوقهم ويخافون من شيء اسمه انفصال وهذا ليس حبا بالوحدة ولكن الخوف بان يرجعون للتهميش من ابناء الشمال كما كانوا في السابق حتى اتوا للجنوب ووجدوا كل ترحيب ووصلوا لمناصب هامة وقيادية بل انهم من قاد الجنوب اثناء فترة الحكم الاشتراكي ولم يجدون اي تمييز من اخوانهم ابناء الجنوب والآن نراهم اكبر من يقف امام ابناء الجنوب عندما يطالبون بحقوقهم التي هي حق غير قابل للمساومة ، واعتصام اهل تعز ورغم الكارثة التي تعيشها هذه المدينة العظيمة (بطالة وغلاء وشحة مياه وانقطاع المسافرين ) الا ان الاعتصام كان على استحياء ويمكن لو لم تصل الأمور عندهم الى مرحلة متاخرة لما قام واحد منهم خوفا من الرعب الذي عاشوه قبل الوحدة ، واخطر ما تواجهه هذه المدنية الكبيرة هو الحصار المتعمد من قبل النظام الحاكم حتى البعض من ابناء تعز ولمصلحة شخصية يقف ضدها وكأنه ليس من ابنائها ، قلنا كثيرا بان تجفيف عدن سيضر تعز وان تهميش الجنوب القصد منه بالدرجة الأولى هو محاصرة تعز وابنائها ولم نجد اي اذان صاغية من ابناء تعز وكل ما وجدناه ولا زلنا هو الوقوف ضد اي نصائح حتى ولوكانت لصالحهم ، كانت تعز همزة الوصل بين عدن وصنعاء وكان الناس يعيشون على الحركة بين المدينتين فعمل النظام على حصارهم ولم يكتفي بحرمانهم من خيرات موقعهم المتوسط بين العاصمتين لكنه لجأ إلى شق طريق وعلى وجه السرعة ليجعل المغتربين الجنوبيين بالخليج يمرون طريق عبر الحديدة وعبر الشاطئ لكي لايمرون في تعز والمناطق الوسطى وهذا حرم ابناء تلك المنطقة الكثير من الفوائد التي كانوا يجنونها من المسافرين ومن حركة التجارة بين الجنوب والشمال ولكن رغم هذا نلاحظ بان معظم الواقفين ضد ابناء الجنوب هم ابناء تعز ومن الممكن ان كل المدافعين عن النظام منهم
     

مشاركة هذه الصفحة