لماذا لانقراء (( دعوة للنقاش))

الكاتب : فتحي بن لزرق   المشاهدات : 1,415   الردود : 24    ‏2007-08-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-15
  1. فتحي بن لزرق

    فتحي بن لزرق كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    464
    الإعجاب :
    0
    قبل اكثر من سنة ،اخبرت مدرس المالية العامة في الكلية اني افكر في كتابة تحقيق صحفي عن الكتاب والمكتبات العامة والقرأة ولماذا نحن لانقراء تحدثت معة طويلاً وانصرفنا يومها وفي اليوم التالي فؤجت بة يناديني الى مكتبة ويقدم لي نسخة من مجلة الفكر العربي وفيها ملف كامل عن ازمة القراْة في الوطن العربي في الوقت الحاضر وقدمها الي وقال الان اظنة يمكنك ان تكتب شيء واستطيع ان اقول لك انني قدمت لك شيء جيد يمكن لك الاستزادة منه ،عدت الى البيت وشرعت في كتابة التحقيق ونشرتة بعد اسبوع واستضفت فية هذا الدكتور يحي قاسم السهل استاذ المالية العامة بجامعة عدن ونشرتة بصحيفة الايام على جزئين

    الكتاب، الورق، الاحرف ، والكلمات ورائحة الكتب العتيقة اشياء تلامس اشياء كثيرة بالذاكرة اشياء جميلة للكتب مذاق خاص ورائحة خاصة منذ زمن طويل كان الكتاب وسيلة المعرفة الاولى والى اليوم لازال الكتاب يحمل الكثير من القيم المعرفية الوضأة الجميلة في المدرسة والمكتبة والمقهى وكل مكان يظل منظر الكتاب اكثر الاشياء جمالاً وروعة
    ولكن

    لا يخفى على احد ان الكتاب والقرأة بشكل عام تشهد ازمة مخيفة ومقيتة خصوصاً في الوطن العربي ومجتمعنا العربي بالذات من يقف على ارقام ما طبعة العرب وترجموه يصاب بخيبة امل كبيرة
    هل تعلمون اخوتي الكرم مثلاً ان اسبانيا في العام 2002 فقط طبعت وترجمت مايفوق ماطبعة العرب وترجموه طوال حياتهم الفكرية مجتمعة شيء محزن للغاية ان يكون العرب بحجم هذا التبلد الفكري

    وهنا يثور السؤال حول ماذا كانت القضية نفسية اجتماعية اما ماذا؟
    يرى البعض وانا كنت احدهم اننا هنا في الوطن العربي لانقراء او اننا اصبحنا لانقراء وذلك لعدد من الاسباب اولها الثورة الالكترونية والفضائية الانترنت ،ثورة الفضائايت وغيرها
    ولكنني بعدها اكتشتفت انني لست مصيب بهذة وذلك حينما اكتشفت ان ارقام توزيع الكتاب في اوروباء والغرب والعالم الا العرب في تزايد مستمر

    هل تلعمون ان اسرائيل وحدها تترجم وتطبع مايفوق ما يطبعة العرب كلهم ويترجموة

    انا هنا سأضع محاور متعددة لنقاش مثل هكذا
    اولاً
    متى اخر مرة قرأت فيها كتاب فكري ذو منفعة جيدة وانا هنا حينما اتحدث عن الكتاب اتحدث عن الكتاب المفيدة وليست على شاكلة اسرار ليلة الزفاف او حوار مع جني مسلم او غيرها
    ثانياً
    هل ترى ان الثورة الالكترونية قد سرقتك عن الكتاب النت التلفزيون الاذاعة؟

    ثالثاً

    ماهي الحلول برأيك لكي نعيد الكتاب الى حياتنا؟

    رابعاً

    هل ترى ان المشكلة جينية بما معناة ان لافائدة من المحاولة لاننا مجتمع لايقراء اصلاً

    تحياتي اليكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-15
  3. فتحي بن لزرق

    فتحي بن لزرق كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    464
    الإعجاب :
    0
    ........................
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-15
  5. يحي الجبر

    يحي الجبر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-08
    المشاركات:
    22,915
    الإعجاب :
    2

