عند ما يطلق مواطن يمني الرصاص

الكاتب : المسافراليمني   المشاهدات : 576   الردود : 3    ‏2002-11-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-04
  1. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    عملية إيذاء لأنفسنا

    أحمد الربعي



    عندما يطلق مواطن يمني النار على طائرة هليكوبتر تمتلكها شركة نفط أميركية تعمل في اليمن، او حين يطلق النار على ناقلة نفط فرنسية على السواحل اليمنية، فان أميركا واقتصادها لن يتأثرا بمثل هذه العملية وكذلك الحال بالنسبة لفرنسا، ولكن المتأثر الاكبر هو الشعب اليمني والاقتصاد اليمني الذي يشكل انتاج النفط وتصديره احد عوامل التنمية في البلاد
    عندما قام مواطنون مصريون قبل سنوات بالاعتداء على السياح الاجانب، وتسبب ذلك في مقتل عدد محدود منهم، كان الخاسر الاكبر والمتضرر الاكبر هو الشعب المصري، فقد ادى انحسار السياحة في ذلك الوقت الى تسريح آلاف العاملين المصريين الذين يعيلون أسرا محتاجة، وتباطأ الاقتصاد المصري مما اثر سلبا على حياة الناس، وكانت النتيجة ان هؤلاء الذين اطلقوا النار على السياح الاجانب كانوا في الحقيقة يطلقون النار على أهلهم وبلدهم واقتصادهم.
    مثل هذه الاعمال هي من فعل مفسدين في الارض، ولا علاقة لها بجهاد ولا دين ولا مبدأ، وهي عملية منظمة لقطع ارزاق الفقراء من المسلمين وتخريب بيوتهم.
    عندما قام صدام حسين بحربه المجنونة ضد ايران وتسبب في قتل وجرح وتشريد ملايين العراقيين والايرانيين، كان شعاره: الحرب على «الفرس المجوس» وحماية البوابة الشرقية للعرب. وعندما احتل الكويت رفع شعار تحرير فلسطين وتوزيع الثروة القومية العربية على الفقراء، فكانت النتيجة تدمير ايران والعراق والكويت، ودفع القضية الفلسطينية الى طريق التصفية، وهدر مليارات الدولارات العربية على الحروب بدلا من ان تذهب الى التنمية.
    عندما قام أسامة بن لادن بفعلته في نيويورك وواشنطن كان يتحدث عن ايذاء أميركا، فكانت النتيجة عملية ايذاء منظمة للعرب والمسلمين ولسمعتهم، فبعد ان افتتح الرئيس السابق بيل كلينتون المصلى رقم 2000 في الولايات المتحدة، واصبحت دعوة الافطار الرمضاني تقليدا في البيت الأبيض، وبدأ الاسلام يشكل رقما مهما في المعادلة السياسية الأميركية، جاءت جريمة 11 سبتمبر (أيلول) 2001 لتعيد كل شيء الى نقطة الصفر، فتحول الاسلام في نظر الكثيرين الى دين للارهاب، وغابت كل صورة مشرقة وجميلة لتحل محلها صور الموت والقتل والتدمير.
    كل هذا العبث يتم بأيدي أبناء جلدتنا، ومع كل ذلك فان الكثيرين منا يرفضون النظر الى مرآة انفسهم ليعالجوا عيوبهم، بل يستمرون في تعليق كل خيباتنا على مشجب الآخرين.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-11-04
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    في أقواله الكثير من الحقيقة ، ولكن ليست كلها ، ولأن معظم الكتاب العرب يعرفون أنهم وأننا نحمل ذاكرة قصيرة الأجل ، فالربعي ذو الإتجاه القومي (سابقا) ، قد دبج مقالات كثيرة يشيد بها بالعراق وبحربه ضد إيران وأبرزالكثير من المسوغات لتلك الحرب ، بل إنه كان يهاجم بعض الأنظمة العربية لأتخاذها الحياد من تلك الحرب ، وفي المقالة أعلاه يسميها بالحرب المجنونة ضد ايران والتي تسببت في قتل وجرح وتشريد ملايين العراقيين والايرانيين ، يحزنني ألا أجد مفكرا أو كاتبا عربيا ظل وفيا لمبادئه .. إلا ماندر
    شكرا ايها المسافر لنشر هذا الموضوع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-11-05
  5. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    ولكن لناخذ من المقال ما يهمنا في اليمن

    عزيزي لقما ن لناخذ من المقال ما يهمنا في اليمن لان كل كلمة قالها عنا صحيحة
    وللاسف ان هناك من يطلق العنتريات وصحيات الحرب ضد امريكامن هذا البلد ضارباً عرض الحائط بمصالحه وامنه واستقرارة متناسيا ان هذ البلد لم يخرج بعد من عنق الزجاجة ولا من المشاكل السابقة التي خلفتها له الحروب
    المتتاليه على ههذ البلد
    صدقني ان من يتصور له ان طلقات من الرصاص او تفجير سوف سضر امريكا لن يك ون الا جاهل
    ان امريكاء اليوم شر يجب التعامل معه بحذ حتى يأتي الله بفرج من عنده
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-11-05
  7. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    أحسنت أخي المسافر ، فقد فاتني التعليق على ما حدث في اليمن
    وأؤكد على قاعدة فقهية مشهورة تقول : إن درأ المفاسد مقدم على جلب المصالح
    وأنا اعتقد أن الدولة عازمة على إزالة هذه الظاهرة التي تجلب للوطن والمواطن الكثير من المشاكل التي نحن في غنى عنها ،
    شكرا على تذكيري هذه النقطة
    لك أطيب التحيات ،،،،،
     

مشاركة هذه الصفحة