إن هؤلاء هم سلفنا

الكاتب : القواسم   المشاهدات : 620   الردود : 9    ‏2007-08-08
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-08
  1. القواسم

    القواسم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-13
    المشاركات:
    300
    الإعجاب :
    0
    الاختلاف لا يفسد للود قضية.. والقضية أن اليمن منذ القدم عرفت الأطر القبلية و السلالية، وكانت مصدراً للتفاخر ودافعاً لليمني للعمل بإحسان ليكون إضافة حسنة لتاريخ قبيلته وسلالته. إن ذلك لم يمنع حصول تحالفات سياسية وقيام دول يمنية متماسكة وقوية، لأنها قامت على أساس نظام يحفظ لكل قبيلة هويتها، ويشركها في العمل السياسي والتنموي. فاليمن مارست الشورى وأرست قواعد العدل واحترام الرأي الآخر، وعرفت ما كان يسمى بالمجلس القبلي الكبير الذي كان يناقش فيه أهم أمور الدولة والشعب. اليمنيون لا يتعاطون مع أساليب إلغاء الآخر، ومنها منعه من حقه في التعبير، أو عدم الاعتراف بدوره أو تهميشه في مسيرة البناء، أو مصادرة رأيه من خلال تمييعه أو السخرية منه وعدم إعطائه حقه في المناقشة وإقناعه بعدم صلاحيته. اليمنيون عرفوا العقل والفطرة فعملوا بها وجعلوها مقياساً يحتكمون إليه عند الاختلاف، وعرفوا الحكمة فجعلوها هدفاً رصدوا حياتهم لتحصيلها، ولأنهم يحبون الحكمة لم يستحوا أن يحتكموا لمرأة وجدوا عندها الحكمة، وهذا ما شهد لهم به القرآن. اليمنيون عقلوا أن الايمان ما وقر في القلب وصدقه العمل فضرب بهم المثل في العمل من أجل تحقيق معاني الايمان التي تقر في القلوب.. ولذلك استحقوا قول الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم «الايمان يمان والحكمة يمانية»، وعلينا أن نتفهم تبيين من قوله وحي من السماء. اليمنيون ذكروا بمبادرتهم وطلبهم للحق، لانهم لايحبون أن يفرض عليهم ما يجب أن يعتقدوه.. وعلى الشاك في ذلك النظر في تفاعلهم مع رسالة نبي الله سليمان عليه السلام وفي هرولتهم للدخول في الاسلام أفواجاً، -وهم من هم- في كثرة العدد والعدة وقوة بأسهم.. لأنهم كما -قلنا- عرفوا الحكمة أحبوا تحصيلها، ولأنهم عرفوا الله فاستيقنوا من إرساله -ولو بعد حين- من سيبين شرائعه ويعينهم على حسن معرفته ويرشدهم إلى سبيله الذين جاهدوا أنفسهم على سلوكه. اليمنيون لم يستحوا -وهم من هم- من أن يذهبوا إلى رجل ليس من قبيلتهم أو سلالتهم وجدوا عنده ضالتهم، فأعلنوا له تصديقهم بكل ما جاء به وأنه رسول من عند الله، وأنه «الذكر» الذي أخبر عنه الاجداد، والذي كانت قلوبهم معلقة بتحصيله. إن الانصار -ذالكم الفرع من ذاك الأصل- قد ضربوا أروع صور الصدق في الايمان فقدموا النفس والمال في سبيل نصرة الله، فاستحقوا النصر منه حتى قال نبيه فيهم «حب الانصار إيمان وبغضهم نفاق». الاحتكام للعقل والمنطق، والتسامح، واحترام الرأي الآخر، ومعرفة حقوقه، مفاهيم مارسها اليمنيون قبل أن يتحدث حولها الفلاسفة والمنظرون، و«يطقطق» حولها مريدو الباطل ليكونوا كما قال الامام علي: «كلمة حق يراد بها باطل». بهذا الايمان تعامل اليمنيون مع كل جديد وبه عرفوا مبتغاهم منه، فقامت علاقتهم مع الوافد الجديد على أساس سلامة الظاهر وحسن العمل و«مايعرف بواطن القلوب إلا خالقها». أخذ اليمنيون دينهم من منابع الاسلام الصافية ولم يشكل عليهم اختلاف الأمة وتمزقها إلى 73 فرقة، لأنه مشهود لهم بالايمان والحكمة، ولأنهم كانوا من الداعين لهذا الدين.. ولأنهم عاشوا بوادر الخلاف، سعوا إلى معرفة من يكون الحق معه، وساروا على دربه. ولان الحق هو معرفة الله توحد اليمنيون على الدعوة إليه، ولأنهم صادقون في ذلك لم يكن في تباين مذاهبهم سبباً في زعزعة هذا التوحد، حتى تصارعهم على الحكم لم ينطلق بدافع مذهبي ولم يصاحب هذا الصراع مواجهات كلامية حول الخلافات المذهبية، ولذلك خلت حياتهم من ملامح التعصب وإلغاء الآخر، والتدليس عليه.. ألم يجمع اليمنيين مسجد واحد وصلوا وراء إمام واحد، في حين أن غيرهم وفي الحرم المكي صلت كل فرقة وراء إمام من أصحابها. ألم يجمع اليمنيين حب الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم، وحب أهل بيته وأزواجه وأصحابه والسابقين لنا بإحسان.. في حين اختلف غيرنا على الجهر بالبسملة، وخلق القرآن، والجمع في صلاة التراويح.. ووصل بهم الاختلاف إلى طلب إزهاق أرواح بعضهم البعض، في حين كان غيرنا ينقضّ على الآخر عند أية زلة لسان أو هفوة قلم، ليسارع في إتهامه واخراجه من الاسلام وإظهار آرائه المذهبية ورموزه بصورة مدلس فيها وكاذبة، بغرض إستعداء الناس ضده وبالتالي إستباحة دمه. حين كان ذلك كان اليمنيون يتحينون الفرص لإعادة تعميق أواصر الحب وتجديد العهد على التعايش السلمي مع بعضهم، وألا يعطوا الفرص للحاقدين لينفذوا منها بغرض تفريقهم. إن اليمنيين عرفوا أن الدين في المعاملة فأحسنوا معاملة بعضهم البعض، فصدقوا مع الله فصدق معهم حيث قال: «بلدة طيبة ورب غفور». إن وراء هذا الكلام ما وراءه، وإن فيه دلالة واضحة على حال أسلافنا، وطيب منشئهم، ومجاهدتهم لانفسهم في سبيل طاعة الله، ولكل ذلك غمرهم الله بالمغفرة، وسدد سعيهم، وجعل جُلّ رأيهم الصواب، لأنهم دخلوا إلى الدين من بابه، وهكذا هي سيرتهم، فما ظننا في عقباهم، وفي أي المقامين هم.. إن هؤلاء هم سلفنا، وإن دربهم دربنا. إن ما أفرزته «إحداث صعدة» من نعرات طائفية ومذهبية ومناطقية خير دليل على أننا قد فقدنا معنى الإيمان في قلوبنا، وثمرة الحكمة في أعمالنا. وصدق الشاعر حين قال:
    ومن كان الذباب له دليلاً
    يمر به على جيف الكلابِ
    وصدق الله العظيم حين قال: «فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين»، ورحم الله من سمع فوعى، وعمل بما وعى.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-08
  3. friend-meet

    friend-meet قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-15
    المشاركات:
    5,636
    الإعجاب :
    1
    أهلا وسهلا سيدي

    أحسنتم وأجدتم وأبدعتم فبارك الله فيكم

    ورفع قدركم في الدنيا والآخرة

    كلام موجز وقوي


    ألميتم فيه بحال اليمن واليمنيين طيلة آلاف السنين

    وطريقة تفاعلهم مع كل حادث وجديد

    وصدق القائل " يخلق مايشاء ويختار"

    و" ماكان لهم الخيرة"


    ملاحظة :

    وهنا أود تنبيه بعض اخواني الأعضاء هنا الذين أحيانا خلال نقاشاتهم في بعض المواضيع عندما يتهمون الزيدية و أئمتها بأنهم فرضوا المذهب على اليمنيين...

    فحال هؤلاء الذين يوجهون التهم كحال من يتنقص ويسخر من آبائه وأجداده وإدعاء الأعلمية عليهم وأنهم لا يملكون عقلاً أو حتى قوة لرفض ذلك المذهب الزيدي الذي انتشر في اليمن وتربع منذ أكثر من 1200عام .....

    فأقول لهؤلاء الإخوان لا تتسرعوا في النقد والقدح فما أنتم إلا قادحون في آبائكم وأجدادكم ..... فتعقلوا
    ....


    تحياتي وإعتزازي وتقديري لكم سيدي وأخي الحبيب

    ممزوجة مع المودة الخالصة لوجه الله سبحانه وتعالى
    ورسوله العظيم صلوات ربي سبحانه وتعالى على
    عبده ورسوله المختار وآله الأطهار واصحابه الأخيار



    وسبحان الله وبحمده .... سبحان الله العظيم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-08
  5. شتسبر

    شتسبر عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-23
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيكم أخي الفاضل وأثابكم على هذا الطرح .. وعلى هذه التوضيح ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-09
  7. القواسم

    القواسم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-13
    المشاركات:
    300
    الإعجاب :
    0
    شكرا لكم اخي العزيز friend-meet على طرحكم وبيانكم, ولقد احسنتم في التلوين لبعض فقرات الموضوع ولكم جزيل الشكر..
    شكرا لمروركم اخي شتسبر, والحكمة ضالة المؤمن..
    تحياتي للجميع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-09
  9. القواسم

    القواسم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-13
    المشاركات:
    300
    الإعجاب :
    0
    شكرا لكم اخي العزيز friend-meet على طرحكم وبيانكم, ولقد احسنتم في التلوين لبعض فقرات الموضوع ولكم جزيل الشكر..
    شكرا لمروركم اخي شتسبر, والحكمة ضالة المؤمن..
    تحياتي للجميع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-11
  11. القواسم

    القواسم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-13
    المشاركات:
    300
    الإعجاب :
    0
    الحق احق ان يتبع والامام علي عليه السلام مع الحق يدور معه حيث دار​
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-12
  13. القواسم

    القواسم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-13
    المشاركات:
    300
    الإعجاب :
    0
    إن هؤلاء هم سلفنا

     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-25
  15. friend-meet

    friend-meet قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-15
    المشاركات:
    5,636
    الإعجاب :
    1
    الشكر عائد عليكم

    ونتمنى لكم إجازة وغياب جميل غير طويل

    ومنتظرين لعودتكم على أحر من الجمر

    فقد زاد الشوق والله لكم

    تحياتي لكم أخي العزيز
    وتمنياتي بإجازة سعيدة

    وبهذا نرفع الموضوع ونتذكركم حتى العودة

    والسلام
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-26
  17. alawdi2008

    alawdi2008 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    2,066
    الإعجاب :
    1
    حتى عبد الله بن ابي كان خطيب جيدا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-31
  19. friend-meet

    friend-meet قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-04-15
    المشاركات:
    5,636
    الإعجاب :
    1
    الأخوة أعضاء المجلس - قسم :فرق ومذاهب

    أولاً: أنقل لكم تحيات صاحب الموضوع الأخ العزيز "القواسم" واشتياقه لكم جميعاً.

    ثانياً: كلفني صاحب الموضوع أن أنقل لكم اعتذاره عن التأخر في الرد على المواضيع

    والسبب:

    أن إجازته التي كان حددها بأسبوع قد طالت لأسباب شخصية عرضت له في القرية

    مما اضطره لتمديد إجازته وغيابه لفترة لا يستطيع تحديدها


    لذا

    لزم التنويه


    تحياتي
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة