ماذا تقولوا على هذا ( للمتآمرين والخونة الحقيقيين على الوطن)

الكاتب : الـمســافــر   المشاهدات : 427   الردود : 2    ‏2007-08-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-08
  1. الـمســافــر

    الـمســافــر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-12-07
    المشاركات:
    441
    الإعجاب :
    0
    يمكن للشيخ فلان أو علان أن يذهب إلى ليبيا ليقابل العقيد القذافي في مرحلة تشهد فيها اليمن تنافساً سياسياً حاداً على أعلى كراسي السلطة في البلاد دون أن يخونه أحد , ويحق له أن يتلقى دعماً مالياً (بملايين الدولارات) بغرض تأسيس حزب سياسي جديد أو تجمع وطني اجتماعي - قبلي جديد بحسب ما انتهى إليه الوضع قبل أيام في فندق الموفنبيك وأمام الأشهاد ووسائل الإعلام دون أن يشكك في وطنيته جنس بني آدم.

    إذن يحق لأي شيخ أن يفعل ما يشاء في أمور مماثلة قد تذهب به إلى ليبيا او حتى إيران أو لربما أبعد من ذلك بكثير , دون أن نسمع بنت شفة تصدر من هنا أو هناك تتحدث عما يسمونه حالياً بالثوابت الوطنية , لأن هذه الثوابت التي يكثرون الحديث عنها و حولها في كل مناسبة وكل أزمة صاعدة للسطح بجهودهم الجبارة, إنما هي ثوابت خاصة بهم وحدهم ..قد تنطبق على هذا ولا تنطبق على ذاك.

    كما أننا في هذه الحالة..لم نسمع أن أحداً قد تحدث او استخدم مصطلحاً واحداً من مصطلحاتهم المكررة الممجوجة مثل (الأموال المدنسة ) أو (العمالة للخارج) أو (المخططات التآمرية) أو ... قد قبضوا الثمن !! كما أننا لم نسمع أحداً من أي جهة رسمية كانت, اعترض أو احتج حتى على إنشاء هذا الكيان الجديد أو حتى ألمح إلى أن له أهدافاً سياسية خفية . على الرغم من علمهم الأكيد أن هذا التجمع غير بريء من مهام تهدف إلى تحقيق مكاسب سياسية تتعلق بالتسابق المحموم فيما بينهم, تجاه حجز المراتب الأولى في السلطة والتي تحدد وفقاً لمقاييس الجودة في المواطنة والخاصة بهم طبعاً دون غيرهم .

    عندما يحدث مثل هذه الأمر(في صنعاء) فهو شيء طبيعي ووطني.. ولكن إن حدث شئ مماثل له, في خارج (أطرهم الوحدوية) فسوف يقيمون ثوابت الوطن ولن يقعدوها على الإطلاق, ولك أن تتصور عزيري القارئ على سبيل المثال, لو أن كاتب هذا المقال قد (عُلم) أنه قد توجه إلى ليبيا لمقابلة العقيد القذافي؟!! أو أن العميد ناصر النوبة قد توجه شرقاً أو غرباً والتقى بهذا الرئيس أو ذاك؟!! ترى كيف يمكن أن يتصرف النظام إزاء مثل الأمر لو حدث على سبيل الجدل (فقط) ولمصلحة منطقية هذا الطرح؟! الشيء الأكيد إن لغة التخوين الوطني ستكون جاهزة ومعده سلفاً .. والأكيد أيضاً أن صفة العمالة ستكون ماركة مسجلة باسم من ذهب والتقى في هذه البلاد أو تلك .. ولو حتى لم يقبض دولاراً واحداً , وهو أمر متوقع ومحتوم وفقاً للتصنيفات التي تميز ما بين الشمالي والجنوبي.. ومابين الوحدوي والانفصالي , لأن (جميع) تحركات أبناء الجنوب مشبوهة وغير قانونية ويجب ضربها في صميمها باعتبارها تشكل خطراً على الوحدة التي أصبحت اليوم - مع الأسف الشديد - (وحدتهم) وليست (وحدتنا ) .

    نلاحظ تأكيداً لكل هذا كيف تنشر الصحف الرسمية والصفراء حبرها بكثافة شديدة على صفحات جرائدهم الكثيرة لمجرد أن عبر زعيم أو قائد جنوبي عن رأيه في مجمل الأحداث التي تشهدها الساحة اليمنية, فها هو السيد حيدر العطاس يتم إغراقه بكل أشكال نعوت التخوين لمجرد أن تحدث في قناة فضائية عن معاناة الجنوب وعن القضية الجنوبية, فأصبح في نظر مثقفهم وجاهلهم (انفصالي ومتآمر وعميل).. ومن الكأس الوطنية الصرفة ذاتها يتجرع السيد علي ناصر أيضاً مرارة التخوين والعمالة كلما نطق له لسان في هذه الصحيفة أو تلك , ولم يسلم من مثل هذه الهجمات حتى السيد عبدالرحمن الجفري الذي يطالب بتنفيذ برنامج رئيس الجمهورية.. فحتى المطالبة السياسية من هذا النوع يشترط أن يقولها واحد منهم فقط.. وإن قالها شخص آخر من خارجهم ففيها شك وريبة ودسائس .. نعم إنها (وحدتهم وليست وحدتنا) !

    ثم يأتي يوم 2 أغسطس الماضي ليقدم بالدليل القاطع تجذر هذه النظرية وتأصلها في فكرهم (الوحدوي الخاص) وهو بالمناسبة (فكر انفصالي) بامتياز ومع مرتبة الشرف .. حينما تتحول مدينة عدن (المنطقة التجارية الحرة) إلى (منطقة عسكرية حرة) يطلق فيها العنان لقوات الجيش والأمن لضرب كل التجمعات الجنوبية بكل ما في حوزتهم من أسلحة .. ويصبح وجه الشاب حسين يحيى الكليبي (مباحا) ومساحة حرة لكي تستقر فيه قاذفة مسيلات دموع في وقت لم تهتز فيه شعرة واحدة لإحساس بشري عند من قام بإطلاقها وهو يعلم أنها ستقابل وجه بني آدم مثله.

    إن هذه المفاهيم الوحدوية الخاصة .. والتي استوجبت خلق (قانون الثوابت الوطنية ) لقمع تحركات أبناء الجنوب , هي التي أوصلت أبناء الجنوب اليوم إلى قناعة تامة وكاملة بأنهم قد باتوا على هامش الوحدة التي صنعوها بأيديهم وقدموا في سبيلها الغالي والنفيس, وأنهم وبموجب هذه المفاهيم الخاصة قد باتوا (ضيوف ثقال) على شركائهم (الوحدويين) و(غرباء معدمين) في بلادهم.. وعليه فقد قرروا أن يعلوا صوتهم فوق ترابهم قائلين «إن هذه وحدتكم وليست وحدتنا» وإن هذا القانون هو قانونكم وليس قانوننا.

    بقلم الصحفي الشجاع: أحمد عمر بن فريد

    حقيقة لقد لامس هذا المقال الحقيقة والمفارقات العديدة التي تمارس ضد من يطالبون باحقوقهم المكتسبة بالطرق السلمية.. لقد أصحبت نغمة التخوين والتآمر على الوطن أسهل وصف لأغتيال شرفاء الوطن الذين يواجهون الرصاص الحي بأجسادهم فقط..

    اما غيرها الذين يتجولون في العواصم العربية ويطلقون التصريحات النارية ويقيمون التجمعات القبيلة العنصرية والمحتكرة على فئات معينة، فهؤلاء لا يشكك بهم أحد بل يعيشون في كنف السلطة ويحصلون على ما يريدون..

    هُزلت!!!

    أخيراً تحية تقدير وإجلال للصحفي الشجاع بن فريد
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-08
  3. صحوة الجنوب

    صحوة الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-07-29
    المشاركات:
    11,559
    الإعجاب :
    2,901
    ما نقوله هنا وما اوردناه هنا يستند الى معلومات موثوقة تفيد بان اجتماعا سريا هاما عقد في منزل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح في صنعاء حضره
    الشيخ عبدالمجيد الزنداني
    الشيخ عبدالوهاب الانسي
    الشيخ حمود الذارحي
    عن حزب الاصلاح
    والدكتور ياسين سعيد نعمان
    محمد سعيد عبدالله محسن ا لشرجبي
    عن الحزب الاشتراكي اليمني
    والى جانب الرئيس اليمني حضر الدكتور عبدالكريم الارياني
    علي الانسي
    وسجل محضر الاجتماع عبده بورجي
    تقول المعلومات ان المجتمعين قد ناقشوا الخطط الكفيلة بتحصين الوحدة واستئصال خطر الانفصال
    في الاجتماع المؤامرة الكبرى ) اقر المجتمعون جملة من الخطط والتوجهات واتخذوا عددا من القرارات سنذكر بعضها للدلالة على صحة المعلومة ونتحدى ان ينفيه الاخرون:-
    1- يؤكد المجتمعون على اهمية وخطورة المعلومات التي وردت في تقرير الامن القومي
    يفوض المجتمعون رئيس الجمهورية اتخاذ ما يلزم من قرارات وخطوات تنفيذيه لتامين سلامة الوطن وصيانة وحدته المباركة
    - يوافق المجتمعون على الخطة الخمسية الكاملة المقدمة من رئاسة الجمهورية لضمان رسوخ الوحدة واستئصال خطر الانفصال من جذوره
    -في ضوء الاخطار الواردة في التقرير يطلب المجتمعون من رئاسة الجمهورية التعجيل باتخاذ خطوات استباقية
    ثم تاتي خطتهم الجهنمية الاجرامية على توزيع محافظات االجنوب على قبائل اليمن ونورد ما ذكر نصا:-
    -تحدد محافظتي المهرة وحضرموت مجالا لتوطين وتوسع ونشاط استثماري وتجاري لقبائل حاشد اليمنية
    -تحدد محافظتي شبوه وابين مجالا لتوطين وتوسع ونشاط استثماري وتجاري لقبائل بكيل اليمنية
    - تحدد محافظة لحج مجالا لتوطين ونشاط استثماري وتجاري لابناء تعز
    -ينقل الى عدن خمسمائة الف مواطن من محافظات حجة عمران وذمار.
    -يعاد توطين خمسين الف من ابناء عدن في محافظات الحديدة , تعز , واب على ان تؤخذ ملاحظة الدكتور ياسين بعين الاعتبار عند التنفيذ...تعرف اخي القارئ ما هي ملاحظة امين عام الاشتراكي... ان لا يتعرض ابناء اليمن الذين تواجدوا في عدن قبل الوحدة ضمن من يعاد توطينهم في اب وتعز والحديده
    -تبقى الثروات النفطيةوالمعدنية الاخرى المكتشفة والمستثمرة حاليا من اختصاص الرئاسة فقط
    -تبقى المعابر والمنافذ الحدودية من اختصاص الرئاسة فقط

