الجنوب_ الشمال -حقائق تاريخية تطرح هنا لاول مرة

الكاتب : ابن الكبودي   المشاهدات : 1,837   الردود : 37    ‏2007-08-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-04
  1. ابن الكبودي

    ابن الكبودي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    308
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    نحيي أبناء الجنوب ونحيي أبناء الشمال ونحيي أبناء الشرق ونحيي أبناء الغرب
    نحيي كافة أبناء اليمن الواحد
    اليمن موحد أرضا وإنسانا منذ ثلاثة ألاف عام وتجزءا قبل مدة مئة وسبعة عشر عاما لأسباب يعرفها الجميع نتج عن ذالك تسميات وكيانات مجزاءة تحت مسميات مختلفة مثل: حكومة عدن, المملكة المتوكلية اليمنيه, السلطنات, الدويلات, الجنوب العربي , الجمهورية العربية اليمنية,جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية .
    الحدود التي جزأت الأمة اليمنية إلى شطرين هى حدود مصطنعة تم وضعهاعبر الاتفاق بين الاستعمار البريطاني والسلطنة العثمانية بداية القرن العشرين بدءا من البحر الاحمر جنوبا باتجاه الشمال ليكتمل رسم هذا الخط الحدودي المصطنع من جهة الشمال باتجاه الجنوب عبر اتفاق مماثل بين الاستعمار البريطاني وبين ال سعود بعد خروج الاتراك واثناء بداية الحقبة الامامية في شمال اليمن, حيث اعطى الاستعمار بموجب هذا الخط الحدودي المصطنع السلطات السعوديه كافة الاراضي اليمنية المستقطعة من اليمن الواحد حتى اقصى منطقة في جنوب اليمن تكاد لا يفصلها عن خليج عدن والبحر العربي سوى عدة كيلومترات وبناء على ذلك ليس لهذه الحدود الوهمية والتسميات الشطرية اية قيمة أو شرعية .
    وحين أفرزت الحقبة الاستعمارية وحقبة الحرب الباردة الكيانات الشطرية السابقة ممثلة في ماعرف بالجمهوريه العربيه اليمنيه و اليمن الديمقراطيه الشعبيه ولأعتبارات (سياسية) فرضتها مستجدات الاوضاع انذاك ولضرورة الخلاص من براثن الاستعمار البريطاني ولظروف واعتبارات املتها ظروف مفاوضات الاستقلال في جنيف بين الثوار في الجنوب وبين الاستعمار البريطاني فقد تم اعتبارهذا الخط الحدودي الاستعماري كخط فاصل بين كافة الاراضي التى كانت تحت سيطرة الاستعمار البريطاني باشكاله المختلفة سواء عبر الاستعمار المباشر كعدن او باسم الحماية كا السلطنات والمشيخات وبين الاراضي التي تحت سيطرة نظام ثورة 26 سبتمبر في الشمال.
    ولأن هذا الخط الحدودي الاستعماري الوهمي يتنافى مع حقائق الواقع والتاريخ والجغرافيا فقد تم الاعتراف به كخط حدودي سياسي يفصل بين الكيانين الشطريين, اماعلى ارض الواقع فلم يعترف به الجميع لأسباب منطقية ابسطها ان اقليم اليمن كيان موحد منذ فجر التاريخ ولأنه اعطى السعوديه امتدادافي عمق الاراضي اليمنية يصل الى مادون البحر العربي بكيلو مترات قليلة كما اوضحت مسبقا .
    الحرب الباردة افرزت توترات وصراعات (سياسية) بين الكيانين الشطريين كان مفتاحها الاختلافات الايديولوجية وسببها الحرب الباردة والصراع بين قطبي العالم انذاك الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي , ووقودها ابناء الوطن المجزاء , فسببت تاخير التئام الجسد الواحد من جديد وادت الى اعتبار الخط الحدودي الاستعماري كخط مؤقت لفض الاشتباك بين النظامين الشطريين , وحين زالت هذه الظروف المؤقته التي جزاءت الوطن الواحد بكل صورها فقد توحد اليمن من جديد ارضا واقول ارضا لأن اليمن ظل موحدا كشعب حتى في ظل التشطير
    اليمن الشمالي اليمن الجنوبي تسميات تداولتها الصحف ووكالات الانباء ابان حقبة التشطير والحرب الباردة ونحن لانعترف بها
    الجمهوريه العربيه اليمنيه, اليمن الديمقراطيه الشعبيه : اسماء اعتباريه وكيانات شطريه افرزتها الحقبة الاستعماريه لانعترف بهاايضا.
    الحدود الوهمية والتسميات الشطرية والكيانات السياسيه السابقة في الشمال او الجنوب لا نعترف بها سواء ظل افرادها وشخوصها في داخل الكيان السياسي الجديد لليمن الموحد او في خارجه .
    المواطنة المتساوية حق لجميع ابناء الوطن شمالا وجنوبا , حيادية الوظيفة العامة والمال العام, ايضا حق مقدس .
    التداول السلمي للسلطة حق مشروع للجميع ,
    والله الموفق[/COLOR][/SIZE][/CENTER][/B][/B][/B][/B]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-04
  3. صحوة الجنوب

    صحوة الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-07-29
    المشاركات:
    11,559
    الإعجاب :
    2,901
    أنا كنت مثلك أصدق حكاية اليمن دولة واحدة من زمان والكلام الفاضي حق مدارسنا في الجنوب التي كان يديرها الحزب الإشتراكي اللعين

    كـــذب ورب الكعـبة كــــذب

    اليمن لم تتوحد طوال تاريخها إلا مرتين فقط ولفترات قصيرة جداً

    الأولى : في التاريخ القديم (قبل الميلاد)

    في عهد الملك شمر يهرعش وسمى نفسه ( ملك سبأ وقتبان وحمير وحضرموت ) وأستمر حكم شمريهرعش لبضعة عشرات من السنين فقط . فهو بمثابة ملك لعدة دول مثل خليفة المسلمين في عهد الخلافة الإسلامية .

    ولو لاحظت لم يذكر شئ إسمه اليمن في وصف الملك شمريهرعش لأن هذه التسمية جاءت في القرن الثالث الميلادي فقط أثناء وجود إبرهة الأشرم وهي يمان وتعني جنوب ( لأن العرب لاتعرف حينها كلمتي شمال وجنوب بل كانوا يقولون شام (لجهة الشمال) ويمان (لجهة الجنوب) وأبرهة الأشرم أطلق على أرض مملكة سبأ هذه التسمية لأنها تقع يمان الكعبة ( يعني أرض جنوب الكعبة ) التي أراد أن يدمرها فدمره الله عز وجل .

    الثانية : (في التاريخ الحديث بعد الميلاد)

    في عهد الأمامة الزيدية قبل حوالي 450 سنة عندما غزوا الجنوب وأحتلوا حضرموت ويافع وكثير المناطق الجنوبية وأرادوا إجبارهم على إعتناق المذهب الزيدي ولكن الحمد لله ( وإلا كنا أصبحنا شيعة ) تم طردهم من الجنوب بفضل قبائل يافع الشجاعة وبمساعدة بقية إخوتهم الجنوبيين في عهد السلطان بن عفيف اليافعي حيث استمر الإحتلال لقرابة 25 سنة .

    الذي جعل الناس في الشمال يترسخ فيهم الإعتقاد بأن اليمن أرض واحدة هو سيطرة الحكم الإمامي الزيدي لفترة طويلة حوالي 1300 سنه على اليمن الشمالي فقط وكان في بعض الفترات يتراجع ليحكم صعدة فقط كما في فترات الغزو العثماني وقيام دويلات صغيرة ( مثل الصليحية وغيرها) وهذا كله في مايعرف اليوم باليمن الشمالي .

    ولم تكن صنعاء إلا مدينة تاريخية مثلها مثل مدينة شبام وليس مثل ماتتخيل إن صنعاء تسيطر على كل جنوب الجزيرة العربية عبر التاريخ بل إنها لم تزدهر إلا بإزدهار شبام فيما يعرف بطريق البخور

    هذه حقائق تاريخية وبإمكانك الرجوع إلا كتب المؤرخين إذا أردت

    وهذا لايعني إنني ضد الوحدة وأعشق الإنفصال , ولكن لكي يقتنع أهل الشمال وسكان مملكة سبأ وصنعاء وماحولها أن ليس لهم حق تاريخي في إحتلال وإمتلاك بقية الدويلات مثل ماهو حاصل اليوم

    وإذا قلنا أن الإتحاد بين المسلمين واجب شرعي ( نظام الخلافة الإسلامية ) فطبيعة الحكم بين هذه الدويلات يجب أن يكون نظام حكم محلي واسع الصلاحيات ( يعني فدرالي بلغة العصر الحديث) وليس حكماً مركزياً مثل ماهو حاصل اليوم حيث تتحكم صنعاء بكل صغيرة وكبيرة حتى في أصغر محافظة من محافظات هذه الجمهورية الحديثة . (وليس وارداً أن نظام سنحان مستعد أن يتنازل لمصلحة بقاء الدولة الواحدة القوية)

    وإذا أصبحت هذه الخلافة يسودها الفساد والإستهتار ( مثل الخلافة العثمانية في آخر أيامها ) فلاحرج من فصل أي جزء لديه القدره على تكوين دولة قوية عادلة على سبيل المثال إنفصال المملكة العربية السعودية عن الخلافة العثمانية حيث تم ذلك بالإجتهاد الشرعي لعلماء السعودية من أمثال الشيخ محمد بن عبدالوهاب يرحمه الله ( بحساب المفاسد والمصالح )

    وبحساب المصالح والمفاسد ربما يكون إنفصال الجنوب في مصلحة الشعب في الشمال , ربما سيعجل من سقوط نظام صنعاء الفاسد وبإمكان الحكم في الجنوب أن يساعد الشعب في الشمال مادياً ومعنوياً في إسقاط النظام السنحاني , وربما بعدها ستعود بالتدريج أشكال الوحدة المتعارف عليها مثل فتح الحدود للبضائع والأفراد والفيدرالية والهيئات المشتركة وغيرها .

    فهذا أفضل بكثير من مساندة النظام في إرتكاب مجازر ضد المواطنين في الجنوب , فإذا أرتكبت مجازر فسوف تتدخل الدول الكبرى لتضمن قيام الدولة الجنوبية وهي في حالة عداء شديد سيستمر لمئات السنين إذا لم نقل لآلاف السنين مع جارتها الشمالية .

    فالدول الكبرى عودتنا دائماً أنها تتدخل بعد أن تحصل الكوارث والأمثلة على ذلك :
    - البوسنة والهرسك
    - كوسوفو
    - إحتلال العراق للكويت ( تم إيهام العراق أن أمريكا لن تتدخل إذا احتل الكويت لكي يكون عذراً لتدمير قوته العسكرية , فهل يتعض شاويشنا من ألاعيب أمريكا ويتخلى عن إستخدام العنف ضد الجنوبيين , فالجنوب ليس صعدة المحصورة بين الجبال , بل لديه موقع إستراتيجي يسيل له لعاب الدول الكبرى )
    - دارفور
    وغيرها الكثير​
    وستستخدم المذابح لإضعاف هذه الدولة أو تلك ولتبقى الدول الصغيرة جميعها بحاجة الى الدول الكبرى .


    تحيـــــــــــاتــــي أخــــي​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-04
  5. جبران العدني

    جبران العدني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-06-01
    المشاركات:
    498
    الإعجاب :
    0


    الله يسامحك

    ذكرتنا بمذابح الحزب والتصفيات الجسدية

    وقتل الابرياء واختطافهم وتشريدهم

    ودفن الناس وهم احياء

    كان الجنوب يعيش كل اربع سنوات الى مذبة جديدة

    واشهرها مذبحة يناير

    التى وصل الذبح فيها بالبطاقة

    ايام وحشية ارهابية
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-04
  7. البعد الرابع

    البعد الرابع عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-21
    المشاركات:
    297
    الإعجاب :
    0

    الشكر لك على هذه المعلومات القيمة ...
    وهي تمثل الحقيقة التاريخية في ابرز صورها ...
    فكل ما علي يمين الكعبة يطلق عليه يمناً ابتدءً من الطائف ..!!!
    والحقيقة ان اليمن لم يضم الاقاليم الجنوبية الا فترات قصيرة نعتقد ان لا تزيد عليها الفترة الحالية...
    تحياتي لك ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-04
  9. الايام دول

    الايام دول قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    14,302
    الإعجاب :
    1
    اشكر الاخ صحوت الجنوب على كل ما ورد في مقاله نعم هذه هي وقايع التاريخ الذي تريد الاسرة والقبيلة الحاكمة في صنعاء ان تلغيه وكانه لم يكن وهذ لخدمت مصالحها الخاصة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-04
  11. صحوة الجنوب

    صحوة الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-07-29
    المشاركات:
    11,559
    الإعجاب :
    2,901
    للرفع!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-05
  13. ابن بلادي

    ابن بلادي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-15
    المشاركات:
    6,952
    الإعجاب :
    2
    العزيز صحوة الجنوب اتمنى ان يكون الكلام الرائع موضوع منفصل ,,, وليس رد من ضمن الردود لما به من كلام مهم .

    تحياتي ,,,
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-05
  15. علي سلته

    علي سلته عضو

    التسجيل :
    ‏2006-05-05
    المشاركات:
    53
    الإعجاب :
    0


    بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين



    لقد كان ابن كثير رحمه الله علامة بالحديث والقران والتاريخ وغيرها من العلوم فقد ابتدئ رحمه الله بالقران الكريم ووضع تفسيره المعروف عن ابن كثير ثم التفت لبقية العلوم , ومن الكتب التي صنفها بالتاريخ ابن كثير , احد اشهر كتب العرب في التاريخ التي تحرى فيها الدقة بشكل اكبر من المعلومات التاريخية التي وضعها في كتابة السابق الذي استعنت انت به وهذا الكتاب اسمه ( البداية والنهاية ) وهو كتاب ذائع الصيت ويعد مرجعا تاريخيا .
    ففي هذا الكتاب الذي ألفه الإمام الجليل الحافظ عماد الدين أبي الفداء إسماعيل ابن كثير وجدت قصة وهي من الاثر الطاهر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ودللت هذه القصة الى ان رسول الله صلى الله عليه وسلم تعامل مع اليمن وحضرموت كبلدين منفصلين ولم يهضم احداها لصالح الاخرى .
    جاء في الكتاب يا اخواني الاتي :
    كان بعض اهل اليمن ممن كتموا اسلامهم في المدينة عند رسول الله وكانوا يتكلمون في امر باذام حاكم اليمن الفارسي الوثني من قبل كسرى وكان باذام يخشى ان يعتنق الاسلام خوفا من ان يسير كسرى له جيشا وسمع رسول الله بهذا من رجلين من اهل اليمن عنده فقال لهما‏:‏ ‏(‏‏(‏إرجعا إلى صاحبكما فأخبراه أنَّ ربي قد قتل اللَّيلة ربه‏)‏‏)‏ فأرَّخا ذلك عندهما، ثمَّ رجعا سريعاً إلى اليمن فأخبرا باذام بما قال لهما‏.‏
    فقال‏:‏ أحصوا تلك اللَّيلة، فإن ظهر الأمر كما قال فهو نبيّ، فجاءت الكتب من عند ملكهم أنَّه قد قتل كسرى في ليلة كذا وكذا لتلك اللَّيلة، وكان قد قتله بنوه، ولهذا قال بعض الشُّعراء‏:‏

    وكسرَى إذْ تَقَاسمَهُ بَنوهُ
    ***************** بأَسيافٍ كما اقتسَمَ اللَّحامُ
    تمَخَّضتْ المَنونُ لهُ بيومٍ
    ***************** أنى ولكلِّ حاملةٍ تمامُ

    وقام بالملك بعده ولده يزدجرد، وكتب إلى باذام أن خذ لي البيعة من قبلك، واعمد إلى ذلك الرَّجل فلا تهنه، وأكرمه، فدخل الإسلام في قلب باذام وذريَّته من أبناء فارس ممَّن باليمن، وبعث إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بإسلامه، فبعث إليه رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بنيابة اليمن بكاملها، فلم يعزله عنها حتى مات، فلمَّا مات استناب ابنه شهر بن باذام على صنعاء وبعض مخاليف، وبعث طائفة من أصحابه نواباً على مخاليف أخر، فبعث أولاً في سنة عشر علياً وخالداً، ثمَّ أرسل معاذاً وأبا موسى الأشعري وفرَّق عمالة اليمن بين جماعة من الصَّحابة فمنهم‏:‏ شهر بن باذام، وعامر بن شهر الهمذانيّ على همذان، وأبو موسى على مأرب، وخالد بن سعيد بن العاص على عامر نجران، ورفع وزبيد وعلى ابن أمية على الجند، والطَّاهر ابن أبي هالة على عك والأشعريين، وعمرو بن حرام على نجران، وعلى بلاد حضرموت زياد بن لبيد، وعلى السكاسك عكاشة بن مور بن أخضر، وعلى السكون معاوية بن كندة، وبعث معاذ بن جبل معلماً لأهل البلدين اليمن وحضرموت يتنقَّل من بلد إلى بلد، ذكره سيف بن عمر، وذلك كلَّه في سنة عشر، وآخر حياة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فبينما هم على ذلك إذ نجم هذا اللَّعين الأسود العنسيّ‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏6/339‏)‏

    هذا ما اجاء في البداية والنهاية وعليك أخي القارئ تدبر بعض المفردات التي ساوجزها لك لمعفتي المسبقة لوجود عمى الوان لدى بعض الاخوة :

    في تنصيب رسول الله لعمالة على البلاد في جنوب الجزيرة العربية ذكر ابن كثير كل بلد باسمها بدون القاب حتى وصل الى حضرموت فلم يقل نصب زياد بن لبيد على حضرموت بل قال ( وعلى (( بلاد )) حضرموت زياد ابن لبيد ) , ثم اعقب بالحجة الدامغة عندما قال في اخر المقطع المذكور بعالية (وبعث معاذ بن جبل معلماً لأهل ((البلدين)) اليمن وحضرموت)
    فالكلمات لديك ووهو في الجزء السادس من البداية والنهاية وفي الصفحة 339 .
    فهل هذه الحجة تهدم كل اوهام المعادين للهوية الحضرمية ؟
    اترك الاجابة لكم أخواني المنصفون من كلا التيارات المفكرة ,,,,,,,,,,
    لا نريد الاختلاف بقدر ما نريد التوصل للحقيقة والانصاف ,,,,,,,,,,,
    فمن ضن انه سيتحدث بفكره قبل عاطفته وقناعاته فليتفضل لمناقشة أساس الموضوع المنقول من كاب البداية اولنهاية ,,,,,,,,,,,




    إنتبهو أيها الحضارم .. إقرا البيت التالي بتمعن


    مَثَلُ القوم نَسوا تَاريخِهِم * كلقيطُ عيَّ في الناسِ إنتِسابَا



    تاريخياً: الجنوب العربي ليس جزء من اليمن


    الموضوع ليس جديد، فقد قيل الكثيرعنه, ولم يستطع أحد الطرفين أن يقدم لنا دليلآ مقنعا على مايدعي، فهناك من يعتبر الجنوب جزء من اليمن، وهناك من يطلق على الجنوب (الجنوب العربي) ويعتبره اقليم مستقل, عمومآ الحديث هنا من ناحية تاريخية بعيدآ عن أي اعتبارات سياسية أو جغرافية حديثة


