بيانعلماء السعودية حول المخططات الأمريكية في العدوان على العراق ودول المنطقة

الكاتب : الحسام   المشاهدات : 968   الردود : 10    ‏2002-11-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-02
  1. الحسام

    الحسام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-22
    المشاركات:
    982
    الإعجاب :
    0
    بيان علماء السعودية حول المخططات الأمريكية في العدوان على العراق ودول المنطقة

    بيان حول المخططات الأمريكية في العدوان على العراق ودول المنطقة



    بيــــــــان
    حول المخططات الأمريكية في العدوان على العراق ودول المنطقة

    الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين ونشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له أرسل رسوله محمدا صلى الله عليه وسلم بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا ونشهد أن محمدا عبدالله ورسوله نبي الرحمة ونبي الملحمة نصره الله بالرعب مسيرة شهر وجعل رزقه تحت ظل رمحه وجعل الذلة والصغار على من خالف أمره صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا أما بعد :

    فقد تناقلت وسائل الإعلام المختلفة ما يردده المسؤولون الأمريكيون من العزم على غزو العراق والإطاحة بالنظام البعثي هناك وإبدال نظام آخر به يعمل على تحقيق الأهداف الأمريكية في المنطقة كما تناقلت وسائل الإعلام ما تسرب من النوايا الحقيقية الخفية للإدارة الأمريكية والتي تبين أن الإستيلاء على العراق ما هو إلا بداية لتنفيذ مخطط كبير هدفه الرئيس القضاء على الإسلام الصافي المتمثل فيما يسمونه بالوهابية وإعادة رسم خارطة المنطقة من جديد ، وقد صرح عدد من المسؤولين الأمريكيين بشيء من ذلك فلم يعد الأمر سرا يذاع ولا غامضا يستنبط ونحن قياما بواجب البيان والبلاغ والنصح نبين للأمة عامة ما يلي :

    أولا : أن عداوة الكفار للمسلمين سنة ماضية بينها الله تعالى في كتابه المجيد قال عزوجل : { ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا } الآية وقد اقتضت حكمة الله عزوجل أن يبتلي عباده المؤمنين بالكافرين والكافرين بالمؤمنين لينظر من يطيعه سبحانه ويجاهد في سبيله ومن ينكص على عقبيه ويتولى الكافرين ويتبع غير سبيل المؤمنين قال تعالى: { ذلك ولو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض } الآية وقال تعالى: { ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم و الصابرين ونبلو أخباركم } ولذلك فنحن لا نستغرب ما يخطط له الكفار من القضاء على الإسلام فهذا هو الأصل عندهم وإن كان ذلك مستحيلا فدين الإسلام باق محفوظ إلى قيام الساعة ، ولا يجادل في عداوة الكفار للمسلمين وكيدهم لهم ومكرهم بهم من له بصيرة بما أنزل الله على رسوله صلى الله عليه وسلم وبصيرة بالتاريخ والواقع .

    ثانيا : أن أمريكا الصليبية قد كشرت عن أنيابها وأظهرت كثيرا مما كانت تخفيه في الماضي فهي اليوم العدو الأكبر للإسلام والمسلمين ومن تأمل ما تقوم به أمريكا في فلسطين المحتلة وفي أفغانستان وغيرهما من أصقاع الأرض بل وفي أمريكا نفسها في تعاملها مع المسلمين علم أنها أصبحت أكبر محارب للإسلام وأهله في هذا العصر.

    ثالثا : إن ما تبيته أمريكا من العدوان على العراق وعلى غيره من البلدان ظلم عظيم للمسلمين والمستضعفين يجب على المسلمين كافة أن ينكروه ويرفضوه ويقاوموه وقد بين الله تعالى عاقبة الظلم والبغي في محكم كتابه وأنها الهلاك والدمار قال تعالى: { وتلك القرى أهلكناهم لما ظلموا وجعلنا لمهلكهم موعدا } وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته ثم قرأ { وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد } " متفق عليه من حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه ، عجل الله هلاك أمريكا وأعوانها بحوله وقوته في عافية للمسلمين إنه على كل شيء قدير.

    رابعا : إن الوقوف مع الشعب المسلم في العراق ومناصرتهم واجب تحتمه الشريعة الإسلامية مع البراءة من الطوائف الضالة ، ومن النظام البعثي الخبيث المتسلط على رقاب المسلمين هناك. فعلى المسلمين أن يقفوا مع إخوانهم أهل السنة في العراق ويمدوا لهم يد العون والإغاثة بالغذاء والدواء وغير ذلك ويناصروهم في رد العدوان الصليبي دون الدخول تحت راية البعث الجاهلية.

    خامسا : على المسلمين في كل مكان أن يجتهدوا في إحياء ونشر عقيدة الولاء والبراء ، الولاء لله ورسوله والمؤمنين ومحبتهم ومناصرتهم والبراءة من الكافرين والمنافقين وعداوتهم ومنابذتهم فإن ذلك أصل عظيم في دين الإسلام أمر الله به في كتابه الكريم وحث عليه رسوله صلى الله عليه وسلم وما دخل على المسلمين كثير من الشر إلا بعد تفريطهم في هذا الأصل العظيم وانفتاحهم المنكر على الكفار ومحاولة الإندماج فيما يسمى يالمجتمع الدولي وهم الكفار المحادون لله ولرسوله وللمؤمنين.

    سادسا : على المسلمين جميعا ذكورهم وإناثهم صغارهم وكبارهم أن يأخذوا الأمر مأخذ الجد فقد أصبحوا مستهدفين في دينهم ودنياهم فليتوبوا إلى الله عزوجل ولينيبوا إليه سبحانه وليكثروا في الصلوات وغيرها من التضرع وإظهار الافتقار إلى الله سبحانه لدفع البلاء وكف يد الظالمين المعتدين مع حسن التوكل على الله عزوجل والأخذ بأسباب النصر والعزة ومن ذلك :

    ا – أن يعلموا أن العزة لله ولرسوله وللمؤمنين فالمسلم الحق المتمسك بدينه هو العزيز ومن سواه ذليل حتى ولو كانت الظواهر المادية بخلاف ذلك وأن النصر مع الصبر وأن التمسك بالدين والثبات عليه والدفاع عنه مهما حصل على الإنسان من الابتلاء هو النصر الحقيقي ونشر هذه المعاني في نفوس الناس وغرسها في قلوب الناشئة من أهم المهمات في مواجهة الأعداء.

    ب – التربية الجادة في زمن تكالب الأعداء على المسلمين القائمة على الإيمان القوي والعمل الصالح والخلق القويم والاستعداد النفسي والبدني والمادي لنصرة الدين ومواجهة الباطل.

    ج – الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والقوة في دين الله عزوجل فإن المسلمين لا يؤتون إلا من قبل ذنوبهم وما نزل بلاء إلا بذنب ولا رفع إلا بتوبة.

    د – إن من أهم أسباب النصر أن يعد المسلمون ما استطاعوا من قوة لمواجهة العدوعملا بقوله تعالى : { وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم وما تنفقوا من شئ في سبيل الله يوف إليكم وأنتم لا تظلمون } .

    هـ - أن يهجروا حياة الدعة والترف ويتوبوا من حياة اللهو والعبث ويعلموا أن زمن ذلك قد ولى وأن ذلك لا يورث إلا الذل والوهن وأن الاستقامة على دين الله والجهاد في سبيل الله هو الطريق لصد العدوان واسترداد الأوطان والحفاظ على الكرامة والبعد عن حياة الذل والمهانة.

    سابعا : على أهل العلم والدعاة والخطباء والوعاظ أن يقوموا بواجبهم الشرعي في الصدع بالحق وتبصير المسلمين بما يكاد لهم وما يدبر لدينهم وعقيدتهم وبلدانهم وأن يناصحوا من ولاه الله أمرهم ليقيموا دين الله ويحكموا شرعه بين عباده ويرفعوا راية الجهاد في سبيل الله ، ومتى راجعت الأمة دينها واتجهت لمواجهة العدو الكافر وسرت في أبنائها روح الجهاد وأقبلوا على طلب الشهادة في سبيل الله فقد وضعت أقدامها على طريق العزة والسؤدد واسترداد ما ضاع من الحقوق خلال القرون الماضية حقق الله ذلك بمنه وكرمه.

    ثامنا : ندعو المسلمين عامة والعاملين في مجال الدعوة الإسلامية خاصة إلى رص صفوفهم وتوحيد جهودهم والبعد عن العصبية المذهبية أو الوطنية وعن الحزبية المقيتة ورد التنازع إلى الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ليكونوا يدا واحدة في مواجهة المشروع الأمريكي الذي يسعى لتصفية كل من يقاوم زحفه الفكري والثقافي فاليوم الدور على العراق وغدا على كل معترض على التغريب والعلمنة.

    تاسعا : ننصح إخواننا من الكتاب والمفكرين أن يكونوا يدا واحدة مع إخوانهم المسلمين في العراق وغيرها وأن يحذروا من المواقف الذليلة والضعيفة وأن لا يشاركوا في إشاعة وترويج ثقافة الهزيمة والتسليم بالأمر الواقع التي توهن المسلمين وتجريء عليهم أعداءهم المتربصين بهم وأن ينأوا بأنفسهم عن المسوغين للهزيمة الفكرية المتنازلين عن المبادئ المتعلقين بالآراء الشاذة والمنبوذة وقد قال الله تعالى: { ودوا لو تدهن فيدهنون } .

    عاشرا: إن المحافظة على تدين المجتمع في بلاد الحرمين وعلى البيئة الإسلامية فيها ومكافحة تيارات الإنحراف والانحلال فريضة شرعية وواجب في عنق كل مسلم ومن أولى ما يجب المحافظة عليه المناهج الإسلامية والمؤسسات والجامعات والمعاهد الشرعية والجمعيات الخيرية. وإن من الواجب مقاومة الأصوات الطاعنة على هذه البلاد المتهمة لها بالإرهاب والغلو والتطرف.

    الحادي عشر : لا يجوز لمسلم مهما كان موقعه أن يقدم للكافرين أي تنازل على حساب الدين سواء فيما يتعلق بالتعليم والمناهج أو المرأة أو المؤسسات الشرعية أو غير ذلك ومن يفعل ذلك فقد ارتكب منكرا عظيما وإن حياة العزة والكرامة خير من حياة الذلة والمهانة والخضوع للكفار .

    الثاني عشر : قال الله تعالى : { ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم } الآية فمهما قدم الإنسان لهم من التنازلات والتوسلات فلن يرضوا إلا باتباعه ملتهم ، وتركيا الكمالية العلمانية أنموذج حاضر ودليل واضح على ذلك فمع ما قدمت لهم من التنازلات لم تبلغ رضاهم والله المستعان.

    الثالث عشر : نحذر المسلمين عموما و في العراق خصوصا من تقديم أي عون مادي أو معنوي أو أي نوع من أنواع التسهيلات لأمريكا في عدوانها الغاشم على المنطقة فإن ذلك من الظلم العظيم والبغي البين وعلى الباغي تدور الدوائر.

    الرابع عشر : على المسلمين أن يحذروا أشد الحذر – خاصة في مثل هذه الظروف العصيبة- من العلمانيين والمنافقين رسل الغرب في بلاد المسلمين ودعاة حضارته وأفكاره النجسة فهم كما قال الله تعالى: { هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله أنى يؤفكون } فهم لم يكتفوا بنشر الفكر الغربي بين المسلمين بل أخذوا يستعدون الغرب النصراني الكافر على المسلمين ويدعونهم للتدخل في بلدانهم والضغط عليها لإحداث التغيير الذي يريدون وهو التغيير المنابذ لشريعة الله تعالى المنسجم مع الثقافة الغربية المنحلة.

    نسال الله عزوجل بأسمائه الحسنى وصفاته العلا أن يصلح حال المسلمين ويلطف بهم ويرحم ضعفهم ويهيء لهم من أمرهم رشدا ونسأله سبحانه أن يبرم للأمة أمر رشد يعز فيه من أطاعه ويذل من عصاه ، ونسأله عزوجل بحوله وقوته أن يقيم علم الجهاد ويقمع أهل الكفر والزيغ والفساد وأن يرد كيد الكافرين في نحورهم ويمزقهم كل ممزق ويدمرهم تدميرا إنه هو القوي العزيز ، وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد ، و الحمد لله رب العالمين .

    الموقعـــــــــــــــــــــــون :

    ا 1. عبدالرحمن بن ناصر البراك

    2. عبدالرحمن بن حماد العمر

    3. د/ عبدالكريم بن عبدالله الخضير

    4. د/ عبدالله بن حمود التويجري

    5. د/ عبدالرحمن بن صالح المحمود

    6. ا. د/ ناصر بن سليمان العمر

    7. د/ سفر بن عبدالرحمن الحوالي

    8. د/ علي بن سعيد الغامدي

    9. د/ محمد بن سعيد القحطاني

    10. عبدالعزيز بن ناصر الجليل

    11. د/ سعد بن عبدالله الحميد

    12. عبدالله بن عبدالرحمن السعد

    13. محمد بن أحمد الفراج

    14. د/ عبدالعزيز بن محمد آل عبداللطيف

    15. د/ بشر بن فهد البشر

    16. د/ عبدالله بن إبراهيم الريس

    17. ناصر بن حمد الفهد

    18. د/ إبراهيم بن عثمان الفارس

    19. د/ رياض بن محمد المسيميري

    20. د/ إبراهيم بن حماد الريس

    21. د/ عبدالله بن وكيل الشيخ

    22. فهد بن سليمان القاضي

    23. عبدالله بن عبدالرحمن الوطبان

    24. عبدالعزيز بن سالم العمر

    25. عبدالرحمن بن عبدالعزيز أبا نمي

    26. محمد بن سليمان المفدى

    27. ا. د/ ناصر بن سعد الرشيد

    28. محمد بن عبدالله الدويش

    29. د/ خالد بن عبدالرحمن العجيمي

    30. د/ عبدالله بن ناصر الصبيح

    31. عبدالعزيز بن محمد الوهيبي

    32. سعد بن ناصر الغنام

    33. أحمد بن عبدالرحمن الصويان

    34. ا.د/ خالد بن إبراهيم الدويش

    35. صالح بن عبدالله الدرويش

    36. د/ خالد بن عثمان السبت

    37. صالح السليمان الرشودي

    38. د/ سليمان بن حمد العودة

    39. د/ حسن بن صالح الحميد

    40. ا. د/ صالح بن محمد السلطان

    41. عبدالله بن صالح القرعاوي

    42. عبدالله بن فهد السلوم

    43. د/ محمد بن عبدالله الخضيري

    44. خليفة بن بطاح الحربي

    45. د/ عبدالله بن صالح المشيقح

    46. أحمد بن صالح الصمعاني

    47. د/ محمد بن صالح المديفر

    48. د/ سليمان بن عبدالله الغفيص

    49. د/ أحمد بن عبدالله الزهراني

    50. د/ علي بن حسن بن ناصر الألمعي

    51. سعد بن سعيد الحجري

    52. أحمد بن أحمد بن محمد بن ضبعان

    53. أحمد بن عبدالله بن محمد آل شيبان

    54. أحمد بن حسن بن محمد آل بن عبدالله

    55. سليمان بن محمد بن أحمد بن فايع

    56. مسعود بن حسين بن سحنون القحطاني

    الجهاد أون لاين - صواعق الحق 2002 - 1423 © جميع الحقوق ممنوحة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-11-02
  3. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    الحقيقة التي يجرى التعتيم عليها وإخفائها عن المسلمين هي أن أمريكا وإسرائيل تحتلان العراق احتلالا حقيقيا فعليا منذ 34 عاما حتى اليوم، وذلك عندما دبرت المخابرات الأمريكية والموساد الإسرائيلي انقلابا في العراق عام 1968 أسفر عن تسلم النظام البعثي العفلقي الكافر لمقاليد السلطة في العراق.

    ومن الناحية الشرعية، فإن نظام البعث الحاكم في العراق هو الأولى بأن يعلن المسلمون الجهاد ضده للأسباب التالية:

    أولا:
    يشكل هذا النظام في حقيقته اليد الحديدية التي يدير بها اليهود والنصارى العراق ويضربون بها شعبه، والجهاد ضد هذا النظام إنما يعني تدمير السلاح الإستراتيجي الذي تحارب به أمريكا وإسرايل المسلمين.

    ثانيا:
    أنه نظام حكم أعلن هو بنفسه بأنه نظام كافر يؤمن بعقيدة البعث القومي وبميشيل عفلق نبيا لهذه العقيدة.

    ثالثا:
    إعلان الجهاد ضد هذا النظام الكافر هو أمر قد أمر الله سبحانه به بقوله تعالى:
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ قَاتِلُواْ الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الْكُفَّارِ وَلِيَجِدُواْ فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ)

    ولعل ما يلاحظ بحق، بأن هذا النظام العفلقي الكافر قد ارتكب جرائم ضد المسلمين ما لم ترتكب بحجمه وبشاعته ونوعيته حتى الآن أمريكا وإسرائيل مجتمعتين، وهي كلها جرائم موثقة بالأسماء والتواريخ والمواقع والأماكن.

    بالنظر إلى كل هذه المعطيات الحقيقية، فإن السؤال التالي يطرح نفسه بإلحاح:
    على امتداد 34 عاما كاملة، لماذا لم نر من قبل مثل هذا التجمع للمشايخ والعلماء وهم يدعون المسلمين إلى الجهاد ضد النظام العفلقي الكافر في العراق؟

    لماذا لم نسمع ولو صوت ضئيل لواحد منهم وهو يدعو المسلمين إلى الجهاد ضد هذا النظام الأشد كفرا من صانعيه اليهود والنصارى؟

    لماذا لم نر هؤلاء العلماء يدعون المسلمين إلى مساندة الشعب العراقي أمام حرب الإبادة المنظمة التي نفذها ضده هذا النظام البعثي الكافر والتي أسفرت حتى الآن عن قتل أكثر من مليوني عراقي، وتشريد أكثر من ستة ملايين عراقي في أنحاء العالم؟

    ولماذا انتفض هؤلاء العلماء الآن وبطريقة مفاجئة وبمثل هذا التجمع اللافت للنظر وهم يدعون المسلمين إلى مساندة مسلمي العراق وفي هذا الوقت بالذات عندما بدأت أمريكا بتهديد النظام العراق؟


    أليست هذه أسئلة يطرحها العقل والمنطق؟

    غريب مثل هذا البيان لهؤلاء العلماء والذي يخالف أبسط مباديء الإسلام، الأمر الذي يشير إلى أن هناك قوى خفية هي التي رتبت مثل هذا الإجماع المخالف للشريعة الإسلامية.

    فهل وصلت هذه الأمة من ضعف الإيمان ومن الشعور باليأس والإحباط إلى أنها شرعت في الإنتحار الجماعي لحساب أمريكا وإسرائيل؟




     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-11-02
  5. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    بيان العلماء؟؟

    ؟؟؟

    سياف لقد اصبت كبد الحقيقة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-11-02
  7. يمنية

    يمنية عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    سبب

    سبب تدهور الامه العربيه والاسلاميه هم علماء السعوديه علماء السلطان قبحهم الله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-11-02
  9. حبيب

    حبيب عضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-02
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    الأخوة الأعزاء حفظكم الله جميعاً
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الشكر والتقدير للأخ العزيز الحسام على نقله لهذا الموضوع الهام .
    ثم أقول للأخ العزيز سياف مايلي :
    الأمة العربية بأسرها واقعة تحت الأحتلال الغير مباشر "الأمريكي الروسي الأسرائيلي" منذ اكثر من أربعة وثلاثون عاماً ... و وزعت الأدوار على ممثليهم بما يخدم مصالحهم .
    العلماء الموقعون على هذا الخطاب من أطهر علماء الأمة واكثرهم غيرة على دين الله فلا ينبغي لك أخي الحبيب أن تشكك في مصداقيتهم وصدق نواياهم علماً بأن لهم خطب وكتابات في النظام البعثي العراقي وغيره من الأنظمة الفاسدة التي كان دورها الجهر بالكفر في الفترات السابقة كفريق مستقل ... والفريق الآخر صور لنا جميعاً بأنه مدافع عن الدين حتى كشفهم أسيادهم وأطماعهم فأضحى لكل ذي لب أن الفريقين فريق واحد كل يسعى لأرضاء سيده وأضحى الدين بلا نصير بعد الله الا من هؤلاء الذين تلمزهم بردك يدافعون عنه وعن قيمه وعدالته وسترى منهم إن شاء الله مايسر كل مسلم ومسلمة .
    كما أنهم قالوا ودافعوا عن إخواننا في العراق ليس في الفترة السابقة فحسب بل أنهم كانوا أول من عرى النظام البعثي أثناء حربه مع إيران حيث كان مدعوماً مالياً وسياسياً ودينياً من قبل علماء السلاطين الذين تلقوا الأوامر بمساندته .
    أما لماذا الآن فأعتقد أن وضع الأمة لايخفي على أخي سياف والواجب علينا جميعاً لدواعي قيمنا العربية والأسلامية الوقوف بجانب العراق حتى يكشف الله الغمة ويرزقنا قائداً كخالد أو صلاح الدين ننضوي جميعاً إن شاء الله تحت لوائه لرفع راية المصطفى صلى الله عليه وسلم .
    وختاماً أسأل الله الكريم أن ينصر إخواننا المجاهدين في كل مكان إنه سميع مجيب .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-11-03
  11. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    Re: سبب


