حتلى في اسلوب معارضتنا للحكومه مفلسين ياسبحان الله

الكاتب : ابوعلي الجلال   المشاهدات : 513   الردود : 9    ‏2007-08-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-02
  1. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم



    في قراءه مبسطه للحدث القادم برايي لايتعدى مضاهره احتجاجيه كما فهمناها تاخذ في طريقها شريحه معينه تم احالتها الى التقاعد الاجباري ليس لانها جنوبيه بل لانها كانت في الخط المقابل للحرب ولو انه في جميع الدول العربيه لايتم احالة المخالفين للنظم الى البيوت بل الى المعتقلات وربما الاعدام واليمن كانت من هذه الدول الى عهد قريب وربما تعد هذه حسنه من حسنات الوحده اليمنيه المباركه

    اليوم لامجال للحديث عن النظام والفساد كون الحديث عنه مضيعه للوقت والجهد بل لقراءه الحدث وماسينتج عنه بعد الغد وليس اليوم
    هل سيستمر المعتصمون متمسكين بهدف المطالب التي تقدموبها ويصرون عليها والى اي مدى ممكن الضغط بهذ الاتجاه هل ستنتهي في اعاده المسرحين للخدمه ان تمت ام ان سثقف المطالب سيتم رفعه الى مطالب اخرى ربما هنا نسمع من كثير من الكتاب والمسخنين للمواقف وقراءاتهم البعض ذهب الى وصفها بثوره لايمكن ان توقف الى بتنازل الرئيس ورحيله من البلاد وخاصه من يميلون الى الوحده كخيار وطني لامساس به
    اذا ما تجاهلنا تلك الاصوات التي تذهب اكثر من ذلك بتحريك نعرات مناطقيه بشكل مكثف ومتعمد ربما سمعناها في اوقات سابقه ومعروفه المصدر هنا يتسائل الانسان العادي اذا كنا نحن من المتابعين للحدث منذو 7/7/7 وحتى يوم غد لانعرف يقينا بخطوط الاعتصام النهائيه برغم اني لااجدها سوى معارضه راي عاديه برغم تهويلها من قبل تاج ومن اليها الكتاب هنا كما عرفناهم وعهدناهم وكان الجيش انتشر ولم يبقى الى الضغط على الزناد

    لاكن نضل فعلا محتاجين للافصاح عن خطوط عريضه للمعارضه الشعبيه نفسها حتى يتم دعمها في كل ارجا اليمن بعد ان فقد الامل في وجود معارضه حقيقيه رغم وجودها على الساحه ومعترف بها بشكل شرعي والتي برايي لاتحمل في ثوابتها اي وطنيه لذى فاننا عوضا عن البيانات التي تصدر من النوبه اومن اي جهه ممثله للمعتصمين ببيان وواضح المعالم يحدد بدون لبس حدود الاغتصام وحدود المعارضه للعسكرين فاما ان يكونو نواه معارضه جديده او مجرد اشخاص لهم حقوق تنتهي بمجرد نهايتها حتى لانضل حائرين بيد اصحاب المصالح احيانا ومن المنتفعين احيانا اخرى واصحاب المشاريع الانفصاليه وهم كثر والا فاننا حتى في معارضتنا سنكون مفلسين وسنكون كمن يحسن البدايه ولايحسن النهايه
    وعلى الدنيا السلام​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-02
  3. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم



    في قراءه مبسطه للحدث القادم برايي لايتعدى مضاهره احتجاجيه كما فهمناها تاخذ في طريقها شريحه معينه تم احالتها الى التقاعد الاجباري ليس لانها جنوبيه بل لانها كانت في الخط المقابل للحرب ولو انه في جميع الدول العربيه لايتم احالة المخالفين للنظم الى البيوت بل الى المعتقلات وربما الاعدام واليمن كانت من هذه الدول الى عهد قريب وربما تعد هذه حسنه من حسنات الوحده اليمنيه المباركه

    اليوم لامجال للحديث عن النظام والفساد كون الحديث عنه مضيعه للوقت والجهد بل لقراءه الحدث وماسينتج عنه بعد الغد وليس اليوم
    هل سيستمر المعتصمون متمسكين بهدف المطالب التي تقدموبها ويصرون عليها والى اي مدى ممكن الضغط بهذ الاتجاه هل ستنتهي في اعاده المسرحين للخدمه ان تمت ام ان سثقف المطالب سيتم رفعه الى مطالب اخرى ربما هنا نسمع من كثير من الكتاب والمسخنين للمواقف وقراءاتهم البعض ذهب الى وصفها بثوره لايمكن ان توقف الى بتنازل الرئيس ورحيله من البلاد وخاصه من يميلون الى الوحده كخيار وطني لامساس به
    اذا ما تجاهلنا تلك الاصوات التي تذهب اكثر من ذلك بتحريك نعرات مناطقيه بشكل مكثف ومتعمد ربما سمعناها في اوقات سابقه ومعروفه المصدر هنا يتسائل الانسان العادي اذا كنا نحن من المتابعين للحدث منذو 7/7/7 وحتى يوم غد لانعرف يقينا بخطوط الاعتصام النهائيه برغم اني لااجدها سوى معارضه راي عاديه برغم تهويلها من قبل تاج ومن اليها الكتاب هنا كما عرفناهم وعهدناهم وكان الجيش انتشر ولم يبقى الى الضغط على الزناد

    لاكن نضل فعلا محتاجين للافصاح عن خطوط عريضه للمعارضه الشعبيه نفسها حتى يتم دعمها في كل ارجا اليمن بعد ان فقد الامل في وجود معارضه حقيقيه رغم وجودها على الساحه ومعترف بها بشكل شرعي والتي برايي لاتحمل في ثوابتها اي وطنيه لذى فاننا عوضا عن البيانات التي تصدر من النوبه اومن اي جهه ممثله للمعتصمين ببيان وواضح المعالم يحدد بدون لبس حدود الاغتصام وحدود المعارضه للعسكرين فاما ان يكونو نواه معارضه جديده او مجرد اشخاص لهم حقوق تنتهي بمجرد نهايتها حتى لانضل حائرين بيد اصحاب المصالح احيانا ومن المنتفعين احيانا اخرى واصحاب المشاريع الانفصاليه وهم كثر والا فاننا حتى في معارضتنا سنكون مفلسين وسنكون كمن يحسن البدايه ولايحسن النهايه
    وعلى الدنيا السلام​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-02
  5. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    الوحدة الزائفة ووطنية الأوغاد ( بقلم : احمد صالح غالب الفقيه )



    "العالم المقسوم الى أجزاء لا رابط بينها يتحول الى فضاء متشظ " فرانز فانون يبدو ان هذا التشظي الذي تحدث عنه فانون هو الذي سهل الاستغلال والإخضاع الشامل للجنوب طوال السنوات الماضية.

    وفي الوقت الذي كان الجنوب يعيش ايمانه بالوحدة، كان دون ان يعي، يقف الموقف الذي وصفه هيجل عندما قال: " السيد لا يعترف بالعبد كما يعترف هذا الأخير بالأول، ولكن السيد يجعل العبد يعمل ليشبع رغباته "


    وفي الجدل المحتدم حول الوحدة الوطنية تبرز ثلاثة مواقف متمايزة:
    موقف أدعياء قدسية الوحدة، المطنطنون بالوطنية (الملجأ الأخير للأوغاد ) و"العائلة الكبيرة اللاغية للاختلاف و المؤبدة لواحديتها، والتي تلخص الوطن في مركزيتها " (رولان بارت ).
    ثم هناك موقف أصحاب فكرة الثنائية المتضادة، بين سلطة الأسرة الحاكمة، والمعارضة الداعية إلى الاصلاح الوطني الشامل. هذه "النظرية التي تحتفل بالثنائية المتضادة وتنطلق منها، تحتفل بالعناصر المشتركة عند أحد طرفي الصراع في الثنائية، وتتجاهل عناصر الاختلاف داخلها. بل أنها تلجأ في كثير من الأحيان إلى الدعوة الإيديولوجية لقمع هذه الاختلافات وتأجيلها، وإنكارها كلية. " (فرانسوا ليوتار).
    ولكن الصراع ضمن الثنائية المتضادة ليس الصراع الوحيد، فضمن كل طرف من طرفي الصراع يوجد صراع مع الذات، فهناك اختلافات وتنوعات وتناقضات. واذكر أنني عدت من السعودية في العام 1994 يوم عيد الأضحى في ذروة الحرب، ذهبت الى قريتي لأجد أن معظم رجالها - وهم فقراء بسطاء- قد اندفعوا إلى الجنوب للمشاركة في عملية النهب الشامل هناك، والتي أطلقتها ودعت إليها السلطة. وبنهاية الحرب لم يكن هناك من قريتي إلا شاب واحد فقط أسر وهو يقاتل مع الجنوبيين.
    أما الموقف الثالث: فهو موقف أولئك البشر الذين ظلوا الى ما قبل ثلاثة أشهر غير مرئيين. فقد بنى الحكام سلطتهم وقوتهم "على قمع السكان، الأهالي، الذين تحولوا فجأة إلى شيئ غير منظور، هؤلاء البشر اللامرئيون جرى النظر إليهم كأدوات من الحمقى والكسالى والجبناء والعاجزين والماكرين" (سكسو).
    ولكن هناك لحظة الصحوة، التي تشبه لحظة في التراجيديا الإغريقية تسمى لحظة التحول أو التحويل. وهي تحل عندما يدرك البطل أن كل ما كان يؤمن به ويعرفه كان كاذبا وغير حقيقي. ويبدو أنها قد حلت في الجنوب. وفي هذا المناخ "يأتي الشعور بعدم الانتماء. إنها التجربة التي لاتترك شيئا سليما" (هيجل).
    وفي هذا العالم المقسوم تعسفيا، والمنظم على نحو أكثر تعسفا بشكل تراتبي، والذي يتم فيه الحفاظ على هذا التوزيع بواسطة آليات العنف المادي والرمزي، فإن العنف الذي يمارس هو تفجير داخلي للثنائية الأخرى المتضادة (شمال/جنوب) المفروضة بالقوة . "وهي تصبح لحظة التطهر التاريخي. انها لحظة صنع التاريخ وتأكيد الاختلاف؛ حيث يخوض الناس معركتهم من أجل خلق عالم انساني قائم على الاعتراف المتبادل" (فانون - سكسو).
    لقد حذر دريدا تماما كما حذر ابوبكر السقاف، مرارا وتكرارا، من اخطار العزل المطلق بين البشر، ومن خطر الاحتواء المطلق الذي يدعى الانتصار، فهما ليسا الا إيماءة التاريخ المبتذلة في أنه يجب أن يكون ثمة عرقان: السادة والعبيد.
    وفي عدن تتعرى السلطة حتى من ورقة التوت، فبين الصهر الحاكم (الكحلاني) وأخيه رئيس المؤسسة الاقتصادية، مع الصهر الثالث رئيس مصلحة أراضي وعقارات الدولة، يمارس نهب شامل لمقدرات الجنوب، لصالح الأسرة، بصورة لا مثيل لعريها وابتذالها. وكل شمالي هناك يستطيع الاستعانة بشرطي أو مسئول لينهب شيئا ما. وأخيرا فان محولة فرض هوية معينة على الآخر هو إلتزام ببرنامج لإلغاء الآخر كهوية تاريخية، وحتى كوجود جغرافي. إنه امتصاص عنيف للآخر على نحو يلغيه.
    وإذا كان ثمة هناك ما يمكن أن ينقذ الوحدة الوطنية، فإنه تضامن شعبي شمالي، غير مشروط وبلا تحفظات، مع خيارات شعب الجنوب. وهو فقط ما يتضمن احتمال، مجرد احتمال، استئناف الوحدة - التي تناثرت أشلاء - على أساس من المساواة والندية.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-02
  7. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    الوحدة الزائفة ووطنية الأوغاد ( بقلم : احمد صالح غالب الفقيه )



    "العالم المقسوم الى أجزاء لا رابط بينها يتحول الى فضاء متشظ " فرانز فانون يبدو ان هذا التشظي الذي تحدث عنه فانون هو الذي سهل الاستغلال والإخضاع الشامل للجنوب طوال السنوات الماضية.

    وفي الوقت الذي كان الجنوب يعيش ايمانه بالوحدة، كان دون ان يعي، يقف الموقف الذي وصفه هيجل عندما قال: " السيد لا يعترف بالعبد كما يعترف هذا الأخير بالأول، ولكن السيد يجعل العبد يعمل ليشبع رغباته "


    وفي الجدل المحتدم حول الوحدة الوطنية تبرز ثلاثة مواقف متمايزة:
    موقف أدعياء قدسية الوحدة، المطنطنون بالوطنية (الملجأ الأخير للأوغاد ) و"العائلة الكبيرة اللاغية للاختلاف و المؤبدة لواحديتها، والتي تلخص الوطن في مركزيتها " (رولان بارت ).
    ثم هناك موقف أصحاب فكرة الثنائية المتضادة، بين سلطة الأسرة الحاكمة، والمعارضة الداعية إلى الاصلاح الوطني الشامل. هذه "النظرية التي تحتفل بالثنائية المتضادة وتنطلق منها، تحتفل بالعناصر المشتركة عند أحد طرفي الصراع في الثنائية، وتتجاهل عناصر الاختلاف داخلها. بل أنها تلجأ في كثير من الأحيان إلى الدعوة الإيديولوجية لقمع هذه الاختلافات وتأجيلها، وإنكارها كلية. " (فرانسوا ليوتار).
    ولكن الصراع ضمن الثنائية المتضادة ليس الصراع الوحيد، فضمن كل طرف من طرفي الصراع يوجد صراع مع الذات، فهناك اختلافات وتنوعات وتناقضات. واذكر أنني عدت من السعودية في العام 1994 يوم عيد الأضحى في ذروة الحرب، ذهبت الى قريتي لأجد أن معظم رجالها - وهم فقراء بسطاء- قد اندفعوا إلى الجنوب للمشاركة في عملية النهب الشامل هناك، والتي أطلقتها ودعت إليها السلطة. وبنهاية الحرب لم يكن هناك من قريتي إلا شاب واحد فقط أسر وهو يقاتل مع الجنوبيين.
    أما الموقف الثالث: فهو موقف أولئك البشر الذين ظلوا الى ما قبل ثلاثة أشهر غير مرئيين. فقد بنى الحكام سلطتهم وقوتهم "على قمع السكان، الأهالي، الذين تحولوا فجأة إلى شيئ غير منظور، هؤلاء البشر اللامرئيون جرى النظر إليهم كأدوات من الحمقى والكسالى والجبناء والعاجزين والماكرين" (سكسو).
    ولكن هناك لحظة الصحوة، التي تشبه لحظة في التراجيديا الإغريقية تسمى لحظة التحول أو التحويل. وهي تحل عندما يدرك البطل أن كل ما كان يؤمن به ويعرفه كان كاذبا وغير حقيقي. ويبدو أنها قد حلت في الجنوب. وفي هذا المناخ "يأتي الشعور بعدم الانتماء. إنها التجربة التي لاتترك شيئا سليما" (هيجل).
    وفي هذا العالم المقسوم تعسفيا، والمنظم على نحو أكثر تعسفا بشكل تراتبي، والذي يتم فيه الحفاظ على هذا التوزيع بواسطة آليات العنف المادي والرمزي، فإن العنف الذي يمارس هو تفجير داخلي للثنائية الأخرى المتضادة (شمال/جنوب) المفروضة بالقوة . "وهي تصبح لحظة التطهر التاريخي. انها لحظة صنع التاريخ وتأكيد الاختلاف؛ حيث يخوض الناس معركتهم من أجل خلق عالم انساني قائم على الاعتراف المتبادل" (فانون - سكسو).
    لقد حذر دريدا تماما كما حذر ابوبكر السقاف، مرارا وتكرارا، من اخطار العزل المطلق بين البشر، ومن خطر الاحتواء المطلق الذي يدعى الانتصار، فهما ليسا الا إيماءة التاريخ المبتذلة في أنه يجب أن يكون ثمة عرقان: السادة والعبيد.
    وفي عدن تتعرى السلطة حتى من ورقة التوت، فبين الصهر الحاكم (الكحلاني) وأخيه رئيس المؤسسة الاقتصادية، مع الصهر الثالث رئيس مصلحة أراضي وعقارات الدولة، يمارس نهب شامل لمقدرات الجنوب، لصالح الأسرة، بصورة لا مثيل لعريها وابتذالها. وكل شمالي هناك يستطيع الاستعانة بشرطي أو مسئول لينهب شيئا ما. وأخيرا فان محولة فرض هوية معينة على الآخر هو إلتزام ببرنامج لإلغاء الآخر كهوية تاريخية، وحتى كوجود جغرافي. إنه امتصاص عنيف للآخر على نحو يلغيه.
    وإذا كان ثمة هناك ما يمكن أن ينقذ الوحدة الوطنية، فإنه تضامن شعبي شمالي، غير مشروط وبلا تحفظات، مع خيارات شعب الجنوب. وهو فقط ما يتضمن احتمال، مجرد احتمال، استئناف الوحدة - التي تناثرت أشلاء - على أساس من المساواة والندية.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-02
  9. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    هذا الكلام خل الفقيه يدخله خرجه هو من منطقتي واعرفه اذا كان عندك رد ولن تفرض علينا ارى انت مقتنع بها كمالك خيارات نحن لدينا خيارات المصيبه انك تحسن طرح رغباتك وتتجاهل رغبات الاخرين وهذه هي معضلتكم سوى في الحكم عندما كنتم تحكمون او قبل ذلك ابان السلطنات اواليوم

    لاكن مصيبتكم ان الكعكه كانت تتقسم على 2 مليون اليوم الكعكه يملكها 22 مليون وهي معضله لكم فعلا لاتقدرو على اللعب فيها


    وساذكرك بعد الغد بان ماتضن وتكاد تجزم بان يوم الغد سيكون مصيريا بانه سيكون يوم عادي وسينتهي مثل ماسبقه ولايفصلنى عنه سوى ساعات
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-02
  11. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    هذا الكلام خل الفقيه يدخله خرجه هو من منطقتي واعرفه اذا كان عندك رد ولن تفرض علينا ارى انت مقتنع بها كمالك خيارات نحن لدينا خيارات المصيبه انك تحسن طرح رغباتك وتتجاهل رغبات الاخرين وهذه هي معضلتكم سوى في الحكم عندما كنتم تحكمون او قبل ذلك ابان السلطنات اواليوم

    لاكن مصيبتكم ان الكعكه كانت تتقسم على 2 مليون اليوم الكعكه يملكها 22 مليون وهي معضله لكم فعلا لاتقدرو على اللعب فيها


    وساذكرك بعد الغد بان ماتضن وتكاد تجزم بان يوم الغد سيكون مصيريا بانه سيكون يوم عادي وسينتهي مثل ماسبقه ولايفصلنى عنه سوى ساعات
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-02
  13. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    هذا ماقلناه البارحه وهذه نتيجته بعد ان سمعنا تقرير قناه الجزيره الهم فشهد
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-02
  15. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    هذا ماقلناه البارحه وهذه نتيجته بعد ان سمعنا تقرير قناه الجزيره الهم فشهد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-02
  17. حضرمي بسيط

    حضرمي بسيط عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-02
    المشاركات:
    187
    الإعجاب :
    0
    وهل هناك شك في إفلاسنا
    إنه الجهل ياعزيزي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-02
  19. حضرمي بسيط

    حضرمي بسيط عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-02
    المشاركات:
    187
    الإعجاب :
    0
    وهل هناك شك في إفلاسنا
    إنه الجهل ياعزيزي
     

مشاركة هذه الصفحة