وهل (المطر) أيضـاً (يهدد الوحـدة)؟؟؟؟؟؟؟

الكاتب : ابو لافى   المشاهدات : 1,261   الردود : 33    ‏2007-08-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-09
  1. ابو لافى

    ابو لافى قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-31
    المشاركات:
    27,616
    الإعجاب :
    590
    --------------------------------------------------------------------------------

    وهل (المطر) أيضـاً (يهدد الوحـدة) ؟!! بقلم: أمين الوائلي
    الخميس, 09-أغسطس-2007
    نبأ نيوز- أمين الوائلي -
    كم يجب أن تظل، أو تبقى الوحدة الوطنية رهينة لدى أدعياء التملك والوصاية على الشعب ووحدته؟!.
    من قال بأن الوحدة اليمنية ضعيفة إلى هذا الحد وهذه الدرجة من التوهان بحيث تمسي أو تصبح مهددة بالأخطار والأهوال، كلما عنَّ لأحدهم أن يركب هواه، أو يدع هواه يركبه، أو لمجرد أن نفراً من الناس يشكون مظلومية لحقت بهم ويمكنهم المطالبة بالإنصاف وانتزاع الحقوق المشروعة عبر الضمانات والأطر الدستورية والقانونية..
    دونما حاجة للتلويح بيوم الدين أو أن يذهب البعض في السيرك السياسي والحزبي إلى الخرف المتفاحش إلى حد القول والزعم بأن قضية عابرة وبسيطة كهذه ـ مهما كانت موضوعية ومحقة ـ باتت تهدد الوحدة وتضع الوطن، مباشرة ، عرضة لاعتجان الجغرافيا والعودة إلى الخلف بمسافة قرون؟!.
    هل قضية بحجم ومستوى قضية المتقاعدين توازي، في الحجم والمستوى والضرورة التاريخية، منجزاً عملاقاً وحضارياً بحجم وحدة اليمن ومنجز الثاني والعشرين من مايو 1990م؟!.
    والسؤال لا يلغي أو يقلل من شأن وحق الإخوة المتقاعدين في الإنصاف وتسوية الأوضاع وإعادة الحق لمستحقيه، فهذه مسألة محسومة، ولا أعتقد أن أحداً قال بخلاف ذلك، ولانزال ندعو ونشدد على الجهات الرسمية والحكومية والمحلية أن تقوم بمسئولياتها في هذا الاتجاه، وتضع الحلول والمعالجات الشافية لإغلاق الملف وإنهاء المشكلة.
    وإنما قصد السؤال الإشارة إلى حمق الطرح القائل: إن قضية كهذه أو أية قضية أخرى مشابهة أو غير مشابهة كافية للحديث عن خطر يهدد الوحدة، والزوبعة باسم المناطقية والقروية والطائفية.. وصولاً إلى الانفصالية.
