الصوفي يلتقي با لمتقاعدين بحضور رئيس اللجنة.

الكاتب : ibnalyemen   المشاهدات : 399   الردود : 0    ‏2007-08-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-02
  1. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,913
    الإعجاب :
    703
    العنوان:

    وزير الخدمة المدنية يلتقي المتقاعدين العسكريين في عدن ويؤكد أن ما صرف من زيادات تصل أكثر من 22 مليار ريال


    [02/أغسطس/2007] عدن – سبأنت:
    أكد وزير الخدمة المدنية والتأمينات حمود خالد الصوفي أن ما تم صرفه من زيادات للمتقاعدين حتى الان تجاوز 22 مليار ريال، بالإضافة إلى الزيادات في بند الأجور بشكل كامل والتي بلغت 140 مليار ريال .
    وأوضح في تصريح لوسائل الإعلام أن المعالجات لكافة قضايا المتقاعدين في مختلف قطاعات الدولة يجب ان تتم وفق الاسس القانونية .
    وأوضح الصوفي ان قرارات تنفيذية صدرت فيما يتعلق بمنح المتقاعدين في مختلف القطاعات، لتحريك الحد الادنى دفعة واحدة الى مستوى الحد الادنى للاجور أو من حيث إقرار الزيادة الـ50% التي منحت لجميع المتقاعدين في جميع قطاعات الدولة، وهذه القرارت تم تنفيذها مباشرة، منوها إلى أن هذه القرارات كانت منصفة للمتقاعدين .
    وقال وزير الخدمة المدنية "ان الحكومة كانت المبادرة لاتخاذ مثل هذه الإجراءات باعتبار ان الحكومة تعرف واجبها والتزاماتها دون ان يذكرها أحد بذلك ".
    إلى ذلك التقى وزير الخدمة المدنية والتامينات رئيس واعضاء جمعية المتقاعدين المدنيين بعدن، وكرس اللقاء بحضور المحافظ أحمد محمد الكحلاني لمناقشة واستعراض القضايا المتصلة بالحقوق القانونية للمتقاعدين المدنيين ومطالبهم في رفع المعاش التقاعدي .
    وأكد وزير الخدمة المدنية والتأمينات على وضع الحلول التي من شأنها ضمان حقوق المتقاعدين المدنيين، وحل القضايا المرتبطة بالخدمات المقدمة لهم.
    وكان الوزير الصوفي قد استمع من رئيس وأعضاء جمعية المتقاعدين المدنيين مطالبهم المتعلقة بتصحيح الأوضاع وفقا للقوانين المنظمة في هذا المجال.


    ====================
    بهذه الاجرات يل يكن هنالك للمتقاعدين ومطالبة وصلت الى حد يعتبر انجاز كبير لهم وانصاف لهم وتسويتهم بغيرم من موضفي الدولة وهنا الامر يعتبر منتهي ما عداه فالامر سيدخل مرحلة خطيرة وستتخذ ضدها اجرات صارمة ورادعه وهذا من حق الدولة كما هو من حقهم المطالبة بحقوقهم وهذا ما جرى.
     

مشاركة هذه الصفحة