سيدة أعمال سعودية تحب الكلاب ومدير أعمالها يحب القطط

الكاتب : صالح العجمي   المشاهدات : 807   الردود : 1    ‏2007-08-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-14
  1. صالح العجمي

    صالح العجمي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-19
    المشاركات:
    345
    الإعجاب :
    0
    الإخوةادارةالمجلس الإخوةأعضاء المجلس اليمني من ضمن الرواية التفكك السريع التي سوف يتم نشرها قريبا نقلت لكم الفصل الثالث عشر اتمنى ان يحوز على رضاكم


    لايزال البحث جاريا ً عن وظيفة ضمن حملة القضاء على البطالة ......وفي زاوية الوسيلة الصحيفة الأسبوعية التي تصدر في جدة لتسهيل عملية التواصل بين المؤسسات والعمالة قراءت ما يلي :
    مطلوب مدير أعمال دهانات وديكورات الإتصال على الرقم التالي 050 الخ
    توجهت نحو جوالي المرمي بين ركام الأوراق في زاوية الغرفة ( الووو) صوت مختلف تماما صوت هاديء يوحي براكامات من الدنانير والدراهم يا الله....... من معي؟ معاك أنا . من أنت ؟ أنا مدير أعمالك إنشاء الله القادم يامرحبا فيك ماهي شروط التقدم؟ سوف تكون كالتالي: مظهر ممتاز وخبرة في الديكورات والدهانا ت لمدة خمس سنوات مع اللباقة وحسن التعامل. أين مكتبك؟ ومتى يمكن المقابلة ؟ تعال بكرة الساعة الخامسة بعد العصر دوار الهندسة بجانب مركز الراية التجاري. إنشاء الله..........

    لم تفارق عيوني عقارب الساعة لقد كان الوقت الساعة العاشرة صباحا ً ولاكن الوقت يطول في ظل إنتظار وظيفه أو حبيبه وليس هنا فارق ثم عند البعض, حاولت أخذ غفوة لعدة ساعات ورتبت نفسي وكمبيوتري المحمول ونظارتي الممتلئة بالسهر . رجعت أفتش خبراتي في نفس المجال ولاكنني لا أعرف إلا اللوحة القريبة من الشقة التي أقطن فيها بي بي سي للدهانا ت والديكورات .
    فتحت ملف علاقاتي القديمة بالصدفة في أرشيف العلاقات القصيرة الأمد التي لم تتعدا سويعات هناك إ سم جديد تعرفت علية في لحظة وداع لإحد الزملاء الذين تحولوا من نفس مركز الشركة بجدة إلى الرياض وهذا من سوء حظي لم أكن سألته عن طبيعة عمله طرحت الموضوع على الصديق الجديد ونحن في طريق العودة من المطار وفوجئت بأنه كان قيد التنفيذ ولم يتردد في إبداء أراءه وإرشاداته بل حرك سيارته الممتلئة بالمراجع الكافية للنجاح في المقابلة وتحركنا باتجاه دوار الهندسة لوحات كثيرة تغطي جنبات الشارع لم أستطيع تميز لوحة المكتب أتصلت في السيدة ولاكنها ردت بتثاقل يا ولد أنتظر انا جايك في الطريق الخطوط مزحمة وأنا بعيدة منك لم أكن اعرف سر من أسرار أفتتاح المكا تب وهو بداية الشغل خلف الكواليس وبدون لوحات رسمية وهذه ظاهرة خفية كونهم يكونون في ارتباطات مع شركات أخرى ويفتتحون مكاتب شخصيه تمهيداً للاستقلال أو للانفصال بشكل أصح وإستغلال المال المشترك لبداية مشاريع بزنز صغيرة ومن هنا يتوجب عليهم التخفي حتى يتمكنون وإلا فإنهم يتعرضون للمضايقات.
    طرا على بالي مصطلح جديد لم أستطيع أن أخفية وهو شياطين الأعمال إنهم شياطين حقاً فلا يستطيع أن يصل إلى هذه المرحلة إلامن تخرج من مدرسة أبليس والعياذ بالله !
    في خضم هذه المكاتب الصغيرة المجهولة مؤقتا ً لايتردد أصحابها في إستنزاف الطاقات البشرية ويأخذون الأستشارات تحت مسمى طلب موظفين.
    لحظات والتاكسي (الليموزين ) واقف بجانبي وأنا أجري مكالمة مع السيدة حيث قالت انتظرني عند البوابة أنا قادمة الآن التفت نحو التاكسي طلعت منه أمراءه تتكلم في التلفون لم اعرف أنها سيدة الأعمال كنت متوقعا ً أن تأتي في موكب وسيارة أخر موديل ولاكن معظم رجال الأعمال يكونون متنكرين ويركبون سيارات بسيطة لصرف نظر من لهم حق عندهم , فقدت الأمل قليلاً ولاكني قلت ربما السواق كان مريضا ,دخلت السيدة المكتب وكأنني أرى أصالة نصري أمامي أوف ماذا جرى ليك أصالة؟! هل تحولت أصالة إلى العمل في الدهانات والديكورات؟! تذكرت إحدى أغانيها وبداءت أغنيها في نفسي هي كذا أيامنا هي كذا تسرق سنين أحلامنا هي كذا التفت نحو صاحبي وقلت له نعم السنين سرقت أحلام أصالة وفتحت مكتب دهانا ت وديكورات.
    هزيت الجوال إذا تبقى فيه رصيد ------ المتبقي لديك أربعين هلله و عملت لها رنه بالفعل لم تتأخر اتصلت فيني وقالت تفضل ياولد ولكن صوتها كان متغير وكأنها لم ترتاح لموقفها عندما طلعت على بتاكسي أو لأنها خسرت أربع هللات في الاتصال أو بالعكس سيارتي التي سرقت النظر إليها عند الدخول من الباب لم تكن بي أم دبليو أسئله كثيرة تراودني ............