    اذا نظرنا لسبب تسمية اليمن نجد هناك أقوال كثيرة ومختلفة لاسباب تسمية اليمن بهذا الاسم وهذه الاختلافات في الاقوال تؤدي الى التشكيك فيها٠
    حقيقة شدني هذا الموضوع كثيرآ وبحثت فية طويلا على أمل أن أجد دليلآ قاطعآ يرجح أحد الكفتين ولكن كل ما توصلت اليه لم أجد فيه الاجابة الشافية المقنعة وان كانت أكثر الادلة تشير الى عدم وجود صلة قوية بين الشمال والجنوب، حيث كانت في السابق عبارة عن أقاليم مثلها مثل بقية أقاليم الجزيرة العربية٠
    ومسمى اليمن يشوبة الغموض وان كانت المؤشرات تشير الى انحصار هذه التسمية في مايسمى باليمن الشمالي، ضف الى ذلك حداثة التسمية، والنقاط التالية ربما توضح لنا الكثير من الامور أو على أقل تقدير جزء منها:٠ أولآ: الجانب التاريخي:٠
    ١- قال تعالى { لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ } سبأ 15, هنا لم نرى ذكر لليمن٠
    ٢- جميع الدول والممالك اليمنية القديمة أوسان قتبان سبأ حضرموت حمير، سمية باسمأ مناطقها لعدم وجود اسم اليمن٠
    ٣- جميع المستشرقين الاوربيين اللذين زاروا المنطقة لم يصفوها باليمن بل وصفوها (بالعربية السعيدة)٠
    ٤- الغزو الحبشي لليمن: لم يحتل الاحباش كل أجزاء اليمن وتركز تمركزهم في المناطق الشمالية واتخاذهم من صنعاء عاصمة لهم يشير الى ان مسمى اليمن ينحصر في الشمال٠
    ٥- الاحتلال العثماني لليمن:٠ سيطر العثمانيون على اليمن مرتين،ولم توطئ أقدامهم الجنوب وحضرموت،ومع ذلك ورد الاحتلال العثماني لليمن في كتب التاريخ تحت مسمى الاحتلال العثماني لليمن، وهذا دليل آخر على ان مسمى اليمن يختصر في الشمال، وان كان غير ذلك كان قالوا شمال اليمن٠
    ٦- منذ أن أحتل الانجليز مدينة عدن عام 1839م وحتى الاستقلال كانت تعرف عدن بمستعمرة عدن، وبقية السلطنات والمشيخات بالمحميات الغربية والشرقية ولم يرد أي ذكر لليمن في التعاملات الرسمية، وبعد ذلك عملت بريطانيا على اتحاد السلطنات والمشيخات تحت مسمى (الجنوب العربي) وهي التسمية الحقيقية للجنوب٠
    ٧- كانت مشيخات وسلطنات الجنوب تستمد مسمياتها من أسماء مناطقها والاسر الحاكمة لها٠
    ٨- عندما تم ترسيم الحدود بين بريطانيا والاتراك عام 1914م لم يتم ترسيم هذه الحدود على انها بين شمال اليمن وجنوبة٠
    ٩- عند جلاء العثمانيين عن اليمن عام 1918م أثر هزيمتهم في الحرب العالمية الاولى أستلم الامام يحيى السلطة كاملة بعد ان كان لايحكم الا في شمال الشمال، وعندها أطلق على دولتة الحديثة مسمى (المملكة المتوكلية اليمنية) ٠
    ١٠- استبدال مسمى الجنوب العربي الى جمهورية اليمن الجنوبية الشعبيةعام1967، ومن ثم جمهورية اليمن الديمقراطية من عام1970 كان من صنيعة عبدالفتاح اسماعيل ورفاقة الحجريين، وهذه النقطة تحدث فيها كثير من الكتاب والباحثين٠ ثانيآ: الجانب الجغرافي:٠ ١- موقع اليمن:٠
    ورد في تعريف موقع اليمن بأنه يقع في الركن الجنوبي الغربي من شبة الجزيرة العربية٠
    هذا التعريف عمد الى خلط الاوراق، فاذا أخذناه كما هو نجد انه لاينطبق الا على الجنوب بدليل التركيز في التعريف على كلمة (الركن) واذا أخذناه على اعتبار انه يشمل اليمن شمالة وجنوبة لظهر لنا الاختلاف التالي:٠
    كل المعلومات التاريخية القديمة التي تتحدث عن حدود اليمن الطبيعية ومصدرها الاهم هو الهمداني يشير في وصفة لحدود اليمن بانها تمتد من البحر جنوبآ الى التثليث شمالآ٠
    وقياس على ذلك نجد ان حدود اليمن من الجنوب الى شمال في الجانب الغربي تشكل مايقارب نصف مساحة شبة الجزيرة العربية وذلك يتنافى مع مضمون التعريف الذي حشرها في الركن الحنوبي الغربي، واذا أعتبرنا ان التعريف حديث ولاينطبق على الحدود القديمة، نجد ايضآ ان المساحة من خليج عدن والبحر العربي جنوبآ الى ميدي شمالآ تشكل حوالي ثلث مساحة شبة الجزيرة من الجهه الغربية ومن غير المقبول ان نستثني كل هذه المساحة ونختصرها في ركن٠
    بينما ذهب القلقشندي الى وصف اليمن بانها : قطعة من جزيرة العرب ، يحدها من الغرب بحر القلزم، ومن الجنوب بحر الهند، ومن الشرق بحر فارس، ومن الشمال حدود مكة٠
    اذآ أين هذه الحدود اليوم؟ ولماذا يتمسك البعض اليوم بالجزء ويترك الكل؟ ٢- وصف أبناء الجنوب لأبناء اليمن:٠
    الى قبل الوحدة اليمنية كان يصف أبناء الجنوب أي شخص ينتمي للشمال (باليمني) اشارة الى الجمهورية العربية اليمنية، وهذا التسمية متعارف عليها ويتم اطلاقها عن طيب نية, كاتعريف بانتماءة ليس الا، مثلها مثل وصف أبناء الشمال اليوم بالشماليين، وهذا يدل على انه الى وقت قريب جدآ وخاصة في أرياف الجنوب لاوجود لمسمى جنوب اليمن، أما المدن فقد عملوا المنتمين الى الجبهه الوطنية الى نشر مسمى الشمال والجنوب منذ الاستقلال، وفي بعض المناطق يطلق عليهم (الجبالية) نسبتآ الى المرتفعات الشمالية التي أتوا منها٠
    ٣- حديث الرسول صلى الله علية وسلم القائل:٠
    (أتاكم اهل اليمن هم أرق قلوبا وألين أفئدة، الايمان يمان، والحكمة يمانية)٠ قول الرسول صلى الله علية وسلم، كان في وفد اليمن ومفهوم التسمية لدى الرسول عام، فما يقع يمين الكعبة فهو يمن٠
    وعلى الرغم من وجود الفرس في اليمن الا ان حكمهم أقتصر على صنعاء وماحولها فقط، بينما بقية الاجزاء تتقاسمها القبائل، وهو ما دعى هذه القبائل الى ارسال وفود عنها الى الرسول صلى الله علية وسلم٠
    وعندما وصل الى المدينة وفد حضرموت بقيادة وائل بن حجر بسط الرسول صلى الله علية وسلم رداءة وأجلسة معة فقال علية الصلاة والسلام: ( ايها الناس هذا وائل بن حجر سيد الاقيال، أتاكم من أرض بعيدة ـ يعني حضرموت ـ راغبا في الاسلام)٠
    وهنا لم يذكر الرسول اليمن، كما وفدة وفود كثيرة بعد ذلك وكان علية الصلاة والسلام يناديهم ويصفهم بأسماء قبائلهم, ثم بعث من يعلمهم الاسلام بعد ان تم تقسيم المنطقة الى أربعة مخاليف، هي الجند، وصنعاء، وعسير، وتهامة٠
    كما أرسل الرسول الكريم كتبة الى الكثير من زعماء القبائل منها: الحارث بن عبد كلال، والنعمان بن ذي رعين، وهمدان والمعافر، وائل بن حجر، وأبناء معشر، وأبناء ضمعج أهل شبوة، الجعفيين أهل وادي جردان وغيرهم٠
    وهذا ان دل على شي انما يدل على عدم وجود دولة مركزية في ذلك الوقت، وعدم وجود مسمى اليمن٠ ​




    من 67 الى 94 حقائق للتاريخ وخطوات نحو الاستقلال
    للأستاذ عاشق الدار





    اليمن والحقيقة التاريخية
    اليمن هو اسم جهوي يطلقه العرب على جهة الجنوب كما يطلق اسم شام على جهة الشمال في أي منطقة كانت وليس في منطقة محددة بذاتها فماليزيا على سبيل المثال تسمى يمن للشخص الذي في تايلند وهكذا ولم يكن ( اليمن )إسمٌ لدولة ، ويقال في بعض كتب التاريخ أن الأحباش أطلقوه على تلك البقعة في جنوب الجزيرة الغربي . ليتخلصوا من اسمها السبئي الذي كان يوصف بأرض سبأ وشعب سبأ كما جاء في القرآن الكريم ، ولا ننسى ان في اليمن نفسها ارض إسمها شام وينسب اليها قاتهم الشامي
    ومنذ الاحتلال الحبشي لتلك البقعة فقد استمرت ارض سبأ تحمل ذلك المسمى الجهوي الذي تناسب مع رغبات المحتلين من أحباش وفرس .
    وبهذا فهو لم يكن اسما تاريخيا عرفته الممالك الأصيلة الحاكمة في شبة الجزيرة العربية وليس اسما تاريخيا ذكرته النقوش التاريخية لذا لم يجرأ اليمنيين على كشف تاريخ التسمية وأصلها أو الدخول في نقاش حول ذلك لعلمهم علم اليقين أن ذلك سيفضح المؤامرة و سيجرهم إلى الكذبة التاريخية التي سوقوا وروجوا لها ولا يزالون .
    كان الحكم بعد الإسلام للأمة الزيديه الفارسية وهو امتداد لحكم دولة الفرس التي حكمت( اليمن ) بعد خروج الأحباش والى أن جاء الإسلام وتغير وجه الدولة
    وعند تفتت الدولة الإسلامية عاد فرس اليمن إلى الواجهة ليتربعوا على عرش سلطة اليمن ويستعيدوا عرش وهرز الديلمي وباذان الفارسي وتسلموا زمام الحكم الذي يعتبرونه حقاً مكتسباً لهم ( عمدته دمائهم التي سالت لإخراج الأحباش ) وهذا المبدأ الفارسي لم يتغير حتى اليوم ونسمعه يردد على السنة الأحفاد وعلى رأسهم علي عبد الله صالح وعبد الله بن حسين الأحمر والزنداني وغيرهم
    لم يتغير الوضع الجغرافي في اليمن ولم تتغير العقلية ولم تتغير الجينات الفارسية في الأحفاد رغم مر السنين ورغم ما تم من تهجين، وما تغير فقط على مر العصور هو الأنظمة السياسية فمن والٍ لكسرى انوشروان إلى حكم ملكي ديني إلى (جمهوراثي) ليبرالي إلى ( ديموخراطي) وذلك حسب المتغيرات والظروف ومتطلبات المراحل والسياسات الإقليمية والدولية أما العقلية والأهداف والأطماع فهي واحدة لن تتغير ابدا،
    فقد تغير نظام الولاية الفارسية المباشرة بظهور الإسلام
    لتعود ولاية فارس ولكن بحكم إمامي بعد انهيار الدولة الإسلامية ثم تحول نظام الحكم عبر انقلاب 26 سبتمبر الذي غير نظام الحكم (المعلن) في اليمن بدعم مِمَّن لهم أطماع في المنطقة كجمال عبد الناصر الذي قاد خدم القصر الإمامي و أشرف على تربيتهم وتدريبهم في مصر ليكونوا عيونا وجواسيس داخل القصر ومن ثم أرسل لهم الجيوش المصرية لتعينهم على الانقلاب وتسليمهم زمام الحكم وهذا ما حصل بالفعل.
    بعد الإطاحة بالإمام نصب عبد الناصر السلال كرئيساً للجمهورية العربية اليمنية وكان يتلقى تعليماته مباشرة من رئيس الاستخبارات المصري في صنعاء ومن خالف أوامره يتم إرساله إلى مصر وهناك يتم سجنه وتأديبه وهذه الحقائق يعلمها الجميع وقد بثت على قناة الجزيرة من أفواه (الثوار ) أنفسهم الذي ذكر احدهم انه في مرة من المرات تم حبس أكثر من 10 من وزراء حكومة السلال في سجن خاص داخل قصر عابدين بمصر. وكذلك من خلال قيادات مصرية شاركت في الانقلاب
    وبحكم أن هؤلاء الفرس اليمنيين توارثوا الأساطير والقصص التي أرخَّها لهم أجدادهم سواً كان جدهم الأكبر كسرى أنوشروان أو وهرز الديلمي قائدهم الذي ساقهم إلى ارض جزيرة العرب هذه الأساطير التي تقول أن حدود اليمن تمتد شمالاً إلى الطائف وشرقاً إلى الخليج العربي ولو كان يحدهم البر الإفريقي مباشرةً من جهة الغرب لأدخلوا في حدودهم الأسطورية ارض الحبشة وليس بعيد أجزاء من السودان و تشاد لو لم يجعل الله بينهم بحراً

