اليمن.. صراع القبيلة يظهر وبقوة إلى الواجهة.. أين سينتهي؟!

الكاتب : خالد محيي الدين   المشاهدات : 350   الردود : 1    ‏2007-08-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-15
  1. خالد محيي الدين

    خالد محيي الدين عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-06
    المشاركات:
    24
    الإعجاب :
    0
    اليمن.. صراع القبيلة يظهر وبقوة إلى الواجهة.. أين سينتهي؟!
    خالد محيي الدين
    بعد فترة ليست طويلة على اجتماع "مجلس التضامن الوطني" التجمع الذي أعلن عدم خوضه الانتخابات القادمة الذي تزعمه الشيخ حسين عبد الله الأحمر، أعلن الأسبوع الماضي عدد من مشائخ القبائل اجتماعا مناهضاً له في منزل الشيخ ناجي عبد العزيز الشائف أحد وأبرز كبار المشائخ في اليمن ، والذي خرجوا منه ببيان اتهموا فيه مجلس الشيخ حسين الأحمر بالعمالة للخارج وتلقيه لأموال مشبوهة من دول عربية تعمل على إثارة الفتنة في اليمن.
    الموقف الذي تمخضه اجتماع الشيخ الشائف بعدد من القبائل بدا حاداً ، كون القبيلتين حاشد وبكيل الرئيسيتين في اليمن على خلاف متزايد خصوصاً في الفترة الأخيرة .
    الاتهامات كانت، شديدة ولاذعة نوعا ما التي وجهها البيان للشيخ حسين الأحمر وتكتله، فلم يكن البيان حصيفاً و ألقى التهم بلهجة حادة وقوية ، موقع "نيوزيمن الإخباري نقل تصريح على لسان صالح بن ربيد كبير شيوخ مديرية نهم إحدى مديريات محافظة صنعاء الذي قال فيه " إن ذلك الاجتماع هو ضد اجتماع الشيخ حسين الأحمر. مضيفاً "ونحن شيوخ بكيل وحاشد نؤيد الشيخ ناجي بن عبد العزيز الشائف شيخ مشائخ اليمن" حد وصفه.
    وقال "هؤلاء يكذبون على الناس وهم لا يمثلون إلا شريحة بسيطة ويدخلون الفتن بين القبائل ونحن نقول لهم من اعتدى سوف نكسر رأسه".
    بيان اجتماع الشائف اتهم دولة عربية غير جارة لم يسمها بدعمها للإرهاب والتدخل في شؤون الدول والشعوب وأنها سبق وأن دعمت بالمال والسلاح أطراف معروفة في اليمن لممارسة مثل هذه الأعمال الهمجية، متهماً مجلس التضامن الوطني والقائمون عليه بتلقي تمويل بمئات الملايين من تلك الدولة التي تمارس الإرهاب والتخريب وتتدخل في شؤون الدول والشعوب وتزرع القلاقل وإثارة النعرات.
    ومن المرجح أن تكون تلك الدولة هي ليبيا بعد أن طفا إلى السطح من بعض الوسائل الإعلامية التابعة للحزب الحاكم (المؤتمر الشعبي العام) بأن هناك اتفاقا بين الشيخ حسين الأحمر وبين الرئيس الليبي معمر القذافي بشأن إنشاء حزب سياسي في اليمن.
    مراقبون وصفوا اجتماع الشيخ الشائف الأخير هو فتيل لبداية صراع ، دعمته وعملت على إشرافه السلطة لتفجير صراع بين القبيلتين، كون الشيخ حسين الأحمر ، على خلاف كبير مع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ، كون اجتماع مجلس التضامن الوطني كان بمثابة إعلان تكتلي قبلي مناهض للسياسة الحالية في البلاد، بعد أن أعلن رئيسه الشيخ حسين الأحمر بأنه متعاطفاً مع ما يحدث في عدن (جنوب اليمن) من مظاهرات لعسكريين متقاعدين طالبوا بمستحقاتهم ونفذوا إعتصامات ومسيرات سلمية، الأمر الذي أربك النظام السياسي في اليمن، بوجود مؤامرة تحاك ضد الوحدة.
    ولكن هذه المرة تبدو المواجهة ساخنة، بين قبيلتين من كبريات القبائل اليمنية، (حاشد - بكيل) ، الطرف المعني بالرد لم يرد حتى الآن لاعتبارات لم تعرف بعد، و من الواضح بأنه سيكون هناك رداً على كل ذلك على المدى القريب.
    الصراع القبلي في اليمن بدا في الفترة الأخيرة طافياً على السطح بشكل كبير ، فهناك دور كبير للقبيلة في اليمن فلها كتلتها ونفوذها وصيتها ، خاصة في المناطق الشمالية من البلاد، التي يبرز فيها دور القبيلة بشكل كبير جداً بل ويعد هو المسيطر تقريبا في الأمر والنهي وصاحب القرار الأول والأخير.
    لذا فإن الخلاف الذي قد يطرأ على هاتين القبيلتين ، سيكون نذير بتفجر صراع وربما يكون دموياً ، كون القبيلة في اليمن لا تؤمن في حل نزاعاتها واختلافاتها سوى بالاقتتال.
    القبيلة في اليمن عادة ما يتكئ عليها النظام السياسي في أحلك الظروف، وربما تكون هي اليد الطولية للبطش في وقت من الأوقات، فالرئيس اليمني علي عبد الله صالح عادة ما يعتمد على دور القبيلة في كثير من القضايا، لذا فقد برز دورها بقوة فمحت دولة النظام والقانون بشكل كبير، فلطالما عاشت صنعاء العاصمة اليمنية، مواجهات مسلحة بين قبائل وأخرى نتيجة لثارات ، والتي تظهر فيه الدولة عاجزة تماماً عن ضبط مثل تلك الممارسات على الإطلاق، مما هدد كثيراً بل ونستطيع القول بأنه محى أي أثر لدولة النظام والقانون.
    يبدو اليوم مغايراً عن سابقه ، فقد بدت القبيلة أقل عدوانية من الماضي ، بعد أن بدت القبيلة في اليمن ترى بأهمية التعليم والتمدن، ولكن لا يبدو بأن ذلك الإعتقاد سيدوم طويلاً ، فأي شيء قد يمس القبيلة ، أو زعيمها يمكن أن ينسف كل شيء.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-15
  3. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    ما كان يخطط له ابراهيم الحمدي


    يجني ثماره حا ليا علي عبد الله صالح


    !!
     

مشاركة هذه الصفحة