    فتحت الباب غطيت على وجهي ورددت ..... أعوذ بالله من الشيطان الرجيم لقد كان هناك عجوز جالس على طاولة الاستقبال وأربعه عروض ديكورات في الجهة اليسرى من المكتب, كلمت صاحبي هيا هيا أخي نخرج لقد تحولت لقد تحولت إلى رجل عجوز ----- لم يصبر بل أنفجر بالضحك مما جعل ذلك العجوز يتحسس ولكن الأوامر التي تنزل من الدور الثاني حيث يبدو مكتب السيدة جعلته لطيفا ً أمامي وأمواج الغضب تظهر في عيونه وملامحه قال تفضل أصعد الدور الثاني فهناك مكتب السيدة حيث أنه لم يكن هناك ممر واضح يشير بوجود مكتب في الدور الأعلى وكذلك لا يوجد مكاتب اختلاط للنساء مع الرجال في السعودية وهذا الذي جعلني أتحفز لمقابلة السيدة .
    شكراً جزيلا قلتها للعجوز ولاكتني لا زلت أغني هي كذا أيامنا هيا كذا تسرق سنين أحلامنا هي كذا.

    آهلين وسهلين مرحبا فيك تفضل لقد اتصلت فيني و أنا مشغولة جدا ً في الصباح مع العيال العفو على الإزعاج يا سيدة . أترغب في العمل معنا ؟مع ابتسامة يظهر فيها الثقة برغبة من يدخل المكتب في العمل معها .
    نعم ولماذا أتيت إلى هنا ؟! و لكن ليس لدينا راتب مجزي نحن الآن في بداية المشروع وكأنها تقول التوظيف لدينا ليس بمستواك بل تقول التوظيف لدينا وهمي بطريقة مؤدبه. جاوبتها البداية تكون براتب بسيط ليس هناك مشكلة ,
    وأنا أتمتم في نفسي لن أخذ مرتب مع أصالة سوف نغنى ونرسم لوحات فنية كلها موسيقى وأحلى أغنيات قالت لا بأس أعطيني سيرتك الذاتية وكم خبرتك في هذا المجال هل لديك كتالوجات فهمت بأنها الطريقة التي يحصلون من خلالها على الخبرة من خلا ل المقابلات فليس هناك أحد يقابلهم إلا أخذوا منه كتالوجات وعناوين تكون كافية بإدارة العمل , رديت بعد نفس طويل إنشاء أعد الكتلوجات بكرة وأمر عليكم في نفس الموعد مع السلامة .
    تذكرت سؤال وبادرت ها ها لحظة هل لديك رخصة قيادة ؟العفو لكن سوف أقطع رخصة قيادة في هذا الشهر إنشاء الله.
    خرجتُ بتثاقل حيث رأيت أحلى لوحة فنية في عالم الديكورات تحتاج للتعمق لساعات لما تحتويه من معان غامضة ورسومات ربانية. لفتُ نظري إلى زميلي هل نتوجه إلى المسجد لقد دنى وقت الصلاة؟ نعم . قامت السيدة بالاتصال بالسكرتير أغلق الباب لاتجي الهيئة تؤذينا الله يهديك وخرجنا من المكتب.
    تحركنا باتجاه البحر لنتحدث عن أيام الغربة والسنون التي يضيع المغتربون فيها أعمارهم والبعض منهم تتلاشى أحلامهم حيث أن معرفتي بصاحبي لم تتعدى الخمسين ساعة كما أسلفت جلسنا أمام هيلتون جدة حيث تتوفر شبكة الوايرلس وبداءنا نتصفح بعض المواقع التي تشرح الديكورات والدهانات مع حديث والناس تتهاوى على الكورنيش لتصطاد وتعاكس بعض الأسماك التي طلعت من الماء والبعض خرج من البر .
    أتي اليوم الثاني ولم أحظى برفقته لقد كان مشغولا ً في وظيفته ولا يمكن أن يغادر المكتب إلا بعد صلاة العشاء لم يتهاون في موضوعي فقد أعطاني الكتالوجات المتعلقة بالعمل وعنوانين العملاء والأشياء التي يمكن من خلالها أن أنجح في المقابلة وفي وقت العصر من اليوم الثاني خرجت أصلى في الجامع القريب من منزلي الكائن بحي البطالة وكان اليوم العاشر من محرم عاشورا لقد صادف هذا اليوم أنني لبست ثوباً أسود , شنطة الكمبيوتر سوداء و بدون قصد وكأني في كربلاء أو البصرة كانت عيون الناس تضايقني وهم يحملقون فيني بعضهم بعين الحقد والبعض الأخر بعين الأحتقار لم أعير لهم أهتما ماً .
    طلعت من المسجد ووقفت تاكسي هل لك أن توصلني دوار الهندسة؟ قال تفضل بعشرة ريالات وهو لايختلف في نظراته لي عن الناس الآخرين !
    قمت بشحن جوالي بكرت سواء وعاودت الاتصال بها حتى لايتكرر غضبها في اليوم الأول على الهللات التي خسرت فعندما أتصل فيها أنا أحس بقربها مني ولاكن عندما تتصل فيني أشعر بغضب صامت يهز جوالي غصباً عنها .

