يارئيس اليمن حل مشاكل الجنوب واترك الفلسطينين و تورط قيادات أمنية يمنية مع الموساد

الكاتب : كرار المحن   المشاهدات : 675   الردود : 5    ‏2007-08-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-11
  1. كرار المحن

    كرار المحن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    300
    الإعجاب :
    0
    اخطر التقارير وفضيحة يمنية مع المخابرات الامريكية والاسرائيلية

    [[frame="12 50"]شي فضيع ولايتصورة العقل حيث وصلت اجهزة المخابرات وحكومتنا وزعيمنا كجزء من المخابرات المركزية الامريكية ودوائرها الاستحباراتيةارجوا الاطلاع على هذة التسريبات الخطيرةالتي يتداخل فيها الاسلامي والسياسي من اجل اغراض شخصية او اسقاط اسمة من قائمة الارهاب --ورئيس من اجل الكرسي ي يبيع الحدود ويصبح رجل امريكا في المنطقه
    وهناك زيارات سرية الى امريكا من قبل القمش وبعض رجال المخابرات اليمنية كما كشفت

    احد الاوراق المسربة ان الادارة الامريكية استطاعت اختراق القصر الرئاسي من اقرب المقربين للرئيس لتزيد الطمئنانية وان تاثر على اي قرارات لصالح امريك

    واليوم تنكشف الكثير من التقارير -وماذا تحمل معها حماس وخالد مشعل لليمن وماذا سيكون المقابل ؟؟[/frame]
    [يارئيس اليمن حل مشاكل الجنوب واترك الفلسطينين
    اخبار الساعه – خاص



    مطالب للرئيس اليمني بحل مشاكل الجنوب والابتعاد عن القضية الفلسطينية

    والكشف عن تورط قيادات أمنية يمنية مع الموساد



    اخبار الساعه –خاص



    صرح مصدر قيادي لأخبار الساعة إن الوساطة التي يقوم بها الرئيس اليمني علي عبدالله صالح هي لغرض إبعاد الرأي العام العربي والعالمي وأنظار المنظمات الدولية عن الممارسات التعسفية التي قامت بها أجهزة الأمن في عدن في التصدي للمظاهرات السلمية في الشارع والتي أدت الى اشتعال نار غضب المواطنين والتي أسفرت عن إصابات ومقتل عدد لا بأس به ، وهو الأمر الذي دفع منظمة العفو الدولية أن تعبر عن قلقها من أن الإصابات ربما قد نجمت عن الاستخدام المفرط للقوة في انتهاك للقانون الدولي والمعايير الدولية ومن ضمنها المبادئ الأساسية التابعة الأمم المتحدة و الخاص في استخدام القوة والأسلحة النارية من قبل المسئولين في تطبيق القانون، واتهمت المنظمة الدولية السلطات اليمنية بأن " قوات الأمن فرقت المتظاهرين من خلال استخدام الغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه وكذلك الذخيرة الحية التي أدت إلى إصابة عدد منهم بجروح ، ومقتل عدد منهم ،

    موضحا بأن اتجاه الرئيس علي عبدالله صالح في هذا الوقت لحل مشكلة الفلسطينيين ما هي إلا هروب من الظروف المأساوية و الاتجاه لحل مشكله لن تُحل ، خصوصا وان حركة فتح الفلسطينية مازالت مصرة على رفض مبدأ الحوار ومتفقة مع إسرائيل على تضييق الخناق على حركة حماس وشعب غزة ليقف ضد حركة حماس .



    فقد بدا مخطط فتح واضحاً منذ أن حاولت قطر استصدار قرار في مجلس الأمن باعتبار غزة منطقة منكوبة وتصديها لقرار السفيران الفلسطيني الموالي لعباس والإسرائيلي ، وكانت هذه أول مرة في التاريخ يجتمع فيها السفيران للمنع اصدار قرار دولي لصالح الفلسطينيين.



    من جانب آخر جاء توقيت سفر قياديي حركه حماس لليمن بعد ضغوطات امريكية علي سوريه ، والذي اشترطت فيها الاطراف الامريكية والاوروبية والمشاركة في المؤتمر بان يتزامن مؤتمر الأمن حول العراق في سوريا بطلوع قيادات حماس من دمشق



    من جهة أخرى انهى خالد مشغل رئيس المكتب السياسي لحركه حماس الفلسطينية زيارته لليمن والذي استغرقت يومين حاملاً معه وثائق تعكس صورة النظام في صنعاء والمتورطة في التعامل مع الموساد من خلال قيادات منفذة في الأجهزة الأمنية والمقربة للرئيس علي عبدالله صالح والتي تكشف التآمر على الشعب الفلسطيني وحكومات عربيه أخري ، وهو الأمر الذي كشفت عنه حركة حماس بعد احتلالها لمقر الاستخبارات الفلسطينية في عزة ، وكشفت أيضاً تورط العديد من القيادات الفلسطينية والعربية في التعامل مع الموساد والاستخبارات الامريكية .



    هذا وقد صرح النائب مشير المصري الناطق باسم حركة حماس وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني في قطاع غزة بأن حركة حماس كشفت ملفات استخبارا تيه بأجهزة الأمن الفلسطيني تمس الأمن القومي لدول عربية منها اليمن وقال المصري في المؤتمر الصحفي الذي نظمه مكتب الحركة في صنعاء "اننا طالبنا الرئيس عباس بإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية على أسس وطنية وذلك بعد أن عثرنا على ملفات خطيرة ووثائق حساسة أذهلتنا وصدمتنا، وكنا نتوقع أن دور الأجهزة الأمنية في فلسطين مقتصرة على مراقبة قوى المقاومة الوطنية وتحركات المقاومين الوطنيين، وتحديدا أماكن صناعة أدوات المقاومة والكشف عن الإنفاق وملاحقة المجاهدين وتحديد مواقعهم والتورط باغتيال القياديين والمقاومين ونقل هذه المعلومات الاستخباراتية إلى العدو الصهيوني والى الاستخبارات الإسرائيلية والأمريكية" ، وقال بأن المعلومات الاستخباراتية لم تقتصر على الشأن الداخلي فقط ولكنها مست الأمن القومي العربي والإسلامي والدولي واليمن لها نصيب في ذلك معتبرا أن هذا العمل داء خبيث وخائن مخالف لكل القيم والأخلاق الوطنية والقومية .



    المعلومات التي كشف عنها الناطق باسم حركه حماس كشفت عن تورط قيادات أمنية ومنفذة في اليمن ومرتبطة بشكل مباشر مع الرئيس علي عبدالله صالح وذلك بنقل معلومات إلى الاستخبارات الإسرائيلية والأمريكية وكشفت أيضاً عن اختراقات الاستخبارات العربية والأجنبية لأجهزة الاستخبارات اليمنية وعلاقات دحلان بهذه القيادة .



    وهناك معلومات مؤكدة إن الشيخ الزنداني قدم لأمريكا خدمات جليلة في مكافحة الإرهاب من خلال تزويدها بمعلومات مهمة محاولة منه في رفع اسمه من قائمة المطلوبين أمريكيا ، ومن المتوقع أن يُرفع اسمه من القائمة قريبا بوساطة الرئيس علي عبد الله صالح



    من جانب أخر طالب عدد من السياسيين و ناشطين لحقوق الإنسان وصحفيين عرب ويمنيين الرئيس اليمني حل معاناة الجنوبيين وإيقاف التعسف والانتهاكات اليومية لحقوقهم والعمل على تتقيد مطالبهم في الحصول علي حقوقهم في الحياة والعمل والعيش الانساني تحت مظلة الامن والاستقرار وتنفيذ مطالبهم وإطلاق سراح المتعقلين في السجون بسب اعتصامهم والمطالب بحقوقهم.


    قائلين " يا رئيس اليمن حل مشاكل الجنوب واترك الفلسطينيين يحلون مشاكلهم بأنفسهم "

    http://hntonet99.win-servers.com/news_item.asp?NewsID=472
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-12
  3. كرار المحن

    كرار المحن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    300
    الإعجاب :
    0
    المعلومات التي كشف عنها الناطق باسم حركه حماس كشفت عن تورط قيادات أمنية ومنفذة في اليمن ومرتبطة بشكل مباشر مع الرئيس علي عبدالله صالح وذلك بنقل معلومات إلى الاستخبارات الإسرائيلية والأمريكية وكشفت أيضاً عن اختراقات الاستخبارات العربية والأجنبية لأجهزة الاستخبارات اليمنية وعلاقات دحلان بهذه القيادة .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-12
  5. ابن المنقد

    ابن المنقد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-09-08
    المشاركات:
    1,282
    الإعجاب :
    0
    ركع لامريكا عنتر زمانه شيخكم الجليل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-12
  7. عبدالله القيسي

    عبدالله القيسي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-22
    المشاركات:
    77
    الإعجاب :
    0
    والله انها اخبار معفنة مثل الذي كتبوها الموساد والاستخبارات

    متاثرين بافلام جمس بوند

    هههههههههههههههههههههههه

    الله يقطعكم انتو وهذة التحليلات

    وبعدين خفو من الخطاب العنصرية عليكم لعنة الله يا اشباة الرجال
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-12
  9. كرار المحن

    كرار المحن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    300
    الإعجاب :
    0
    ماذا ينقمون من الرئيس (خبر وتعليق )
    عبد الرزاق الجمل
    الخبر

    ذكرت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) ان الرئيس علي عبد الله صالح قدم
    مبادرة للفلسطينيين تتضمن عددا من المقترحات والخطوات العملية
    لاستيعاب الحلول تتمثل في استئناف الحوار بين حركتي فتح وحماس
    علي قاعدة اتفاق القاهرة 2005م واتفاق مكة 2007م وبما يضمن
    وحدة الشعب الفلسطيني. اهـ القدس العربي

    التعليق

    انتهى الأخ الرئيس من مشاكل صعدة ومشاكل المتقاعدين وتعامل مع القضية الجنوبية بلطف منقطع
    النظير إلى درجة أنهم باتوا يرحبون بعودة البيض وقضى على مظاهر الأمية والفقر والبطالة في المجتمع
    اليمني وعلى كل مظاهر الفساد المالي والإداري والرشوات والمحسوبيات في مؤسسات الدولة إضافة
    إلى ظاهرة التسول التي غزت الخليج العربي بشكل ملفت بعد أن باتت أمرا معتادا في المجتمع اليمني
    وربما تتعولم الظاهرة أو قد تعولمت وأعاد أكثر من ثلاثة ملايين طفل من مَن هم خارج المدارس
    من الذين تم تهريبهم أو أولئك الباعة الذين تكتظ بهم أرصفة المدن اليمنية أو أولئك المتسولين المزدحمين
    على أبواب المساجد والمطاعم والجولات ومحلات الصرافة إلى مدارسهم وبات العالم ينظر بذهول
    لهذه النقلة النوعية إلى درجة أن البعض أطلق على اليمن (سويسرا الخليج العربي) بعد أن انتهى الرئيس
    من إيصال اليمن إلى مصاف الدول الكبرى لم يسمح له ضميره أن يرتاح ولو قليلا وأن يقعد على كرسييه
    واضعا رجلا على رجل قبل أن يقدم خدمات من خلاصة تجربته اليمنية الرائعة للدول الشقيقة والصديقة في قضايا
    عدة فبادر في السابق إلى ترشيد الألمان عن كيفية الاستفادة من الوحدة اليمنية لتوحيد الألمانيتين ثم أبدى
    استعداده لتقديم نصائح للولايات المتحدة ولأجهزة المخابرات الأمريكية وتعليمهم طرقا لمحاربة الإرهاب وكان
    ينقصه أن يبعث حمود الهتار لتعليمهم ذلك, في القضية العربية الأولى (فلسطين) طلب من دول الجوار
    فتح الحدود ليحارب إسرائيل بصورة أذهلت الرئيس الفلسطيني (عرفات) فلم يتردد لحظة في إطلاق
    لقب فارس العرب على الرئيس, الرئيس إنساني أيضا فقد تقدم بدعم للولايات المتحدة بعد إعصار (كاترينا)
    يُقدر بـ(100000$) ودعم لبنان بعد الحرب الأخيرة ماديا للإعمار ثم تدخل لحل مأزق الصومال
    (المحاكم الإسلامية ) وقبلها كان قد تدخل لحل قضية دارفور العالقة وقضايا القرن الإفريقي مجتمعة
    ثم إنه لم يدخر جهدا في أي مناسبة أو فرصة لقاء لعرض تجربته الديمقراطية والدعوة إلى الاقتداء
    بها ويبدي استعدادا كاملا للتعامل مع المتضررين والمتخبطين لتعليمهم تجربته حتى يطبقونها في بلدانهم
    ففي قمة الرياض الأخيرة دعا الرئيسُ رئيسَ موريتانيا الجديد للاستفادة من تجربة الانتخابات اليمنية
    التي فاز فيها على منافسة ولعله نسي أن يضيف له أن من أساسيات النظام الديمقراطي إعلان النتائج
    قبل الفرز كما حصل أيضا من قبل (اللجنة العليا للانتخابات ) أو إعلان الحصول على مليون صوت
    من صناديق تحتوي على ستة ألف صوت كما حدث أيضا وعلى الهواء مباشرة في فضائية صنعاء
    ونصائح كثيرة لا استحضرها وجهها الأخ الرئيس وكان آخر عمل له قبل أن يضع خده على وسادته
    ليخلد إلى النوم بعد كل هذا الجهد المبادرة التي تتضمن مقترحات كثيرة لحل الصراع الدائر بين فتح
    وحماس بعد فشل كل اللقاءات العربية في القاهرة والرياض وغيرها ,الرئيس إن قصر في حقوقنا
    كمينيين لايمكن أن يكون ذلك التقصير مقصودا وإنما لأننا جزء من عالم كبير فيه ملايين القضايا
    تدخل تحت اهتمامه فما الذي تنقمونه على الرئيس ؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-12
  11. الدكتور اليافعي

    الدكتور اليافعي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-10-15
    المشاركات:
    8,529
    الإعجاب :
    0
    من حقه ان يستغل اوقات فراغه
     

مشاركة هذه الصفحة