أحزاب القطاع المختلط..

الكاتب : أحمد شوقي أحمد   المشاهدات : 1,709   الردود : 31    ‏2007-08-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-11
  1. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    حالة الاحتقان والطفح الشديد التي يمرّ بها الشارع لم تعد تقبل المساومة واللعب السياسي على حبل الشدّ والجذب لأن الشارع "برغم طيبته" قد ملّ الخطب والتصريحات السفسطائية والمفرغة من مضامين حقيقية.. وألاّ يوجد لدى هذه الأحزاب سوى ممارسة الابتزاز السياسي على الجميع، ثمّ تدوس على هامات الناس وآمالهم ومقدراتهم لتفرغ شراب السُّكر الذي نخبته على مساحات المواطنين المجندلة تحت أنانيتهم وخداعهم.

    أحزاب القطاع المختلط لم توفر للمواطن المسكين أي مساحة أو هامش ليحاول تحت ضغط حسن الظنّ أن يثق بها لأن وجود معارضة تزايد بقضايا الوطن الكبرى وتكمّل دور السلطة في إعطاء الشرعية هو مصيبة كبرى، فلا استبعاد في أن تكون السلطة بكلّ أفعالها أهون علينا من أحزاب تتبنى الخداع والمتاجرة بنا.. لأنّه - ولا أقل من ذلك - "الكذب"، "النفاق" هما التفسير الأعمق والأكثر جلاءً عن أحزاب المشترك، التي لا نجدها إلا تصرّح، وتحمّل، وتروّج لنفسها، لا أكثر..!

    إن أحزاب القطاع المختلط جزء أصيل في السلطة الحاكمة ولن يكون تحت أي مبرر وضع مربع للتصديق خارج هذا المعتقد طالما وأن الأحزاب - آنفاً ولاحقاً - لم تزل بعدُ في مدارِ الفهلوة، ولم تمثل بعد أيّ فعل حقيقي لمواجهة هذا التدهور المريع..

    فهل القصة مثلاً أنّ حزباً كبيراً على الساحة لديهِ "ضمن ما لديه" تيارين أحدهما ديني/ سلفي.. والثاني قبلي، وكلا التيارين أصحابُ أيدٍ في عمق السلطة، وكلاهما يخرجانِ من مربع القبيلة ومربع السلفية إلى الحديث عن أوضاع اقتصادية بتنظير اقتصادي "رائع" كما فعل شيخ دين كبير مؤخراً، داعياً الناس لـ "الزعل" من البنك الدولي..!

    وهل القصة مثلاً في وجود حزب مثالي وحالم وستيني.. لم يتجاوز أزمة الانعتاق في قعر مدارج المدّ القومي الرتيبة، ولم يفهم روحَ العصر وتقلّباته ومدّ الثقافة الجديدة المتعولمة، ولم يتخلّص من "وباء الحسّ الأمني" الذي يستشري بينَ بعض كوادره، هذا "الحسّ الأمني" الذي قضى عليه وعلينا وعلى كلّ الأحلام الطيبة بتقدّم حزبٍ بتأريخٍ نزيه ويد نظيفة، يمارسُ ذلكَ الإعجابُ الغريب الذي يقولهُ أحدهم (أجملُ ما فيهم أنهم لا يحبّونَ القيادة..!)

    وهل القصةُ مثلاً "أيضاً" في أنّ حزباً سياسياً عريقاً "آيديولوجيا وتأريخ وفعالية" أكثر الأعضاء السياسين والكوادر الفاعلة فيه تحرّض على المناطقية وعلى الحقد باتجاه الانتماء الطائفي والمناطقي لا الحقد والمقاومة باتجاه الفساد والظلم أيّاً كانَ شكلهُ ونوعهُ أو مذهبهُ أو طائفتهُ ومنطقته، وأن يكونوا أداة شرخ ودسّ وتفكيك وهزيمة..!

    وهل القصّة في وجود أحزابٍ هلامية ضعيفة التمثيل والتنظيم والمقدرة والتفكير تعيش في حالة موات إكلينيكي.

    أيها السادة: لم تعد "قصّة" بل هي مسلسلٌ مكسيكيٌّ طويلٌ وهزيل، المعارضة: جزءٌ أصيلٌ ومبضعٌ رجيم في تعذيب المواطنين تستخدمه السلطة ضدنا، ولنَعِش على كذبةِ تمثيل الشعب، خارج كواليس حقيقة التمثيل على الشعب...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-11
  3. مرفد

    مرفد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    28,604
    الإعجاب :
    948
    احزاب القطاع المختلط!!!

    فعلا...وصف ولا اروع!!

    تحياتي لقلمك الرائع واسلوبك الراقي!!

    لكن ماهو الحل بنظرك!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-11
  5. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    هاذوم أحزاب سفري:D
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-11
  7. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    شر البليه مايضحك احزاب القطاع المختلط!!مااروعك؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-11
  9. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0


    لاخير في احزاب القطاع المختلط ابداً ماداموا مستغلين لجروح وهموم

    الوطن من اجل مصالحهم الضيقة

    سلم قلمك اخى الكريم

    ونطالب بتثبيت الموضوع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-11
  11. علي الورافي

    علي الورافي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-25
    المشاركات:
    935
    الإعجاب :
    0
    مع اني احترم مواقف ووطنيه صاحب الصوره صلاح
    ولكني اختلف معك اخي العزيز لا بد من الوقوف مع احزاب المسترك فهي الحل الحقيقي
    من اجل اصلاح المنظومه الدستوريه ولو بعد حين فعندم يتحاور الدكتور ياسين مع اليدومي
    في إطار واحد هو الوطن لابد من دعمنا او السكوت ودمت لنا اخي العزيز
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-11
  13. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    أعتقد أنّ الحل يا عزيزي مرفد يكمن في أحد اتجاهين:

    * إما أن تنقذ الأحزاب نفسها بإيجاد برنامج كامل لإدارة الدولة والمجتمع بالطريقة السليمة من خلال تفعيل الدوائر الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية الموجودة في الأحزاب وإبراز دورها في دراسة وتشخيص مشكلة المجتمع ومن ثمّ الخروج ببرنامج وطني سليم وصالح للاستخدام وعقلاني بعيداً عن الكذب والمزايدة والمثالية الزائفة.

    * أو أن يتحرّك المجتمع عبر ما كان يفعله من قبل الشهيد عبد الحبيب سالم من تنظيم مؤتمر تعز الجماهيري، وتنظيم مثل هذه المؤتمرات الجماهيرية يمكن له أن يصنع لوبي ضغط على السلطة وعلى الأحزاب في سبيل حصول المواطنين على حقوقهم من الجميع ووجود ممثل جماهيري حركي يعيدُ لهم حقّوقهم ويضغط في سبيلها..

    هذه وجهة نظري،
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-11
  15. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    الشكرُ والتقديرُ العميق موصولٌ لك عم محمد..

    وفعلاً.. مصيبة، وإن كانَت فيها طرافة..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-11
  17. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    أيوه.. أبلَغ مهمّة تخزينة وكم تصريح..

    كم هيَ الحقائق مرة عزيزي كيمو..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-11
  19. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    أتفق معك تماماً عزيزي الخط المستقيم..

    يسخّرونَ الوطن والمواطنين لمصالحهم الضيقة..

    بل ويسخرون قواعد الأحزاب أيضاً لنفس الغرض..

    وما دامت النخب فاسدة، والسلطة فاسدة.. فلن نصحوا أبداً..

    نسألُ الله الرضى والمغفرة،
     

مشاركة هذه الصفحة