    آهلين تفضل المكتب . دخلت بعد قراءة الفاتحة خوفاً من الشبح الذي قابلته في اليوم الأول على طاولة الاستقبال ولكنني تفا جاءت أن الموظف جديد ا ً وشابا ُ
    أسود! مشاء الله كل يوم موظف متى حصلت العمل هنا يا خوي ؟ قال أمس في الليل.
    أوف, لقد تسببت الضحكة في فصل العجوز من العمل أقولها عبر التلفون لزميلي في الشركة لا مش معقول يرد باندهاش ويقول وأنت سوف تتوظف اليوم ويغيروك بكر ههههه. فال الله ولا فالك.
    كان الشاب الأسود خلال كلامي مع زميلي يكلم السيدة في التلفون ويساءل عن الموعد المسجل لي معاها, أعطتني الإشارة الخضراء في الدخول.
    صعدت من الدرج الممتلئة ببقايا الشاي والكابتشينو وبعض الحلويات!!!
    لقد راودني الشك عن معركة وقعت داخل المكتب كان ضحيتها العجوز في اليوم الأول فقد كان شكله يوحي بالشر
    أغلق الشاب الأسود السماعة وأشار لي تفضل أصعد المكتب الثاني أطليت عليها كانت تنظر لي بنظرة استغراب أجبرتها ملابسي وشكلي على أن تفتح التقويم لقد كان اليوم عاشوراء آهلين ياشيعي وعلى وجهها طبقة من الخجل قلت يا مرحبا قالت هل أنت شيعي؟ لا ولماذا؟ اليوم عاشوراء وأنت تلبس الزى الأسود قلت لها أنها جاءت بالصدفة قالت هل تعلم أن مكتبي يضيق بالشيعة قلت والسنة ضحكت وربما المسيحيين . قلت لها المملكة كلها تضيق بالشيعة. حقيقة قالتها وبتثاقل .

    فتحت شمطني وأعطيتها البروشورات وتلفونات الشركات والمؤسسات والعملاء والموردين وبعض أسماء الدهانات التي كان زميلي قد أعطاني محاضرة فيها في اليوم الأول . قالت شكراً كثير وعندي لك بعض الأسئلة هل تجيب عليها؟....
    تفضلي ....... ارتفع صوت الأذان كالمعتاد اضطررت لمغادرة المكتب ولاكني وعدتها بالحضور في اليوم الثاني في نفس الموعد . المهم يا ولد أعد نفسك وخذ الرخصة وبعدين مرني المكتب .

