تفريغ لكلمة الشيخ الشيخ ابو حذيفة الليبي عن حركة الإخوان وحركة حماس

الكاتب : عمـــــر   المشاهدات : 708   الردود : 4    ‏2007-08-16
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-16
  1. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين

    رابط للمحاضرة كاملة -المباشر
    مدتها عشرين دقيقة تقريبا وحجم الملف 4 ميجا


    http://ia350628.us.archive.org/3/items/Iftaa02/Iftaa21.mp3

    أهم ما أشتملت عليه المحاضرة ( أو حلقة الإفتاء بشكل أدق )من عناصر :

    - حكم من حلف بغير الله تعظيما

    - حكم من سب الدين - وهل يلزم إقامة الحجة

    - حال حركة حماس وحزب الإخوان في مصر

    - أحاديث باطله في فضل شعبان

    - حكم القذافي ومن يواليه


    وهذا تفريغ للجزء الخاص بالاخوان وحماس


    - هذا يقول ...ما قولكم في حركة حماس الإسلامية وفي حزب الإخوان المسلمين بشكل عام ؟

    أقول أجبنا عن مثل هذا من قبل ولكن لعلنا لم نفصل ...أو أن بعض الإخوة لم يفهم ما نقول ...أولا لا شك أن حزب الإخوان المسلمين له مجهودات كبيرة في الدعوة والعمل الإسلامي وهم من أوائل من نادى بتحكيم الشريعة و بذل مجودات مشكورة فيما سبق نسأل الله أن يثيبهم عن الإسلام والمسلمين خيرا ...ولكن يجب التنبيه أن أكثر من يقود الحزب.. الآن ..في مصر ولا أقول جميعهم كثير منهم ممن لا يعلم عن الدين لا قليل ولا كثير ويجهل السياسة الشرعية بل يجعل عقله هو من يحدد أولويات ومقاصد الشريعة... وقد يرد أقوال جهابذة السلف لمصلحة موهومة أو ملغاة... سواء بشكل صريح أو بالتلميح ...فتجده بعضهم يدعو لتجديد الفقه ...وحين يسأل ماذا تريد بذلك... تكتشف أنه يريد إعادة تفسير النصوص وأقوال أهل العلم بما يراه هو... وما يمليه عليه عقله أو ما يراه من يوافقه من حزبه

    وهناك من يدعو "للوسطية" المزعومة والتي هي عنده وسط بين التفريط والأشد تفريطا ...لا الوسطية الحق التي هي بين الإفراط والتفريط ...فيتهمون من يدعو إلى الوسطية الحق بأنه من الغلاة .

    ونحن ننصح ...ننصح الإخوان المسلمين في مصر بفضح هؤلاء الأدعياء لأنهم ينسفون تاريخ الحركة...
    و مجهودات بعض قادتها ممن أفضى إلى بارئه نسأل الله أن يتقبلهم عنده.

    وهؤلاء الأدعياء للأسف هم واجهة الإخوان في الوقت الحالي ..ونعلم يقيننا أن من بين الإخوان من لا يرضى بذلك.... لكن ليس له صوت مسموع ...فلا يلام .... من يحكم على حزب الإخوان بما يقوله قادته ولا ينكره أحد عليهم من المنتسبين لهم.

    ومنهم من لا يعلم أحكام الإمارة والبيعة والإمامة وشروطها وضوابطها ...فهو لا يعرف عن السياسة الشرعية شئ ...فتجده يتحدث عن الإسلام السياسي وانه له برنامج متكامل ولم نره يقدم هذا البرنامج المتكامل ويطرحه للتنقيح والضبط على أصول الشرع الإرتقاء به إلى درجة الكمال ....وهي التي وصفها صلى الله عليه وسلم بوصف دقيق... "خلافة على منهاج النبوة " ...فتجد كبير القوم ينادي بالوطنية أشد مما ينادي بالإسلام ..ولا ندري ما سيكون جوابه إذا أردا أحد الكفار من الأقباط في مصر... أن ينضم لجماعة الإخوان المسلمين ...هل سيطلب منه الإسلام أولا....أم يكفيه أن يكون مواطنا مصريا وحسب....

