أغان يمنية تهدد الحبيب بـ"السم" و"السحر" و"الكلاشنكوف"

الكاتب : أمير بك   المشاهدات : 451   الردود : 2    ‏2007-07-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-31
  1. أمير بك

    أمير بك عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-05-06
    المشاركات:
    694
    الإعجاب :
    0
    يفضل الكثير من الفنانين الشعبيين اليمنيين أن تكون أغانيهم انعكاسا للواقع ولما يحدث فيه بحسب ما يقولون، ولذلك يحبذون استخدام مصطلحات وكلمات تنتشر بين أفراد الشعب اليمني، وأغلب هؤلاء الفنانين الذين يؤدون هذه الأغاني ينتمون إلى مناطق ريفية، يكثر فيها الثأر والفتن التي تفرض نفسها على كلمات أغانيهم وألحانهم التي تحظى بشعبية كبيرة جدا.

    وتقول إحدى هذه الأغاني: والله ما بنساك لو يضربوا بـ "آلي" - وهو الاسم الذي يطلق على بندقية الكلاشنكوف في اليمن-، وهو كثير الانتشار، ويتم اقتناؤه بصورة كبيرة. وتقول أغنية أخرى في مطلعها "ما بتركك لو يحكموا علي بالإعدام"، وتستمر مقاطعها إلى أن تقول الكلمات "شملي طريقك كلها بالأسحار - وأسممك لو يكووني بالنار"، ومعناها أن الحبيبة تتوعد حبيبها بأن تملأ حياته بالسحر الذي يقربها منه، وإن لم يجد ذلك فسوف تلجأ إلى السم، وذلك بحسب التقرير الذي أعدته الصحافية نسيبة عبدالله غشيم ونشرته صحيفة "الوطن" السعودية الثلاثاء 31-7-2007.


    وتقول أغنية أخرى "با أخطفك ولو كنت في سيؤن، وأحاربك وأديك لو اقتلبت مجنون"، وسيؤن اسم مدينة في حضرموت، ويخاطب أحد المحبين محبوبته الراعية بنوع من التهديد "وأنت وراعية والله لأقول لأبوك يطعنك بالجنبية" وذلك إذا لم تتجاوب مع حبه وعاطفته، كما تتحدث كلمات الأغنية.

    وغالبا لا تذكر في هذه الأغاني أسماء مؤلفيها وملحنيها، واعتبر أحد الفنانين المعروفين بذلك النوع من الغناء أن جمهوره عريض، ويرحب بأغانيه التي تمتلئ بالسلاح والنار، وبنفس الوقت تعبر عن الحب، فيما ترى بشرى الفياض (إحدى المهتمات بأشكال الفن اليمني) أن هذه الأغاني الأكثر شعبية دائما تكون محصورة بين فئة معينة تعجب بالكلمات القاسية والمتوعدة للتعبير عن مشاعرها، وهناك من يستمع إليها فقط من باب التعجب وحب الاطلاع.

    أما فتحي العديني، وهو صاحب محل لبيع الأغاني، فلا يرى أي سلبية في هذا النمط من الأغاني كونها تعبر عن واقع يعيشه الفنان وجمهوره، وهذا النوع من الأغاني يكون محبوبا ومرغوبا عند البعض، وله جمهوره الواسع.

    وتقول إحدى الفنانات اليمنيات اللاتي تكثر الكلمات والأسماء القاسية في أغانيها إنها تغني حسب رغبة الناس ومن واقعهم، ولا ترى أي أشكال في استخدام ألفاظ مثل البندقية، أو حتى الحرب بكامل تفاصيلها وأدواتها، طالما هي أدوات يعرفونها، ويستخدمها الناس في حياتهم اليومية.

    وتضيف أنها لا تعتقد بوجود مشكلة حين تتغنى المحبوبة بالقتل والخطف طالما أن المقصود بهما ليس إيذاء الجسد، ولكن تهديده فقط بالانتقام، أما القول بعدم الخوف حتى من الإعدام، فهو تعبير عن عدم قيمة الحياة دون حبيب.


    http://www.alarabiya.net/articles/2007/07/31/37300.html
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-31
  3. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    كل مجتمع يعبر عن مشاعر الحب حسب ثقافته
    نحن ثقافتنا لا تتعدى الطلقات النارية وفنون السحر والقتل مما يعبر عن الواقع المرير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-31
  5. الخارق222

    الخارق222 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-29
    المشاركات:
    717
    الإعجاب :
    0
    شكرأ أخي الكريم على المعلومات الطيبه

    وأعلم أن الفن اليمني مايزال هابط هبوط الأقتصاد اليمني
     

مشاركة هذه الصفحة