أعمال الخوارج ( أصحاب الجهاد المزعوم )

الكاتب : أبو بكر محمد   المشاهدات : 1,108   الردود : 1    ‏2007-08-04
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-04
  1. أبو بكر محمد

    أبو بكر محمد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-17
    المشاركات:
    100
    الإعجاب :
    0
    أعمال الخوارج ( أصحاب الجهاد المزعوم )
    إلى قتلة الخلفاء
    إلى قتلة الصحابة
    إلى قتلة الصالحين
    إلى قتلة المسلمين
    إلى قتلة الشيوخ
    إلى قتلة النساء
    إلى قتلة الأطفال
    إلى قتلة المستأمنين
    إلى مروعي المسلمين
    إلى مخيفي الآمنين
    إلى المرجفين في الأرض
    إلى من يهلك الحرث والنسل
    إلى من تربوا على شرب الدماء
    إلى من يكفر المسلمين
    إلى من يستحل إعراض المسلمين
    إلى من يستحل دماء المسلمين
    إلى من يستحل أموال المسلمين
    عودوات إلى الله وتوبوا إليه قبل أن ينزل بكم عذابه وسخطه
    شوهتم الدين وأقلقتم المسلمين وروعتم الآمنين أما لكم قلوب تعقلون بها أما لكم آذان تسمعون بها أما لكم أعين تبصرون بها أما آن لكم أن تتخلصوا من دماء المسلمين ومن أعراضهم أما آن لكم أن تخرجوا من جحوركم وأدراجكم وتعلموا المسلمين العقيدة والدين والسنة بدل أن تكونوا وحوش كاسرة ضد إخوانكم المسلمين وفي بلاد المسلمين وضد علماء التوحيد والسنة
    من الذي خرج على أمير المؤمنين عثمان رضي الله عنه وقتله صابراً مظلوماً وهو يقرأ القرآن
    من الذي قتل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه وهو خارج لصلاة الفجر
    من الذي قتل عبد الله بن خباب و بقروا بطن امرأته و قتلوا نسوة و ولداناً
    أليس هذه هي خدماتكم التي قدمتموها للإسلام
    فيا من غرر بهذه الفرقة المارقة عد إلى الله وانظر إلى تاريخها الأسود حيث طعنوا في عدالة الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم و خرجوا على الصحابة
    وقد أخبر بذلك رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم كما جاء في حديث
    أبي سعيد الخدري قال بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقسم قسما أتاه ذو الخويصرة وهو رجل من بني تميم فقال يا رسول الله اعدل فقال ويلك ومن يعدل إذا لم أعدل قد خبت وخسرت إن لم أكن أعدل فقال عمر له ائذن لي أضرب عنقه فقال دعه فإن له أصحابا يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم وصيامه مع صيامهم يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ينظر إلى نصله إلى رصافه إلى نضيه وهو قدحه إلى قذذه فلا يوجد فيه شيء قد سبق الفرث والدم آيتهم رجل أسود إحدى عضديه مثل ثدي المرأة أو مثل البضعة تدردر ويخرجون على حين فرقة من الناس قال أبو سعيد أشهد أني سمعت هذا الحديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم وأشهد أن علي بن أبي طالب قاتلهم وأنا معه فأمر بذلك الرجل فالتمس فأتي به حتى نظرت إليه على نعت النبي صلى الله عليه وسلم الذي نعته
    وفي رواية : أقبل رجل غائر العينين ناتئ الجبين كث اللحية مشرف الوجنتين محلوق الرأس فقال يا محمد اتق الله فقال : " فمن يطيع الله إذا عصيته فيأمنني الله على أهل الأرض ولا تأمنوني " فسأل رجل قتله فمنعه فلما ولى قال : " إن من ضئضئ هذا قوما يقرءون القرآن لا يجاوز حناجرهم يمرقون من الإسلام مروق السهم من الرمية يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد " . متفق عليه
    وجاء بلفظ( عن أبي سعيد قال : بعث علي وهو باليمن بذهيبة فقسمها رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) بين أربعة نفر : الأقرع بن حابس الحنظلي وعيينة بن بدر الفزاري وعلقمة بن علاثة العامري ثم أحد بني كلاب وزيد الخير الطائي ثم أحد بني نبهان فغضبت قريش وقالوا : تعطي صناديد نجد وتدعنا ؟ ! فقال : إني إنما فعلت ذلك أتألفهم ) ثم ساق الحديث بمثل ما سبق
    (قال الترمذي )
    حدثنا أبو كريب حدثنا وكيع عن الربيع بن صبيح وحماد ابن سلمة عن أبي غالب قال رأى أبو أمامة رءوسا منصوبة على درج مسجد دمشق فقال أبو أمامة كلاب النار شر قتلى تحت أديم السماء خير قتلى من قتلوه ثم قرأ ( يوم تبيض وجوه وتسود وجوه ) إلى آخر الآية قلت لأبي أمامة أنت سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لو لم أسمعه إلا مرة أو مرتين أو ثلاثا أو أربعا حتى عد سبعا ما حدثتكموه قال أبو عيسى هذا حديث حسن وأبو غالب يقال اسمه حزور وأبو أمامة الباهلي اسمه صدي بن عجلان وهو سيد باهلة .
    تحقيق الألباني :
    حسن صحيح ، ابن ماجة ( 176 )

    ( قال ابن ماجة )
    حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا إسحق الأزرق عن الأعمش عن ابن أبي أوفى قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الخوارج كلاب النار .
    تحقيق الألباني :
    صحيح ، الروض النضير ( 906 ، 908 ) ، المشكاة ( 3554 ) ، الظلال ( 904 )
    ( قال ابن ماجة )
    حدثنا سهل بن أبي سهل حدثنا سفيان بن عيينة عن أبي غالب عن أبي أمامة يقول شر قتلى قتلوا تحت أديم السماء وخير قتيل من قتلوا كلاب أهل النار قد كان هؤلاء مسلمين فصاروا كفارا قلت يا أبا أمامة هذا شيء تقوله قال بل سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    تحقيق الألباني :
    حسن ، المشكاة ( 3554 )

    قال ابن أبي عاصم في السنة
    حدثنا أبو بكر حدثنا أبو الوليد ثنا حشرج بن ثباتة حدثني سعيد بن جمهان قال دخلت على ابن أبي أوفى وهو محجوب البصر فسلمت عليه فرد علي السلام فقال من هذا فقلت أنا سعيد بن جهمان فقال ما فعل والدك فقلت قتلته الأزارقة قال قتل الله الأزارقة كلها ثم قال ثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ألا أنهم كلاب أهل النار قال قلت الأزارقة كلها أو الخوارج قال الخوارج كلها .
    حسنه الألباني في كتابه ( ظلال الجنة في تخريج السنة لابن أبي عاصم )


    935 - ( إسناده جيد ) السنة لأبن أبي عاصم
    حدثنا يعقوب بن حميد ثنا عبد العزيز بن محمد عن يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حيان عن أبي سلمة بن عبد الرحمن وعطاء بن يسار أنهما أتيا أبا سعيد الخدري فسألاه في الحرورية فقال أجل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر الحرورية وما أدري ما الحرورية ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
    يخرج في هذه الأمة ولم يقل منها قوم تحقرون صلاتكم مع صلاتهم يقرؤون القرآن لا يجاوز حلوقهم أو حناجرهم يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية ينظر الرامي إلى سهمه ثم إلى نصله ثم إلى رصافه فينظر ويتمارى في الفوق هل علق به شيء من الدم أم لا
    14013 - يخرج فيكم قوم تحقرون صلاتكم مع صلاتهم و صيامكم مع صيامهم و عملكم مع عملهم يقرءون القرآن لا يجاوز حناجرهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ينظر الرامي في النصل فلا يرى شيئا و ينظر في القدح فلا يرى شيئا و ينظر في الريش فلا يرى شيئا و يتمارى في الفوق هل علق به من الدم شيء .
    تخريج السيوطي
    ( ق هـ ) عن أبي سعيد .
    تحقيق الألباني
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 8053 في صحيح الجامع .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-04
  3. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    بارك الله فيك ورفع الله قدرك يابا بكر..

    أين المجيبون من أدعيا الفساد؟؟؟!!!
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة