وحضرموت هي الأخرى تخرج للتظاهرة.!

الكاتب : صلاح السقلدي   المشاهدات : 510   الردود : 0    ‏2007-08-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-03
  1. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    المكلا – لندن " عدن برس " : 3 – 8 – 2007
    في وقت مبكر من عصر أمس اقتحم رجال امن يتبعون لأمن مديرية المكلا ساحة الاعتصام المقرر إقامة المهرجان التضامني لجمعية المتقاعدين العسكريين والأمنيين والمدنيين بمحافظة حضرموت فيها وقاموا بنزع الشعارات المعلقة على جداران الساحة وصادروا الامياز والكراسي واشتبكوا مع عدد من قيادات الأحزاب المتواجدين في الساحة . وفجأة تدفق المواطنون من كل حدب وصوب الى ساحة الاعتصام مما حدا برجال الأمن الانسحاب بصورة مهينة وذليلة .


    المواطنون يحيطون برجال الامن


    بعد ذلك بدأت فعاليات الاعتصام الجماهيري الذي دعت اليه جمعية المتقاعدين واحزاب القاء المشترك وحزب التجمع الوحدوي اليمني والذي حضره قرابة ثلاثة الاف وخمسمائة مواطن رددوا مجموعة من الشعارات الحماسية :

    ياحضرمي سير سير *** واصل مسيرة التغيير
    -----------------------
    بغينا حقنا مابغينا شي باطل *** مع المظلوم لا هز رأسه بانقاتل
    ---------------------------
    تكوينا نار الاسعار *** وانتم في السلطة تجار
    -----------------------
    رصوا صفوفكم يا احرار *** لاتهابوا سطوة جبار
    ----------------------------



    والقى المناضل حسن احمد باعوم باسم لجنة التصالح والتسامح بمحافظة حضرموت كلمة في المهرجان حيا في مستهلها الجماهير المحتشدة الذين جاءوا من كل مديريات المحافظة للتضامن مع اخوانهم المتقاعدين العسكريين والامنيين والمدنيين قسرا واضاف انني وانا احيي هؤلاء العسكريين الجنوبيين الابطال فانما احيي جيش جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية .. هذا الجيش الذي سجل انتصارات عظيمة ولازال قادرا على اجتراح المزيد من الانتصارات ودعا السلطة السادرة في غيها الى ترك التصابي واخذ العبرة من الغير وترك الغرور وتتلاحق الاوضاع التي تدفع الناس لاختيارات متعددة يصبح معها من الصعب وقف حركة الجماهير اذا تحركت ضد الظلم والضم والالحاق .



    وتلي في المهرجان بيانا سياسيا لاحزاب اللقاء المشترك وحزب التجمع الوحدوي اليمني بمحافظة حضرموت فيما يلي نصه :
    (( الى جماهير شعبنا الاحرار .. الى ابناء حضرموت الاماجد .. اللذين سطروا خلال السنوات الماضية منذ حرب صيف 94 م اروع صور النضال السلمي الوطني الديمقراطي وسجلوا المواقف المبكرة من سياسة الضم والالحاق وانتهاك الحقوق والحريات والكرامة لابناء الجنوب ونهب ثرواتهم وتشريد ابنائهم من الوظيفة العامة مدنيين وعسكريين والسياسات الاقتصادية المدمرة والبطالة والجوع والفقر وقدموا التضحيات الغالية على درب استعادة المضمون السلمي لوحدة 22 مايو 1990 حيث سقط الشهداء بارجاش وبن همام وزج بالعديد من ابناء حضرموت في السجون .
    الى كل ابناء حضرموت .. الى ابنا مدينة المكلا الغالية ونحن نشارك اخواننا في جمعية المتقاعدين العسكريين والامنيين والمدنيين في محافظة حضرموت مهرجانهم الجماهيري في يومنا هذا للمطالبة بالحقوق المشروعة لهم والمتمثلة في عودة كافة المبعدين منذ حرب صيف 94 م واعطائهم حقوقهم كاملة غير منقوصة وباثر رجعي وكذا مطالبتنا الواسعة بالحقوق المشروعة لابناء الجنوب واستعادة الحقوق كاملة في الوحدة اليمنية من خلال الشراكة الحقيقية في السلطة والثروة والقرار .
    يا ابناء حضرموت .. آن الآوان الآن لتعميق روح التصالح والتسامح والمحبة بين ابناء الجنوب جميعا لانه السلاح الامضى في خوض غمار النضال السلمي بكل اشكاله المشروعة دستوريا وقانونيا حتى استعادة كامل الحقوق المنهوبة قسرا وظلما .
    ان الطريق الذي اختطته طلائع جماهير شعبنا في كل المحافظات الجنوبية اليوم هو الطريق للخلاص الوطني من كل المشكلات التي تواجهنا اليوم من فقر وجوع ونهب للثروات والبطالة والجرعات والفساد المالي والاداري والمواطنة غير المتساوية والامية والتدهور المستمر في المستوى المعيشي ونهب اراضي المواطنين انه طريق الانقاذ الوطني وازالة آثار حرب صيف 94 م وتحويل المحافظات الجنوبية بكاملها الى ساحة فيد وغنيمة الى اليوم .
    الى كل منظمات المجتمع المدني والمنظمات الجماهيرية .. الى كل القوى المجتمعية والقطاعات الشعبية والوطنية والعمالية والطلابية والشبابية ندعوكم جميعا الى اعلاء راية التضامن وراية النضال السلمي الحضاري وما مشاركتكم اليوم في هذا المهرجان الجماهيري الحاشد الا دليل على بدء الخطوات الاولى لهذا النضال السلمي المستمر وهاهي حضرموت بكل اطيافها السياسية وشرائحها الاجتماعية ومنظماتها الجماهيرية تعلن موقفها من الاختلالات الوطنية التي يشهدها الوطن اليوم وتسمع صوتها الدنيا .
    ان عصر التسلط والظلم والنهب والطغيان والاستبدا وحكم الفرد والقبيلة والاسرة قد ولى الى غير رجعة وان تباشير الفجر لاحت وبزغت لتنير بنورها كل ارجاء الوطن والله خير ناصر ومعين ))



    وكان الاخ عقيل العطاس عضو المجلس المحلي بالمحافظة قد القى كلمة باسم منظمات المجتمع المدني حيا فيها نضال المتقاعدين لاسترداد حقوقهم وعبر عن تضامن منظمات المجتمع مع مطالبهم العادلة .
    كما تليت كلمة تضامن من الحاضرين مع اخوانهم قيادة مجلس تنسيق جمعيات المتقاعدين الذين تعرضوا صباح امس للاعتقال بمحافظة عدن وهم متوجهون لاقامة مهرجان تضامن بساحة الحرية وحملوا السلطة مسئولية الحفاظ على حياتهم كما حملوها مسئولية ما جرى .



    والقى عدد من الشعراء والشاعرة ام اوفى قصائد وطنية حماسية الهبت مشاعر الحاضرين ونالت استحسانهم كما تلي في المهرجان بيان عن جمعية المتقاعدين بالمحافظة سبق لحضرموت نيوز نشره وتعيد نشره هنا :
    بيان مجلس تنسيق جمعية المتقاعدين العسكريين والأمنيين والمدنيين بمحافظة حضرموت بمناسبة المهرجان التضامني مع المتقاعدين المنعقد في مدينة المكلا بتاريخ 2 / 8 / 2007 م
    ياجماهير حضرموت الأبية ..
    أيها الأبطال من أفراد القوات المسلحة والأمن والمدنيين المتقاعدين قهراً ..
    أيها الشرفاء في كل مكان ..
    منذ أن توقفت أصوات مدافع الحرب العدوانية صيف 1994 م على الجنوب وأهله والسلطة تنتهج سياسة تعميق اليأس والإحباط من إمكانية التخلص من الأوضاع المأسوية اللا إنسانية التي خلفتها وولدتها الحرب في الجنوب لدى أبنائه والتي شكلت عدواناً صارخاً وانقلاباً فاضحاً على وحدة 22 مايو 1990 م السلمية واتفاقياتها ودستورها واستباحت من خلاله ارض الجنوب وثرواته وشعبه وشردت عشرات الآلاف من أعمالهم وفي مقدمتهم أفراد القوات المسلحة والأمن والمؤسسات المدنية وحولت الباقين الى لاجئين على أرضهم وفي وطنهم دون وازع من ضمير وسعت ولازالت تسعى في تكريس قيم التخلف والفساد والإفساد بدلاً عن الإصلاح ونتج عنها مزيد من المظالم والحقوق المسلوبة لدى قطاع واسع من شرائح المجتمع وفي مقدمتهم المتقاعدين العسكريين والأمنيين والمدنيين الذين سرحوا قسراً من وظائفهم من منقوصي الحقوق دون اعتبار لأدوارهم الوطنية والبطولية في البناء وحماية امن الوطن
    والمواطن .
    وأمام هذا الوضع المزري واستمرار هذه السلطة في العناد والمكايدة وعدم اكتراثها بكل المطالب والمظالم والحقوق المشروعة والمعاناة والمكايدة ومحاولاتها في الظهور على عكس حقيقتها في إتباعها سياسة التهميش والإذلال وامتهان الكرامة الوطنية والإنسانية بحق أبناء الجنوب قاطبة تداعى المتقاعدون العسكريون والامنيون والمدنيون في كل محافظات الجنوب لتنظيم صفوفهم وإعلان مشروعية وجودهم من خلال إشهار جمعياتهم واختيار قياداتهم ديمقراطياً وخطت لنفسها طريق النضال السلمي الديمقراطي للمطالبة بحقوقهم المسلوبة ومظالمهم المشروعة .
    و في ضوء ذلك شهدت محافظات الجنوب الاعتصامات المفتوحة والمهرجانات التضامنية والاحتجاجات السلمية الواسعة والشاملة حظيت بدعم وتأييد واسع لكافة القوى الوطنية والسياسية والاجتماعية والقبلية ومؤسسات المجتمع المدني بمختلف قطاعاتها شكلت لوحة معبرة لملحمة وطنية رائعة لأبناء الجنوب .
    وامام تصاعد حركة الجماهير التضامنية مع إخوانهم المتقاعدين وإيمانهم بأحقية ومشروعية مطالبهم بدأت السلطة في صنعاء في إتباع أساليب وإجراءات وقرارات هدفها احتواء هذه الاحتجاجات والتظاهرات والاعتصامات السلمية من خلال تشكيل لجان كسابقتها خلال الـ 13 سنة الماضية منذ حرب صيف 1994 م العدوانية دون فعل ملموس يذكر والدليل على ذلك تغييب دور قيادات الجمعيات المنتخبة ديمقراطيا في إدارة وتوجيه وتطبيق القرارت المعنية بمعالجة مطالب وحقوق المتقاعدين بل بلغ منهم الأمر الى الملاحقة الأمنية لقيادتها البارزة .
    ختاما أيها الإخوة الصامدون نود ان نؤكد في ختام بياننا هذا على النقاط التالية
    أولا : نؤكد على تصعيد النضال السلمي والديمقراطي للانتصار لمطالبنا وحقوقنا المشروعة وبصورة شاملة وجماعية دون استثناء لأحد وبقرار سياسي شامل قابل اللتنفيذ بعودة جميع العسكريين والأمنيين والمدنيين الى اعمالهم .
    ثانياً : اي معالجات أو قرارات هادفة لتحقيق مطالبنا ومظالمنا يجب ان تمر عبر مجلس التنسيق الأعلى لجمعيات المتقاعدين العسكريين والأمنيين والمدنيين تحت قيادة الأخ المناضل العميد ركن / ناصر النوبة .
    ثالثاً : ندين وبشدة كافة الملاحقات الأمنية والعسكرية لأجهزة النظام للناشطين لجمعيات المتقاعدين بما فيها الحصار الأمني المفروض على منزل المناضل العميد ركن / ناصر علي النوبة .
    رابعاً : نحيي بحرارة كافة القوى الوطنية والسياسية والاجتماعية والقبلية ومؤسسات المجتمع المدني وأصحاب الرأي وفي مقدمتها صحيفتي الايام والمحرر على الروح التضامنية الخلاقة والشجاعة التي أبدوها لنصرة اخوانهم المتقاعدين .
    خامساً : نؤيد وبقوة لقاءات التصالح والتسامح والتضامن التي شهدتها محافظات الجنوب الصامد لتجاوز صراعات الماضي والوقوف صفاً واحداً من أجل العدل والمساواة وصون الكرامة الوطنية والسلام .
    وكلما حاق بنا ظلم من حاكمينا فالنصر لنا وغداً تشرق شمس صباحنا الجديد .
    المجد والخلود لشهداء الوطن وضحايا النضال السلمي الديمقراطي .

    صادر عن :
    مجلس تنسيق جمعية المتقاعدين العسكريين والأمنيين
    والمدنيين في محافظة حضرموت
    نقلا عن (حضرموت نيوز )






     

مشاركة هذه الصفحة