2 أغسطس يوم احتفل به الرئيس مع الإنفصاليين

الكاتب : محمد المقدم   المشاهدات : 360   الردود : 0    ‏2007-08-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-06
  1. محمد المقدم

    محمد المقدم عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-17
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    2 أغسطس 1990م يوم لن ينس في الذاكرة العربية ، ففي صبيحة ذلك اليوم اجتاح العراق الكويت
    بحجة عودة الفرع للأصل ، ومنذ ذلك اليوم وأمتنا تعيش في دوامة من التشرذم والتمزق والهوان .
    ومن الأمور الملفته في هذا العام تسابق الرئيس اليمني ومعارضيه بالإحتفال بهذه المناسبة كلا بطريقته الخاصة ، ففي حين حدد المتقاعدون العسكريون 2 أغسطس يوما لتنظيم
    تظاهراتهم واعتصاماتهم ضد نظام صنعاء في مغزى يحمل دلالات خطيرة توحي بأن الجنوب العربي
    يخضع للأحتلال اليمني - كما يحلو لبعض الجنوبيين توصيفه - تماما كما خضعت الكويت للاحتلال
    الهمجي والوحشي في 2 أغسطس .
    ان احتفال( احتجاج ) المتقاعدين بتلك الذكرى ورفع بعضهم للأعلام الكويتية مغازلة واضحة للأسرة
    الكويتية الحاكمة تهدف لكسب بعد اقليمي يغذي المشروع الإنفصالي ويزعزع نظام الرئيس علي عبد الله صالح .
    الرئيس صالح بدوره احتفل بصورة مغايرة في 2 أغسطس فقد اختار ذلك اليوم مناسبة للإحتفال
    بزواج نجليه خالد وصلاح وحفيده كنعان يحي محمد عبد الله صالح ، واذا ما صحت تكهنات معارضي
    الرئيس بأنه قد اختار ذلك اليوم عامدا ليبتهج هو وأفراد عائلته في اليوم الذي احتل صديقه وحليفه
    صدام للكويت وزرع الأحزان في قلوب ابناء الشعب الكويت ، نقول اذا ما صحت تلك التكهنات فإنها تحمل مغازي كبيرة قد تدفع الأسرة الكويتية الحاكمة لزعزة استقرار اليمن خاصة وقد قيل ان أفراد نافذين في اسرة الصباح قد اقسموا على الإنتقام من كل من عض اليد التي احسنت اليهم في سالف الأيام ، ونخشى ان يكون الوقت قد حان للبر بقسمهم
     

مشاركة هذه الصفحة