    ثورات الجنوب العربي ضد الإنجليز
    كانت بريطانيا في تلك الفترة تحتل الجنوب العربي ومنها حضرموت التي تشكل قرابة أل 85 % من مساحة المنطقة.
    وكانت بريطانيا تعاني معاناة شديدة في كل مناطق الجنوب من قبل القبائل حيث لم تكن هناك ثورات مسلحة منظمة فعلياَ, فعلى سبيل المثال في عدن كان بعض الثوار يحاربون الإنجليز حرب عصابات بعمليات الكر والفر كذلك في الضالع وأبين كما كانت قبائل حضرموت تخوض حروبا أيضا مع الإنجليز في عدة مناطق قبلية مما أدى إلى قصف مناطق قبلية كثيرة بالطيران حتى أن بريطانيا شرعت في بناء مطار حربي في المنطقة الواقعة بين المكلاء ودوعن ولا تزال أثار التجهيز لذلك المطار ظاهرة حتى يومنا هذا وذلك في أكوام الحجارة الذي يمتد لمساحات كبيره في طريق دوعن المكلاء القِبلية
    لذا وبعد كل هذه المعاناة مع كل مناطق الجنوب العربي وتزايد خسائر البريطانيين في كل مناطق الجنوب
    وعلى ضوء كل تلك الأحداث بدأ السياسيين في مناطق الجنوب في توحيد الصفوف وتشكيل إتحاد الجنوب العربي
    رضخت بريطانيا مجبرة وجلست مع ممثلي الإتحاد ووقعت اتفاقية خروج البريطانيين من أراضي الجنوب العربي في الأمم المتحدة والتي وقعها عن إتحاد الجنوب العربي المغفور له إنشاء الله المرحوم شيخان الحِبشي والتي تنص على تسليم السلطة لقيادات إتحاد الجنوب العربي ودفع تعويضات عن سنوات الاستعمار ولو قدر لتلك الدولة رؤية النار لكانت بإذن الله اقوى دول الجزيرة العربيه بل والعالم العربي على الاطلاق اقتصاديا وعسكريا وثقافيا وغير ذلك .
    كانت بريطانيا مجبره على ذلك بعد أن فشلت في استمالة بعض قيادات إتحاد الجنوب لتنفرد بهم وتوقع معهم اتفاق الاستقلال بطريقتها وبدون دفع تعويضات . ولكن جهودها ومحاولاتها لم تفلح
    لذا وجدوا ضالتهم في الأطماع والأساطير اليمنية والناصرية رغم العداء بينهم وبين عبد الناصر فكونوا ثلاثياً ضد إتحاد الجنوب العربي
    ليتملصوا من اتفاقاتهم الأممية
    وبدأو بتشكيل جبهة جمعوا أشخاصها من عدة أطياف سياسية ضائعة وقبلية جائعة وجاهلة لحقوقها وقد كانت اليمن تجهز لذلك من قبل بتوظيفها لجنوبيين وعلى رأسهم قحطان الشعبي الذي تم تعيينه سكرتيرا ثم مستشاراً في مكتب السلال في الجمهورية العربية اليمنية بصنعاء وقام هو ومجموعته بجمع مجموعة كافية من نفس الطينة لتنفيذ المخطط
    فقام البريطانيين بتوقيع اتفاقية مع أولائك العملاء في سويسرا على أن تقوم بتسليمهم حكم الجنوب كحكام شرعيين بدلاً من إتحاد الجنوب الممثل الشرعي الحقيقي للجنوب العربي وبدون أي تعويضات
    ولكن لن تستطيع بريطانيا التملص من اتفاقها الدولي الرسمي الذي وقعته مع اتحاد الجنوب العربي في الأمم المتحدة إلا بخلق واقع جديد على الأرض
    لذا قامت بتسليحهم ودعمهم بالاتفاق مع الجمهورية العربية اليمنية
    التي لديها أيضا اتفاق أخر مع حركة قحطان وأول شروط ذلك الاتفاق كان تسمية الجنوب العربي ( بالجنوب اليمني ) واعتباره شطراً وضمه مباشرة إلى الجمهورية العربية اليمنية بعد استلام السلطة من الانجليز
    تم فعلاً دعم تلك الجبهة الملفقة وأقحمت ظاهرياً في حرب مع قوات إتحاد الجنوب العربي وانتصرت عن طريق الدعم الذي حظيت به من الانجليز واليمنيين وعبد الناصر وحتى الاتحاد السوفيتي أيضا كان له مخططه في ذلك
    استلم هؤلاء السلطة من الانجليز وتخلت بريطانيا عن اتفاقيتها في الأمم المتحدة بعد خلق هذا الواقع الجديد على الأرض
    وعلى قحطان وشلته البدء في تنفيذ اتفاقياتهم مع اليمنيين وفعلاً تم ذلك ولأول مرة في التاريخ سمي الجنوب العربي ( اليمن الجنوبي ) ولأول مرة في التاريخ أطلق على الجنوب العربي مسمى ( الشطر) وكان المفترض وحسب المخطط والاتفاق اليمني أن يتم ضم الشطر الجنوبي كما أطلقوا عليه إلى اليمن الشمالي الذي سمي كذلك بعد أن أصبح له جنوباَ !!
    وذلك بعد شهرين على الأقل من تنصيب حكومة قحطان .

    فشل خطة اليمنيين في ضم الجنوب العربي بعد تسليم الانجليز السلطة لعملائهم
    كان في عدن مجموعة من الشباب اليمنيوعلى رأهم عبد الفتاح إسماعيل ومحسن الشر جبي وسعيد نعمان وغيرهم وكان هؤلاء يعملون من الجنوب العربي ومن عدن بالذات لدعم عناصر حجريه بداخل اليمن للانقلاب على الحكم الإمامي الزيدي في اليمن
    ولكن بعد انقلاب سبتمبر لم تعد لديهم منطقية في قضيتهم المعلنة !!! حيث أن قضيتهم الأساسية ليس إسقاط الحكم الإمامي فحسب بل إسقاط السيطرة الزيديه لذا أعادوا حساباتهم , فالحكم قد تحول إلى جمهوري وكان مدعوماً بشعارات عربيه قومية ولا منطقية في استمرار حركتهم بصورتها السابقة.
    لذا تغيرت الإستراتيجية لديهم وانضموا لما يسمى الجبهة القومية تحت عباءة القومجيه خصوصا إنهم وجدوا ضالتهم في تبني هذه الجبهة لنظرية يمننة الجنوب العربي ، رغم رفضهم الغير معلن لضم الجنوب العربي مباشرة لليمن بعد انتصار الجبهة لحكومة السلال ، لأن في ذلك استمرارية لحكم الزيود والسيطرة المطلقة على الحجريين حتى ولو بشكل حكم جمهوري
    ولكن ليس لديهم إلا السير مع ذلك الركب وتلك الموجة والتخطيط للانقلاب عليها في الوقت المناسب حيث سيكونوا حينها شرعيين طالما وهم في ( يمن جنوبي ) بعد إقرار التسمية وليس في دولة إتحاد الجنوب العربي الذي لو تم له رؤية النور لكانوا مواطنين عرب يقيمون في هذه الدولة الوليدة
    وبالفعل جهزوا خططهم لذلك وتحالفوا مع بعض القوى في الجبهة القومية لرفض عملية تسليم الجنوب بتلك الصورة السلالية القحطانية
    وقبل البدء في ضم الشطر الجنوبي إلى الشمالي حسب المؤامرة وتسليمه للزيود الذي يعتبر نهاية قضية الحركة الحجرية
    قام جناح عبد الفتاح ومناصريه من الجنوبيين
    بالانقلاب على قحطان ومناصريه وذلك عبر شحن أنصار قحطان المهمين من العسكريين خصوصا في طائره وتفجيرهم في الجو وتمت الإطاحة بقحطان وإيداعه السجن في منطقة قولد مور حتى الموت .
    لا لعدم الرغبة في ضم الجنوب العربي لليمن فهذا حلم كل يمني ( زيدي كان أم حجري) بل لفرض شروط حجريه على نظام الحكم الزيدي حيث يعتبر الحجريين أنهم هم أصحاب الحق في استلام السلطة واستمرار السلطة بيد القبيلة الزيديه يعني أنهم سيظلون كما هم مواطنين من الدرجة الثانية والثالثة كما هو الحال مستمر حتى الآن
    لذلك حولوا الإستراتيجية من ضم إلى ( وحدة ) بين الحجريين والزيود مقابل تسليم الجنوب العربي وضمه لليمن

    الوحدة بين الحجريين والزيود
    بعد الانقلاب على قحطان وفشل ضم الجنوب بالصورة التي كان مخططا لها من قبل حكام الجمهورية العربية اليمنية
    وبعد أن قويت شوكة اليمنيين في حكومة ما كان يسمى بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية( الاسم الجديد الملفق على إتحاد الجنوب العربي ) سيطر اليمنيين الحجريين على معظم قرارات هذه الجهورية الديموخراطيه
    فبدأو بترويج وترسيخ ( قصة الوحدة اليمنية بين الشطرين ) عبر ثقافة جديدة خدمها الإعلام بشكل رئيسي والمناهج الدراسية التي طبعت لأول مرة في التاريخ بتغيير جغرافية المنطقة وديموغرافيتها
    حتى أصبحت تلك ( الوحدة ) قسماً يقسم عليه الوزير والسفير والجندي والعامل والفلاح وهي الطبقات التي اعتمد عليها الحجريين اليمنيين في تنفيذ مخططهم في الجنوب العربي وحتى الطالب المسكين.
    لخلق جيل طليعي جديد كما سماه عبدالفتاح يخدم حركته واهدافه اليمنية
    بدأ أطراف الوحدة اليمنيين ( زيود وحجريين ) بلقاءات ومباحثات ووساطات لتوحيد الطرفين ولكن لم يفلح كل ذلك
    أقحم الحجريين أبناء الجنوب العربي بالدخول في عدة حروب مع الجمهورية العربية اليمنية بدماء أبناء الجنوب العربي للأسف من غير ناقة ولا بعير لنا في ذلك
    كان النصر دائما في كل تلك الحروب لأبنا الإتحاد الجنوب العربي ( اليمن الديمقراطي) على اليمنيين
    ولكن كانت تقف معظم الحروب بالدخول إلى عدة كيلومترات داخل أراضي الجمهورية العربية اليمنية بل وصلت في أحداها إلى مشارف صنعاء,
    ولكن بتدخلات دولية تقف الحرب عند خطوطها الحمر.
    لم يرق لجناح عبد الفتاح إسماعيل ذلك ولم يستطع تحقيق مطالب الحجريين أيضا من خلال المفاوضات
    بدأ سالمين رئيس (اليمن الديمقراطي ) تقوية جناحه داخل السلطة
    فأزعج ذلك جناح اليمنيين الحجريين بقيادة عبد الفتاح
    فخططوا للانقلاب عليه عبر الفتنه الداخلية بين أبناء الجنوب
    ونجح الانقلاب
    سيطر الجناح اليمني الحجري مرة أخرى على حكومة اليمن الديمقراطي وبأسلوب ذكي جداً ( طبعاً ذكي على الأغبياء مِمَّن يحسبون على الجنوب العربي ) فقام بتأسيس الحزب الاشتراكي اليمني الذي بدأ في الترويج له منذ اعتلائهم السلطة في الجنوب العربي حيث سموه ( بالحزب الطليعي ) وربوه ونموه حتى صار رجلاً يمانيا باراً وأنجب مهجنين جنوبيين يلعنون خالقهم وآبائهم وأجدادهم ويقدسون ويعبدون هذا اليماني الوليد ضد ارض الجنوب العربي الطاهر.
    كانت خطة عبد الفتاح وقومه من اليمنيين إدخال الجنوب العربي في ظلام دامس بحيث لا يعرف الجنوبي عن العالم أي شيء وأن يكون هذا الشعب شعباً جائعا تائها حتى يستطيع هذا اليماني الشيوعي قيادة الجنوب وشعبه لتنفيذ مخططاته الجهنمية
    فاعتمد السياسة الشيوعية الإلحادية لتحقيق ذلك ولكي تكون قطيعه بين جيران الجنوب العربي السعودية وعمان خاصة حتى يتسنى له ولقومه الإنفراد بهذا الشعب وتم له ما خطط له
    وللأسف عبر أيادي جنوبية عربيه مهجنه خائنه جاهلة

