المخابرات الامريكية تقتل بن سنيان الحارثي

الكاتب : المسافراليمني   المشاهدات : 454   الردود : 0    ‏2002-11-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-05
  1. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    سي أي أيه "قتلت مشتبهي القاعدة" في اليمن
    اليمن هي البلد التي جاء منها أهل أسامة بن لادن
    نفذت وكالة الاستخبارات الأمريكية هجوما في اليمن أسفر عن مقتل ستة ممن يشتبه في أنهم أعضاء في تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن. هكذا تقول تقارير من واشنطن.


    الطريقة الوحيدة للعثور عليهم هي بالصبر والثبات ثم اقتناصهم

    الرئيس بوشوقال مسؤولون أمريكيون لم تذكر أسماؤهم إن الرجال قتلوا إثر تفجير السيارة التي كانوا يستقلونها بصاروخ أطلق من طائرة أمريكية بدون طيار في وقت مبكر من يوم الاثنين.
    ورغم أن أسماء القتلى لم تعلن رسميا، فإن مصادر يمنية تقول إن من بينهم علي ثنيان الحارثي الذي تقول الولايات المتحدة إن له صلة بتفجير المدمرة يو إس إس كول بالقرب من ساحل ميناء عدن في أكتوبر - تشرين الأول عام 2000.

    وقد استخدمت القوات الأمريكية طائرات بدون طيارين في حربها ضد مقاتلي القاعدة وطالبان في أفغانستان.


    إصرار

    ولن تعلق وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ولا الرئيس جورج دبليو بوش بشكل علني على تلك التقارير.

    لكن بوش قال أثناء حملته لتأييد مرشحي الحزب الجمهوري في انتخابات الكونجرس إنه مصر على تدمير القاعدة.

    "الطريقة الوحيدة للتعامل معهم هي معاملتهم بما يستحقون كقتلة دوليين."

    "والطريقة الوحيدة للعثور عليهم هي بالصبر والثبات ثم اقتناصهم. والولايات المتحدة تفعل ذلك بالضبط."

    وقال مسؤولون يمنيون إن الرجال الستة قتلوا يوم السبت في منطقة مأرب الشمالية، على بعد حوالي 160 كيلومترا إلى الشرق من العاصمة صنعاء.

    'يخططون لهجوم'

    وفي وقت سابق، أخبر مسؤول حكومي يمني كبير بي بي سي بأن مروحية دمرت السيارة، لكن لم يؤكد إن كانت المروحية يمنية أم أمريكية.

    وقال مصدر حكومي يمني لـ بي بي سي إن معدات اتصال وبقايا متفجرات وجدت في السيارة.


    أحد القتلى يشتبه في صلته بتفجير المدمرة كولوقال مراسل بي بي سي لشؤون الأمن فرانك جاردنر إنه يعتقد أن مستقلي السيارة كانوا يخططون لهجوم على مصالح غربية.

    وصرح مسؤول لوكالة أسوشياتد برس بأن "السلطات كانت تراقب تلك السيارة منذ فترة ونعتقد أن هؤلاء الرجال ينتمون إلى شبكة القاعدة الإرهابية."

    والحارثي مطلوب من مكتب التحقيقات الفيدرالي بسبب الاشتباه في صلته بتنظيم القاعدة.

    وقد كان مطاردا في اليمن من قبل قوات الأمن التي كانت تبحث عنه طوال العام الماضي مع مشتبه فيه آخر يدعي محمد حمدي الأهدل.

    هارب

    وكان الحارثي يتنقل بين مناطق مختلفة ومختبئا وسط قبائل مسلحة.

    وحين حاولت القوات اليمنية القبض عليه في قرية الحسن في منطقة مأرب في ديسمبر - كانون الأول الماضي ردوا على أعقابهم بوابل من الرصاص.

    وقتل في الحادثة 18 جنديا يمنيا وثلاثة من القبيلة، لكن لم يتم العثور على الحارثي نفسه.

    وتحرص اليمن على محو صورتها كملاذ لمتشددي القاعدة، وتقول إنها ألقت القبض على 85 عضوا في التنظيم.

    ونشر جنود أمريكيون هناك في وقت سابق من العام الحالي بغرض تنسيق عملية تعقب لمتشددين.

    وأصيب اثنان يوم الأحد حين تعرضت مروحية تقل عاملين لشركة نفط أمريكية في مأرب لإطلاق نار بعد إقلاعها مباشرة وأجبرت على الهبوط في مطار صنعاء.
     

مشاركة هذه الصفحة