قضية الجنوب لدى منظمة العفو الدولية.!

الكاتب : صلاح السقلدي   المشاهدات : 401   الردود : 0    ‏2007-08-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-04
  1. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    العفو الدولية تدعو إلى الإطلاق الفوري للمعتقلين في عدن وتعتبرهم سجناء رأي



    لندن " عدن برس " : 4 – 8 - 2008
    عبرت منظمة العفو الدولية عن قلقها من الأوضاع التي يعيشها العشرات من المعتقلين الجنوبيين الذين زجوا بالسجون بعد اعتصامهم السلمي يوم 2 أغسطس الحالي في عدن ، واعتبرت المنظمة الدولية في بيان عاجل أصدرته مساء أمس وحصل " عدن برس " على نسخة منه جميع المعتقلين " هم عبارة عن سجناء رأي كونهم فقط قد تعرضوا للحجز بسبب ممارستهم لحقهم في حرية التعبير السلمي عن أرائهم وكذلك حقهم في التجمع " وطالبت المنظمة السلطات اليمنية وفي مقدمتهم الرئيس علي عبد الله صالح بالإفراج الفوري عن المعتقلين وبدون شروط مسبقة .

    وأعربت منظمة العفو الدولية عن قلقها عن أوضاع المعتقلين من المتقاعدين العسكريين الجنوبيين الذين زجت بهم السلطة في اليمن أول من أمس الى المعتقلات بسبب إصرارهم على ممارسة حقهم في الاعتصام السلمي الذين نفذوه يوم الخميس الماضي في عدن ، قبل أن تقمعه السلطة بقوة السلاح وحملة اعتقالات طالت قيادات جنوبية مختلفة .
    وقالت منظمة العفو الدولية في بيانها " لقد تعرضت أعداد كبيرة من الناسِ، ومن ضمنهم العميد ناصر النوبه وشلال علي شايع للاعتقال بعد أن بدأو في المظاهرة التي نظمها المتقاعدون في ساحة الحرية في عدن يوم 2 أغسطس الحالي. وقد تم حجزهم في سجون انفرادية ومنع عنهم الاتصال ويواجهون خطر تعرضهم للتعذيب والمعاملات السيئة الأخرى ".
    واتهمت المنظمة الدولية السلطات اليمنية بأن " قوات الأمن فرقت المتظاهرين من خلال استخدام الغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه وكذلك الذخيرة الحية التي أدت إلى إصابة عدد منهم بجروح ، ويخشى أن أحد الجرحى قد فارق الحياة " .
    وقال البيان " إن منظمة العفو الدولية تعبر عن قلقها من أن الإصابات ربما قد نجمت عن الاستخدام المفرط للقوة في انتهاك للقانون الدولي والمعايير الدولية ومن ضمنها المبادئ الأساسية التابعة الأمم المتحدة الخاصة باستخدام القوة والأسلحة النارية من قبل المسئولين عن تطبيق القانون ".

    وكانت المنظمة اليمنية لمراقبة حقوق الانسان في بريطانيا " يهرو " قد أجرت إتصالات مع منظمة العفو الدولية في لندن وناشدتها التدخل والمساعدة للافراج على العشرات من المعتقلين الجنوبيين الذين وجدوا أنفسهم في مراكز الاعتقال بعدن بسبب إعتصامهم السلمي الذي تحول الى دمي ومأساوي بعد إستخدام السلطة للقوة المفرطة .
     

مشاركة هذه الصفحة