    شي جميل ان اليمنيةوالتي لا استبعد ان تكون حبشية فعلا عضو ممنوع من المشاركة
    علماء السعودية علماء افاضل ولا يجوز ان يقال عنهم هذا الكلام ان علماء اليمن هم ايضا ء متخرجون من الجامعات السعوديه اي الكل من منبع واحد
    هداك الله يااااايمنية او حبشية
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-11-03
  13. حبيب

    حبيب عضو

    التسجيل :
    ‏2001-10-02
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    الأخ الفاضل "المسافر اليمني " المحترم
    الأخوة الأعزاء مشتركي ومتصفحي المنتدي المحترمين
    حفظكم الله جميعاً
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خير الجزاء لغيرتك على علمائنا الأفاضل وعسى أن يكون ذلك في ميزان حسناتك .وأسمح لي أن اذكركم بما قاله سيدنا عمر بن الخطاب ( اعذر أخاك فأن لم تجد له عذراً فأبحث له عن عذرفأن لم تجد له عذراً فأعذره لأن ليس له عذراً )
    خاصة وأن الأمة مصابة بمايسمى إصطلاحاً بعلماء السلاطين والتي لا يخلو منهم بلد وهؤلاء من تقصدهم الأخت اليمنية إن شاء الله " المسلم يجب أن يبني أرآه على الظن الحسن )
    كما أود أن أنبه أخي العزيز " المسافر اليمني " أن لا يجوز التنابز بالألقاب حيث نعت أختنا اليمنية بأنها حبشية إنتقاصاً من قدرها ... الا تعلم يا أخي بأن أم ايمن رضي الله تعالى عنها حبشية وهي دايته وحاضنتة صلى الله عليه وسلم ثم هي من هي في الأسلام ... وثويبة الحبشية مرضعته صلى الله عليه وسلم بعد أمه وقبل السيدة حليمة ... يا صاحب الحكمة!!!؟ ;كل ما أتمناه أن نبتعد عن السباب أو التنابز كما أتمنى من الأخوة القائمين على هذا المنتدي أن لا يمنعوا أحد من قول ما يريد طالما أنه لا يتعدى على الذات الألهية وما يكتبه الأنسان يلصق بشخصيته " مجرد رأي "
    "والا مافيش ديموجراطية عندكم "
    أسأل الله الكريم أن يصلح أحوالنا جميعاً لما يحب ويرضى
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-11-03
  15. مـــــــــرام20

    مـــــــــرام20 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-04
    المشاركات:
    66
    الإعجاب :
    0
    لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم هكذا وبكل سهولة الجراة على علماء الدين ؟ نسأل الله الهداية لك ياأختنا يمنية :confused:
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-11-03
  17. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا اخي لكن مسكت الشعرة وتركت الجمل

    ===============================================
    =================================
    اخي حبيب وانشاءالله انك حبيب لكن الاتراء معي انك تركت الجمل ومسكت الشعرة ان قولي انهاحبشية افضل الف مره من تقبيح العلماء الاجلاء
    والكتاب ينقراء من عنونه ويكفي انها منعت من الكتابه من اول وهله
    اخي ان المسلم الحق الذي يخاف الله لا يمكن ان يقول قبح الله العلماء
    فهذا الكلام لا يقال الا من ناقص عقل ودين
    اشكرك جزيل الشكر على كلماتك الطيبه اواااسف ان كنت اخطاءت في حق اي انسان لكن لقد صدمت بما قالته الاخت
    تحياتي للجميع
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-11-05
  19. التائهون

    التائهون عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-09-12
    المشاركات:
    324
    الإعجاب :
    0








    لماذا هذه الهجمه الشرسه ضد أختنا العزيزه ( يمنيه )
    هي قالت الحقيقه
    أين موقف معضم علماء السعوديه
    كذلك علماء بقية الدول الغسلاميه
    ماهو موقفهم من مايجري ؟
    أم أن دورهم مساوات الصفوف والتركيز على البسمله سراً أم جهراً ؟
    وجل تركيزهم أطع ولي الأمر وإن ضربك وإن سلب مالك وإن وإن ...................... وإن الخ
     

مشاركة هذه الصفحة