    توجهت إلى الشقة وعيوني ممتلئة بالجمال ومشاعري ليست متوترة فالمكتب تفرغ من الجن.
    في اليوم الثاني توجهت إلى دله حيث يمكنك الحصول على رخصة قيادة في هذا المكان المزدحم بالاكتئاب والتدريب الممل والتفرقة العنصرية .
    يترسب على وجوه الناس الإحباط حتى أني كنت أقراء اللوحة على بوابة المبنى مذلة ولذا لقد سببت لنفسي ولأصحاب التاكسي الإرباك الكثير حيث أقول له ممكن توصلني مذلة أو ذلة فين هذي ذله أنت يبغى دله......
    تفا جاءت بأن الهنود والباكستانيين يصححون غلطي وذلك لما عانوا في ذاك المكان أنت تقصد دلة صديق أي نعم محمد دله لقد ترسخ هذا الاسم في أذهانهم بل له بصمة في سيرة كل واحد منهم الذاتية الأكثر من ذلك أنني راءيت التشاؤم في وجوه هؤلاء الناس كلهم لم أصبر بل أحببت أن أستطلع يقول أف صديق هذا دله في مشكلة أنا في خمسة أشهر ما في أحصل رخصة أنا في ضيع فلوس كثير والآخر يقول أعوذ بالله لاتذكرني بدله بل لقد حدا بالبعض من بعض سائقي التاكسي أنه رفض أن يوصلني فهو كما يقول لايمكن أن يدخل شارع دله فهو كابوس في تاريخه.
    عدت البيت وعاودت الاتصال في السيدة قالت تعال بكرة في الساعة الثانية عشر الظهر وصلت المكتب في نفس الموعد وكالمعتاد استقبلني وجه جديد في الاستقبال لم أتماسك أعصابي بل ساءلته هل أنت جديد كم يوم أنت في هنا قال يومين فقط عظيت على أناملي وصعدت الدرج الممتلئ بأتربة من زحمة الذين يقابلون هذه السيدة بين الساعة والأخرى . تفضل بالجلوس قالتها بعدما أغلقت التلفون وبداء على وجهها الجدية في الحوار والكلام عن العمل أسمع يا سيدي أنا إمراءة ولد ي أولاد ولا أحب الارتباطات الكثيرة وأنا صحفية وعملت مديرة أعمال لشركة دهانات الجزيرة لفترة طويلة وأريدك أن تكون مدير أعمالي حيث ستكون خطة العمل كما يلي أولاً توصلني بسيارتك إلى مواقع العمل وترجعني على البيت أو على المكتب ثانيا ً الراتب عندنا سوف يكون بالعمولة من ألفين إلى ثلاثة ألف ريال وبغيت أقول لك إنني خايفه من التحرش الجنسي وكم مرة كتبت من مقالات حول التحرش الجنسي التي تتعرض له سيدات الأعمال ولذا أنا بحاجة إلى رجل أمين وقوي. خير أنشاء الله . رفعت السماعة وبداءت تتصل في السكرتير وتكلمني ماذا تشرب حار أو بارد ؟ أشرب أي حاجة ما في مشكلة. طيب الوووووووووو محمد جيب أثنين نسكا في وأعطيني كأس صغير وأعطي الولد كأس كبير. دقائق والسكرتير يقدم القهوة طرح أمامي الكأس الصغير وأمامها الكأس الكبير زاد وجهها إصفرراً من الغضب على الهندي ألم أقل لك أبغى كأس صغير قاطعت الكلام وقلت لها معليش أنا أشرب الكبير اليوم وأنت أشربي الصغير لم تخلوا نظراتها من مفاهيم بعيدة فهي سيدة في الثلاثينات من عمرها ولديها الخبرة الكافية في العلاقات مع الناس . اشرب بالهنا والعافية الله يسلمك .
    بدي أقول لك كيف تصنع العلاقات مع الآخرين تحتاج لمعرفة ما يحبون ولو تكون أنت لاتحب ذلك الشيء ولكن يجب عليك التظاهر بحب هذا الشيء حتى تنال ما تريد منهم وعندي لك مثال ذات يوم زرت أحد المهندسين للديكورات وهو رجل معروف بحبه للكلاب لم أتردد في أبداء حبي لكلبه المدلل بل حاولت الاقتراب منه وتدليله ولاكني انزلقت على البلاط حيث كان المكان مبللاً وأصيبت في رجلي فأنا مدمنه لبس الكعب العالي ومنذ ذلك اليوم وأنا البس البوتي وعندي دورة في التكوندو كذلك فن الدفاع عن النفس هل تفهم ؟ نعم فهمت!! وأنا لدي من المهارات الكافية للدفاع عن النفس فقد تعسكرت في الأمن المركزي عاماً كاملا هل تريدي أن نحول المكتب حلبة مصارعه؟!! ههههههه ً ولاكني لا أحب الكلاب وأحب القطط الصفراء الكبيرة هههههه ههههههه لن تصاب في قدمك فالقطط دائما أليفه .
    بقلم /صالح العجمي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-14
  3. LoOoVe

    LoOoVe قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-02-05
    المشاركات:
    8,931
    الإعجاب :
    0
    قصية جميلة اخي صالح العجمي .. وأسلوبك بسيط وواضح وسرد جميل للقصة :) ..

    وددت لو انك فصلت بين القيل والقال بـ enter :eek: على الأقل ..

    وفي انتظار الرواية الكاملة :)

    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة