عاد وليته لم يعد ..

الكاتب : العندليب   المشاهدات : 1,671   الردود : 38    ‏2007-08-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-11
  1. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    عاد وليته لم يعد ..


    من الفلكلور الشعبي

    دور القصة حول أحداث يلعبها طفل .. إسمه "حارث " .. قضى طفولته شقياً . مطارداً من أصدقاءه عمره , ومنهوراً من الكبار والشباب في قريته .. لم يكن له من ذنبِ سوى أنه ابن ذلك الرجل الظالم .. " الحــاج أحــمــد "


    الباب الأول .

    فصل أ​


    كالعادة , تشرق الشمس في سماء قرية .. " صبَّــار " ويبدأ جميع أهل القرية حياتهم الأشبه بـ روتينية , فالـ "شيخ حميد " يبدأ يومه بـجمع القبائل في ديوانه ومناقشة الجديد والبحث عن فرصة ليتدخل فيها ( يدخل مزقره ) ويحصل على نصيب الأسد , رغم هذا فهو معروف بأنه خدوم , ولا يدخل في قضية إلا وحلها ..
    الأستاذ "سعيد " - القادم من محافظة تعز - يحمل شنطته متجهاً إلى الطريق العام المؤدي للمدرسة , وينتظر لمرور أحد سواقين ( الـ شاص - لاند كروزر ) ليوصله بطريقه .. وهكذا يبدأ كل فرد في القرية يومه بطريقته الخاصة ..

    الحكاية في منزل " الحاج أحمد " تختلف نوعاً ما .. فالمنزل اعتاد على الصراخ , واللعن - أحياناً - ليستيقظ كل من في البيت , ويبدأ أولاده بالإستعداد للذهاب إلى أماكن عملهم ومدرستهم .. , وتقوم " الحــاجة تـقـيّـة " بإعداد صبوحهم وهي محتسبة أجرها صبراً على هذا ( المهفوف ) كما تسميه !!

    ينهي " الحاج أحمد " صبوحه بـ عجل ويجهز الكيس الذي اعتاد حمله ويرتب أوراقه ويلبس الجنبية والمعوز والقميص و الكوفية الخيزران , ويتجه إلى المحكمة الإبتدائية .. المدينة .

    " الحاج أحمد " هذا معروف بالـ مشارعة , فهو ( ما خلا قلب سالي ) والجميع يتمنون زواله , فقد زاد نهمه وطمعه للأراضي عن حدِّه , هذه المــرّة كانت المشارعة من نوع خاص , ومع غريم جديد وذو ثقل في القرية .. كان الغريم هو الـ " شيخ حميد" نفسه , >> ( المسألة تحمست ) !!

    والقضية التي كانت محور المشارعة هذه المرة , هي قطعة أرض قات ( جـربة قات ) مجاورة للطريق الجديدة التي شقتها الدولة , فـ لهذه الأرضية ( جربة القات ) مستقبل غير عادي , فالـ " حاج أحمد " والـ " شيخ حميد " يعلمان أن هذه الأرضية ستكون بالملايين , حين تجهز الطريق و تتسفلت !!
    وكلاهما يملكان نفس البصائر ( القواعد لملكية الأرض ) لأنهما اشتروها من رجل واحد - مخادع - !

    محاكمة اليوم .. غير كل المحاكمات , فالطرفان لهما مركز وثقل بالقرية .. والمسألة - لن تعدي على خير - والنتيجة ربما ستصل إلى القتال , وهذا ما حدث بالفعل .. حين إستأنفت المحكمة جلستها , وعاد كل فرد إلى بيته

    وفي الليل ... (داخل ديوان الـ "شيخ حميد ") ...
    يبدأ "الشيخ حميد" قائلاً : الآن طلع لنا هذا الخضعي ,, يشتي يدعس على حميد ! , المريخ أقرب له من الأرضية .
    يجيب "الفندم حمود " أخو الـ " شيخ حميد " : بيني وبينك , والله نها فعلة , آخرتك تتشارع أنت والـ " حاج أحمد " , هذه ما عادها مشيخة ولا عاده عمر .
    الـ "شيخ حميد" : يا أخي أنا لو أشتي أحسم المسألة , كنت حسمتها من زمان .. بس خلينا نرقص الـ " حاج أحمد " شوية , .. وانا عارف , آخرته على يدي . !!

    وبينما "الشيخ حميد "و "الفندم حمود " منهمكان كل واحد بمسح أغصان القات في حضنه , وكل فرد يلتهم أغصانه في هدوء .. خطرت فكرة , برأس "الشيخ حميد " ..



    .. يتبع, بالفصل الثاني .​



    معليش جماعة .. صاحبكم أول مرة يألف قصص : D

    عبدالله عبدالوهاب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-11
  3. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    ملاحظة :جميع الأسماء والمناطق .. من مخيلة الكاتب .. وليست بالضرورة مطابقة لمنطقة معينة !!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-11
  5. .W.Y.

