قصه سياسيه ولااروع ارجو تثبيتها والذمه على الراوي

الكاتب : ابوعلي الجلال   المشاهدات : 1,353   الردود : 21    ‏2007-08-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-04
  1. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,846
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نبدى

    وصل خمس مهاجرين يمنيين في الثمانينيات من القرن الماضي الى الولايات المتحده الامريكيه عن طريق المكسيك بواسطه مهربين جمعتم الاقدار في تلك المنطقه ولم يكن احد منهم يعرف شيا عن الاخر الى وهم يعبرون الحدود بواسطه مهربين سيرا على الاقدام واليكم قصتهم وهي حقيقيه كما روي لي قبل
    خمسه اعاوم ولم اكترث للقصه حينها ربما هي اليوم فرصه لكتابتها رغم ان المواقف المضحكه فيها كثيره ولاادري ان كنت ساجيد كتابتها بشكلها الحقيقيى

    عند الحدود واثنا المسير ليلا تفاجا الاخوان اليمنيين بان لهجاتهم معروفه لديهم وانهم جميعم من اليمن مضاف اليهم شخص فلسطيني وسرعان ماتعارف الجميع من اين وابن من وهلم جرا فاذا بهم شخص يافعي كان مقيم في الامارت وشخص حضرمي اتا من الجنوب تهريبا الى الشمال ومنها حصل على جواز سغر ومن ثم اشتغل في احدى السفن كونه يجيد عمل البحار واخر من صنعاء كوكبان كان مقيم في السعوديه والرابع من تعز كان يعمل خياط والخامس من الحوطه مقيم مع اهله في عدن
    شكلو فريق قوي
    اجبرو المهرب ان يوصلهم الى غايتهم بعد كان المهرب يضع من يهربهم في منطقه القليل منهم يستطيع الدخول ويقبض على الغالبيه من المتهربين
    كان الزعيم هو اليافعي فهو طليق اللسان كثير المزح وصاحب نكته اعمارهم لاتتعدى 25 عاما دونها وفوقها فوارق بسيطه عند وصولهم الى امريكا لم يتفارقا كونهم جميعا لايجيدون اللغه الانقليزيه عدا الحضرمي الذي مابخل على الجميع بالرعايه اللغويه وكما قال اليافعي دفع ثمنها غالي والنفيس رعنا قتلناه روح تعال واصبي
    فقدكان هو من يجلب لهم الاكل والشرب ويقوم بالتفاوض على الاجر في العمل وترتيبهم بطبيعه عملهم في المزارع
    وكانت مشكلتهم واحده تقريبا هي الفقر والهروب من واقع الدول العربيه والبحث عن الحلم وتحقيق الذات
    ومستواهم التعليمي متقارب اعداديه وتحتها
    للحصول على الاقامه
    طلب منهم الزواج للحصول على الاقامه والجنسيه وفي اجتماع مصيري تزعمه عبدالرب وقال بالمليان والفم العريض
    (اسمعو واعويله شوفو رحنا بانضيع احنا والقحاب وايش بتضمنولي انها ماشي بتحبل البنيه رعه زواج مشي لعبه غدني على بنت عمي حرام طلاق انها رجال مانقصها غير الجنبيه) انطلق
    الجميع بعد اتخاذ القرار الحاسم بنا على توصيات عبدالرب في
    البحث
    في المراقص كل واحد تخصص في مرقص بعد ان اجادو نسبيا التحدث امريكيا ولم يتوصلو الى اينتيجه وفي الاجتماع ابدى كل واحد رايه فقال صاحب كوكبان ياجماعه مابش فاييده امانه مالقيت واحده شريفه كل مانعرفت على واحده وضحكت لي اقدم احبها بشفايفها ولاتقول مع وتتبسم
    اما صاحب الحوطه فقال والله ورحمه امي محد فهمتنا ايش نقول نهدر نهدر بالفاضي فكانت تداخلات عبدالرب قاطعه هاسمعوني واشباب ماشي فايده انا رحت عند كل ****** وكلهم عاوزين فلوس خسروني ولالقيت واحد شريفه الله
    يلعنهم رحنا بانروح منطقه ريفيه وهناك وانشوف الصبايا رعهم بنات القايل الامريكان هناك
    وتم تدبير الامر ليتم تهريبهم تهريبا جديدا
    اخر الى شمال امريكا في ولايه من ولايات الشمال الزراعي وهناك كانت لهم الفرصه ليكملو ثلاثه اعوام تمكنو من جمع الاموال وتعرفو على فتيات ريفيات ارتبطو معهن بعلاقات كما يقول عبد الرب شريفه وصادقه وبنت قبايل امريكان
    واصرو على الزواج وان يتم العقد بعد ان يعلنين اسلامهن والغريب في الامر انه تم لهم ذلك وتم زواجتهم تباعا خلال عام واحد وربك ربك الخير استمر الجميع في صداقه حميميه وزاولو الاعمال التجاريه الى ان قررو فتح محل في احدى المدن التجاريه في الشمال الامريكي ربما عاصمه الولايه واشتركو جميعا في تاسيس اول محل لهم بقاله كانو يعملو فيها جميعا الى ان اضافو اعمالا اخرى ليصبح الشارع في مجمله وغالبيته لهم
    من السوبر ماركت الى ادوات صحيه قطع غيار اثاث وشركه لتاجير السيارات
    ولايوجد خلاف مرت الوحده اليمنيه ولم تفرحهم
    ولم تحزنهم كونهم انقطعو عن اهاليهم نهائيا ومهتمين فقط بتامين مستقبلهم ومرت حرب 1994م
    ولم تهزهم لم يكونو يكترثو لاي امر اكثر من ارتباطهم ببعضهم وتربيه اولادهم وكانو سعدا لاكنهم جميعا لم يفكرو في السفر الى اليمن مطلقا ولم يقل عبدالرب اي تعليق في كونه كان راس الحربه وكان الجميع يمنحه صلاحيات لاحدود للخساره والربح وللتواصل بينهم البين بشكل مستمر اي يتحادثو على طول الوقت استعاضو بالانترنت
    واستعاضو عن ذلك في فنح غرفه في البالتوك ليتحادثو مع بعض
    وهم في سن فوق الاربعين ليتمكنو من التواصل فيما بينهم بشكل متواصل واذا مارغبو يفتحوها
    مع اليمنيين ومع انفسهم من داخل محلاتهم وكان الادمن هو عبدالرب اليافعي
    الى ان اتا عام 2001م
    وفي نقاش لهم مع احد اليمنين في الغرفه الذي لم يقصر بوصف اليمن بمنهاتن العرب ربما اجاد ان يحن حنينهم لبلاد هم لهم فيها تاريخ وكانت السياحه بدات تاخذ طريقها لليمن

    وغادرو متوجهين الى اليمن
    الى اليمن السعيد مع اولاهم وفي الوصول ركب كل واحد سياره وانطلق الى قريته واتفقا على ان يكون يوم ما بعد 30 يوما من الوصول العزيمه عند واحد كل اسبوع تباعا حتى يزورو كل المناطق التي تتبعهم ويتعرفو كل على اهل الاخر وكانت البدايه من نصيب الزعيم عبدالرب بن حسين
    في يوم الاحد صباحا يوم 27/6/2001م وصلت السيارات الفارهه الى رصد عاصمه بلاد عبدالرب لاني لااعرف ماهي قريته وقوبلو بشكل قبلي ملي بالحفاوه
    والتقدير من قبل الرجال والنسا التي رحبت بنساء امريكا ترحيبا خاصا على الطريقه اليافعيه بوس تقرح فريح لماتسمعها وانت على بعد خمسه كيلو
    وتغد الضيوف ومن ثم جلسه القات والنوم وفي الصباح بعد الافطار انطلق الرجال الخمسه لتسلق الجبل الذي كان يلعب بيه عبدالرب وعند الوصول الى القمه هز الحنين والشوق عبدالرب ليحكي لهم مغامراته ويقول اه اه ياليتك يازمن ترجع وارك قالو له وايش معك من ذكريات احنا نعرفك وانت حافي
    ياعبدالرب قال هي ها ماتعرفون
    واعويله رع اخوكم عبالرب كان يقدح قديح في ذالمكان قالو كيف رعني كنت اضرب الاربيجي من تاك الصخره قالو ويش بتقول لك جهنم قال والله صدق واش انا اكذب عليكم في اخر ايام حرب التحريرقالو طيب كم كان عمرك تقولون شي عشر اثناعشر سنه قاله ابن عدن هي اكدب علينا جيت تغولي كلام هي مالك عبدو انت باتققنا
    انتهو من التمشيه والعزيمه ذات الطابع المهيب واتفقو ان يكون الاسبوع القادم في تعز وفي الموعد المحدد وصلو الى فله ذات فخامه عاليه يملكها سعيد صاحب تعز وبعد الترحيب اقيمه مائده لاينقصها الى انها تشايه سابقاتها في يافع وحضر لفيف من اهل المنطه ذو الطباع الراقيه كما عودونا اهل تعز
    واثنا التخزينه بدا سعيد يمازح ابن عدن شماغ كما هي العاده كون هذ الاخر فيه برائه ويزعل بشكل سريع لاكنه سريع العوده والضحك وبدى سعيد يمازحه خزين خزين شماع ياتو وهنا استشاط غضبا شماع وقال انا كنت مابقي عندك انتم معروفين قبنا ايوه احنا نعرفكم ياقبنا رد عليه ممازح كونهم يعرفوه بهذه الطريقه فقال له طب ملى مالك مشمشومي فديتك يابطل وهنا لم يتمالك اعصابه شماغ فقال انا بروح بلادي انا غلطان يوم قيت كان شماغ قد تم شخنه من قبل اولاد حافتهم عن الحرب والانفصال والوحده يعمي خلاص معبى على الاخر
    عند هدالدحباشي احنا قبلناهم واكلناهم وشربناهم وباعونا للدحابشه في الحرب ايوه ولم يكاد يكمل حديثه حنى انطلق الصنعاني من مكانه ****** من ياتمبل وانطلقت الحرب بشكل لم يكن احدا يتوقعهااويفكر فيهاهنا تدخل عبدالرب والحضرمي لتهدئه الموقف الكن خرج عن السيطره وغادر شماغ الى عدن وانفض الاجتماع وبعد المقيل غادر الجميع واتفق الباقي بانهم يقنعو شماغ في الزياره
    كونهم متزوجين الاثنين من اختين شماغ وصالح صاحب كوكبان وانه من السهل احضاره في الزياره
    المقبله هذه المره الى صنعا حسب الجدول وبالفعل وصلو جميعا الى كوكبان عدا شماغ الذي اصبح صعب التفاهم معه وهناك تم الغدا ايضا بشكل قبلي مهيب والرجال كم قنبله على كم طلقه رشاش ترحيبا بالضيوف وفي التخزينه بدات الامورتسير بشكل لايبشر بخير عندما فتح النقاش عن الحرب والانفصال ومن على حق ومن على باطل المشكله ان القبايل ماكنت تحاسب ولاتعرف ان يافع في الجنوب فينطلق احدهم ويوقول هولا الجنوبيين الكلاب هو يقصد الاشتراكيين ويرد عليه اخر انا والله ماكلاب الى احنا وهنا اختلط الامر على عبدالرب واحد يسبناوواحديسبهم كيف ومايزعلو فارق اللهجه كونه يقصد احنا يعني الحكومه والجنوبيين يعني الاشتراكين وعاش عبد القوي وصحبه وهم اخر من يهتم في السياسه
    الى اليل اليوم التاني كماهي العاده والجميع مرتبط بمواعيد ونسوانهم امريكيات نظام يعني نظام وفي الصباح وهم يهمون ركوب السياره فاذا عم صالح كونه يتيم الاب والام يحلف يمين طلاق بالثلاث
    انهم ضيوف ثلاث ايام لاتنقص ولاتزيد ودرب شاله الى الارض وهذ عرف ماترجعه من الارض الى اذا وافقت والى هذه عيبه وصاحب تعز ذكي عرف النغمه سكت قال خلهم يخرجو لاطريق وبعدين نشوف
    حاولو اقناعه يسره يمنه مافيش فايده قام عبدالرب يسال زوجته اذا فيه امكانيه قالت له نو يعني نو
    وقالت انا مرهقه من هذه العزايم ماصدقت اخلصها من بلادك جيت تويني هنا نفس الشي نروح فندق نرتاح كم يوم العيال هلكو عصيد واكل مش مناسب
    فقام عبدالرب كونه قبيلي ويعرف كلام القبايل بافهام ابوصالح بان زوجته رفضت وهو لايقدر على ذلك فماكان من ابوصالح الى ان قال له ليش اوانت مش رجال وناقص وهنا استشاط عبدالرب غضبا وقام وامر زوجته بانها تنزل وهذاامر وهي اصرت بانها لن تنزل حتى كادا ان يصلا الى الطلاق حين تدخل عم صالح وقاله هذه مشي مره طلقها لعنهالله عليها وعلى مرت صالح زيم باليمني يعني مش قد المستوى وهنا صاح عبدالرب ياخي احترم نفسك كون حالته لم تعد تسمح باي تفاهم وهنا سمع صالح ان
    اهين والرجال يتحدقون بوجه صالح وكانهم يقولو له وين المرجله عمك اهين
    وهو يريد ضيافتهم فقام ورد على عبد الرب وقال انا الي غلطان اعزم واحد انفصالي روح فرد
    عليه عبدالرب انا انفصالي ياسارق يادوله الفساد ياخدام الشاويش وهنا دخلنا في دوامه جديده عندما قال صالح يابغلي فاذا بصاحب تعز يقول من تقصد قال صالح جدتي انتو السبب خليتهم رجال وهم مشم رجال فرد عليه سعيد والله انت الي مش رجال لوانت رجال اضبط على عمك ابوشال منين يحبك اليوم واين كان يعترف بيك زمان يوم كنت تنام في الشارع يامتخلف
    وذهب الى تهدئه عبدالرب فاجابه عبد الرب روح كلكم شمالين عملا خونه لايمكن معاشرتكم انطلقوا ميعا عدالحضرمي الذي ذهب الى الفندق الجميع متخاصمين لامجال للصلح وفي اليوم التالي اتصل ابو حضرم واسمه حسين ليجنمع به غداصالح للاهميه وقال له مافيه فايده
    الربع تفرقو خليني بنزل المكلا
    اشوف الاهل والاحباب بس كيف اسافر لها كان مع صالح شخص مرافق له قاطعهم الاثنين وقال في البر السفر حالي قاله يعني مافيه اي مشكله قال مابش فقال له اي طريق افضل فرد عليه تشتي اقرب طريق امانه اجزع لك من خولان بني ضبيان مارب شبوه وانت ماشي طول قال حسين فيه خدمات فرد عليه كل شي موجود اختار وتعنى
    حسين كان لونه اسمر ومتزوج واحده من اصول ايرلنديه شديده البياض فكان اولاده مخلطين بين السمار والعيون الزرق في غايه الوسامه وكان كتوم لايعرف احدا من اصحابه قصته وحكايته والحقيقه انه يتيم الابوين ليس له اقارب الى عمه وعمته فقط وعدد قليل من الاصدقا هم كل معارفه في المكلا
    وصباح اليوم التالي انطلق حسين على وصف صديق صالح الله لاوفقه وماهي الى 90 كيلو حتى دخل اطراف مراد واذا بقبائل من مراد متقطعه الطريق وقفوه على جنب واول ماسئلوه تكلم انقليزي على انه سائح فاذا باحدهم يقول لصاحبه فرصه الدوله جات لاعندنا ماشي احنا ذي رحنا لهم دخلوه يتضيف على العين والراس حاول حسين يفهم انه يمني رجعت له لسانه القديمه مابش فايده ادخلوه الى احدى المناز وزوجته زي
    الاطرش بالزفه لانها تعودت كل يوم ضيفه نسوان ورجال لمه اين طرحك اخوك الذيب شيل وحط قالو له منين انت اد الصدق قالهم والله انا من اليمن وهي زوجتي امريكيه واولادي فقال له احدهم من المتخلفين ايش من زوجتك ايشمن طلي ايحين الاولاد يشبهوك او
    يشبهوها قاله والله اولادي قال صلي على النبي ياذاك حرام ماهم عيالك ايوه يمكن مهربهم السعوديه انت منذي يهربو الاطفال ياخبيث ضرب الشك حسين من كثره نفي انهم يشبهوه اويشبهو امهم الى ان اتا شخص كان مغترب في متشقن وتم تسفيره تحدث معه فعرفه لانه كان قدسمع عنه وعن اصحابه وهنا اقنع جماعته بان يطلقوه بعد الضيافه لاكن حسين خلاص لم يعد يريد ضيافه كل مايطلبه الرحيل رحل حسين وهو في طريقه وفي وسط شبوه الابيه وهو يسير بسرعه 120 كلم في الساعه صامت وهمو م
    الارض فوق راسه وفجئه واذا بطلقات ناريه تمر من امامه بشكل متسارع وياروح مابعدك روح اوقف السياره وانطلق الىى الارض حتى انه نسي الخوف على اولاده بسبب الشكوك الذي صنعوها قبايل الى تم الانتها من الحرب الطاحنه بين جماعتين متقاتلتين وحسين منبطح في الارض وعند وصول الشرطه بعد ثلاث ساعات كما رواها حسين كان وضع زوجته واولاده في حاله يرثى لها المهم انهم ساعدوه واصلحو له اطار سيارته التي اخنرقتها بعض الاعيره الناريه الغير مقصوده طبعا وواصل سفره رافضا اي توقف حتى وصل المكلا اليوم الثاني ضهرا وتعرف على اهله كون البلاد تغيرت كثير فقد مضى على غيابه 29 عاما استقبلوه وقامو بتهدئه زوجته واولاده وقامو بالواجب لاكنه قي صباح اليوم التاني ذهب الى المستفى ليزور ابن عمته وهو طبيب ولم يجد حرج بالتعبير عن رغبته بالفحص الجيني الوراثي له ولاولاده فماكان من الطبيب الى ان قاطعه قال كنك وش تريد في هي الامريكيه كلهم وسخ وعفانه
    بنات عمك مليان الف وحده تتمناك هاذول ماتتزوجها الى بعد الف كفار يابن عمي بنات بلدك جلدك وعرضك وهنا اصيب حسين في الاكتاب النفسي وبعد اسبوع من التفكير قرر الرحيل الى مكه وقال ليس لي الى بيت الله من حالي فهو يعرف انهم اولاده وان زوجته مثال للزوج الصالحه لاكن اكثر من واحد ايضا سائق الطقم العسكري
    الذي ساعده ساله عيال من هذولا قال عيال فرد وقال امه مش باين يعني
    وفي طريق الجو
    وصل الى مكه وهناك قبل ان يهم في الدخول صادفه شخص وقال له مالك يابني باين عليك مهموم قال خليها على الله المهم بين اخذ ورد حكا له قصته التي لم يحكيها الى احد فلم يقل الرجل شيا لاكنه عزم عليه ان يجلس المراه مع زوجته كونها تجيد التحدث في اللغه الانقليزيه ومان وصلا الى زوجه الرجل واثنا السلام قالت ابنك حرارته مرتفعه ليش ماتودوه مستشفى الجميع مرهقين ومتعبين وحالتهم النفسيه سيئه لم يشعرو حتى بابنهم فذهبو به الى المستشفى اجريت الفحوصات وتبين انه مصاب بالتوفئيد وانه يحتاج لدم فورا ولاكن دمه من فصيله نادره واقرب
    فصيله له هي دم الاقاراب تم فحص امه واخوانه الكبار كون الاب لم يسمح له بسحب الدم اوفحصه لان فحوصات كميه الدم اثبتت انه يعاني من ضعف فلم يتم التدقيق على الجينات للفصيله الخاصه بالاب استدعاه الدكتور
    ابنك بحاجه الى دم وكل الاولاد وامهم لايناسبو دمه قاله حسين ليش قال فصيلته نادره وليست متوفره لدينا وممكن دم الاقارب فحصنا الام واولادك الثانين الي عندهم قابيله مالقيناها مناسبه هنا وجد حسين فرصه للسوال قال انت فحصتو فصيلتي قاله لا احنا فحصنا نسبه الدم اصر حسين على ان يتم فحص
    وبعد الفحص قال له الدكتور للاسف دمك هو نفس دم الطفل لاكن للاسف دمك لايكفي مضطرين ننتضر الى يوم الغد فقام حسين وكانه صحي من كابوس وقال وايش تقول يادكتور اسحبو كل الي معي الله **** اليوم الي سافرت فيه اليمن
    وسحب منه دم بقدر لايضر ويسمح للولد بالتعافي البطي وبعد مرمو اسبوعين في مكه غادر حسين الى اميركا مقدما اعتذار لزوجته الطرشا التي
    عاشت اياما عصيبه وهي لاتعرف الموضوع من اساسه
    ولاكنه عند وصوله الى امريكا قرر ان يعاقب الدحابشه والانفصاليين يعني الكل فاتصل بهم واحدا ولعن سلسفيلهم وطلب منهم ان لايكلموه مره اخرى وان مابينهم انتهى
    وقال انا اعرفكم واحد واحد نسيتو يوم كنتو شحاتين اليوم باتبقو قبايل عاملين لي مشايخ وقبايل وانا عارفكم

    مر شهر على القطيعه بدى كل واحد يحن للاخر بعد ان عاشو ايام من المجادلات المينيه في التخزينه ليكتشفو ان اليمن كما تركوها وان الكلام هونفس الكلام لاشي جديد وان مايجري لاينفع بقدر مايضر لاكن امورهم تضررت وتجارتهم مهدد بالضياع فكيف الحل

    اجا دور عبدالرب وقال مالي الى
    البالتوك هه يمكن واحد منهم بات ايري يدخل ونشوف كيف ندخل معاه رعها عشرت عمر
    ياناس والله اني بحبهم احسن من امي وابي فقام باحضار جهاز كمبيوتر وقام بربطه
    مباشره من الابعوس انجلوس
    بالنت وفتح الغرفه ليجد اصحابه مساكين كل واحد داخل فيها ولاكن باسما مستعاره فصعد ادمن وبدالحديث فاذا بهم يرفعو ايديهم تباعا وبالدور
    فمان يصل المكرفون الى واحد حتي يحط جام غضبه بماطاب له من سب وشتائم بالاخر ليستمر على هذه الحاله لمده شهر بالكامل كلهم يريدو ان يعودو لاكنهم لايملكو السبيل وفيي الاخير صاح عبدالرب كونه الزعيم ذولسان طويل فقال هاسمعو واباتيري شي باتعقلو شوفونا سوينا كل حاجه بس التجاره ويش بانسوي بها رعها خليطيه واعيال هنا بداو بالتراجع وبدى اللوم كل عن الاخر حتى تقاربت الامور وعادو جميعا ليستسمحو بعضهم لاكنهم حلفوايمان مغلضه ان لايعودو الى اليمن مهما كنت الضروف التي اختتمها حسين صلو على النبي ياجماعه حتى عيالي لبوكم النار شككتوني فيهم واش هذ البلاد مانباهه وش ذا البشر كل من لقانا قالي من الي معك وش رحت ابيعهم لكم القوم
    والله اذا كان القات شفه موجودهنا ونفس السعر

    عسا ان تكون قصتي خفيفه على الكل والبيب في الاشاره يفهمو​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-04
  3. مجروح القلب

    مجروح القلب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-06-29
    المشاركات:
    10,440
    الإعجاب :
    0
    :D

    <<<<<<<<








    هذة القصة تشتي تخزينة . لي عودة إن شاء الله

    مشكور أخي :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-04
  5. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,846
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك ولك السبق في الحضور تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-04
  7. المشير دبليو

    المشير دبليو عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,792
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



    صحيح الوضع زي الزفت
    بس مش للدرجه هذه

    ثقافه الانسان وعقليته مهمه ويفترض الصداقه ما تفسد مهما كان الاختلاف السياسي او المناطقي او القبلي


    الاهم بالموضوع ان المياه عادت لمجاريها


    وحظهم رماهم باليمن على ناس ما يهمو وفتحو لهم نقاشات يفترض ما تنفتح
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-04
  9. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,846
    الإعجاب :
    0
    شكرا على مرورك ولك السبق الثاني تحياتي المهم انها ادخلت قليلا من ابتسامه في المنتدى

    برغم انها تحمل نفس الموضوع وكل برامج المنتدى السياسي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-04
  11. لؤي الارياني

    لؤي الارياني عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-19
    المشاركات:
    24
    الإعجاب :
    0
    جميل جداجداجدا..قصة واقعية بشكل مؤسف ومحزن ولكنها قصة اكثر من رائعة وفيها الكثير من المعاني العميقة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-04
  13. ناصر الوحدة

    ناصر الوحدة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    2,846
    الإعجاب :
    0
    قصة ممتعة وهادفة

    وأحلى ما فيها أن الواحد يشعر بأنه في مجلس غير المجلس السياسي !
    شكراً للأخ /على الجلال
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-04
  15. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,846
    الإعجاب :
    0
    ولله في لها مضافات اخرى حاولت اخفضها في قمه الروعه لاني اعرف انهم اليوم ماعندهم وقت الى للشتايم اليوم يوم الشتم العالمي بس انشالله ساكتبها يشكل افضل وكامل وهي حقيقيه كما روي لي عنها
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-04
  17. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,846
    الإعجاب :
    0
    نشتي كم تضحكو الباارحه كنت صاصاب بالجتون الافهام والفهم بقي يوم اسود سوم دخلت المجلس ويوم كتبت موضوع اخذتني الحماسه في اقتناص السبق الصحفي والتحليل مايوقع الى الشاطر
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-04
  19. ســـــاره

    ســـــاره قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-07-26
    المشاركات:
    7,343
    الإعجاب :
    0
    قصة رائعة .. !

    عيشتنا جو الأصحاب الخمسة ..

    مبدع .. لكن فيها تلميحات كثير ..

    تقديري !!
     

مشاركة هذه الصفحة