    فتنة 13 يناير 86 أسبابها ومسبباتها
    لم تنجح أي مفاوضات بين الزيود والحجريين, وكل الحروب أيضا لم تفلح في إسقاط نظام الحكم الزيدي .
    لذا ليس لدى جناح عبد الفتاح إسماعيل إلا الإعداد لحرب شامله لا تتوقف إلا داخل القصر الجمهوري في صنعا وإسقاط دولة الزيود ,
    ولكن لا يزال هناك عائق أمام جناح عبد الفتاح وهو أن سلطة الجيش الجنوبي ليست بيده . وخوفه أن تكون هذه المرة ككل مرة تقف الحرب على أبواب حدود الدولتين
    لذلك على جناح عبد الفتاح إسماعيل وقومه من اليمنيين استلام زمام السلطة الكاملة على الجيش الجنوبي أيضا وتسليم القيادة فيه لضباط يمنيين من الجبهة الشعبية اليمنية وهي جبهة مكونة من ضباط وجنود يمنيين, هذه الجبهة اليمنية تم تجنيدها بشكل جيد حتى إنها أصبحت تمتلك من الأسلحة والعتاد مالا يمتلكه جيش الجنوب وكان لديها طابور خامس داخل الجيش الجنوبي
    من هنا بدأ الجنوبيين يحسون بخطر جناح عبد الفتاح على مصالحهم الشخصية حيث لم يفكروا في غيرها فتحزب أهل السلطة العسكرية في (اليمن الجنوبي) وهم علي عنتر وصالح مصلح وعلي ناصر حيث رأوا أن سلطتهم العسكرية على جيشهم ستذهب منهم وبذلك سينتهي دورهم لأن دورهم كان تجميع عسكر ومليشيات لصالح القيادات اليمنية لتحارب عنهم الجيش اليمني الزيدي لا أقل ولا أكثر للأسف
    ولكن للأسف تحزبهم لم يكن مع كل مكونات الطيف الجنوبي وذلك للعقلية الناقصه التي كان يتمتع بها هؤلاء.
    وفي اليوم الموعود 13 يناير من العام 86 اعد عبد الفتاح اجتماعا للجنة المركزية تم التخطيط والإعداد له مسبقاً
    كان الهدف من هذا الاجتماع تصفية كل قيادات الجنوب المؤثرة خصوصا على الجيش لاستلام زمام السلطة عليه والتحكم به كما شاء .
    وبالفعل تم الاجتماع وتمت التصفية ولكنها أشعلت حربا أهليه بين أبناء الشعب الواحد وراح ضحية هذه الحرب عشرات الآلاف وترملت آلاف النساء ويُتِّم ألآف الأطفال وشرد من شرد وكانت كارثة كبرى على الجنوب العربي، والسبب الرئيسي في كل ذلك قيادات جنوبيه غبية جاهلة .
    قتل عبد الفتاح وشرد علي ناصر ولجأ إلى عدؤ آخر

    تداعيات فتنة يناير 86
    بعد هذه الفتنه التي أشعلها اليمنيين بين أبناء الجنوب العربي كانت هناك بقايا يمنيه وعلى رأسهم ياسين سعيد نعمان وجار الله عمر ( الزيدي الليبرالي ) ومحسن عبد الله وغيرهم وكان لابد عليهم أن يستمروا في نفس المخطط الذي أعده لهم عبد الفتاح ولكن تحت ظروف جديدة أفرزتها أحداث يناير
    لذا اعتمدوا على قوتهم المتبقية في الحزب وجبهتهم الشعبية المسلحة والتي كان دورها في أحداث يناير دور ماسك الفتيل
    وعليهم ايضاً التعامل مع من بقي من اللجنة المركزية في الحزب اليمني الاشتراكي واعتبارهم من أهل الصف( هكذا صنفتهم الظروف) واستغلوا أيضا الفتنه التي وقعت بين أبناء الشعب الواحد وكذلك حالة الجيش الجنوبي المرهق والمشتت من الحرب الاهليه
    استولوا على السلطة في قصر الرئاسة
    ونصبوا علي سالم البيض رئيساً صورياً على الجنوب
    بعد فشل المؤامرة التي أدت إلى انهيار جيش الجنوب وتشتته ، هذا الجيش الذي كانوا يبنون عليه أمالاً في تنفيذ مخططهم لإيصالهم إلى القصر الجمهوري في صنعاء وإسقاط نظام الحكم الزيدي
    لم يكن لديهم في هذه الحالة إلا تغيير الاستراتيجيه كاملة والدخول في مفاوضات وحدة وبشروط زيديه... لا يهم ، على أن يقوموا فيما بعد بالتغيير من الداخل طالما وستكون هناك انتخابات مؤملين على الكثافة السكانية في المناطق الحجرية وعلى المضطهدين من أهل تهامة وغيرها
    وبالفعل بدأو في مفاوضاتهم السرية مع علي عبد الله صالح
    أيضا الجنوبيين بقيادة البيض والعطاس وهيثم قاسم بدأو يخططون لتقوية الجناح الجنوبي في الحزب وبدأو يشمون رائحة المؤامرة ولكن الجهل الذي عاشوا فيه طيلة سنوات الحزب اليمني بلد أدمغتهم
    بدأ و في اللجؤ إلى التغيير في السياسة الداخلية والانفتاح على الخارج وخصوصا على السعودية وبدأو في استقطاب الاستثمار ورؤوس الأموال الحضرمية المهاجرة كأسلوب سياسي في التغيير والهروب من قبضة الحزب اليمني رويدا رويدا
    لكن سلطة الحزب بقيادة أهله من اليمنيين كانوا أشطر من تلاميذهم
    لذا سارعوا بالدفع إلى (الوحدة الزيديه الحجرية) بشروط جديدة وبتنازل عن شروط القبيلة لصالح شروط ( اليمن الكبير) هذا الحلم الأسطوري المتوارث والقاسم المشترك بين الزيود والحجريين وكل يمني . أما مخططاتهم الغير معلنه فكما ذكرنا سابقاً كانوا يتوقعون الحصول عليها عن طريق الانتخابات التي كانوا يحلمون بها في دولة ما يسمى الوحدة مؤملين على كثرتهم السكانية
    وحيث أنهم بدأو بالانزعاج من سياسة الانفتاح على الجار السعودي وسياسة دخول رأس المال فيما لو قدر له أن يدخل الجنوب العربي بقوة سيغير السياسات الداخلية وسيسيطر على القرار وسيتحرر الجنوب العربي قليلاً قليلاً من سيطرة الحزب اليمني الاشتراكي وسينهار حزبهم واشتراكيتهم
    وبهذا سيخسر اليمنيين الحكام الرسميين على الجنوب العربي مناصبهم وسيفوق حينها الجنوبيين من سباتهم وسيعرفون أنهم عرب جنوبيين وليسوا يمنيين وسيعود اسم الدولة لمسماه الحقيقي وسيكون اليمنيين من أبناء الحزب اليمني الاشتراكي حينها لاجئين سياسيين في الجنوب العربي بعد أن كانوا متربعين على عرش سلطة الجنوب
    لذا سرعوا بالوحدة ودفعوا بها بينهم وبين أعدائهم الزيود واعتماد سياسة ( أنا وابن عمي على الغريب ) ومن اجل طموحاتهم المشتركة اليمن الكبير
    ( وهاهم اليوم يدهم في يد بعض ضد الجنوب العربي وأبنائه)

    وحدة الزيود والحجريين مايو الأسود 90
    كيف رضخ الجنوبيين وكيف مرت عليهم هذه المؤامرة
    لا ندري فهناك مئات الأسئلة التي لم نستطع الإجابة عليها
    فأي ابن آدم على هذه الأرض يملك جزاً من عقل لن يصدق ولن يتوقع أن هناك بشراً على هذه الأرض سيقوم بما قام به علي سالم البيض ومجموعته بتسليمهم دولةً وشعباً وتاريخاً وارثا حضارياً لدولة أخرى تحت أي مبررات فما لحال إن كان ليس هناك أصلا مبرر لذلك
    حصل ما حصل ووقع الأغبياء على تسليم الدولة وشعبها تحت مبرر ( وحدة) وهي بالفعل وحدة ولكن بين الزيود والحجريين
    تم تسليم واستلام جنوبنا العربي لدولة الزيود والحجريين دولة الفرس والأحباش والمهجنين ومن بقايا عرب .

    مكسب وخسارة الحجريين
    نصت اتفاقية الوحدة الحجرية الزيديه على تعديل الدستور وقيام انتخابات ديمخراطية !! وهذا ما كان يؤمل عليه الحجريين في استلام السلطة
    بالفعل قامت انتخابات ديموخراطيه ولكن لم يتحقق حلم الحجريين الثاني في الوصول إلى قمة السلطة
    لذا فقد كسب الحجريين ضم الجنوب ويمننته وخسروا السلطة على الزيود ولكن أَمنوا العيش في أحضانها

    حرب 94 على الجنوب العربي
    بعد خراب مالاطا فاق علي سالم البيض وشلته من السبات الذي كانوا فيه ولكن لا تزال عقولهم متبلدة غبية
    فبدلاً من تقوية جبهتهم الداخلية في الجنوب والاعتراف بالخطيئة عن طريق توحيد الصفوف الداخلية واخذ زمام المبادرة في سحب جيشهم من كماشة اليمنيين وتسليحه حيث كان لا يزال تحت إمرتهم والمصالحة مع ماسمي أعداء يناير حسب التصنيف القديم ( اما العدؤ الحقيقي في أحداث يناير فهم عبدالفتاح وياسين سعيد نعمان وجارالله عمر والشرجبي وشلتهم اليمنية الذين اشعلوا هذه الفتنة لأطماعهم اليمنية الxxxxة )
    للأسف كانوا سذجاً وظلت سياستهم تقتصر على (مطالبات ) سخيفة وهذا ما نحذر من الاستمرار فيه حالياً
    مقابل ذلك كان الطرف اليمني حجري وزيدي متوحداً بل زادوا توحدا ضد أبناء الجنوب العربي وبدأو يعدون العدة لضم الجنوب بالكامل أرضا وشعبا واقتصادا وجيشاً وامتلاك كل ما ينتمي إلى الجنوب وبنوا لهم طابوراً خامساً وزرعوه بين الجنوبيين من امثال ياسين سعيد نعمان وجار الله عمر وحتى جنوبيين كعبدالرحمن الجفري وشلته وسالم صالح وغيرهم
    وقاموا بالمبادرة المخطط لها مسبقاً
    شنت الحرب على الجنوب وتوحد الصف الزيدي والحجري اشتراكيين وإماميين وجمهوريين شيعة وشوافع جميعاً ضد أبناء الجنوب العربي واستباحوا كل شيء واحتلوا كل شيء وأفتوا بكل شيء
    يزيدون توحداً ضدنا ونحن نزيد فرقة
    يزيدون ظلمهم علينا وإظطهادهم لنا
    ونحن لازلنا نطالب
    يعتبروننا فيداً وغنائم
    ونحن نعتبرهم شماليين !!!
    نعم
    إنهم الأذكيا ونحن الأغبياء

    خطوات نحو الاستقلال
    أوضحنا فيما سبق حقيقة تسمية الجنوب العربي باليمن وحقيقة ما جرى منذ عام 67 وحقيقة الثورات الكاذبة وحقيقة قومية عبد الناصر المخادعة وحقيقة حرب 86 وحقيقة تسليم الجنوب العربي وضمه لليمن في عام 90 وحقيقة الحجريين الذين استضفناهم وأكرمناهم سنين طوال
    فهاهم يعيشون في أحضان ابن عمهم عدؤ الأمس ويتآمرون جميعا علينا وكانوا في حرب 94 يدا واحدة ضدنا
    هاهم يقفون ضد (مطالب) شعبنا وتصريحات ياسين سعيد نعمان الأخيرة دليل يضاف إلى آلاف الأدلة
    لذا على أبناء الجنوب العربي وخصوصا منهم السياسيين والمثقفين والمفكرين والضباط والثوار والطلبة الجامعيين بالأخص أن يعوا جيداً
    هذه الحقائق وأن يتعاملوا معها بمسؤولية كاملة وأن يستخدموا المصطلحات الحقيقية للوضع وتسمية الأمور بتسمياتها فلاشيء اسمه شمال وجنوب بل هناك يمن وهناك جنوب عربي محتل ، هناك يمنيين وهناك جنوبيين عرب
    لاشيء اسمه مطالب
    بل هناك حقوق وفرائض
    لاشيء اسمه انفصال
    بل هناك هدف اسمه الاستقلال
    وعلى كل من انتمى إلى ذلك الحزب اليمني الاشتراكي من أبناء الجنوب العربي سياسيين كانوا أو عسكريين أو طلبه أو موظفين أو من أي فئة اجتماعية كانت أن يتبرأ منه إلى الأبد فهو حزبا يمنيا خالصا مخلصاً لليمن ،لا لجنوبنا العربي فيه ناقة ولا بعير وهو سبب كل المصائب التي حلت بنا وبشعبنا وهو خدم ولا يزال يخدم الاحتلال اليمني
    وللعلم خصوصا للإخوة السياسيين فإن اليمنيين يستخدمون هذا الحزب الذي أسسوه في جنوبنا العربي كحزب جنوبي لإضفاء شرعية ما يسمونها وحدة .
    فلنتبرأ منه جميعا ونعتبره حزب احتلال
    هناك احتلال وهناك دولة محتله
    علينا أن ننسى وثيقة عهد واتفاق، علينا أن ننسى اتفاقيات 90 وما بعد حرب 94 علينا أن نذكر ونستذكر فقط تحرير الجنوب العربي من المحتل اليماني بكل الوسائل وعلى رأسها الوسائل المسلحة
    أما غير ذلك فلكم دينكم ولي دين​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-05
  17. لافـظ بن لاحـظ

    لافـظ بن لاحـظ قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-02-05
    المشاركات:
    20,249
    الإعجاب :
    1
    الحمدلله انا جنوبي يمني ’’
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-05
  19. تاج

    تاج عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-12
    المشاركات:
    423
    الإعجاب :
    0
    نوال الزغبي اتحيي سهرة فنية خاصةلمسؤولين يمنيين بصنعاء
    2007-08-05

    عادت النجمة نوال الزغبي الى بيروت قادمة من اليمن بعد ان احيت حفلا لمصلحة احدى شركات الاتصالات في مدينة صنعاء حضره عدد كبير من الوزراء والمسؤولين والشخصيات الاجتماعية وجمع غفير من المواطنين، وتعتبر هذه الزيارة الأولى التي تقوم بها الى اليمن. وكان من المقرر ان تحيي نوال حفلا فنيا مع الفنان وائل كفوري على مدرج الخير في وادي النصارى ضمن مهرجانات القلعة، الا ان الحفل ألغي، بعد ان تعرض صاحب المجمع الى حادث سير دخل على اثره الى المستشفى. وكانت نوال قد قضت الشهر الماضي متنقلة بين العواصم العربية حيث افتتحت محلات للمجوهرات في الفيستيفال مول في مدينة دبي وسط تغطية اعلامية كثيفة، ثم سافرت بعدها الى المغرب، حيث شاركت في احياء سهرة فنية مميزة ضمن التصفيات ربع النهائية لاستديو M2 الذي تقيمه قناة M2 المغربية، ولقيت اطلالتها تفاعلا كبيرا من الجمهور الموجود في الاستديو. وسافرت بعدها الى سوريا حيث احيت حفلا فنيا في اللاذقية نقلته محطة الدنيا على الهواء مباشرة، وشاركت في اليوم التالي في حفل افتتاح روتانا كافيه في دمشق مع حشد كبير من النجوم. هذا ومن المقرر ان تسافر الى قرطاج حيث من المقرر ان تحيي حفلا يشاركها فيه الفنان العراقي ماجد المهندس يوم 8 الجاري./القبس
     

مشاركة هذه الصفحة