جراح الغدر

الكاتب : غزال100   المشاهدات : 549   الردود : 6    ‏2007-08-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-10
  1. غزال100

    غزال100 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-20
    المشاركات:
    1,050
    الإعجاب :
    0
    غدر الزمان بشملنا فتفرقا....وذاب القلب من الجفا وتحرقا

    كم انت قبيح ايها الغدر .. كم انت قاسي...كم انت جارح
    لما هذا الحقد الدفين ... لما تغار من كل ما هو جميل
    تغار من بكرة العصافير المهاجرة ام من تغريدها
    تغار من شروق الشمس الدافيء ام من نورها
    تغار من قطرات الندى المترامية ام من رقتها
    تغار من نسمات الهواء الغاوية ام من لطفها
    تغار من حبات المطر الصاخبة ام من جودها
    تغار من رحيق الازهار العذب ام من عطرها

    ام تغار مني فانا سعيدة بقريني .. متباهية بة
    في كل مجالسي ... مغمضة عينيي معة في كل
    احلامي....ضعيفة امام صمتة ... قوية بقربة
    وها انت تبعدة عني تاركا الجراح تظلني وتشويني.​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-11
  3. قناصيع

    قناصيع عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-31
    المشاركات:
    145
    الإعجاب :
    0
    وهنا قالوا في الغدر(د. عبدالغني التميمي)

    يا صديقي حين نُغدرْ
    يُ*** المقتول والقاتل يُعذرْ
    يُ*** المظلوم والظالم يُشكرْ
    يا صديقي حين نغدرْ
    كل شيء يتغيرْ
    تصبح البسمة جرحاً يتخثرْ
    تصبح اللحظة عمراً
    ويكون العمر أقصرْ
    تصبح الحية بيدرْ
    وترى الشعر قبوراً
    في ضمير الناس تحفرْ
    وحروف العطف تغدو
    كلها أحرف جرْ
    لا يكون الحرف حرفاً
    بل يكون الحرف خنجرْ
    ويكون الفجر ليلاً
    وظلام الليل أنورْ
    ويكون الجهل علماً
    ويكون العلم تاريخاً يزّورْ
    هكذا الأمر تطورْ
    دمنا الأحمر يغدو غير أحمرْ
    هكذا المخفي يظهرْ
    والثقافات تحررْ
    ودروس الذل يومياً تكررْ
    ويصير الكل جزءاً
    ويكون الجزء كلاً
    ويكون العدل بغياً
    ويكون البغي عدلاً
    وتفيض الأرض علماً
    أي تفيض الأرض جهلاً
    وإله المرء ما يهوى
    وصام المرء لله وصلى
    وبكى خوفاً وذلاً
    وتولى ما تولى
    وهو عبد لهواه ليس إلا
    بل هواه ربه عز وجلا
    يا صديقي حين نغدر
    يصبح الطاغوت - ليس الله- أكبر
    كل ما يفعله الطاغوت في الأرض "يبررْ"
    حين نغدرْ
    تصبح العادات معروفاً وشرعاً
    ويكون الشرع منكرْ
    ويقود الناس نذل
    ويكون النذل "عنترْ"
    تصبح التقوى فجوراً
    وتقي القوم يسكرْ
    ويصير الحلو مراً
    ويكون المرّ سكر
    حين يغدو معظم الناس نعاجاً
    في جباب الصوف تظهرْ
    وترى بعض رجال
    دون أنف يتكبرْ
    وتراه في "شماغ وعقالٍ"
    وله رأس مدور
    وله طول وعرض
    لكن المسكين منظرْ
    فقد العزة كالديدان في الأرض
    بل الديدان أقدرْ

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-11
  5. قناصيع

    قناصيع عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-31
    المشاركات:
    145
    الإعجاب :
    0
    و ايضا يضيف الدكتور عبدالغني التميمي:

    تصبح الأوطان منفى
    وتكون الدار مهجرْ
    ويباع الحق كالبيض وإن لم
    يستسغه البعض يكسرْ
    يا صديقي حين نغدرْ
    يصبح المحتل من أوطاننا
    القطر المحررْ
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-11
  7. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    عرفت ابكي من الفرحة عرفت اضحك من الاحزان
    عرفت ان الدموع ارحم واصدق من يواسيني
    عرفت ان الوهم دربي ولا به من يقدرني
    عرفت الانتظار اصعب
    عرفت ان الوعد خوان
    عرفت ان العيون اللي فرقتني جت تبكيني


    الجوكر
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-11
  9. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    خانتني الفصحى .. و ما لقيت غير {العاميّة} باب مفتوح ..
    احساسي خلاص {مفضوح } ..!
    على باب الذكرى { أنا } مذبوح ..
    و واقعي {حلم} عنه ؛ قررت أروح ..

    يا صاحبي ..
    لا تقول انسى .. ذكّرني بـ {إلي } جرى ..
    صفعة بـ وجهـ كتاب .. كان {لك } مفتوح ..
    ذكّرني .. أخاف بـ يومـ {ـنـ } أنسى .. و أبوح ..!



    الجوكر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-11
  11. غزال100

    غزال100 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-20
    المشاركات:
    1,050
    الإعجاب :
    0
    ا خواني قناصيع و الجوكر سررت بالمرور المميز لكم.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-11
  13. غزال100

    غزال100 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-20
    المشاركات:
    1,050
    الإعجاب :
    0
    غردت العصافير مؤذنة بظهور يوم جديد مشرق وعليل
    ذهب الناس الي حقولهم ,, الي اعمالهم ,, الي رزقهم
    وكل يقول يا كريم,,,,مبتسمين نشطيين..
    لما لا اشعر بهذة الرغبة في ال حياة؟؟؟؟اليوم فقط
    فقد كنت بالامس القريب شعلة كلها حياة وفرح
    ام اني اصبحت ذابلة فقد ذهبت الشمعة التي كانت
    تنير لي حياتي,,,,وابتعدت امام ناظري واختفت
    لكني كنت مكبلة لا استطيع حتى ان ارفع ذراعي
    هل شلتني المفاجاة؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ام اني تعبت من التدليل
    لا تحرمني من حقي في الحياة ؟؟ولما الان ,,لما القسوة
    ام اصبحت هذة شيمة العصر,,,,,,,,,,,,,,
     

مشاركة هذه الصفحة