يا يمامة خبرينا !

الكاتب : علي جاد   المشاهدات : 338   الردود : 1    ‏2007-07-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-31
  1. علي جاد

    علي جاد عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-30
    المشاركات:
    24
    الإعجاب :
    0
    لازالت فضيحة صفقة اليمامة المشهورة تتفاعل كاشفة عن مزيد فساد العائلة السعودية الحاكمة في مملكة آل سعود.. حيث تسربت من خلال مجريات التحقيق في الفضيحة المذكورة أن وزير الدفاع السعودي وهو الآن ولي عهد المملكة هو أحد كبار المتورطين في خبايا فساد الصفقة حيث أن العمولات كانت تحول له ولغيره من المتورطين عبر شركات وهمية تم إنشاؤها خصيصاً لهذا الغرض وأظهرت وسائل الإعلام البريطانية بعد مغادرة رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير أن ثمة عمولات ورشا دفعت من قبل آل سعود لمتنفذين في إدارة بلير وربما منهم بلير نفسه من أجل وقف التحقيق في قضية صفقة اليمامة ؟!.. فيما سربت وسائل إعلامية أخرى أخباراً تتعلق باحتمال ارتكاب مخالفات مختلفة لها صلة بصفقة اليمامة وهو ما يعني أن فضيحة اليمامة ليست إلا سوى مجموعة من الفضائح المتداخلة في فضيحة واحدة..
    في هذا السياق عادت صحيفة "الغارديان" وهيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" ومعها العديد من وسائل الإعلام الغربية لتحريك ملف صفقة اليمامة الضخم والنبش فيه وتسليط الأضواء عليه من جديد بعد أن توقف التحقيق أواخر السنة الماضية على إثر تهديدات النظام السعودي لحكومة بلير بشأن ضرورة طي ملف الفضيحة.. فقد أوضحت بعض المصادر الإعلامية أن العمولات التي تم الإفصاح عنها سابقاً هي أقل بكثير من المبالغ الحقيقية هذا أولا وثانيا أن العديد من أموال البنوك السعودية كانت تستغل لأغراض شخصية من قبل أمراء آل سعود وهو ما يضع علامة استفهام كبرى على مصداقية هذه البنوك من جهة ويكشف حجم الفساد المستشري داخل النظام السعودي من جهة أخرى حيث يجري الحديث حالياً من طرف جهات دولية مصرفية عن بعض المؤسسات المالية السعودية التي تعرضت لنزيف مالي بفعل تصرفات عدد من أمراء آل سعود وان مبالغ كبيرة من مداخيل هذه المؤسسات تذهب إلى جيوب وحسابات العائلة السعودية الحاكمة والتي يشتبه أنها تذهب إلى تمويل عدد من المنظمات المشبوهة والمتهمة بممارسة الإرهاب.. فضيحة صفقة اليمامة وصفت بأنها فضيحة العصر نسبة إلى حجم العمولات الكبيرة التي أحاطت بها من جهة وتورط عدد كبير من أفراد عائلة آل سعود في تفاصيلها حيث قدرت الصفقة بــ 43 مليار جنيه إسترليني ويعود تاريخها لسنة 1985م .. وحسب وسائل إعلام بريطانية وأمريكية فقد لعب نجل ولي العهد الأمير بندر بن سلطان دور الوسيط في هذه الصفقة بين حكومة بلاده والشركة البريطانية "بي.بي.سي سيستمز" مقابل عمولات قدرت بمليار جنيه إسترليني تسلمها بندر على شكل تحويلات طيلة سنوات عديدة صبت في حساب بنكي تابع للسفارة السعودية بواشنطن المفتوح بإحدى المصارف الأمريكية وهذا ما أكدته التحقيقات الأولية المتعلقة بفضيحة صفقة اليمامة والتي سعى النظام السعودي لاحتوائها قبل أن تستفحل وتجر أسماء أمراء كبار وصغار من العائلة التي عرفت بالفساد طيلة تاريخها السياسي.
    في هذا الصدد كشف ديفيد كاروزو وهو محقق عمل في البنك الأمريكي الذي يخضع له الحسابان السريان ذات العلاقة بصفقة اليمامة عن أن الأمير بندر كان يسحب أموالاً لإنفاقه الخاص من الحسابين اللذين كانا يبدو أنهما خاصان بحكومة بلاده.. مضيفاً قوله: لم يكن هنا فرق بين حسابات السفارة أو الحسابات الحكومية الرسمية كما كنا نسميها وحسابات الأسرة المالكة مشيراً إلى أن حجم المبالغ المالية تتعلق بمئات الآلاف من الدولارات..
    وكان مكتب مكافحة التلاعبات المالية الخطيرة في بريطانيا أجرى تحقيقاً في أمر هذه الصفقة وما شابها من تجاوزات وتوصل التحقيق إلى حقيقة ما دفع من أموال للأمير بندر إلا أن حكومة توني بلير أوقفت التحقيق في أواخر العام الماضي لأسباب قالت إنها تتعلق بالأمن القومي خاصة وأن المدعو بندر صار رئيساً لجهاز الأمن القومي السعودي مما يعني أن مسعى سعودياً آخر لطي صفحة الفضيحة قفز فوقها.. وتذهب مصادر إعلامية مطلعة إلى أن فضيحة اليمامة سوف تشهد تطوراً آخر رغم كل مساعي النظام السعودي لقفل ملفاتها
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-31
  3. مغاريا

    مغاريا عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-09
    المشاركات:
    283
    الإعجاب :
    0
    العراق

    الجبر اناه العراق بطل كاس اسيا .وبعده السعديه خسرت:D
     

مشاركة هذه الصفحة