    أشكـرك يا أخي الكـــــريم

    مـوضـوعـك قـيم للـغـاية والأرقـام التي جـئـتـنا بهـا لانعـرف صحـتهـا من عـدمـه أي ليست أكيدة
    أما الكسل والخمـول الذي أشـرت إليـه فهـو نوعـين
    1- كسـل ذهـني
    2- كسـل بـدني
    وكـلا الحـالـتين لهـا دراسة خـاصة
    فالكسـل الـذهـني راجع إلى اسباب كثيرة منها على سبيل المثل لا الحـصر...الظـروف المعيشية
    الـتي تؤثر على النـفس وتجـعـل ذاكـرة الإنسان متـعـلـقـة بالضـروريات كـلقـمة العـيش
    فكمـا قـلـت أن أسبانيا تطـبع ماطـبعـوه العـرب وإن كان في قـولك مجـازفـة إلا أني أحب أن أقول
    لك إقتصادها القـومي يفـوق إقـتصـاد الدول العـربية مجتمعـة...
    إذن هذا شيء واضح ان البعـد الإقـتصادي له دوره في السلب والإيجـاب
    وايضاً لا ننسـى أن الخمـول سبب من الأسباب وهـو يكتسب كما أن النشاط يكتسب أي ليس وراثي
    فـمثـلا لو أريد ان أكـون رياضيا فيمكن لي ولايكون هذا إلا بالتدريب ( إكتساب )
    وهكذا الخمـول..فعـندما يكون القـدوة شعـاره الخمـول والإتكـالية فهذا يؤثر بل يورث من يقتدون به..

    وهـناك أسباب أخـرى وكثيرة


    تحـيـتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-16
  7. عقلي هو فلسفتي

    عقلي هو فلسفتي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    1,954
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس العام 2007
    سؤل أرسطو إن لم تخني ذاكرتي " كيف تعرف الرجل ؟ فأجاب : اسأله كم كتاباً يقرا وماذا يقرأ"

    موضوع جميل ويتناول قضية متكررة إلا أنها جديدة دائماً علينا بحداثة حاجتنا إليها ولتكرارها ..فالقراءة بها تنشئ الأمم وينشئ الشخص وتتكون ملامح كثيرة عظيمة ومهمة ..

    وما نعانيه في الأوساط العربية في عدم القراءة هي من احد المشكلات التي تجعلنا نتأرجح ما بين التقدم والتخلف ..

    متى اخر مرة قرأت فيها كتاب فكري ذو منفعة جيدة وانا هنا حينما اتحدث عن الكتاب اتحدث عن الكتاب المفيدة وليست على شاكلة اسرار ليلة الزفاف او حوار مع جني مسلم او غيرها

    أخر كتاب كنت اقرأه كان ليله أمس وكان عبارة عن رواية معرفيه بعنوان "ملائكة وشياطين" للكاتب دان براون وهي راواية تحمل من الفوائد الكثير سوا المعرفية او الفلسفية او الفكرية ..وما اقرأه كثير يكاد تكون كل ليالي لا تخلو من القراءة

    هل ترى ان الثورة الالكترونية قد سرقتك عن الكتاب النت التلفزيون الاذاعة؟

    بالنسبة لي الثورة الكترونية لم تأتي لتسرق مني الكتاب بل أتت لتوسع مداركي أكثر فالكتاب لم يكن ليروي شغفي بل وجدت في الثورة الكترونية كالنت والتلفاز والإذاعة ثقافة ومعرفة ومدارك جيدة تفيدني من غير أن تسلبني متعتي الأولى وهي الكتاب ..


    ماهي الحلول برأيك لكي نعيد الكتاب الى حياتنا؟

    الحلول كثيرة ومنها أن نحبب في البداية الأطفال في القراءة أي أن نزرع فيهم حب القراءة ونربط لهم القراءة بالمتعة ..
    وايضاً إكثار من التوعية الجيدة نحو القراءة والأكثر يكون بأسلوب جيد وشيق وممتع لا بأسلوب كلاسيكي قديم مطنب ..
    وايضاً أقامه مسابقات او ندوات او أفكار كثيرة من شأنها أن تروج للقراءة
    الأفكار والطرق كثيرة التي تجعلنا نتجه نحو الكتاب لكننا نرفض أن نتأمل بأنصاف ونتوجه بجدية لذالك ..

    هل ترى ان المشكلة جينية بما معناة ان لافائدة من المحاولة لاننا مجتمع لايقراء اصلاً

    لا أرى أي مشكلة جينية في ذالك ومثل هذه الرؤية هي رؤية يائسة أكثر من كونها رؤية علمية صحيحة .. فقط للبيئة بما تحويه من ثقافات وتقاليد وزوايا جهل وفقر دور... أسباب كثيرة تشكل سبب هذه المشكلة التي تتواجد في مجتمعاتنا وكلي أمل اننا ابتدأنا في السير نحو الأفضل مع الكتاب ..

    اخيراً شكراً لطرحك الجميل والمميز أخي العزيز فتحي
    وتقبل جل تحياتي لك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-16
  9. عقلي هو فلسفتي

    عقلي هو فلسفتي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-25
    المشاركات:
    1,954
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس العام 2007
    سؤل أرسطو إن لم تخني ذاكرتي " كيف تعرف الرجل ؟ فأجاب : اسأله كم كتاباً يقرا وماذا يقرأ"

    موضوع جميل ويتناول قضية متكررة إلا أنها جديدة دائماً علينا بحداثة حاجتنا إليها ولتكرارها ..فالقراءة بها تنشئ الأمم وينشئ الشخص وتتكون ملامح كثيرة عظيمة ومهمة ..

    وما نعانيه في الأوساط العربية في عدم القراءة هي من احد المشكلات التي تجعلنا نتأرجح ما بين التقدم والتخلف ..

    متى اخر مرة قرأت فيها كتاب فكري ذو منفعة جيدة وانا هنا حينما اتحدث عن الكتاب اتحدث عن الكتاب المفيدة وليست على شاكلة اسرار ليلة الزفاف او حوار مع جني مسلم او غيرها

    أخر كتاب كنت اقرأه كان ليله أمس وكان عبارة عن رواية معرفيه بعنوان "ملائكة وشياطين" للكاتب دان براون وهي راواية تحمل من الفوائد الكثير سوا المعرفية او الفلسفية او الفكرية ..وما اقرأه كثير يكاد تكون كل ليالي لا تخلو من القراءة

    هل ترى ان الثورة الالكترونية قد سرقتك عن الكتاب النت التلفزيون الاذاعة؟

    بالنسبة لي الثورة الكترونية لم تأتي لتسرق مني الكتاب بل أتت لتوسع مداركي أكثر فالكتاب لم يكن ليروي شغفي بل وجدت في الثورة الكترونية كالنت والتلفاز والإذاعة ثقافة ومعرفة ومدارك جيدة تفيدني من غير أن تسلبني متعتي الأولى وهي الكتاب ..


    ماهي الحلول برأيك لكي نعيد الكتاب الى حياتنا؟

    الحلول كثيرة ومنها أن نحبب في البداية الأطفال في القراءة أي أن نزرع فيهم حب القراءة ونربط لهم القراءة بالمتعة ..
    وايضاً إكثار من التوعية الجيدة نحو القراءة والأكثر يكون بأسلوب جيد وشيق وممتع لا بأسلوب كلاسيكي قديم مطنب ..
    وايضاً أقامه مسابقات او ندوات او أفكار كثيرة من شأنها أن تروج للقراءة
    الأفكار والطرق كثيرة التي تجعلنا نتجه نحو الكتاب لكننا نرفض أن نتأمل بأنصاف ونتوجه بجدية لذالك ..

    هل ترى ان المشكلة جينية بما معناة ان لافائدة من المحاولة لاننا مجتمع لايقراء اصلاً

    لا أرى أي مشكلة جينية في ذالك ومثل هذه الرؤية هي رؤية يائسة أكثر من كونها رؤية علمية صحيحة .. فقط للبيئة بما تحويه من ثقافات وتقاليد وزوايا جهل وفقر دور... أسباب كثيرة تشكل سبب هذه المشكلة التي تتواجد في مجتمعاتنا وكلي أمل اننا ابتدأنا في السير نحو الأفضل مع الكتاب ..

    اخيراً شكراً لطرحك الجميل والمميز أخي العزيز فتحي
    وتقبل جل تحياتي لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-16
  11. أبو مقصو

    أبو مقصو قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    4,121
    الإعجاب :
    0
    فعلا أخي .. كلامك صحيح ومؤلم

    على العموم أنا لا أحب الكتب المطبوعة كثيرا وأفضل الكتب الإلكترونية لأنها أرخص وأكثر عملية
    لدي مجموعة ضخمة من الكتب الإلكترونية في مجالات كثيرة تبدأ بالطبخ وتنتهي بالسياسية .. أعتقد أنها تزيد على الجيجا بايت

    إنا مستعد تلبية طلب الكتب الإلكترونية في أي مجال (وهذا أبسط الإيمان) .. ولو إن هذا ما با يحل المشكلة .. بس بداية
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-16
  13. أبو مقصو

    أبو مقصو قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    4,121
    الإعجاب :
    0
    فعلا أخي .. كلامك صحيح ومؤلم

    على العموم أنا لا أحب الكتب المطبوعة كثيرا وأفضل الكتب الإلكترونية لأنها أرخص وأكثر عملية
    لدي مجموعة ضخمة من الكتب الإلكترونية في مجالات كثيرة تبدأ بالطبخ وتنتهي بالسياسية .. أعتقد أنها تزيد على الجيجا بايت

    إنا مستعد تلبية طلب الكتب الإلكترونية في أي مجال (وهذا أبسط الإيمان) .. ولو إن هذا ما با يحل المشكلة .. بس بداية
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-16
  15. jathom

    jathom قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-06-22
    المشاركات:
    12,498
    الإعجاب :
    0
    واقع مؤسف وقد كنت على إطلاع على الموضوع الذي طرحته مجلة العربي في حينه وكانت الأرقام مخزية بالفعل..

    عموماً وحتى لا نتشعب في الحديث سأكتفي بالإجابة على الأسئلة المطروحة أعلاه:

    متى اخر مرة قرأت فيها كتاب فكري ذو منفعة جيدة وانا هنا حينما اتحدث عن الكتاب اتحدث عن الكتاب المفيدة وليست على شاكلة اسرار ليلة الزفاف او حوار مع جني مسلم او غيرها؟؟

    حالياً اقرأ كتاب الأمير لميكافيللي وهو كتاب أحدث ضجة كبرى في أوروبا عند صدوره وقد حرمت الكنيسة اقتنائه في حينه و لاحقته السمعة السيئة حتى الآن ولكن ذلك لا ينفي أن كاتبه كان يحمل فلسفته الواقعية الخاصة ولا يخلو الكتاب من فائدة.

    هل ترى ان الثورة الالكترونية قد سرقتك عن الكتاب النت التلفزيون الاذاعة؟

    بالعكس الانترنت مصدر ثري جداً للمعرفة وقد كونت مكتبة لا بأس بها من الكتب الإلكترونية والتي كان سيكلفني اقتنائها ككتب ورقية ثروة لا بأس بها، أما التلفزيون فلا أشاهده إلا نادراً وربما لا تتجاوز ساعات المشاهدة الساعة الواحدة في الأسبوع، فالأخبار على الانترنت متوفرة ومن مصادر متعددة وبشكل فوري، يبقى الراديو كوسيلة للترفيه لذلك فهو رفيقي الدائم تقريباً.

    ماهي الحلول برأيك لكي نعيد الكتاب الى حياتنا؟

    بعيداً عن التنظير أحب أن أذكر تجربة رائعة قامت بها جمهورية مصر العربية وهي ما كان يعرف بمهرجان القراءة للجميع والذي كان مهرجاناً سنويا ثم أصبح بعد ذلك حملة قومية للقراءة وفكرتها أن تقوم الدولة بطباعة الكتب وتوفيرها للقراء بأسعار مدعومة تكون في متناول الجميع وقد كان من نتائج هذه التجربة ايجاد جيل من القراء ورواج ملحوظ للكتب وأتمنى أن تستفيد بلادنا من هذه التجربة بشكل أو بآخر..

    هل ترى ان المشكلة جينية بما معناة ان لافائدة من المحاولة لاننا مجتمع لايقراء اصلاً؟؟

    لا أعتقد ذلك وأي قراءة منصفة للتاريخ العربي ستفند هذه الفرضية..

    ختاماً لك الشكر أخي على هذا الموضوع القيم وأتمنى أن يتفاعل معه الأعضاء بالشكل المطلوب..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-16
  17. jathom

    jathom قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-06-22
    المشاركات:
    12,498
    الإعجاب :
    0
    واقع مؤسف وقد كنت على إطلاع على الموضوع الذي طرحته مجلة العربي في حينه وكانت الأرقام مخزية بالفعل..

    عموماً وحتى لا نتشعب في الحديث سأكتفي بالإجابة على الأسئلة المطروحة أعلاه:

    متى اخر مرة قرأت فيها كتاب فكري ذو منفعة جيدة وانا هنا حينما اتحدث عن الكتاب اتحدث عن الكتاب المفيدة وليست على شاكلة اسرار ليلة الزفاف او حوار مع جني مسلم او غيرها؟؟

    حالياً اقرأ كتاب الأمير لميكافيللي وهو كتاب أحدث ضجة كبرى في أوروبا عند صدوره وقد حرمت الكنيسة اقتنائه في حينه و لاحقته السمعة السيئة حتى الآن ولكن ذلك لا ينفي أن كاتبه كان يحمل فلسفته الواقعية الخاصة ولا يخلو الكتاب من فائدة.

    هل ترى ان الثورة الالكترونية قد سرقتك عن الكتاب النت التلفزيون الاذاعة؟

    بالعكس الانترنت مصدر ثري جداً للمعرفة وقد كونت مكتبة لا بأس بها من الكتب الإلكترونية والتي كان سيكلفني اقتنائها ككتب ورقية ثروة لا بأس بها، أما التلفزيون فلا أشاهده إلا نادراً وربما لا تتجاوز ساعات المشاهدة الساعة الواحدة في الأسبوع، فالأخبار على الانترنت متوفرة ومن مصادر متعددة وبشكل فوري، يبقى الراديو كوسيلة للترفيه لذلك فهو رفيقي الدائم تقريباً.

    ماهي الحلول برأيك لكي نعيد الكتاب الى حياتنا؟

    بعيداً عن التنظير أحب أن أذكر تجربة رائعة قامت بها جمهورية مصر العربية وهي ما كان يعرف بمهرجان القراءة للجميع والذي كان مهرجاناً سنويا ثم أصبح بعد ذلك حملة قومية للقراءة وفكرتها أن تقوم الدولة بطباعة الكتب وتوفيرها للقراء بأسعار مدعومة تكون في متناول الجميع وقد كان من نتائج هذه التجربة ايجاد جيل من القراء ورواج ملحوظ للكتب وأتمنى أن تستفيد بلادنا من هذه التجربة بشكل أو بآخر..

    هل ترى ان المشكلة جينية بما معناة ان لافائدة من المحاولة لاننا مجتمع لايقراء اصلاً؟؟

    لا أعتقد ذلك وأي قراءة منصفة للتاريخ العربي ستفند هذه الفرضية..

    ختاماً لك الشكر أخي على هذا الموضوع القيم وأتمنى أن يتفاعل معه الأعضاء بالشكل المطلوب..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-16
  19. أبو مقصو

    أبو مقصو قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-03-10
    المشاركات:
    4,121
    الإعجاب :
    0


    أفهم قصدك تماما أخي الجاثوم .. البعض يعتبر تلك الكتب هي الثقافة وكل الثقافة ولاشي غير الثقافة
    وهذا موضوع يشتي له تفصيل لوحدة ..

    فعلا أصبحت ثقافة المجلات والكلمات المتقاطعة طاغية .. والبعض يكتفي بها .. وأكثر ما يروج لها هي البرامج على غرار من سيربح المليون وغيرها ، وكأن الإنسان المثقف لابد أن يكون حافظا لطول نهر المسيسبي والتعداد السكاني لجزر القمر والوجبة المفضلة للفنان عمرو دياب

    جاري تنزيل كتاب الأمير لميكافللي ;) .. شاكرين المشاركة
     

مشاركة هذه الصفحة