    فالحاصل أن بعض القيادات الآن في تخبط ويتمسكون بالقشة.... لينفوا عن أنفسهم وعن حزبهم تهمة التطرف والإرهاب المزعوم.... حتى أفضى بهم الأمر إلى التبرؤ من كل مجاهد في أرض الله ممن هم من غير حزبهم .....والتخلي عن قضايا الإسلام الأساسية كإقامة الخلافة ودفع العدو الصائل على المسلمين في كل مكان ...وكأن المسلمين إن لم يكونوا من حزب الإخوان فليسو ممن يهمنا شأنهم ...وليدافع عنهم من يتبنوا منهجهم فهم ليسوا من حزبنا كما في الصومال والشيشان ... ووضعوا أيديهم بأيدي الأنجاس من ناصريين وقوميين ونصارى وهذا والله يحزننا و يكسر قلوبنا ...لكن ما زلنا نأمل فيهم خيرا ونرجو الله لنا ولهم الهداية والصلاح... والرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل.... وكما يقال عندنا بالعامية "ما ينصحك إلا اللي رايدلك الخير "

    أما عن حركة حماس فإنها حركة مجاهدة أذاقت اليهود الويلات وكانت سوط الله وسيفه المسلّط على رقاب اليهود أخزاهم الله ...ولو لم تكن كتائب القسام إلا حسنتهم الوحيدة لكفى بها حسنة ...فقد بذلو المهج والأرواح في سبيل أعز مقدسات المسلمين بعد المكتين ..ولأمثالهم أقول :


    يا خاطب الحور الحسان بأرضهم ....بلغ حماة القدس مني سلامي
    إن كنت تسأل عن مسهر مقلتي ....عبق السنابك والهوى القسامي

    فلله درهم ودر أولئك الأمهات والآباء الذين ربوهم على عقيدة التوحيد... وجعلوا حياتهم وقفا لله عز وجل ...فجزاهم الله ألف ألف خير وتقبل الله شهيدهم وأسكنه فسيح جناته
    .

    أما عن ما يعرف الآن بالقيادة السياسية للحركة....... فإنا نرى أنهم بعيدون عن منهج الله في كثير من أقوالهم ..وليتها كانت مجرد أقوال إذا لهان الأمر ولوسعنا أن نقول أنها.... من باب مدارات العدو لحين الظفر به ...لكن القوم ابعدو النجعة في المناداة بالوطنية على غرار من هم في مصر ...حتى كاد يقول القائل إنها حركة المقاومة الوطنية.. لا الإسلامية ...فإنه لا يمكن بحال جمع الوطنية والإسلام في جراب واحد ...وهذا معلوم لمن لهو أدنى معرفة بالفقه والسيرة ...لكن عندما يتصدر الجهال ويتأخر العلماء تحل الكارثة ويعظم المصاب ...فالاستصلاح لا يقدم على فهم عامة السلف للنصوص...فضل عن أن يقدّم على النصوص الصريحة ذاتها ...بل هو مختلف في الاستدلال به عند أهل العلم ...ويزداد الخرق اتساعا إذا كان مصدر الاستصلاح هو العقل المحض وليس ما شهدت له أصول أو فروع الشريعة... لأن ما شهدت له الأصول الشرعية صار على أقل تقدير قياس...وحاصل الأمر أن بعض القيادات هداها الله تفتي في أخطر أمور الأمة وتعبث بأعظم مقدراتها بلا هدى ..حتى أفضى الأمر إلى التنازل عن ديار المسلمين لليهود مقابل لعاعة من لعاع الدنيا أو منصب مشئوم أو سلام موهوم ...حتى صار الناس كالغنم المطيرة في الليلة الشاتية ...فلا طبقت الشريعة ولا رفع الظلم ولا دفع العدو الصائل ولا أخرس المنافقون ولا تحسنت معيشة المسلمين ... ولذلك نقول لهم إن ما عند الله لا ينال إلا برضاه ...ونذكرهم بما رواه الترمذي عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت سمعت رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يقول: (( من التمس رضا الله بسخط الناس كفاه الله مؤنة الناس... ومن التمس رضا الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس)) ...فنسأل الله أن لا تكونو ممن يطلب رضا الكفار من الشيوعيين والرافضة بسخط الله عز وجل...كما نسأل الله لكم ولنا الهداية والإخلاص في النية... والإتباع في القول والعمل ...وأعلموا أن شرف الوسيلة من شرف الغاية ...كما أدعو إخواني في كل مكان....بدعم المجاهدين في أرض الرباط ...في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس ....بالرجال... والمال.... والسلاح... والمشورة... والنصح والإرشاد بالتي هي أحسن.. والأخذ على أيدي السفهاء كي لا يخرقوا السفينة... فيغرق الجميع عياذا بالله.... والدعاء لهم بالعودة لمنهج الله ليتم لهم النصر والتمكين
    ....فالحاصل يا أخوة أن المؤمن قد يجتمع فيه مدح وذم ...فلا أحد من أهل القبلة يمدح بإطلاق أو يذم بإطلاق وهذا مذهب أهل السنة والجماعة ...وقد يقول قائل إن كلاكم مردوم عليكم ونحن نقبل هذا الرد.... إذا إلتزم صاحبه المنهجية العلمية والخلق الحسن...والمقصود هو التسديد والتقويم... لا مجرد التقريع والذم والله من وراء القصد ....وهو سبحانه الموفق لكل هدى ورشاد .

    سؤال غير واضح من احمد الحضور ...

    نعم ....أيش ....لا يا أخي هم من أهل السنة والجماعة وليسوا من الفرق الضالة المذكورة في الحديث ...لا نعلم في كتبهم دعوة للشرك ..لا شرك القبور ولا شرك الطاعة والتحاكم ...وكذلك في باب الأسماء والصفات ومسمى الإيمان والقدر ونحوه من أبواب العقيدة...وإن كان هذا يوجد في افراد ... لكننا لم نجده في منهج الحزب العام ودعوته ... وقد يقع ذلك حتى من المنتسبين للجهاد ...بل وقع ذلك في الصدر الأول في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ...فقد كان من بين صفوف المنتسبين للجهاد والمنسبين للصحابة رضوان الله عليهم ... من هو كافر مرتد ...وما حال المنافقين بخاف عن من قراء شيئا من كتب السيرة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-16
  3. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين

    رابط للمحاضرة كاملة -المباشر
    مدتها عشرين دقيقة تقريبا وحجم الملف 4 ميجا


    http://ia350628.us.archive.org/3/items/Iftaa02/Iftaa21.mp3

    أهم ما أشتملت عليه المحاضرة ( أو حلقة الإفتاء بشكل أدق )من عناصر :

    - حكم من حلف بغير الله تعظيما

    - حكم من سب الدين - وهل يلزم إقامة الحجة

    - حال حركة حماس وحزب الإخوان في مصر

    - أحاديث باطله في فضل شعبان

    - حكم القذافي ومن يواليه


    وهذا تفريغ للجزء الخاص بالاخوان وحماس


    - هذا يقول ...ما قولكم في حركة حماس الإسلامية وفي حزب الإخوان المسلمين بشكل عام ؟

    أقول أجبنا عن مثل هذا من قبل ولكن لعلنا لم نفصل ...أو أن بعض الإخوة لم يفهم ما نقول ...أولا لا شك أن حزب الإخوان المسلمين له مجهودات كبيرة في الدعوة والعمل الإسلامي وهم من أوائل من نادى بتحكيم الشريعة و بذل مجودات مشكورة فيما سبق نسأل الله أن يثيبهم عن الإسلام والمسلمين خيرا ...ولكن يجب التنبيه أن أكثر من يقود الحزب.. الآن ..في مصر ولا أقول جميعهم كثير منهم ممن لا يعلم عن الدين لا قليل ولا كثير ويجهل السياسة الشرعية بل يجعل عقله هو من يحدد أولويات ومقاصد الشريعة... وقد يرد أقوال جهابذة السلف لمصلحة موهومة أو ملغاة... سواء بشكل صريح أو بالتلميح ...فتجده بعضهم يدعو لتجديد الفقه ...وحين يسأل ماذا تريد بذلك... تكتشف أنه يريد إعادة تفسير النصوص وأقوال أهل العلم بما يراه هو... وما يمليه عليه عقله أو ما يراه من يوافقه من حزبه

    وهناك من يدعو "للوسطية" المزعومة والتي هي عنده وسط بين التفريط والأشد تفريطا ...لا الوسطية الحق التي هي بين الإفراط والتفريط ...فيتهمون من يدعو إلى الوسطية الحق بأنه من الغلاة .