    هل وحدة تخص وطناً بأسره ، وهي ملك عشرات الملايين من اليمنيين والأجيال السابقة واللاحقة، ضعيفة إلى هذا الحد حتى تهددها قضية مئات أو آلاف من الناس؟!.
    نخشى أن يقال ـ حتى ـ إن المطر الغزير هو الآخر يهدد الوحدة؟.
    ثم من قال إن مطالبات وشكاوى المتقاعدين هددت أو تهدد الوحدة؟ فالحق أنهم طالبوا، وتظاهروا ولم يعترض أحد أو اتهمهم بشيء، كانت التحركات السلمية محمية بالقانون والدستور والمؤسسات؛ إلا أن الذين انحرفوا بالقضية والتحركات جهة الفتنة وجعلوا منها مناسبة مختلفة للهتاف ضد الوحدة الوطنية واقتراف العنف، والتخريب هم الذين روجوا ولايزالون لمخاطر مزعومة توشك أن تأتي على الوحدة!.
    يعني ذلك أن الوحدة في نظر جماعة من الأحزاب والقوى السياسية ما هي إلا ورقة رهان أو أضعف من ذلك، فهؤلاء لايزالون يعدوننا والوحدة بالويلات والمصائب عند كل قضية أو عنوان اختلاف في الرأي والتفسير.
    خطاب وإعلام بعض القوى السياسية والحزبية في المعارضة يفتح النار في هشيم قضية عابرة وذهب بها بعيداً حد مناقشة وتداول احتمالات التمزق والحرب الأهلية، وربما أيضاً قيام القيامة!!.
    عشرات الحلقات والندوات والبيانات والصحف أخذت على عاتقها تأجيج القضية والتهويل على السلطة والحكومة، حتى ان بعض الأحزاب أحدثت اختراقاً خطيراً في جسد المسئولية الوطنية باللجوء إلى تكريس مفاهيم وخطابات تعمل ضد الوحدة الوطنية، وتعميم نقاشاتها وكأنها حقيقة واقعة من قبيل المسألة الجنوبية، الجنوب اليمني، شعب الجنوب، وغير ذلك من القبح الذي كثر وتكاثر، ماذا تريد من وراء هذا التحول؟!.
    إن كان هناك من أساء إلى المتقاعدين فليس إلا من جعل من قضيتهم المشروعة، في أول الأمر، قضية غير مشروعة تهدد الوحدة وتمس الثوابت.
    وإذا كان المتقاعدون يطالبون بحقوق متفق عليها، فأي حق هذا الذي يطالب به أو ينشده مؤججو الفتنة والمروجون لفكرة أن الوحدة أضعف وأهون من أن تحتمل مظاهرة هنا أو تجمعاً هناك، في حين أن الوحدة هي من أوجدت حياة التعددية والتنافس وثقافة الحريات والحقوق، وهي ليست كما يريدها طابور السمسرة السياسية.. إنها الشعب، والشعب الوحدة.. شكراً لأنكم تبتسمون
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-09
  3. ابو لافى

