الأسري الكوريون لدي طالبان .. خلية من أكبر الإرساليات التنصيرية في العالم

الكاتب : عمـــــر   المشاهدات : 1,105   الردود : 15    ‏2007-08-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-01
  1. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    الأسري الكوريون لدي طالبان .. خلية من أكبر الإرساليات التنصيرية في العالم

    دعت صحف كورية جنوبية الكنيستين الكاثوليكية والبروتستانتية في البلاد إلى إعادة النظر في سياستها الخاصة بإرسال البعثات التنصيرية إلى الخارج، خاصة بعدما أثار حادث أسر 23 من المنصرين المسيحيين الكوريين الجنوبيين في أفغانستان على أيدي حركة طالبان جدلا داخليا واسعا في سول.

    الإرساليات التنصيرية تمارس أنشطتها تحت مزاعم العمل الإغاثي
    دفع الحادث الحكومة الكورية لإصدار قرار بحظر سفر مواطنيها إلى كل من أفغانستان والعراق والصومال، مع معاقبة كل مواطن كوري يدخل هذه الدول بدون إذن من الحكومة.
    كانت كنيسة "سايمول" الواقعة في ضواحي العاصمة الكورية الجنوبية سول والمسئولة عن إرسال هؤلاء "المنصرين" لأفغانستان أول من استجاب لقرار الحكومة، حيث قامت بسحب 42 منصرًا آخرين كانوا ينشرون أفكارهم في أفغانستان ضمن خلية من أكبر الإرساليات التنصيرية في العالم.
    ويوجد آلاف المنصرين المسيحيين من كوريا الجنوبية في عدة دول بالعالم، وينتشر هؤلاء بشكل خاص في عدد من المناطق الساخنة من العالم، بحسب رويترز.
    كانت حركة طالبان الأفغانية قد أعلنت مسئوليتها عن اختطاف المنصرين الـ23 يوم الخميس 19-7-2007، بعدما استوقفت الحافلة التي كانت تقلهم على الطريق السريع الرئيسي في إقليم غزني جنوبي البلاد.

    انتقدت وسائل الإعلام الكورية وعدد من رجال الدين المسيحي إرسال البعثات التنصيرية الكورية الجنوبية إلى المناطق الساخنة في العالم، مشيرين إلى أن الكنائس التي ترسل المنصرين للخارج يكون لها في بعض الأحيان رؤية سطحية للأمور في العالم، وللثقافات المحلية في الدول التي ترسل مبشريها إليها.
    كانت السلطات الأفغانية قد رحَّلت في أغسطس من العام الماضي نحو 1200 منصر مسيحي كوري جنوبي إلى بلادهم بسبب ما قالت انها لمخاوف على سلامتهم.
    يذكر أنه لكوريا الجنوبية نحو 200 جندي يعملون تحت لواء قوات الاحتلال التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان، لكنهم ليسوا من التشكيلات المقاتلة في أفغانستان؛ حيث إن جميعهم من المهندسين والأطباء الذين يشاركون في ما يدعونه "مشروعات إعادة الإعمار".

    وقد برز الدور التنصيري الكوري الجنوبي في العالم الإسلامي منذ عام 2004، عندما قبض على 8 منصرين كوريين جنوبيين بالعراق لعدة أيام قبل أن يطلق سراحهم، وفي وقت لاحق من العام نفسه أُسر منصر آخر بالعراق لكنه قتل مذبوحا على يد آسريه.
    وصفت الكنائس الكورية الجنوبية حينها العالم الإسلامي بأنه يمثل "جبهة جديدة للتبشير يجب العمل عليها ليرتد المسلمون فيها عن دينهم ويتحولوا إلى المسيحية"، بحسب ما نشر على موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" يوم 6-5-2004.

    وعلى الرغم من أن المسيحيين لا يمثلون سوى ربع إجمالي سكان كوريا الجنوبية، فإنها باتت ثاني أكبر دولة مسيحية من حيث عدد المنصرين المسيحيين الذين يعملون خارج بلدهم بعد الولايات المتحدة (46 ألف منصر)، حيث ينتشر حوالي 17 ألف منصر كوري جنوبي في 173 دولة حول العالم بالشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.
    يعمل هؤلاء المنصرون على نشر الدين المسيحي في هذه الدول تحت غطاء مزاعم تقديم الخدمات الطبية التطوعية والعمل الإنساني، ويوجد الآلاف منهم في دول إسلامية يحظر فيها الأنشطة التنصيرية المسيحية.
    وتمتلك كنيسة "كنوري" البروتستانتية الكورية الجنوبية، صاحبة العدد الأكبر من عدد البعثات التنصيرية في الخارج، كنيسة تابعة لها في العاصمة العراقية بغداد.

    ويقول أحد الباحثين في معهد الأبحاث الكوري الجنوبي للمهام التنصيرية: "إنه نظرا لصعوبة الحصول على التأشيرات الدينية في الدول الإسلامية والشرق الأوسط فإن المنصرين الكوريين الجنوبيين يلجئون إلى الحصول على تأشيرات طلابية ومهنية أخرى لدخول تلك الدول بهدف نشر المسيحية هناك". وأوضح أن هؤلاء يعملون على نشر أفكارهم هذه عبر "العمل في هدوء وبحكمة".
    ودخلت المسيحية إلى كوريا الجنوبية على يد منصرين تابعين للكنيسة الكاثوليكية الرومانية في الفاتيكان في أواخر القرن الثامن عشر، وبعد ذلك بنحو قرن بدأت البعثات التنصيرية البروتستانتية من الولايات المتحدة في التوافد إلى البلاد بكثافة.
    ثم أصبحت كوريا الجنوبية مركزًا للتنصير المسيحي في آسيا، نتيجة فشل البعثات التنصيرية الغربية في اليابان والصين اللتين اعتبرتا هذه البعثات كعملاء للإمبريالية الغربية، في حين رأى الكوريون الجنوبيون في المنصرين الأمريكيين مصدر دعم لهم ضد الاستعمار الياباني لبلادهم.

    وبذلك تحولت كوريا الجنوبية خلال العقدين الماضيين من دولة مستقبلة للمنصرين الغربيين إلى دولة مصدرة للمنصرين إلى العديد من المناطق في العالم.

    فوفقا لمعهد الأبحاث الكوري للمهام التنصيرية، فإن سول كانت لا تملك سوى 93 منصرا مسيحيا عام 1979، مقارنة بنحو 17 ألف في الوقت الراهن، ونجم هذا التحول عن تنامي الاقتصاد الوطني وسماح الحكومة لمواطني البلاد بالسفر إلى الخارج بحرية ودون أي قيود.
    وتمتلك كنيسة "كنوري" البروتستانتية الكورية الجنوبية وحدها 500 بعثة تنصيرية في 53 دولة أهمها الصين وإندونيسيا والهند.

    وتتنافس الكنائس البروتستانتية والكاثوليكية الكورية الجنوبية فيما بينها حول من يرسل بعثات أكثر للخارج، وذلك بهدف تحطيم الصدارة الأمريكية للمنصرين لتصبح سول صاحبة أكبر عدد من المنصرين في العالم.


    ...............................
    منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-02
  3. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-02
  5. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-02
  7. الاسد التعزي

    الاسد التعزي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-29
    المشاركات:
    1,887
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس الإسلامي 2007
    جزاكم الله خيرا

    اللهم انصر المجاهدين في كل مكان ووحد كلمتهم واقهر عدوهم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-03
  9. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    بارك الله فيك اخوي

    نفس الشي في اليمن

    بس للأسف الناس يصدقون العكس

    الجوكر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-04
  11. LoOoVe

    LoOoVe قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-02-05
    المشاركات:
    8,931
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة إلا بالله .. هؤلاء المنصرين .. يسعون في الأرض فسادا .. وسيجزون جهنم وبئس المصير .. امتهنوها مهنة لكسب المال .. حسبنا الله عليهم .. ولكن ..

    {يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ } الصف8

    الله سيرد كيدهم في نحورهم .. وسينصر المسلمين المجاهدين في كل مكان .. اللهم آمين ..

    جزاك الله خيرا اخي على نقل الخبر ..

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-06
  13. الدكتور الهادي

    الدكتور الهادي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-05-24
    المشاركات:
    645
    الإعجاب :
    0
    هذه المرة الأولى التي أكتشف فيها أن الكوريين أغبياء وحمقى وهم يرسلوا شبابهم الى أكثر منطقة متطرفة دينيا ومتخلفة إجتماعيا في العالم للتبشير للمسيحة ,,,,,,,,,
    ذبحهم كان سوف يكون عملا وحشيا لو كان هؤلاء في مهمة إنسانية ولكن وهم في مهمة تبشيرية فهم يستاهلوا مع أن هناك ما يستحق أن يذكر وهو معاناة الكوريين من الحروب جعلهم السابقين الى العمل الإنساني للتخفيف من معاناة الحروب على البشر ,,,,,,,,,,,,,,,,
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-08
  15. من بلادي

    من بلادي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-20
    المشاركات:
    106
    الإعجاب :
    0
    سؤال واحد يامسلمين أرجو منكم الإحابة عليه:

    متى كان الذبح والقتل للأسرى والمخالفين مشرعاً في دين الله وفي رسالة نبي الرحمة محمد عليه وعلى آله أفضل الصلاة والتسليم؟؟؟؟؟​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-10
  17. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1

    لقد أوردنا الادلة الشرعيه لمشروعية الذبح مرات كثيرة


    ان كنت تريد النقاش ولديك ما تحتج به فافتح موضوع لذلك

    ولا تكلم بغير علم ودع عنك الهوى هداك الله
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-10
  19. من بلادي

    من بلادي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-20
    المشاركات:
    106
    الإعجاب :
    0
    هدانا وهداك الله يا عمر .

    طالما أنت تحمل في معرفك صورة من أسوأ الصور التي رأتها عيني لأحد المقبورين الذباحين الذين أراح الله المسلمين من شره ودمويته القذرة والذين اساؤا للإسلام والمسلمين بأساليبهم الوحشية النتنة في النحر وبإسم الإسلام فلا فائدة من الحوار والجدل البيزنطي العقيم معكم لأننا نقف طرفا نقيض في معتقداتنا وإيماننا بالشريعة الإسلامية السمحاء الخالية من العنف والإرهاب والتطرف البغيض. وأنتم من المؤيدين لكل تلك الأعمال التي نراها قذرة نتنة مسيئة للدين الإسلامي الحنيف وأنتم على العكس تشجعون وتهللون وتكبرون لأمراء الذبح والقتل والتدمير فتتبعون أهواء الشياطين والكذابين منهم وهم كثيرون على مر التاريخ فقد كذبوا وافتروا على الله ورسوله الكريم وبإسم الدين.
    فالدجالين من علماء السؤ هم الذين فتنوكم وأغووكم فحرفتم وزورتم الأدلة لتدعم أعمالكم وتصرفاتكم المسيئة للدين وللبشرية. والله المستعان عما تفعلون.
     

مشاركة هذه الصفحة