    ونحن ننصح ...ننصح الإخوان المسلمين في مصر بفضح هؤلاء الأدعياء لأنهم ينسفون تاريخ الحركة...
    و مجهودات بعض قادتها ممن أفضى إلى بارئه نسأل الله أن يتقبلهم عنده.

    وهؤلاء الأدعياء للأسف هم واجهة الإخوان في الوقت الحالي ..ونعلم يقيننا أن من بين الإخوان من لا يرضى بذلك.... لكن ليس له صوت مسموع ...فلا يلام .... من يحكم على حزب الإخوان بما يقوله قادته ولا ينكره أحد عليهم من المنتسبين لهم.

    ومنهم من لا يعلم أحكام الإمارة والبيعة والإمامة وشروطها وضوابطها ...فهو لا يعرف عن السياسة الشرعية شئ ...فتجده يتحدث عن الإسلام السياسي وانه له برنامج متكامل ولم نره يقدم هذا البرنامج المتكامل ويطرحه للتنقيح والضبط على أصول الشرع الإرتقاء به إلى درجة الكمال ....وهي التي وصفها صلى الله عليه وسلم بوصف دقيق... "خلافة على منهاج النبوة " ...فتجد كبير القوم ينادي بالوطنية أشد مما ينادي بالإسلام ..ولا ندري ما سيكون جوابه إذا أردا أحد الكفار من الأقباط في مصر... أن ينضم لجماعة الإخوان المسلمين ...هل سيطلب منه الإسلام أولا....أم يكفيه أن يكون مواطنا مصريا وحسب....

    فالحاصل أن بعض القيادات الآن في تخبط ويتمسكون بالقشة.... لينفوا عن أنفسهم وعن حزبهم تهمة التطرف والإرهاب المزعوم.... حتى أفضى بهم الأمر إلى التبرؤ من كل مجاهد في أرض الله ممن هم من غير حزبهم .....والتخلي عن قضايا الإسلام الأساسية كإقامة الخلافة ودفع العدو الصائل على المسلمين في كل مكان ...وكأن المسلمين إن لم يكونوا من حزب الإخوان فليسو ممن يهمنا شأنهم ...وليدافع عنهم من يتبنوا منهجهم فهم ليسوا من حزبنا كما في الصومال والشيشان ... ووضعوا أيديهم بأيدي الأنجاس من ناصريين وقوميين ونصارى وهذا والله يحزننا و يكسر قلوبنا ...لكن ما زلنا نأمل فيهم خيرا ونرجو الله لنا ولهم الهداية والصلاح... والرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل.... وكما يقال عندنا بالعامية "ما ينصحك إلا اللي رايدلك الخير "

    أما عن حركة حماس فإنها حركة مجاهدة أذاقت اليهود الويلات وكانت سوط الله وسيفه المسلّط على رقاب اليهود أخزاهم الله ...ولو لم تكن كتائب القسام إلا حسنتهم الوحيدة لكفى بها حسنة ...فقد بذلو المهج والأرواح في سبيل أعز مقدسات المسلمين بعد المكتين ..ولأمثالهم أقول :


    يا خاطب الحور الحسان بأرضهم ....بلغ حماة القدس مني سلامي
    إن كنت تسأل عن مسهر مقلتي ....عبق السنابك والهوى القسامي

    فلله درهم ودر أولئك الأمهات والآباء الذين ربوهم على عقيدة التوحيد... وجعلوا حياتهم وقفا لله عز وجل ...فجزاهم الله ألف ألف خير وتقبل الله شهيدهم وأسكنه فسيح جناته
    .

    أما عن ما يعرف الآن بالقيادة السياسية للحركة....... فإنا نرى أنهم بعيدون عن منهج الله في كثير من أقوالهم ..وليتها كانت مجرد أقوال إذا لهان الأمر ولوسعنا أن نقول أنها.... من باب مدارات العدو لحين الظفر به ...لكن القوم ابعدو النجعة في المناداة بالوطنية على غرار من هم في مصر ...حتى كاد يقول القائل إنها حركة المقاومة الوطنية.. لا الإسلامية ...فإنه لا يمكن بحال جمع الوطنية والإسلام في جراب واحد ...وهذا معلوم لمن لهو أدنى معرفة بالفقه والسيرة ...لكن عندما يتصدر الجهال ويتأخر العلماء تحل الكارثة ويعظم المصاب ...فالاستصلاح لا يقدم على فهم عامة السلف للنصوص...فضل عن أن يقدّم على النصوص الصريحة ذاتها ...بل هو مختلف في الاستدلال به عند أهل العلم ...ويزداد الخرق اتساعا إذا كان مصدر الاستصلاح هو العقل المحض وليس ما شهدت له أصول أو فروع الشريعة... لأن ما شهدت له الأصول الشرعية صار على أقل تقدير قياس...وحاصل الأمر أن بعض القيادات هداها الله تفتي في أخطر أمور الأمة وتعبث بأعظم مقدراتها بلا هدى ..حتى أفضى الأمر إلى التنازل عن ديار المسلمين لليهود مقابل لعاعة من لعاع الدنيا أو منصب مشئوم أو سلام موهوم ...حتى صار الناس كالغنم المطيرة في الليلة الشاتية ...فلا طبقت الشريعة ولا رفع الظلم ولا دفع العدو الصائل ولا أخرس المنافقون ولا تحسنت معيشة المسلمين ... ولذلك نقول لهم إن ما عند الله لا ينال إلا برضاه ...ونذكرهم بما رواه الترمذي عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت سمعت رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يقول: (( من التمس رضا الله بسخط الناس كفاه الله مؤنة الناس... ومن التمس رضا الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس)) ...فنسأل الله أن لا تكونو ممن يطلب رضا الكفار من الشيوعيين والرافضة بسخط الله عز وجل...كما نسأل الله لكم ولنا الهداية والإخلاص في النية... والإتباع في القول والعمل ...وأعلموا أن شرف الوسيلة من شرف الغاية ...كما أدعو إخواني في كل مكان....بدعم المجاهدين في أرض الرباط ...في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس ....بالرجال... والمال.... والسلاح... والمشورة... والنصح والإرشاد بالتي هي أحسن.. والأخذ على أيدي السفهاء كي لا يخرقوا السفينة... فيغرق الجميع عياذا بالله.... والدعاء لهم بالعودة لمنهج الله ليتم لهم النصر والتمكين
    ....فالحاصل يا أخوة أن المؤمن قد يجتمع فيه مدح وذم ...فلا أحد من أهل القبلة يمدح بإطلاق أو يذم بإطلاق وهذا مذهب أهل السنة والجماعة ...وقد يقول قائل إن كلاكم مردوم عليكم ونحن نقبل هذا الرد.... إذا إلتزم صاحبه المنهجية العلمية والخلق الحسن...والمقصود هو التسديد والتقويم... لا مجرد التقريع والذم والله من وراء القصد ....وهو سبحانه الموفق لكل هدى ورشاد .

    سؤال غير واضح من احمد الحضور ...

    نعم ....أيش ....لا يا أخي هم من أهل السنة والجماعة وليسوا من الفرق الضالة المذكورة في الحديث ...لا نعلم في كتبهم دعوة للشرك ..لا شرك القبور ولا شرك الطاعة والتحاكم ...وكذلك في باب الأسماء والصفات ومسمى الإيمان والقدر ونحوه من أبواب العقيدة...وإن كان هذا يوجد في افراد ... لكننا لم نجده في منهج الحزب العام ودعوته ... وقد يقع ذلك حتى من المنتسبين للجهاد ...بل وقع ذلك في الصدر الأول في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ...فقد كان من بين صفوف المنتسبين للجهاد والمنسبين للصحابة رضوان الله عليهم ... من هو كافر مرتد ...وما حال المنافقين بخاف عن من قراء شيئا من كتب السيرة.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-18
  5. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    الموضوع يستحق الرفع


    للفائدة​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-21
  7. سواح يمني

    سواح يمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-05
    المشاركات:
    3,958
    الإعجاب :
    0
    وفقك ربي وسدد خطاك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-23
  9. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    مرور طيب ايها الحبيب رفع الله قدرك

    ومن يقرا كلام الشيخ بتأن يجد الانصاف الذي اتصف به انصار المجاهدين

    وتلك نعمة من الله حرمها غيرهم

    والحمد لله رب العالمين
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة