أحد أسباب المطالبة بالإنفصال

الكاتب : صحوة الجنوب   المشاهدات : 357   الردود : 0    ‏2007-08-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-09
  1. صحوة الجنوب

    صحوة الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-07-29
    المشاركات:
    11,559
    الإعجاب :
    2,904
    بدأ عدد من صحفيي مؤسسة 14أكتوبر للصحافة والطباعة والنشر بعدن بإجراء الترتيبات اللازمة لتنفيذ اعتصام في مقر نقابة الصحفيين اليمنيين الكائن في مدينة التواهي بمحافظة عدن بعد أن تكررت أكاذيب الوزير حسن احمد اللوزي بحل مشاكلهم ، وبعد أن ضاقت بهم السبل من ممارسات الترهيب ضدهم من قبل احمد الحبيشي الذي حول المؤسسة إلى وكر أمني .

    ويأتي اعتصامهم هذا بعد أن أخلف وزير الإعلام حسن أحمد اللوزي وعدا كان قد قطعه على نفسه في عقد اجتماع مع الصحفيين والموظفين في المؤسسة الأربعاء الماضي بعد تلقيه شكاوى في مقر إقامته في فندق شيراتون بمنطقة جولد مور حول الأوضاع في المؤسسة.
    حيث أن رسالة من المزمع تقديمها الى رئيس الفرع بعدن واثق شاذلي موقع عليها عدد من الصحفيين تتناول الوضع المزري الذي يعيشه منتسبو المؤسسة جراء التصرفات اللا مسئولة التي يمارسها رئيس مجلس الإدارة /أحمد الحبيشي/ والتي فاقت كل تصور ، معددين سلسلة من تلك التصرفات منها اتخاذه جملة من الإجراءات غير القانونية ماليا وإداريا بحق عدد كبير من منتسبي المؤسسة منذ تعيينه قبل حوالي سنتين ، وممارسة أساليب وأعمال تم وصفها حسب الرسالة بالمسيئة إليهم وكذا سوء استخدام مركزه كقيادي بإصدار أوامر إدارية عشوائية واستغلال منصبه لتطويع الصحفيين اما بالترغيب او بالترهيب واستخدام بنود الاستحقاقات المالية حسب هواه ومعاقبة كل من يخالفه الرأي.
    إلى ذلك أقدم احمد الحبيشي صباح أمس الثلاثاء على إعطاء أوامره من مكان تواجده من صنعاء بتغييب كل الصحفيين الذين يعتزمون الاعتصام في مقر النقابة منها إصدار أمر إداري بتغييب احد المدراء المقالين الى جانب آخرين كنوع من الضغط بعد أن أثبتت الأيام الموقف الضعيف الذي تتسم به وزارة الإعلام منذ رحيل العواضي ومن قبله عبد الرحمن الاكوع.
    الجدير بالإشارة أن احمد الحبيشي يحظى بدعم علي حسن الشاطر المسئول الأول عن سير المرافق الإعلامية وهو ما حال دون قيام الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة بعدن بإحالة ملف المذكور الى نيابة الأموال العامة.
    يذكر أن عمال وموظفو مؤسسة 14أكتوبر للصحافة والطباعة والنشر بعدن رفضوا مقابلة وزير الإعلام حسن احمد اللوزي والجلوس معه في ما يتعلق بالوضع المزري الذي تعيشه المؤسسة في ظل قيادة احمد الحبيشي وتسلمه مهام رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير منذ ما يقارب العامين.
    وياتي رفض مقابلة وزير الاعلام حتى اللحظة نتيجة لعدم جديته في ارساء القانون ومنها تشريعات الخدمة المدنية وتحويلها الى مؤسسة عقابية عبر اتخاذ سلسلة إجراءات تعسفية بحق عدد كبير من الموظفين والصحفيين دون ان تحرك وزارة الاعلام ساكنا رغم المناشدات العديدة التي وجهها العاملون وكانت احداها موجهة الى رئيس الجمهورية الا انها كانت ما تذهب غالبا ادراج الرياح.
    وتم التأكد عن عزم الموظفين القيام باعتصام في حرم المؤسسة ما لم تذعن الحكومة لمطالبهم المتمثلة بإقالة احمد الحبيشي وفتح تحقيق بالفساد المالي والإداري خاصة بعد ان اثبتت الايام عدم جدية الجهاز المركزي في احالة من ثبت تورطهم بالفساد المالي والاداري الى نيابة الاموال العامة بعد تردد اشاعات عن تدخل علي الشاطر وهو احد المستشارين لرئيس الجمهورية في اغلاق ملف الفساد في مؤسسة 14أكتوبر وعدم النظر في البلاغ المقدم الى قيادة الجهاز المركزي في 15/3/2006م.
    الى ذلك تم الحصول على نسخة من بيان كان قد صدر عن اللجنة النقابية بالمؤسسة موجه الى الجهات ذات العلاقة بمحافظة عدن تشكو فيه ممارسات احمد الحبيشي اللاعقلانية بحق الموظفين وجاء مذيلا بتاريخ 29/7/2007م وختم اللجنة النقابية بالمؤسسة ومبينا سلسلة من الممارسات التي ارتكبت بحق الموظفين موضحة على النحو التالي:
    العمل على اقصاء الكوادر القيادية من وظائفهم على الرغم من ان بعضهم تم تعيينهم وزاريا, ومنحهم اجازات اجبارية او وضعهم في اعمال لا تناسب خبراتهم وتخصصاتهم المهنية.
    توظيف عدد من المقربين له من الاسرة وشلته علما بان هناك العديد من المتعاقدين لم يتم استيعابهم بالرغم من انتظارهم لاكثر من اربع سنوات.
    تعيين ابنه في منصب الرجل الثاني في لجنة المناقصات ونائب مدير ادارة وهو لم يكمل حينها شهرا واحدا منذ توظيفه في المؤسسة بشهادة ثانوية عامة.
    تهميش دور العمل النقابي لكي ينفرد بكل شيء داخل المؤسسة ويستحوذ على مقدراتها خصوصا والمذكور لم يدع الى اجتماع مجلس الادارة بل عمل على تمييع انعقاد المجلس الا في ما نذر لتمرير ما يريده وهذا ينطبق ايضا على لجنة شؤون العاملين التي جمدها تماما.
    التلفظ بكلمات سيئة ونابية بحق منتسبي المؤسسة ضاربا باخلاق المهنة عرض الحائط.
    تسخير الصحيفة للمهاترات وتوظيفها لتمجيده بخلاف ما هو عليه وارغام البعض بالكتابة عنه تمجيدا اما بالترغيب او بالترهيب.
    العمل على خلق ممارسات تهدف الى زرع الفتن في صفوف منتسبي المؤسسة وقيامه باجراءات ادارية ومالية تعسفية لكل من يخالف رايه والعمل على توقيف مستحقاتهم بهدف تطويعهم.
     

مشاركة هذه الصفحة