الكائن الفضائي ..

الكاتب : yemen-1   المشاهدات : 373   الردود : 1    ‏2007-08-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-08
  1. yemen-1

    yemen-1 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-09-19
    المشاركات:
    1,710
    الإعجاب :
    0
    الكائن
    الفضائي ​
    ..
    مقدمة..
    كنت في الصغر أهوى تربية دود القز, لأسباب علمية بحتة, و هي أن أراقب عن قرب دورة حياة هذا المخلوق !!
    كما لم تخل دراستي طوال حياتي من دورة حياة شيء ما.. دورة حياة الضفدعة في ابتدائي و الإعدادي .. دورة حياة دودة البلهارسيا و الصرصار في ثانوي.. و دورة حياة الأمفيوكسس ( آه و الله اسمه كده !) في إعدادي طب الأسنان..( و هذا الأخير بالناسبة لم أحظ بمقابلته وجها لوجه, لا في الحياة العملية و لا في أي حياة أخرى عشتها .. لكنني درست كل شيء عنه على كل حال !)
    لفت نظري شيء ما غاية في الأهمية ..
    أين دورة حياة الإنسان ؟
    هاتقول لي الإنسان مالوش دورة حياة, دا كائن عظيم و كل واحد غير التاني و الكلام ده .. لكن على اعتبار أنني تقمصت - في هذا الموضوع – دور عالم الأحياء البراجماتي العتيد.. لا يسعني إلا أن أقول لك في حكمة أكاديمية : " هأوّ ( عالم صايع شوية معلش ) بالتأكيد هناك دورة حياة لكائن الإنسان كسائر الكائنات الأخرى.. و سأكلمك عنها و أثبتها لك هنا بصورة علمية تماما .. هو إحنا بنلعب ؟"

    بحثت عن كتاب يتناول دورة حياة الإنسان فلم أجد .. إلا أنني وجدت أخيرا بحثا غاية في الأهمية .. نشرته جريدة ( المجرة ) في عددها الصادر في السنة الضوئية الماضية .. تقوللي عرفت أجيبه ازاي ؟ أقولك هو احنا بنلعب ؟ احنا روايتي على سن و رمح و لينا في كل خرابه عدم المؤاخذة عفريت و نجيب التايهة .. هاتيجي على دي يعني ؟؟
    المهم .. المقال ده للكاتب الكوني المعروف (76#@0) و هو كاتب متخصص في الشئون الفضائية ..و هو أستاذ متفرغ بكلية "اقتصاد وعلوم فضائية " جامعة أورانوس !..
    و إليكم الترجمة الحرفية للبحث :



    بحث علمي رصين ..دورة حياة البني آدم !

    كتب //// الأستاذ: (76#@0)
    (كاتب مريخي)


    في زيارتي ( المكوكية ) للكوكب الأزرق الذي يسميه سكانه بكوكب الأرض..لاحظت شيئا عجيبا جدا .. و هو أن ساكني هذا الكوكب مقسمون تشريحيا إلى نوعين !
    أي و الله نوعين ! عجبا يعني !
    كل سكان الكوكب – تقريبا- من جميع الفصائل الحيوانية و النباتيه ينقسمون إلى حاجة اسمها : ذكر و أنثى ! (و ليسوا جنسا واحدا كما هو الحال عندنا في المريخ..!)
    و كي يتم التكاثر لا بد من عملية معقدة يصعب شرحها , تتم بين هذين النوعين لإنتاج فرد آخر جديد .. هكذا يتم التكاثر عندهم.. ( و هو شيء غريب جدا خصوصا أن التكاثر عندنا - كما تعلمون- يتم عن طريق التبرعم !)
    المهم .. أثناء الحملة المريخية التي كنت أحد أفرادها , درست عن كثب هذين النوعين لأعرف كيف يتعايشان سويا و كيف ستكون دورة الحياة على هذا الكوكب..
    و إليكم خلاصة ما توصل إليه البحث الذي قمت به على هذا الكوكب العجيب....




    الإنسان ( البني آدم )
    الإنسان كائن يمشي على أربع , كمعظم الكائنات على هذا الكوكب ( لكنة يتعلم المشي على قدميه الخلفيتين فيما بعد ) ... و هذا الكائن يبيض ( لكنه يحتفظ بالبيضة داخل جسمه إلى أن تفقس فيخرج كتكوت الإنسان إلى الخارج مباشرة)...
    حين يخرج الإنسان من البيضة تبدأ دورة حياتة.. التي تتلخص في المراحل التالية :

    طور النمو
    في هذه المرحلة كلها , يمشي الإنسان على أربع كما قلنا سابقا.. و يحتاج الإنسان لمن يعتني به.. و ينظف له مخلفاته ( هناك مصانع و أرزاق ناس قائمة على هذه النقطة تحديدا!).. لا توجد بعد فروق ظاهرية واضحة بين الجنسين.. تكون حركته بطيئة كما يكون هشا سهل الكسر.. يظل على هذه الحالة إلى أن ينتقل للطور الذي يليه ..

    طور النمو ( برضه !)
    في هذه المرحلة يتعلم الإنسان مهارة المشي على قدميه الخلفيتين.. و يبدأ في مرحلة استكشاف ما حوله عن طريق تكسير الفازات القيمة أو سكب الماء الساخن على نفسه أو محاولة القفز من النافذة.. و في هذه المرحلة يحتاج أيضا لرعاية من الوالدين البيولوجيين الذين أتوا به لهذا العالم..
    لا توجد بعد فروق ظاهرية واضحة بين الجنسين.. يظل على هذا الحال حتى يصل للمرحلة التالية.

    طور البلوغ
    في هذه المرحلة يبدأ الإنسان في الإنفصال عن الأبوين , ليكمل دورة حياته الخاصة..
    لذلك يحاول الأنسان البحث عن وسيلة للتكاثر ليحافظ على النوع.. تبدأ الاختلافات بين الجنسين في الظهور, و يحاول كل طرف جذب الطرف الآخر عن طريق إبراز هذه الإختلافات ليؤكد نوعه ,عشان ماتحصلش لخبطة !
    تحاول أنثى الإنسان في محاولة جذب ذكر الإنسان عن طريق إبراز ما يؤكد قدرتها على إتمام عملية التكاثر بنجاح..عن طريق ألوان يسمونها الماكياج و أنسجة يسمونها الأزياء ( هناك مصانع و أرزاق ناس قائمة على هذه النقطة أيضا !)..
    أما ذكر الإنسان فيؤخذ على مشمه – كما يقول البحث – و ينجذب غير عالم بالمصير الأليم الذي ينتظره.
    ملحوظة : من الغريب ان الإنسان ليس له "صيحة تزاوج" كبعض الكائنات الأخرى.. كما لا يوجد له "موسم تزاوج" !

    طور التزاوج
    يتزاوج الإنسان مع إنسان آخر لإنتاج كائنات جديدة..
    يتم التزاوج بين الكائنين بالطريقة التالية :
    ( تم حذف هذا الجزء لأسباب وجيهة !)
    و بعد أن تتم هذه العملية المعقدة بتسعة أشهر, يفقس البيض داخل أنثى الإنسان و يخرج الأبناء للخارج مباشرة..
    في هذه المرحلة تطرأ تغيرات بيولوجية على ذكر و أنثى الإنسان..
    فبعد إنجاب الأطفال تنعدم الحاجة لذكر الإنسان (بعد أن أدى دوره و انتهى الأمر).. لذلك تكتفي أنثى الإنسان بالتنكيد عليه , و تتوقف عن محاولات جذبه.. و لا تهتم سوى بالأبناء..
    كما تطرأ عليها تحورات أخرى منها : زيادة الوزن و العدوانية مع الذكر, لسبب غير معروف علميا !
    بينما تطرأ تطورات مختلفة على ذكر الإنسان .. منها :
    يقل وزنه و تزداد الضغوط عليه ..و يبدأ في فهم الخدعة التي أوقع نفسه فيها !
    و يؤكد الكثير منهم دوما حقيقة أنها كانت شورة منيلة !!

    طور الضمور
    ينفصل أبناء الإنسان ليبدأ كل منهم دورة حياته الخاصة .. و تسقط أسنان الإنسان نفسه و يسقط شعره بعد أن يتحول للون الأبيض.. يحتاج الإنسان في هذه المرحلة لرعاية الآخرين مثلما كان في طور النمو.. لكن آدي دقني لو عياله عبروه – هكذا يقول البحث – فمعظم الكائنات التي تسكن كوكب الأرض أندال !

    طور
    الإتكال
    على الله

    يخرج الإنسان من الحياة كما دخلها .. يتم وضعه في التربة في طقوس خاصة, لتعود العناصر و المعادن المكونة له للتربة, لتكمل دورتهافي الطبيعة.. و لا يتسع المجال هنا لذكر دورة الكربون أو المنجنيز طبعا !
    تستمر هذه العناصر في دورتها بينما يتصارع أفراد آخرون – فوق سطح التربة - على الميراث !
    ...
    هذه هي دورة حياة الإنسان أيها السادة .. كائنات تولد كي تجمع المال لتتزوج و تتناسل ثم تموت في نهاية الأمر..لا توجد قيمة عليا أو هدف سامي لحياة معظمهم.. لذلك لا أنصح بغزو هذا الكوكب الرمادي ( الأزرق سابقا ) و أقترح أن نبحث عن كوكب يكون سكانه متحضرون أو أكثر تطورا !
    ( نهاية البحث )



    حكمة الاسبوع​

    يقولون أن السيدات هن ( الجنس الناعم ) و ( الجنس اللطيف )..
    حين أتأمل ذراعي المتجبسة, أفكر جديا في هذه العبارة !!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-08
  3. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    بارك الله في اخوي

    معلومات قيمه وثمينه

    تنفع تكون مجرس في مدرسه


    الجوكر
     

مشاركة هذه الصفحة