    .W.Y. عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-29
    المشاركات:
    1,946
    الإعجاب :
    0


    قرأتها كاملة ... زمان !!

    اعتقد في صحيفة يمنيه !!

    يمكن الثقافية !!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-11
  7. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    حرام عليك .. والله لسه كتبتها عصر ..



    شكراً لمرورك يا منسي .. :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-11
  9. نجم كريتر

    نجم كريتر قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-27
    المشاركات:
    6,302
    الإعجاب :
    0

    جميل لو أطلت قليلاً


    بانتظار الــ .. يتــبــع :)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-11
  11. keep it real

    keep it real قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    6,524
    الإعجاب :
    0
    جميل بانتظار البقية
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-11
  13. LoOoVe

    LoOoVe قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-02-05
    المشاركات:
    8,931
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    والله ذكرتني بمشارعات الأهل على جرب القات زااات نفسها :D

    اللللللللللللللله يخارجنا من هالمشارعات .. لاحقتنا للمريخ :eek: .. والله انها حكاية من عمق المجتمع

    :D

    يله كمل يا ابني بس بسرعة بليز :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-11
  15. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    نجم كريتر ..
    مش كنت أنت غايب .. أو رجعت في كلامك ;) ..
    أنت الأجمل . والإضافة باضيفها الآن .. بس كنت بانسق واراجع الكلام !!
    مشكور لمرورك

    Keep it real
    أنت الأجمل بمرورك .. الإضافة جاهزة .. وبعدها إضافات . :)

    LoOoVe
    ههههههههه وهذا الي كنت خايف منه .. بيطلع لنا ناس يقول لي .. الشيخ حميد منتظر لك :D
    والمشارعات موجودة بكل منطقة (على ما أعتقد) .. حتى بالبيت الأبيض :eek: :D
    كملنا .. ( وبرضه لسه في إضافات) .. دي القصة منيلة بستين نيلة .. انتو بس اعملوا زيارة كل شوية للموضوع .
    شكراً للمرور النايس
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-11
  17. jathom

    jathom قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-06-22
    المشاركات:
    12,498
    الإعجاب :
    0
    بداية موفقة ..
    بانتظار بقية القصة لكن لا تكسل .. ;)

    تحياتي لك ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-11
  19. العندليب

    العندليب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    39,719
    الإعجاب :
    4
    [​IMG]



    الباب الأول .

    فــصـــل بــــ​




    (ينتقل المشهد إلى أمام بيت "الحاج أحمد ") ..
    كان " الحاج أحمد " مجتمعاً بأولاده الثلاثة .. " علي " و " مبخوت " و " حارث " ..
    "الــحــاجـة تـقـيـة " : الآن ما تشتي بهذه الأرضية , لا عادت ولا قامت , تهرم نفسك وتهرمنا معك , معاك خير الله واجد , يكفي لهج بعد الدنيا .
    "الحاج أحمد " : بـلـبـلي لش بـلـبـلي , اللي مش داري ماهو - يقول بلسن - قلنا لا عذر ما أكسّر راسه هذا ( حميد جدتي ) .. يتخيل له أن الناس بسس أو كيف , حرام لا أشارعه وأدخله في ستين وادي .. أخليه يقول - الله ربي ,, محمد نبيي -

    "علي - الإبن الكبر ": لين قد وصلتوا يا به ؟ تشتي زلط أو معاك ؟؟
    " الحاج أحمد " : فعلنا استئناف للجلسة , وبعد بكره وانا عند القاضي .. ما قد شاف " الشيخ حميد من الجمل إلا أذنه "

    كان الجميع يتحدثون .. بينما مبخوت ظل (مطنناً ) وهو يبرِّح أوراق القات استعداداً لسوق الغد لأجل أن ( يكسب قرشين ) ..
    "حارث - الإبن الأصغر ذو الـ 14 عاماً" : ذلحين يابه لا ظوت الدنيا ( لا بقيت ) هي قطعة أرض ما هي بحث الفضائح !!

    "الــحاج أحمد " .. يرفع يده في الهواء .. ,, أووووووووووبا ( قرح ملطام ) وسط وجه الطفل الصغير "حارث" .. قائلاً : لاظوت ؟؟؟؟؟ *** أبو هذه الصورة !! وفوقها فضائح !!!!!!! , وانعم والله وانعم والرجال طالعيين معاك يا "حاج أحمد" .. ربيت لك شوية احمرة , شباب النيدو والبناطل !! .. قوم من بين عيوني لا أقوم أمسي أبوك ..

    ( ينهض "حارث "وهو مليئ بالغم والهم والبكاء لهول الـ ( ملطام ) والكلام !! , فذهب مباشرة إلى فراشة ولزن النوم إلى اليوم التالي ! )


    ------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    فــصـــل جـــ​



    بعد أن قرر "الشيخ حميد " إنهاء أسطورة "الحاج أحمد" , بتلك الفكرة الجهنمية ..
    قرر إرسال ثلاثة من العساكر ليختبأوا وراء بيت "الحاج أحمد" في الصباح الباكر .. لكي يرسلوه بطلقة واحدة إلى القبر !!
    وفعلاً بينما كان "الحاج أحمد" ذاهباً هو وولده "مبخوت" إلى سوق القرية مروا خلف البيت متجهين نحو سيارتهم .. وحصلت الجريمة !!! ...
    طلقتين من مسدسات - كاتمة الصوت - تنطلق لتستقر في الأب والإبن , وأسرع العساكر الثلاثة بالفرار ( و المسألة إلى ذمة "الشيخ حميد" ) ..

    يستيقظ الصغير "حارث" ذاهباً إلى دراسته .. ,,
    ودعته أمه قائلة : الله معاك حافظاً ورفيق , ودعتك الذي خلقك ..

    فجأة تسمع صراخ ولدها "حارث ": يا أمــــــــــــــــــــــــــــــــاه .. يا غـــــــــارتــــاه .. , وانقطع الصوت بعد ذلك , . نعم سقط "حارث" مغشياً عليه ,
    هبت الأم وابنها الأكبر "علي " لإنقاذ الموقف , وكانت المصيبة .. جثتي الأب والإبن الأوسط "مبخوت" ملقيتان على الأرض ومضرجتان بالدم وبجوارهما كيس القات وكيس البصائر ( القواعد ) والأوراق تلطخت جميعها بالدم كذلك .

    تبكي الأم بكاء شديداً وصاحت بأعلى صوتها .. : لا رحم الله القاتل .. الله يورينا فيك قدرته بحوله وقوته ..
    ولم تستطع إلتقاط أنفاسها .. سقطت هي الأخرى مغشياً عليها ..

    الولد الأكبر علي يتصل بـ الشيخ حميد وبـ أمن المديرية ..

    أجابه الشيخ حميد .. والهلع والخوف عليه ( حاول تقليد ذلك لإيهامه أنه لا يعرف ) أتى الشيخ حميد في الحال إلى مكان الجريمة ..

    تحركت طقومات الأمن لتصل في الوقت المناسب ومعها فريق البحث الجنائي ..
    قام فريق التحريات ( البحث الجنائي) بالتحقيق واستقصاء الحقائق , حول نوعية الطلقات والبحث عن خيوط تدلهم إلى تفاصيل الجريمة ..

    كانت الطلقات التي استخرجوها من جثث الأب والإبن مبخوت ,هي طلقات عيارية لمسدسات كاتمة الصوت .. وهذه النوعية من المسدسات لا توجد بالقرية إلا مع الملتحقين بالسلك العسكري ..

    قام فريق البحث الجنائي بإدلاء الملعومات عن الطلقات وأنها خاصة بضابط , .. في هذه اللحظة ,, ذهب تفكير الولد "علي" إلى شخص واحد .. لا أحد غيره , فهو الذي دخل مع والده في مشارعة حادة , ولديه أخ ( ضابط) يملك هذه النوعية من السلاح !! .. إنه الشيخ حميد

    لكنه فكر .. لا يمكن أن يكون صاحب الجريمة لديه شجاعة كاملة لتنفيذ الجريمة ثم الحضور إلى مسرحها ..!! , هناك أفكار ختلفة متضادة تدور برأس الولد الأكبر .. "علي" .

    يصيح مدير الأمن : يا "علي" , كان لأبوك غرماء أو أعداء تعتقد أنه قتل أبوك عشان فيه حاجة بينهم ..

    ينظر علي حولة ويلمح الشيخ حميد , ويرد بتردد وحيره : أيوه ... فيه خيرات , الوالد -الله يرحمه - دخل في مشارعة مع الخلق كلهم , ما خلا ولا بقّى واحد .. آخرهم الشيخ حميد .!!

    الشيخ حميد ( تطن الكلمة براسه ) ويصيح : مالك يا علي .. آخرتها الشيخ حميد يقتل .. , صلي على الطيب وآله .. عاد تحكّم على كلامك هذا .. كن حاسب لكلامك ..

    علي : ما قلتش أنك الي قتلته .. لكن واحد من بين المشارعين قتله .. الله أعلم من هو !


    يسود الصمت المكان قليلاً .. وسط تحسر الجموع المحتشدة على مكان الجريمة ..

    يصيح "علي " مرة أخرى : الآن أسعفوا أمي وأخي "حارث" .. وشلوا الجثث للثلاجة حق المستشفى .. والله يقتص من الظالم لا بد ما يظهر القاتل .. اليوم أو بكره .




    إنتهى الباب الأول ..
    يليه الباب الثاني

    ( سوري يا جماعة عـ التأخير:eek: )






    عبدالله عبدالوهاب
     

مشاركة هذه الصفحة