    المعروف ان الخطة ايضا اقرت اعتماد مبلغ مليار دولار على ان يكون من خارج موازنة الحكومة حتى لا تتاثر خطة التنمية ؟؟؟
    طبعا هناك الكثير من التفاصيل التي احتوتها الخطة الجهنمية ضد شعبنا ووطننا ... هل تكفي الاشارات والمعلومات التي ذكرنا لتبين الرابط بين ما احتوته الخطة وبين النشاط الذي ظهر فجاة واختفى كما ظهر في شكل لقاءات ومؤتمرات قبلية وتصريحات والخ الخ ؟ حسب ما بايدينا ن معلومات ان خلافا نشب في اوساط مشائخ حاشد الكبار عن كيفية التنفيذ والاستئثار والخ الخ الخ ...وتاتي زيارة الرئيس الى عمران في اطار المصالحة التي فشلت او بالاصح افشلها احد الشيوخ الكبار من حاشد...
    ولا زالت الخلافات لم تحسم بعد ...اما عقد لقاء برئاسة الشيخ حسين بن عبدالله بن حسين فكان باوامر مباشرة من الرئيس علي عبدالله صالح وهو من حدد من يحضره من القوى الاجتماعية ورموز المجتمع اليمني الذين لا علاقة لهم بحاشد ولا بقبائلها كاجراء مهم من اجراءات التموية والتعمية ومع الاسف فقد اكل الطعم بعض المثقفين اليمنيين وفيهم مستقلون ولا لهم علاقة بخطط الرئاسة اليمنية ... لا استطيع ان ابرئ الكاتب الدكتور عبدالله الفقيه ولا ان اجزم بعدم معرفته بتفاصيل المخطط الخبيث ولكني فقط اشير الى ان ما ضمنه مقاله المسكوت عنه في الوحدة كان ينسجم تماما مع ماورد في خطة الرئاسة اليمنية ...
    اما تصريحات الشيخ محمد بن عبدالعزيز الشائف فهي تعبير عن استياء قبائل بكيل التي ترى ان الرئيس قد انحاز لقبيلته حاشد ويطالب الشيخ الشائف ان يعوض ببقعة محددة غنية بالنفط في محافظة حضرموت لان ما وعد به في محافظة ابين لازال في علم الغيب او ان يثبت له جزء من غاز محافظة شبوة الجنوبية المكتشف بالفعل ...
    ان تناولنا هذه المعلومات بشيء من التفصيل ونشرها في هذا الوقت بالذات يستهدف :-
    -ابلاغ المجتمع الدولي والمحلي بما يخطط له النظام اليمني بشقيه سلطة ومعارضة
    -ان نبين الخطر الداهم الذي يتهدد وطننا وشعبنا الجنوبي ويستهدف وجودنا ونضع احرار الجنوب في صورة ما يحاك ويخطط لهم ولوطنهم لكي يتخذوا المواقف المناسبة
    وقبل ان اختم هذا المقال اود ان اقول للنخب المثقفة في المجتمع اليمني ولقادة العمل السياسي والحزبي وللكتاب الصحفيين ان يتجهواالى مهمتهم الحقيقية ويحشدوا الطاقات الشعبيه وامكانيات الجماهير النضالية ويوجهونها باتجاه اسقاط نظام القهر والظلم والاضطهاد الذي يجثم على صدور اليمنيين منذ قرابة ثلاثين عاما واكرر لهم ان مهمتكم المباشرة هي اسقاط هذا النظام والعمل بجد لاقامة الدولة الوطنية اليمنية
    وارجوهم ان يتركوا الجنوب لاهله وان يكفوا عنا الاذى وسيجدون منا كل استعداد للتنسيق ولنصرة قضيتهم العادلة في تخليص اليمن من هذا الطغيان ...اما الخطط الجهنمية التي جادت بها قريحة الحاكم الظالم واتباعه من كتبة التقارير فان شعبنا سيمزقها تحت اقدامه ولن تنطلي علينا اضاليلهم وزيف ادعاءاتهم لا بالوحدة ولا بواحدية الثورة ولا بالمشروع الوطني الكبير لقد انكشف المستور وسقطت الاقنعه وزالت الغشاوة وظهرت الحقيقة ساطعة كشمس صيف في رابعة النهار .​


    بـــــــرع بـــــــــرع ياإســـــــــــــتــــــــــعـــمـــــار
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-08
  5. الـمســافــر

    الـمســافــر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-12-07
    المشاركات:
    441
    الإعجاب :
    0
    الأخ صحوة الجنوب

    هل قرأت المقال الذي طرحته بالموضوع؟
     

مشاركة هذه الصفحة