: الرئيس اليمني يستدرك غضباً في الجنوب

الكاتب : صلاح السقلدي   المشاهدات : 458   الردود : 1    ‏2007-08-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-08
  1. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    : الرئيس اليمني يستدرك غضباً في الجنوب ويعيد العسكريين المبعدين منذ حرب 1994
    07/08/2007 م - 21:28:54

    احتجاج للمتقاعدين
    صنعاء - من أبو بكر عبد الله
    _________________________________

    أمر الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أمس الحكومة بإعادة آلاف العسكريين من المحافظات الجنوبية المحالين على التقاعد الى وظائفهم ومنحهم كل مستحقاتهم المالية أو الترقيات، غداة تظاهرات عمت هذه المحافظات احتجاجاً على سياسات إبعاد تنفذها السلطات في حقهم منذ انتهاء حرب صيف 1994.
    وسير المجلس الأعلى لجمعيات العسكريين والمدنيين المحالين على التقاعد تظاهرات في محافظات لحج والضالع وشبوة وأبين، بمشاركة آلاف رددوا هتافات وشعارات تطالب بإطلاق المعتقلين الذين أوقفتهم السلطات الخميس الماضي اثر تظاهرات سلمية في عدن.
    ومنعت السلطات في عدن الآلاف من المشاركة في اعتصام سلمي دعا اليه المجلس الأعلى لجمعيات المتقاعدين، كما فرقت الشرطة متظاهرين قبل أن تتلقى توجيهاً بالسماح لهم بالاعتصام السلمي في ساحة العرض.
    وطلب علي صالح من الجهات الرسمية اطلاق المعتقلين "على ذمة أحداث الشغب التي حدثت في عدن مطلع آب الحالي وعلى أساس التزامهم احترام النظام والقانون وعدم ارتكاب أي أعمال تخالف ذلك". كما طلب "حل مشكلة الأراضي الخاصة بالعسكريين والأمنيين".
    وأكد "أن أي مطالب حقوقية مشروعة يمكن تفهمها وإيجاد المعالجات المناسبة لها في إطار القانون وبعيداً من أي استغلال سياسي من عناصر مدفوع لها تسعى للإساءة إلى الوطن ولا تريد له خيراً".
    ويقود موجة الاحتجاجات ضباط ذوو رتب رفيعة كانوا في جيش جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية سابقاً، احتجاجاً على "استبعاد 60 ألفا من العسكريين والمدنيين من أبناء المحافظات الجنوبية من الوظائف" عقب حرب صيف 1994 عن طريق الإحالة على التقاعد والتوقيف عن العمل والتسريح من الخدمة.
    وعززت السلطات اليمنية إجراءاتها الأمنية والعسكرية في المحافظات الجنوبية لمنع ما سمته "أعمال فوضى وشغب ومحاولات لجر البلاد إلى الفتنة "، وخصوصاً بعد إعلان المجلس الأعلى لجمعيات العسكريين والأمنيين والمدنيين المحالين على التقاعد أنه سيكثف الاحتجاجات.
    وفتحت هذه التطورات للمرة الأولى ملف المشاكل التي تواجهها المحافظات الجنوبية منذ الحرب الأهلية لعام 1994.
    وكان من أبرز القضايا التي تصدرت هذا الملف حرمان المحافظات الجنوبية مشاريع التنمية والفساد المتمثل في تواصل مسلسل الاستيلاء والنهب للأرض الزراعية والمساكن من بعض الشخصيات العسكرية والمدنية النافذة، فضلاً عن تفاقم مشكلة آليات جباية الضرائب وفساد القضاء وتنامي الانتهاكات التي يمارسها الجيش والشرطة على المواطنين.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-12
  3. ابو اسامة

    ابو اسامة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-08
    المشاركات:
    429
    الإعجاب :
    0
    عب اليمن يستاهل لانه شعب غبي
    الحاكم بيسرقه ويلهف امواله وهو يطبل له
     

مشاركة هذه الصفحة