    ابو لافى قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-31
    المشاركات:
    27,616
    الإعجاب :
    590
    --------------------------------------------------------------------------------

    وهل (المطر) أيضـاً (يهدد الوحـدة) ؟!! بقلم: أمين الوائلي
    الخميس, 09-أغسطس-2007
    نبأ نيوز- أمين الوائلي -
    كم يجب أن تظل، أو تبقى الوحدة الوطنية رهينة لدى أدعياء التملك والوصاية على الشعب ووحدته؟!.
    من قال بأن الوحدة اليمنية ضعيفة إلى هذا الحد وهذه الدرجة من التوهان بحيث تمسي أو تصبح مهددة بالأخطار والأهوال، كلما عنَّ لأحدهم أن يركب هواه، أو يدع هواه يركبه، أو لمجرد أن نفراً من الناس يشكون مظلومية لحقت بهم ويمكنهم المطالبة بالإنصاف وانتزاع الحقوق المشروعة عبر الضمانات والأطر الدستورية والقانونية..
    دونما حاجة للتلويح بيوم الدين أو أن يذهب البعض في السيرك السياسي والحزبي إلى الخرف المتفاحش إلى حد القول والزعم بأن قضية عابرة وبسيطة كهذه ـ مهما كانت موضوعية ومحقة ـ باتت تهدد الوحدة وتضع الوطن، مباشرة ، عرضة لاعتجان الجغرافيا والعودة إلى الخلف بمسافة قرون؟!.
    هل قضية بحجم ومستوى قضية المتقاعدين توازي، في الحجم والمستوى والضرورة التاريخية، منجزاً عملاقاً وحضارياً بحجم وحدة اليمن ومنجز الثاني والعشرين من مايو 1990م؟!.
    والسؤال لا يلغي أو يقلل من شأن وحق الإخوة المتقاعدين في الإنصاف وتسوية الأوضاع وإعادة الحق لمستحقيه، فهذه مسألة محسومة، ولا أعتقد أن أحداً قال بخلاف ذلك، ولانزال ندعو ونشدد على الجهات الرسمية والحكومية والمحلية أن تقوم بمسئولياتها في هذا الاتجاه، وتضع الحلول والمعالجات الشافية لإغلاق الملف وإنهاء المشكلة.
    وإنما قصد السؤال الإشارة إلى حمق الطرح القائل: إن قضية كهذه أو أية قضية أخرى مشابهة أو غير مشابهة كافية للحديث عن خطر يهدد الوحدة، والزوبعة باسم المناطقية والقروية والطائفية.. وصولاً إلى الانفصالية.
    هل وحدة تخص وطناً بأسره ، وهي ملك عشرات الملايين من اليمنيين والأجيال السابقة واللاحقة، ضعيفة إلى هذا الحد حتى تهددها قضية مئات أو آلاف من الناس؟!.
    نخشى أن يقال ـ حتى ـ إن المطر الغزير هو الآخر يهدد الوحدة؟.
    ثم من قال إن مطالبات وشكاوى المتقاعدين هددت أو تهدد الوحدة؟ فالحق أنهم طالبوا، وتظاهروا ولم يعترض أحد أو اتهمهم بشيء، كانت التحركات السلمية محمية بالقانون والدستور والمؤسسات؛ إلا أن الذين انحرفوا بالقضية والتحركات جهة الفتنة وجعلوا منها مناسبة مختلفة للهتاف ضد الوحدة الوطنية واقتراف العنف، والتخريب هم الذين روجوا ولايزالون لمخاطر مزعومة توشك أن تأتي على الوحدة!.
    يعني ذلك أن الوحدة في نظر جماعة من الأحزاب والقوى السياسية ما هي إلا ورقة رهان أو أضعف من ذلك، فهؤلاء لايزالون يعدوننا والوحدة بالويلات والمصائب عند كل قضية أو عنوان اختلاف في الرأي والتفسير.
    خطاب وإعلام بعض القوى السياسية والحزبية في المعارضة يفتح النار في هشيم قضية عابرة وذهب بها بعيداً حد مناقشة وتداول احتمالات التمزق والحرب الأهلية، وربما أيضاً قيام القيامة!!.
    عشرات الحلقات والندوات والبيانات والصحف أخذت على عاتقها تأجيج القضية والتهويل على السلطة والحكومة، حتى ان بعض الأحزاب أحدثت اختراقاً خطيراً في جسد المسئولية الوطنية باللجوء إلى تكريس مفاهيم وخطابات تعمل ضد الوحدة الوطنية، وتعميم نقاشاتها وكأنها حقيقة واقعة من قبيل المسألة الجنوبية، الجنوب اليمني، شعب الجنوب، وغير ذلك من القبح الذي كثر وتكاثر، ماذا تريد من وراء هذا التحول؟!.
    إن كان هناك من أساء إلى المتقاعدين فليس إلا من جعل من قضيتهم المشروعة، في أول الأمر، قضية غير مشروعة تهدد الوحدة وتمس الثوابت.
    وإذا كان المتقاعدون يطالبون بحقوق متفق عليها، فأي حق هذا الذي يطالب به أو ينشده مؤججو الفتنة والمروجون لفكرة أن الوحدة أضعف وأهون من أن تحتمل مظاهرة هنا أو تجمعاً هناك، في حين أن الوحدة هي من أوجدت حياة التعددية والتنافس وثقافة الحريات والحقوق، وهي ليست كما يريدها طابور السمسرة السياسية.. إنها الشعب، والشعب الوحدة.. شكراً لأنكم تبتسمون
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-09
  5. الأفق

    الأفق عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-27
    المشاركات:
    61
    الإعجاب :
    0
    كلام في الصميم وطرح ينم عن فكر نير

    بارك الله فيك أخي ولا هنت
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-09
  7. الأفق

    الأفق عضو

    التسجيل :
    ‏2006-04-27
    المشاركات:
    61
    الإعجاب :
    0
    كلام في الصميم وطرح ينم عن فكر نير

    بارك الله فيك أخي ولا هنت
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-09
  9. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,846
    الإعجاب :
    0
    نحن اليمنين نقدس الوحده هكذا تربينا لاكن ربما ان تقديس الحقوق سيكون اجدى وافضل فماذا سنقول للنسان المعدم المهضوم والمسلوب في ارضه وماله وامنه نحن نحافض على الوحده اذا كان يلام الحزب الاشتراكي عن استخدامه في اعلامه هذه الاطروحات فان الدوله بالمقابل هي اكثر فتكا بالوحده والحديث عنها كمنجز لايمكن للناس ان تقف عند 22 مايو 1990م ذلك تاريخ ومضى فاين تاريخ اليوم ياصديقي لايمكن القبول باغنيه واحده العالم يغني كل يوم اغنيه وربما اكثر تحياتي لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-09
  11. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,846
    الإعجاب :
    0
    نحن اليمنين نقدس الوحده هكذا تربينا لاكن ربما ان تقديس الحقوق سيكون اجدى وافضل فماذا سنقول للنسان المعدم المهضوم والمسلوب في ارضه وماله وامنه نحن نحافض على الوحده اذا كان يلام الحزب الاشتراكي عن استخدامه في اعلامه هذه الاطروحات فان الدوله بالمقابل هي اكثر فتكا بالوحده والحديث عنها كمنجز لايمكن للناس ان تقف عند 22 مايو 1990م ذلك تاريخ ومضى فاين تاريخ اليوم ياصديقي لايمكن القبول باغنيه واحده العالم يغني كل يوم اغنيه وربما اكثر تحياتي لك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-09
  13. ابو لافى

    ابو لافى قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-31
    المشاركات:
    27,616
    الإعجاب :
    590
    وهذا ما نحن بصدده ونقول ان الدوله اكبر الانفصاليين والذي نريده من الجميع الوقوف ضدها وضد كل من يريد تمزيق وحدتنا الوطنيه00نعاني جميعا من الظلم والاضطهاد والمحسوبيه في كل انحاء اليمن ويكذب من يقول خلاف ذلك فهنا المشكله عندما اتحدث عن الجنوب بلغه عنصريه ولا اتكلم عن تهامه او منطقه اخرى يجب ان نكون منصفين ونترك التحزبات والمكايدات التي زرعتها الاحزاب في جميع المواقع اليمنيه فصرنا لا نحافظ الا على توجهات تلك الاحزاب وما تقول سواءا المعارضه منها او الموالاه00
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-09
  15. ابو لافى

    ابو لافى قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-31
    المشاركات:
    27,616
    الإعجاب :
    590
    وهذا ما نحن بصدده ونقول ان الدوله اكبر الانفصاليين والذي نريده من الجميع الوقوف ضدها وضد كل من يريد تمزيق وحدتنا الوطنيه00نعاني جميعا من الظلم والاضطهاد والمحسوبيه في كل انحاء اليمن ويكذب من يقول خلاف ذلك فهنا المشكله عندما اتحدث عن الجنوب بلغه عنصريه ولا اتكلم عن تهامه او منطقه اخرى يجب ان نكون منصفين ونترك التحزبات والمكايدات التي زرعتها الاحزاب في جميع المواقع اليمنيه فصرنا لا نحافظ الا على توجهات تلك الاحزاب وما تقول سواءا المعارضه منها او الموالاه00
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-09
  17. ابو لافى

    ابو لافى قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-31
    المشاركات:
    27,616
    الإعجاب :
    590
    اشكرك على مرورك واطراءك على كاتب المقال 00تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-09
  19. ابو لافى

    ابو لافى قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-31
    المشاركات:
    27,616
    الإعجاب :
    590
    اشكرك على مرورك واطراءك على كاتب المقال 00تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة