مجلس تنسيق جمعيات المتقاعدين: ننتظر حلا شاملا للمتقاعدين عسكريين ومدنيين

الكاتب : يافعي حر   المشاهدات : 355   الردود : 0    ‏2007-08-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-05
  1. يافعي حر

    يافعي حر عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-25
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    عدن «الأيام» خاص:
    رحب مجلس التنسيق لجمعيات المتقاعدين العسكريين والأمنيين بقراري رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بترقية 493 ضابطا وإعادة 637 ضابطا إلى الخدمة، واعتبرهما استجابة وتفاعلا مع قضية الموقوفين من القوات المسلحة والأمن، وأعرب المجلس أن الآمال كانت تتطلع إلى حل شامل للعسكريين والأمنيين الموقوفين كافة.

    جاء ذلك في بيان صادر عن مجلس التنسيق لجمعيات المتقاعدين العسكريين والأمنيين فيما يلي نصه:«بعد تلقي مجلس التنسيق لجمعيات المتقاعدين العسكريين والأمنيين من المحافظات الجنوبية قراري رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بواسطة الأخ مدير دائرة التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع، واللذين يضمان قوائم من تم ترقيتهم وإحالتهم إلى التقاعد وعددهم 493 ضابطا وأسماء من سيتم إعادتهم إلى القوات المسلحة وعددهم 637 ضابطا، عقد المجلس اجتماعا عصر اليوم (أمس) الأربعاء 2007/7/4م لمناقشة ما ورد في هذه القوائم وخرج بما يلي:

    -1 يتقدم مجلس التنسيق بخالص الشكر والتقدير لفخامة الأخ رئيس الجمهورية اليمنية المشير علي عبدالله صالح على هذا التفاعل والاهتمام بقضية الموقوفين من القوات المسلحة.

    -2 كان بودنا وكل ما نتمناه أن يكون الحل شاملا للعسكريين والأمنيين، بل وأجمل من ذلك أن يضم إلى الحل الشامل المدنيون من المتقاعدين لأننا ندرك أن فخامته مسؤول عنا جميعا.

    3- وحتى لا تفهم نوايانا خطأ، فإننا عازمون على السير قدما في اعتصامنا السلمي البحت في يوم السبت 2007/7/7م، وسوف نقدر عاليا عدم التعرض لحقنا المشروع في الاعتصام خاصة وأن فخامة الرئيس قد عقد العزم فعلا على حل قضيتنا العادلة حلا شاملا.

    -4 نلخص مطالبنا بعودة جميع الموقفين والمسرحين قسرا ودفع كافة مستحقاتهم المالية التي خسروها دون ذنب أو سبب مضافا إليها التعويض العادل للأضرار التي لحقت بهم وبأسرهم وذلك بإصدار قرار جمهوري ينهي المشكلة ويحلها جذريا.

    عن مجلس التنسيق لجمعيات المتقاعدين العسكريين والمدنيين

    العميد ناصر علي النوبة».
     

مشاركة هذه الصفحة