حاجة الفتاه الى حنانـ الاسره

الكاتب : أبوالوليد   المشاهدات : 640   الردود : 6    ‏2007-08-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-02
  1. أبوالوليد

    أبوالوليد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    في هذا العصر بالذات عصر الإنفتاح الكبير ..عصر القرية الواحده..عصر العولمه..عصر تلاقح الثقافات وإنصهار الضعيف في القوي.. عصر التقنية الحديثة ..عصر الجوالات والإنترنت والقنوات الفضائيه..الفتاة بأمس الحاجة الى حنان الأسره.بأمس الحاجة الى حنان والدتها بأمس الحاجة الى وجود والدها وقربه منها وتلمس حاجاتها وإشباع عاطفتها .بحاجة ماسة الى الإحتواء والإستيعاب من قبل والدتها.بحاجة الى حضنها الدافئ والى لمساتها الحانية والى همساتها اللطيفة والى كلمات العطف والرحمة والحب..نعم إن فتاة اليوم لابد أن تلمس كل هذا وتعيش كل هذا وتشبع عاطفياً من قبل أهلها .لابد ان تشعر أن كل من حولها يفهمها ومعها وحريص عليها ويهمه أمرها..إذا ضاق صدرها وجدت والدتها تحتضنها.وإذا تعرضت للهم والحزن وجدت والدها أول من يواسيها..
    عندما تعيش الفتاة في هذه الأجواء المحفوفة بالحنان والعطف والرحمة ستجد الإستقرار العاطفي وستعيش حياتها مطمئنة .كل هدفها رضا ربها وطاعتها أهلها وتحقيق أهدافها والسعي لتطوير ذاتها ونفسها ..

    أمّا عندما ينشغل عنها أهلها وتتعطش للحنان ولاتجد من يمنحها ذلك وخاصة ونحن أمام إنفتاح تقني كبير حيث سهولة وسرية الوصول الى الفتاة..عندما لاتجد هذا .وتعيش همها وتصارع وحدتها وتنطوي على نفسها وتنتابها الاحزان وتتلقفها أمواج الإثارة وتتجاذبها تيارات الإغراء وبينما هي تعيش كل هذه الضغوط النفسية وتشعر بالفراغ العاطفي إذا بشاب يسمعها كلمات المدح والإطراء ويسمعها كلام الحب والغرام حينها حتى وإن كان كاذباً فلاشك ستجد نفسها تميل له دون أن تشعر..

    وهنا أقول لكل أم ولكل أب إن أقل مانقدمه لأولادنا وبناتنا على الخصوص هوالحب و الحنان..إن جرعات الحنان أهم من جرعات العلاج وأهم من وجبات الطعام وأهم من كل زخارف الدنيا..فلاتبخلوا على فتياتكم بحبكم وحنانكم..لكي تشعروا ببرهم وتحفظوهم من الاإنحراف..

    أتمنى للجميع حياة سعيده..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-02
  3. أبوالوليد

    أبوالوليد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    في هذا العصر بالذات عصر الإنفتاح الكبير ..عصر القرية الواحده..عصر العولمه..عصر تلاقح الثقافات وإنصهار الضعيف في القوي.. عصر التقنية الحديثة ..عصر الجوالات والإنترنت والقنوات الفضائيه..الفتاة بأمس الحاجة الى حنان الأسره.بأمس الحاجة الى حنان والدتها بأمس الحاجة الى وجود والدها وقربه منها وتلمس حاجاتها وإشباع عاطفتها .بحاجة ماسة الى الإحتواء والإستيعاب من قبل والدتها.بحاجة الى حضنها الدافئ والى لمساتها الحانية والى همساتها اللطيفة والى كلمات العطف والرحمة والحب..نعم إن فتاة اليوم لابد أن تلمس كل هذا وتعيش كل هذا وتشبع عاطفياً من قبل أهلها .لابد ان تشعر أن كل من حولها يفهمها ومعها وحريص عليها ويهمه أمرها..إذا ضاق صدرها وجدت والدتها تحتضنها.وإذا تعرضت للهم والحزن وجدت والدها أول من يواسيها..
    عندما تعيش الفتاة في هذه الأجواء المحفوفة بالحنان والعطف والرحمة ستجد الإستقرار العاطفي وستعيش حياتها مطمئنة .كل هدفها رضا ربها وطاعتها أهلها وتحقيق أهدافها والسعي لتطوير ذاتها ونفسها ..

    أمّا عندما ينشغل عنها أهلها وتتعطش للحنان ولاتجد من يمنحها ذلك وخاصة ونحن أمام إنفتاح تقني كبير حيث سهولة وسرية الوصول الى الفتاة..عندما لاتجد هذا .وتعيش همها وتصارع وحدتها وتنطوي على نفسها وتنتابها الاحزان وتتلقفها أمواج الإثارة وتتجاذبها تيارات الإغراء وبينما هي تعيش كل هذه الضغوط النفسية وتشعر بالفراغ العاطفي إذا بشاب يسمعها كلمات المدح والإطراء ويسمعها كلام الحب والغرام حينها حتى وإن كان كاذباً فلاشك ستجد نفسها تميل له دون أن تشعر..

    وهنا أقول لكل أم ولكل أب إن أقل مانقدمه لأولادنا وبناتنا على الخصوص هوالحب و الحنان..إن جرعات الحنان أهم من جرعات العلاج وأهم من وجبات الطعام وأهم من كل زخارف الدنيا..فلاتبخلوا على فتياتكم بحبكم وحنانكم..لكي تشعروا ببرهم وتحفظوهم من الاإنحراف..

    أتمنى للجميع حياة سعيده..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-02
  5. نور الجمان

    نور الجمان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-24
    المشاركات:
    414
    الإعجاب :
    0
    صحيح كل ما تقدمت به يا اخي و الحنان و الاحتواء من قبل الاسرة لكل ارفادها شي ضروري و اقول ايضا ليست الفتاة و حدها من يحتاج تلك العنايه و ذاك الحنان فالاصل في الموضوع ان الله تعالى خلق الرجل وو المرأه من اصل و احد برغم تلك الفروق التى لا ننكرها و لكننا اليوم في عصر اصبح الخوف فيه على البنت و الشاب على حد سواء
    اتمنى ان تتبنى كل الاسر مبدأ الالفه و الحوار الطيب و اكتناف كل اجزائها بكل الوعي و الحنان اللازمين

    تحياتي الاخويه و دمتم بالف خير
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-02
  7. نور الجمان

    نور الجمان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-24
    المشاركات:
    414
    الإعجاب :
    0
    صحيح كل ما تقدمت به يا اخي و الحنان و الاحتواء من قبل الاسرة لكل ارفادها شي ضروري و اقول ايضا ليست الفتاة و حدها من يحتاج تلك العنايه و ذاك الحنان فالاصل في الموضوع ان الله تعالى خلق الرجل وو المرأه من اصل و احد برغم تلك الفروق التى لا ننكرها و لكننا اليوم في عصر اصبح الخوف فيه على البنت و الشاب على حد سواء
    اتمنى ان تتبنى كل الاسر مبدأ الالفه و الحوار الطيب و اكتناف كل اجزائها بكل الوعي و الحنان اللازمين

    تحياتي الاخويه و دمتم بالف خير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-02
  9. عاشق المدينة

    عاشق المدينة عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-18
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    أخي أبو الوليد

    لا فض فوك .. وسلمت يمينك

    فتاة اليوم فتحت لها الحياة على مصراعيها .. والعالم أمامها مادد ذراعيه .. نتمنى لها كل الخير في صراعها مع المجتمع .. نتشرف بها حينما نجدها عاملة مجدة مثابرة تكافح لتثبت ذاتها ووجودها ..

    ولكن يبقى بين ذلك كله الجانب الوجداني والعاطفي في الأسرة .. فإن الأسرة التي منحت ابنتها الثقة لتخرج وتصارع الحياة سواء بسبب معنوي كإعطائها الحرية أو لجانب مادي لمساعدتها فإن عليها أن لاتنسى في زحمة الحياة دورها الرئيسي في احتواء هذه الفتاة الرقيقة المشاعر .. وأن لا تنسيها عناء الحياة وجفافها دورهم الهام في تظليل هذه النسمة البريئة التي منحهم الله إياها ..

    لفتة كريمة منك أخي أبو الوليد .. جوزيت وبوركت
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-02
  11. عاشق المدينة

    عاشق المدينة عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-18
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    أخي أبو الوليد

    لا فض فوك .. وسلمت يمينك

    فتاة اليوم فتحت لها الحياة على مصراعيها .. والعالم أمامها مادد ذراعيه .. نتمنى لها كل الخير في صراعها مع المجتمع .. نتشرف بها حينما نجدها عاملة مجدة مثابرة تكافح لتثبت ذاتها ووجودها ..

    ولكن يبقى بين ذلك كله الجانب الوجداني والعاطفي في الأسرة .. فإن الأسرة التي منحت ابنتها الثقة لتخرج وتصارع الحياة سواء بسبب معنوي كإعطائها الحرية أو لجانب مادي لمساعدتها فإن عليها أن لاتنسى في زحمة الحياة دورها الرئيسي في احتواء هذه الفتاة الرقيقة المشاعر .. وأن لا تنسيها عناء الحياة وجفافها دورهم الهام في تظليل هذه النسمة البريئة التي منحهم الله إياها ..

    لفتة كريمة منك أخي أبو الوليد .. جوزيت وبوركت
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-02
  13. كنانة

    كنانة عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    225
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير على هذا الموضوع المهم جدا.. فعلا الحنان اهم ما يحتاجه الأبن أو البنت من والديهم.. يجب على كل أب أن يتخلى عن طباعه القاسية الغليظة عندما يتعامل مع البنت لأنها قد تكره ابوها بسبب تصرفاته التي لا تعبر إلا عن كره لها وتلجأ لمن يمنحها حنان زائف وحب كاذب قد يجرها إلى كارثة ...يجب على كل أب أن يجعل ابنته تحبه لا تخاف منه فهي إذا احبته لن تسبب له المتاعب لكن إذا كرهته قد يحدث ما لا يحمد عقباه وايضا دور الأم لا يقل اهمية عن دور الأب فهي منبع الحنان فلا تحرم إبنتها من حنانها والاهتمام بمشاكلها مهما كانت تافهة لأنهاقد تلجأ لصديقة قد لا تكون عندها الخبرة في مساعدتها..
     

مشاركة هذه الصفحة