كم هو مسكين هذا الرجل...

الكاتب : فتحي بن لزرق   المشاهدات : 506   الردود : 2    ‏2007-08-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-14
  1. فتحي بن لزرق

    فتحي بن لزرق كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    464
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    ((كم هو مسكين هذا الرجل ))

    الإهداء إلى كل أبطال القوات المسلحة في الجنوب



    بقلم: فتحي الازرق *



    التقية مصادفة في احد شوارع صنعاء القديمة وكان لي زمن طويل منذ أن شاهدته أخر مرة، بعد أن تخرجنا العام الماضي من الكلية وفرقتنا الأيام ولم يعد لي به اتصال ، انفردنا ببعض وجلسنا نتجاذب أطراف الحديث‘ كان اليوم حينها يصادف الثاني من أغسطس المجيد أي حينما نفذ المتقاعدون اعتصامهم المبارك في عدن،سألني الأخ بلهجة ساخرة ما الذي يفعله أصحابكم اليوم في عدن قلت أنهم يطالبون بحقهم أنهم ينتفضون لوطنهم ومصيرهم وكل شيء ضائع منهم ضحك الرجل بسخرية مضافة وقال احلموا احلموا فلازال عبد ربة في واجهة صنعاء يحمي الجنوب ،غادر الرجل مكانة وبقيت آلاف الأسئلة الحائرة تدور في ذهني تذكرت الجنوب وتذكرت الأخبار المؤلمة القادمة من عدن تذكرت الدماء المسفوكة في الجنوب منذ زمن مضى ...رحل الرجل من مكانة وبقي كثيراً من الألم كثيراً من الوجع الذي لاينتهي لاحقتني صورة عبدربة منصور هادي ذلك اليوم الرجل الثاني في الدولة منذ العام 1994 إلى اليوم الرجل الذي لايحرك سا كناً لاقديما ولا في زمن اليوم ولا أظنه سيتحرك يميناً أو شمالاً غداً أو بعد غد والى زمن ليس معروف البتة، عبدربة هذا الرجل الذي وضعة النظام نصب عينية أحبه النظام وأحبه صديقي ومثلما قال صديقي إنهم ليسوا بخائفين على أمر الجنوب طالما عبدربة يحرس الجنوب من على بوابة القصر الجمهوري ،

    من يقراء التاريخ جيداً سيدرك أن النظم الاحتلالية الا نتهازية تحب مسرح العرائس بشكل لايضاهيه أي حب في الدنيا لكنة مسرح غير كل المسارح ،مسرح فية الشخوص ليس من خشب مسرح فية الشخوص من بني ادم على قول إخواننا المصريين من شحم ولحم ولكنهم دونما ضمائر دونما ناقوس بشري جيد ، كل هذه المميزات البشرية تعطلت عندهم وأصبحوا فاقدين لها وحينما يفقد الشخص شيء من هذة الأشياء ما فأنة يكون غير قادر على العطاء عطاء أي شيء مهما كان شكله او نوعه يصبح الأشخاص هنا كعرائس هذا المسرح تحركهم إياد خفية ويتحدثون بألسنتهم ولكن بكلمات ومواقف غيرهم

    من يقراء التاريخ ومن يعيش الحاضر سيعرف وسيدرك من هو عبدربة منصور هادي سوا كان في ما مضى او اليوم وأظن إننا سنعرفه إلى زمن قادم زمن مستقبل ، لأنه مايسطره الرجل من أفعال منذ السابع من يوليو إلى اليوم توضح الكثير من حقائق هذا الرجل ومواقفه المستقبلية ولااظن ان ثمة شخصين يمكن ان يختلفا على حقيقة وضع هذا الرجل الدستورية والسياسية بل ان الكثير يرى ان عبدربة منصور ومنصبة المزعوم لايستند على أي أسس شرعية ودستورية البتة، فالمنصب الشرفي الذي يتقلده ويشغله هذا الرجل يوضح بجلاء ان حصوله على هذا المنصب كان أشبه بمن قدم لة الفتات من كعكة كبيرة كان هو من قطعها بسيفة الى قطع صغيرة ،فعبدربة منصور كرجل عسكري لايمكننا إنكار دوره المؤثر والفعال في حرب صيف1994 فلقد كان الرجل العسكري الذي استطاع إسقاط الكثير من مدن الجنوب لكن هذا الرجل لم يفكر لحظة واحدة فيما يعتمل على الساحة السياسية حينها والى هذة اللحظة لا اظن أنة فكر جدياً أو أن من وضعة في موقفة هذا لم يعطة الفرصة في أن يتحرك في أي أطار خارج عما خطط لو ضعة فيه ،

    عبدربة وضع على أساس انه الكفة الجنوبية التي أظهرت للرأي العام على أساس انه كفة جنوبية في مواجهة كفة الصالح ومثلما وضع عبدربة في مثل هذة الكفة وضع إلى جانبه قائمة طويلة مثلما بأجمال وغيرة لكن الحقيقة ان كل هذة الشخوص لا تملك حق التقاط علبة مناديل ورقية إلا بأمر بواب القصر الجمهوري ،حينما نتحدث عن افتقاد عبدربة لكل شيء بداء من السلطات التي يجب أن تتمركز في يده كنائب لر ئيس الجمهورية إلى مشاركته بحكم موقعة في صناعة التوجهات السياسية للبلاد ، إلى أشياء أخرى كثيرة ،إذا نظرنا إلى مثل هذة الأمور نجد أن عبدربة رجل مسكين إلى ابعد الحدود وضعة النظام في زنزانة مغلقة ليس فيها من المسؤوليات شيء لعل عبدربة ارتضى بهذا الأمر كتحصيل حاصل ولكن هذا يعكس صورة مشوهة وسيئة للكفة الجنوبية التي يريد النظام أن يظهرها لنا على أساس ان عبدربة رجل من الجنوب وهاهو الجنوب يتمثل برجل منة في منصب نائب رئيس الجمهورية ،أتسأل ما الذي يمكن ان يعود علينا بالنفع نحن في الجنوب من رجل لايملك أي سلطات رجل خانع كل الخنوع لسيادة العم علي ، رجل لا يصيغ أي شيء لايرسم أي شيء يقول كل مايملى علية يتحدثون عن هذا المنصب بينما من يشغله لا يملك شيء البتة من الأمور التي يمكن أن تحرك راكداً ،لطالما تمنيت أن أكون رجل سياسة بارز ولكن يشهد الله إنني حينما أشاهد عبدربة منصور على شاشة التلفزيون يقف إمام حجر أساس لمشروع وهمي أتمنى أن أكون نادل مطعم شعبي على أن احترف السياسة ،منذ العام 1994 والى اليوم وعبدربة منصور ينظر إلية على انه ممثل الجنوب ورجلها الأول والثاني تسلسلياً في هرم السلطة اليمنية ولكن الحقيقة ابعد من هذا الحقيقة ان عبدربة لايملك ولا يستطيع ان يشارك في صياغة أي قرار ذو معنى حتى وان كان لااقل الأمور شأناً كم هو مسكين هذا الرجل حينما تتزحزح الأرض في الجنوب تحت أرجل النظام نجد أن هذا النظام يقيم لنا مسرح العرائس وينصب عبدربة على واجهته ليتحدث ألينا بكلمات ارتجالية لا يعي اغلبها ،كم أنت مسكين ياعبدربة كم أنت مسكين أيها الرجل لعلك ظننت أن السياسة كيس اسمنت في الشهر وملعقة ، خدعوك ياعزيزي في زمن ما تذكر انك أنت من اسقط الجنوب في قبضة هولاء أنت... من باع وطنه وإذا كنت اليوم تجد وضعك محير وغريب وجائر وظالم وإنهم يجعلونك تهتم بأمر صرف الإعانات الخيرية المحدودة أكثر من اهتمامك بأي شيء أخر فلا تلمن احد ولم نفسك ولكن صدقني ان سكوتك على وضعك الحرج هذا يجعل الكل ليس في حيرة من أمره ولكن يجعل كل الناس تدرك حقيقة وحدة وهي ان فقدت القدرة على الوقوف صدقوني هذا الرجل لايمثل نفسه وعامة الشعب تدرك انه رجل لأحول ولاقوه له رجل يمثل النظام وقد يمثل نفسه مع أنني اشك فيه انه يرتضي لنفسه هذا المنصب الشرفي ولكنة بأي حال من الأحوال لايمثل الجنوب ولا يمثلنا ولا يمثل المعذبون في الجنوب ،هذة اللحظة أتذكر انني قرأت مقال صحفي عنوانه هل سيصبح عبدربة منصور هادي نائب لرئيس الجمهورية وفية يتحدث كاتبه عن وضعية هذا الرجل الدستورية ويسأل هل يمكن أن يتم تصحيح وضعة الدستوري!! حيث انةحتى هذة اللحظة لايمتلك أي شرعية دستورية وأنا هنا أتسأل هل يمكن أن يمثل الجنوب شخص كهذا؟



    * كاتب - عدن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-14
  3. فتحي بن لزرق

    فتحي بن لزرق كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    464
    الإعجاب :
    0
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-15
  5. شبل شبوه

    شبل شبوه عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-24
    المشاركات:
    84
    الإعجاب :
    0
    عبدربه00 الزوكا00 مجور00 محسن بن فريد لايمثلون الجنوب يمثلون انفسهم فقط
     

مشاركة هذه الصفحة