يافع وردفان وجعار في حشود جنوبية كبيرة

الكاتب : تاج   المشاهدات : 477   الردود : 1    ‏2007-08-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-05
  1. تاج

    تاج عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-12
    المشاركات:
    423
    الإعجاب :
    0
    أبناء مديريات ردفان يطالبون بالإفراج الفوري عن المحتجزين ومحاسبة من أمر ونفذ إطلاق النار على المتقاعدين في ساحة الحرية بعدن
    ردفان «الأيام» غازي محسن العلوي:



    احتشد نحو 5000 مواطن من أبناء مديريات ردفان والملاح وحالمين وحبيل جبر بمحافظة لحج عصر أمس السبت في نقيل الربوة الواقع بين مديريتي ردفان وحبيل جبر، احتجاجا على حادث القمع والاعتداء الذي تعرض له المتقاعدون العسكريون والأمنيون والمدنيون أثناء إقامة المهرجان السلمي يوم الخميس الماضي بساحة الحرية في محافظة عدن وما نتج عن ذلك من حملة اعتقالات طالت عددا كبيرا من المتقاعدين والمواطنين من أبناء المحافظات الجنوبية.

    وفي اللقاء عبر أبناء ردفان عن إدانتهم واستنكارهم للحادث وتضامنهم الكامل صفا واحدا في مواجهة كافة أشكال الظلم والتعسف.

    وجاء في البيان الصادر عن ملتقى أبناء مديريات ردفان: «على اثر تداعيات ما حدث في يوم الخميس الموافق 8/2 أثناء قيام المهرجان الذي دعا إليه مجلس التنسيق لجمعيات المتقاعدين العسكريين والمدنيين للمطالبة بحقوقهم المستحقة فقد توافد الآلاف من أبناء مديريات ردفان إلى نقيل الربوة ليعلنوا عن تضامنهم مع المتقاعدين الذين جرحوا واعتقلوا أثناء قيامهم بحق كفله الدستور والقانون، عندما أظهرت السلطة عجزها وفشلها في تقبل ممارسة الديمقراطية التي تتشدق بها في أجهزتها الرسمية، حيث أقدمت السلطة بأجهزتها القمعية المتعددة على مجابهة الإخوة المتقاعدين بكل الوسائل القمعية ابتداء بمنع وصولهم من محافظاتهم إلى مدينة عدن ومنعهم من الوصول من مديريات عدن إلى ساحة الحرية وانتهاء باستخدام خراطيش المياه والقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي إلى أن وصل حد استخدام الرصاص الحي ضد أناس عزل. وذلك إن دل على شيء فإنما يدل على العقلية العسكرية للسلطة وترويع الأمن والسكينة على مستوى محافظة عدن.

    وحرصا على تجنب حدوث ردود فعل غير مرغوبة فإننا نؤكد على الآتي:

    -1 الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين بدون قيد أو شرط والإسراع في معالجة الجرحى سواء في الداخل أم الخارج.

    -2 رفع كافة المظاهر المسلحة المستحدثة في مديريات ردفان من قبل السلطة.

    -3 يؤكد ملتقى أبناء ردفان دعم كل ما خرج به مجلس تنسيق جمعيات المتقاعدين في اجتماعه المنعقد يوم أمس (الأول) الجمعة.

    -4 محاسبة كل من أمر ونفذ إطلاق النار والقنابل المسيلة للدموع ضد المواطنين العزل وإحالتهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل لما اقترفوه بحق المتقاعدين من قتل وجرح وترويع الأمن والسكينة.

    -5 نحمل السلطة كل ما حدث ويحدث من تداعيات آنية ومستقبلية».










    مهرجان حاشد برصد للتنديد بالانتهاكات الأمنية التي طالت المتقاعدين العسكريين والمدنيين
    (صحيفة الأيام)
    تاريخ النشر: 2007-08-05

    حشود الجماهير في مهرجان رصد أمس شهدت مديرية رصد بيافع محافظة أبين صباح يوم أمس السبت مهرجانا حاشدا شارك فيه المئات من المتقاعدين العسكريين والأمنيين والمدنيين، وعدد كبير من المواطنين والشباب الذين عبروا عن تضامنهم مع المتقاعدين مستنكرين الارتفاع المتزايد في الأسعار، منددين بالانتهاكات والممارسات الخاطئة من قبل رجال الأمن التي طالت المعتصمين في عدن صباح الخميس الماضي. وفي المهرجان الذي نظم أمام مبنى بريد مديرية رصد ألقيت عدد من القصائد من قبل الشعراء نصر بن شائف البابكري ومحمد صالح ثابت وعبدالحكيم صالح أحمد. كما ألقى رئيس جمعية المتقاعدين بمديريات رصد وسباح وسرار العميد عقيل ماطر بيانا صادرا عن جمعية المتقاعدين حذر فيه من التمادي واستمرار احتجاز من تم اعتقالهم يوم الخميس الماضي الثاني من أغسطس






    انتشار أمني في شوارع جعار بعد إحراق إطارات سيارات فيها

    جعار «الأيام» خاص:


    أخذت أطقم عسكرية منذ الصباح الباكر ليوم أمس تجوب شوارع مدينة جعار تحسباً لقيام مظاهرات في المدينة وقد أغلقت عدد من المحال التجارية أبوابها في الصباح ولكنها ما لبثت أن استأنفت نشاطها التجاري في وقت لاحق من اليوم نفسه.ويأتي خروج أطقم الأمن المركزي بعد وجود اعتقاد بقيام مظاهرات تندد بارتفاع الأسعار وإثر قيام بعض الشباب بإحراق إطارات سيارات عقب صلاة الجمعة.

    إلى ذلك قال مصدر مطلع إن شابا قد تم اعتقاله ويدعى عمار الموقري (17 عاما) واقتيد إلى سجن البحرين المركزي لكن ما لبث أن أطلق سراحه بعد مضي خمس ساعات فقط على اعتقاله.

    كما أفادت مصادر مطلعة أخرى أن قاضي محكمة جعار الابتدائية أبدى تبرمه وانزعاجه من حضور قوة عسكرية صباح أمس أمام بوابة المحكمة وإغلاق بوابتها لبعض الوقت دون معرفة الأسباب إلا أن مصادر أخرى أرجعت الحضور المكثف للأطقم العسكرية وسيارات النجدة إلى زيارة اللجنة الوزارية التي تضم عددا من الوزراء وأعضاء مجلسي النواب والشورى والتي تزور المحافظة حاليا حيث عقدت جلستها المسائية في استراحة جبل خنفر في أجواء عادية وطبيعية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-05
  3. اليافعي بوناصر

    اليافعي بوناصر عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-13
    المشاركات:
    78
    الإعجاب :
    0
    مشكور على الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة