دكــان الســـــيــاســة ... بــزاويــــة المـجــلـــــس .. !!!

الكاتب : ابوالوفا   المشاهدات : 947   الردود : 16    ‏2007-08-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-08-01
  1. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2




    كل شيء موجود فيه ماعدا تلك السلع الممنوعة بلائحة المجلس .. لكن قضية
    التهريب تظل قائمة عندما تتجاوز الجرءة بشراهتها حدود المعقول وتتلقى الأوامر العليا
    من النفس إياها .. مما تجعل الواقعية لا تخضع لأي قيمة طالما غدت الأمور طائرة في
    فضاء سياسة العرض والطلب بسوق الهرج والمرج بشئون البلد ..


    لا توجد فلسفة بالموضوع .. المسألة ببساطة قراءة متعرجة قليلا أخذت هذا
    المجلس نموذجا لقائمة السلع السياسية بدكان الثقافة اليمنية بشكل عام التي تحتوي
    على أشكال وألوان من مواد الأكل والعلاج والسموم وحتى أدوات الموسيقى ..

    الكل يشترى ما يناسب ميوله وما يُطعم كلبه ألذي يقتاده أثناء نزهته في حديقة السياسة
    ولم يلتفت أحد إلى مصادر تلك السلع وتواريخ صلاحيتها ..
    مش مهم ! ..
    المهم أن القوة الشرائية موجودة .. وكله نقدا من خزينة اللسان ما فيش عل النوته ..!

    وليس غريبا .. فلو نظرنا إلى طبيعة المجتمع اليمني .. وحاولنا تصنيفه قليلا
    لوجدنا أن 80% منه .. تابع للريف وثقافة القبيلة مهما حاول البعض أن يتمسح
    بالمدنية .. والـ20% يمكن أن نطلق على أصحابها عارفين المدنية لكنهم لا ينكرون
    بركة التمسح بصنم القبيلة .. يعني الستين مليون سلاح أو أكثر .. والقات الذي يعد
    أكثر حجما من جميع أصناف الأعلاف التي تستهلكها ذوات الأظلاف اليمنية دليل
    كافي وشاهدة دامغة ليقول لنا من نحن !. وما نوع الذي نشتريه من الدكان إياه

    لم تؤثر في هذا المجتمع ثورة التطور التكنولوجية .. بل على العكس بدل ما يستعين
    بها على معرفة العالم ومحاولة تقليد محاسنه ليندفع بها في سيره مع الآخرين ..
    أصبح يسخرها في طقوس القبيلة والبندقية وربطة القات ومشترواته من الدكان ..
    متهيئا له أنه في خضم وادي الكون مع بقية البشر ..
    بينما الحقيقة أن الوادي الحقيقي وادي آخر تماما تعيش فيه بقية الأمم ما عدانا

    لم نحسن اختيار ما نريد شراءه .. والدكان بطبيعته يخضع لسياسة السوق
    في مواجهة العرض الطلب .. وحظا موفقا للمتاجرين .. !!!

    لم نعرف بعد أين مشكلتنا .. وسنظل نجري بأحلامنا وسخطنا وراء أناس
    بالكاد يلملمون للبلاد كيانها التقليدي .. لم نعرف أننا نرمي بصورة البلاد البشعة
    في وجه غيرنا ولا ندري أننا كيان هذه الصورة ..
    أو بالأحرى .. مثل تلك التي تلعن المرآة من قبح الصورة التي تراها فيها

    هل فكر أحد من عشاق التسوق (الشوبنج) أن ينظر إلى صلاحية ما يشتري لينثره
    في أثير الصحف والمنتديات .. هل خجل يوما من مناظراته الجبارة .. في فن السياسة
    ونزاهة السلطان .. وهو للأسف لا يشعر أنه يشارك في الغطس بوحول الجهل عن
    حقيقة مشكلة المجتمع الحقيقية .. ومقلول بقيود القبيلة ورواسبها المتحجرة ..

    الحاكم مسئول .. وهو السبب في بقاء التخلف في البلاد وهو الفاسد في مقدرات
    الوطن .. جميل هذا الكلام وصحيح إذا صحينا نحن أولا ..
    ولكنه حتى الآن ليس وحده!
    فما زلنا متمسكين بحصتنا الكبيرة من هذا التخلف والفساد الفكري .. هل النظام
    يستطيع أن ينشر قوته التي تمثل سلطة القانون في مراكز وزوايا القبيلة .. طبعا لا! ..
    وليت هذا النفي يأتي من الشيخ المتمصلح وحسب .. بل من عبدته الرجال ..
    ومن أشاوس قبيلة الجاهلية الأولى .. وكيف للنظام أن يزيل هذا النفي و80% من
    المجتمع تحرسه بعتادها .. وأرصفة المدن وأسواقها تعرض لنا صور التخلف
    بكل أشكاله وألوانه ..

    لا تنتظر التفاح .. حتى وان سقيت شجرتها مادامت في وادي القات وغابات الزقوم
    وإن أنجبت لك ثمرة .. فلن تحصل على نكهة التفاح الحقيقية .. ولا تلوم الأسرة الحاكمة
    إذا "تشطرت" ولعبت مع الشعب بنفس لعبته "وأخذتها من قاصرها" واشترت المشايخ ..
    رؤوس الثعابين!! ..

    للأسف يا سيادة الرئيس ليس فينا لبيبا يفهم الإشارة !

    وها هي بفضل وعي هذا الشعب المتمثل في بعضه .. قبائل تهدد قبائل في المدن
    الرئيسية .. ربما لأن الأب الروحي كبر وشاخ وأضمحلت وشحت مساقيه ..
    وهذه طبعا نواقيص لمواعيد الوجبات قبل خروج الضباع من مخابئها .. نموذج حي
    من المهزلة .. نساعده نحن بسذاجتنا واسمرارنا بمشاغبة من هو الأقرب
    إلى من يمكن أن يخرجنا من دائرة التخلف .. ويساعدنا على حل هذا اللغز الهمجي ..

    كثيرا من البلدان فيها قبائل تتمتع وتمتع أبنائها بكل معاني الفروسية الإخلاقية
    ولكن عندما يصيب المجتمع الجهل الأسود الذي يتيح للشيخ تمرير و تهريب
    مطامعة الخاصة .. تصبح هذه القبيلة نكبة على الوطن ودولا داخل دولة ..

    وأخيرا ..
    إما ثورة دموية تلغي المشيخات مثل ما فعل الجنوبيون وسيّدوا القانون ..
    وهذه عملية إستئصال جراحية خطرة
    لكنها تمنحنا القانون الذي نبحث عنه في دولاب ملابس الرئيس .. وإما كسر
    جدار الصمت عن بؤر التخلف الحقيقية ونبحث عن دكان آخر نشتري منه شموع
    تنور للأجيال دروبها .. فلن يستطيع الحاكم لوحده مواجهة مشائخ يُعبدون من شعبه ..
    ولن يغيّر رهانه على هؤلاء المشايخ إلا إذا تغيرت بضاعة الدكان إياه ..
    وعرفوا المدعين بالثقافة اليمنية سلبيات وأضرار البضاعة المغشوشة ..


    تحياتي ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-08-01
  3. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    أهلاً أبا الوفاء

    مرور التحية والتثبيت وسأعود معلقاً إن سمح وقتي بذلك :)

    تحياتي وتقديري
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-08-01
  5. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11

    أخي أبو الوفا سأعلق على هذا الجزء الذي لونته فقط

    وأقول أن من يفتعل الاحداث ويحاول تضخيم ما يحدث في الجنوب هم هؤلاء ممن لفظهم الشعب اليمني
    وانهى عهدهم البائس بثورته العظيمة ..
    وهم يستغلون الحرية والديمقراطية التي منحتهم اياها الوحدة اليمنية
    ليمارسوا التضليل والتغرير على ابناء الشعب اليمني
    لعل وعسى اعادة دويلاتهم ومشيخاتهم ..
    كل هذا تحت ظل الوحدة المباركة ..

    هؤلاء المشايخ والسلاطين وأذناب بريطانيا هم سبب مصايب جنوب اليمن منذ الاستقلال حتى 94

    والسلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-08-01
  7. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2


    مرحبا بالغالي .. بانتظارك عودتك


    جزيل الشكر والاحترام ​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-08-01
  9. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2


    فهمت المُر من مطلع سورة الرعد ... ( ا ل م ر) :)

    أمال فين عدالة روبن هود .. بتاع نوتنجهام
    :):)

    على كلٍ شكرا لتواجدك .. لك كل تقديري ​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-08-01
  11. الكاشف

    الكاشف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-04
    المشاركات:
    1,291
    الإعجاب :
    0
    من بين بحور الغثاء التي تتلاطم في جوانب هذا المجلس مؤخرا يطل علينا قلمك الأنيق ... برشاقه وجمال الأسلوب الراقي و الكلمه الأخاذه ... دائما كعادتك ..... تغيب فتره ... وتعود إلينا بتحفه فكريه لتزين بها الفكر الذي أصابه الشلل من فضاعة ما يكتب هذه الأيام... فيكون مقالك كطوق نجاه... او كجائزه ثمينه تقدم لمن صبر على ما يشخبطه البعض على صفحات السياسي والعام (والمصيبه أنه يظن أنه يبدع ويجد له مؤيدين) :) .

    أتفق معك في أغلب ما خطه قلمك وتحميلك المسؤليه على الطرفين الحاكم والمحكوم ... ولكني أعتقد انه ينطبق على من كان حاكمه يملك رؤيا وطموحا وبرنامجا منذ اليوم الأول الذي تولى فيه السلطه ... اما في حالتنا فمن الواضح ان البلد تدار منذ ما يقارب من 30 عام بدون اي خطط او طموح.

    هل سأل الرئيس يوما نفسه ... أين سيكون اليمن بعد 5 سنوات بالنسبه لمشكلة الأميه؟!! أين سيكون بعد 5 او 10 سنوات بالنسبه للمشكلة القات الذي لم يكن رائجا بهذه الطريقه الوبائيه في السنوات العشر الاولى من حكمه؟ اين سيكون اليمن بالنسبه للإقتصاد؟ لم يسأل نفسه أين يرغب ان يرى الإنسان اليمني بعد عشر سنوات؟ وما هي الخطه لتطوير هذا الانسان لم ولم ولم ولن يا عزيزي ابو الوفا.

    كلنا يعرف ان البلد منذ اليوم الأول لحكمه قائمه على إستمالة هذاالشيخ و صرف سياره او إعتماد لذاك الشخص او الشيخ.

    هو من كبرهم وأعطاهم أكثر من حجمهم ....بماذا؟... بفساده... اعطاهم أكبر من حجمهم ... بماذا بفوضويته ومن حوله .... بتوليته الجهله وأصحاب التاريخ السيء ... بتوزيعه الكعكه على المقربين... فجاؤه يطلبون نصيبهم من الكعكه فظمن سكوتهم وظمنوا قبائلهم التي لا تجيد الا الانصياع ومنعوا عنها أي شيء قد يساعدها على التفكير حتى تظل تحمل بنادقها خلف المشائخ وعيالهم وقت الفزع ووقت ما دعت الحاجه لإبتزاز صاحب الحكم الذي يعبث لوحده.

    كان بعيدا عن الشعب طوال تلك الفتره لا يجيد سوى إسطوانه "الأنجلو إمامي" صباح مساء و ترديد "الكرسي من نار" و "الكروت المحروقه" و "المنجزات" ووصفه الشعب بالثعابين .

    وخلال سنوات حكمه إستنسخ ملايين المصفقين لانه لا يجيد غير صناعه التصفيق.

    تحياتي لك عزيزي ولقلمك الرائع.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-08-01
  13. ابو العتاهية

    ابو العتاهية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    9,979
    الإعجاب :
    0
    كلمات تنبض بالحياة وذرر في ظل الزبد في الكثير من المشاركات
    كلمات رائعة من صاحب قلم مبدع هذة المشاركات التي تجبر الشخص علي
    الأستمرار في المجلس تحياتي لك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-08-01
  15. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    نعم..اخي الكريم...الرأس والجسد....بحاجه لعلاج..
    حتى لو قال البعض ان الرأس هو السبب الرئيسي..فيما نحن فيه..فوجب تذكيرهم
    ان الدماء التي تصل الى الرأس..انما تاتي من الجسد...
    تلك جدليه....قد يصل البعض الى اليقين الذي لا يخالطه شك..ان العله في الرأس او في مجموع الرؤوس...
    وقد يجادل البعض ان العله تكمن في الشعب الذي يرضى بتلك الرؤوس المنهكه المتربعه على جسده..

    لا توجد وصفه سحريه للعلاج...ولا تلك الوصفه التي حدثت في الجنوب من قتل بغير حق للناس..بحجه انهم مشايخ او سلاطين..فالزمان غير الزمان..والقوانين في هذه الدنيا تغيرت..فمن يفجر ثوره دمويه في هذه المنطقه..لن يحصد سوى الاحتلال..

    فائق الود..وسلم لنا قلمك..وفكرك النير..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-08-02
  17. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2

    مرحبا بالاستاذ الكاشف
    سلمت أخي الكريم .. وزادك الله عزة وشرفا

    نعم أخي الكريم .. عمر من الحكم كان ينبغي لبقائه هذه الفترة كلها
    أن يضع لمسته الايجابية .. ولو على سبيل بناء الانسان وصقل وعيه الحضاري
    ولك أن ترى الأجيال التي بلغت سن رشدها خلال حكمه .. مهما تخلل
    هذه الفترة من اخفاقات ومواجهات .. يحسبها الانصاف بالمعادلة

    بالمقابل .. ترى الكثير من الناس يقرأون لمثقفي وكتاب اليمن على طول
    الفترة نفسها .. لكن كل القراءات لم تتحدث يوما عن أي تعبئة وطنية ضد
    مظاهر التخلف وعثرات القانون الحقيقية .. وكيف يمكن تجنيد رسالتهم هذه
    في بناء عقلية الانسان أولا .. لكنهم ظلوا ومازالوا يكتبون في شتى
    سياسات المدح والقدح والمكايدات السياسية لاغير
    ونسوا من يخاطبون .. وكأنهم يكتبون في الواشنطن بوست والجارديان
    على الأقل هذه الجرائد تنتقد اليهود أحيانا .. أما يهود قبائلنا
    فهم فوق "النون والقلم"

    الزاوية الثالثة من هذا المثلث .. هي لعبة القبيلة مع شيخها .. فقد قام النظام
    من بدايته على أرضية هذه اللعبة .. وكان الثمن أفكار وعقيدة الثورة السبتمبرية
    السؤال العجيب .. أيعقل أن الأغلبية تسير وراء هذه اللعبة رغم أنه لا يوجد بيت
    يمني ليس فيه من تغرب ودخل وخرج وعرف ماذا يحدث في العالم .. وقرأ وأنشد
    نشيد الثورة .. !!

    بالنتيجة ..
    القيادة السياسية الآن .. الرئيس وفريق حكومته .. لا شك أنهم يشعرون
    بضعف سلطتهم وبابتزازهم المستمر من المشايخ.. لكنهم في نفس الوقت بحاجة
    إلى صحوة شعبية تساعدهم على بسط يد القانون .. إلا أنهم لم يجدوا حتى
    الآن سوا شعب قبلي 100% مسلح .. ومثقفون يخجلون من بنت الشيخ لكنهم
    لا يترددون في مغازلة بنات الناس ليثبتوا ذكورتهم الفكرية .. وهنا تكمن المأساة ...

    إذن المشكلة الآن .. جماعية إذا لم تكن الكرة الآن بملعب الشعب
    إذا عرفنا نقرأ المشكلة بذكاء ونعين الدولة في الانفلات من حبل المودة
    الخبيث الذي تم ربطه بحبل من مسد من حمالة الحطب .. ;)

    فائق التقدير والاحترام ​
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-08-02
  19. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2

    مرحبا بالاستاذ الكاشف
    سلمت أخي الكريم .. وزادك الله عزة وشرفا

    نعم أخي الكريم .. عمر من الحكم كان ينبغي لبقائه هذه الفترة كلها
    أن يضع لمسته الايجابية .. ولو على سبيل بناء الانسان وصقل وعيه الحضاري
    ولك أن ترى الأجيال التي بلغت سن رشدها خلال حكمه .. مهما تخلل
    هذه الفترة من اخفاقات ومواجهات .. يحسبها الانصاف بالمعادلة

    بالمقابل .. ترى الكثير من الناس يقرأون لمثقفي وكتاب اليمن على طول
    الفترة نفسها .. لكن كل القراءات لم تتحدث يوما عن أي تعبئة وطنية ضد
    مظاهر التخلف وعثرات القانون الحقيقية .. وكيف يمكن تجنيد رسالتهم هذه
    في بناء عقلية الانسان أولا .. لكنهم ظلوا ومازالوا يكتبون في شتى
    سياسات المدح والقدح والمكايدات السياسية لاغير
    ونسوا من يخاطبون .. وكأنهم يكتبون في الواشنطن بوست والجارديان
    على الأقل هذه الجرائد تنتقد اليهود أحيانا .. أما يهود قبائلنا
    فهم فوق "النون والقلم"

    الزاوية الثالثة من هذا المثلث .. هي لعبة القبيلة مع شيخها .. فقد قام النظام
    من بدايته على أرضية هذه اللعبة .. وكان الثمن أفكار وعقيدة الثورة السبتمبرية
    السؤال العجيب .. أيعقل أن الأغلبية تسير وراء هذه اللعبة رغم أنه لا يوجد بيت
    يمني ليس فيه من تغرب ودخل وخرج وعرف ماذا يحدث في العالم .. وقرأ وأنشد
    نشيد الثورة .. !!

    بالنتيجة ..
    القيادة السياسية الآن .. الرئيس وفريق حكومته .. لا شك أنهم يشعرون
    بضعف سلطتهم وبابتزازهم المستمر من المشايخ.. لكنهم في نفس الوقت بحاجة
    إلى صحوة شعبية تساعدهم على بسط يد القانون .. إلا أنهم لم يجدوا حتى
    الآن سوا شعب قبلي 100% مسلح .. ومثقفون يخجلون من بنت الشيخ لكنهم
    لا يترددون في مغازلة بنات الناس ليثبتوا ذكورتهم الفكرية .. وهنا تكمن المأساة ...

    إذن المشكلة الآن .. جماعية إذا لم تكن الكرة الآن بملعب الشعب
    إذا عرفنا نقرأ المشكلة بذكاء ونعين الدولة في الانفلات من حبل المودة
    الخبيث الذي تم ربطه بحبل من مسد من حمالة الحطب .. ;)

    فائق التقدير والاحترام ​
     

مشاركة هذه الصفحة