عقلية تاجر

الكاتب : بسكويت أبوولد   المشاهدات : 284   الردود : 0    ‏2007-07-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-31
  1. بسكويت أبوولد

    بسكويت أبوولد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-31
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0
    المستشفيات الخاصة في اليمن تدار بعقلية تاجر بدلا عن الطبيب
    ذلك أن شعاراتها المباشرة للمرضى أصبحت ... شكراً لأنكم تمرضون!!




    - زيادة عدد الآسرة وبما لاينا سب مع حجم الغرفة (زيادة سرير واحد في كل غرفه )

    - تواصلا إلي ما ننشره عن المنشئات الصحية الموجودة بأمانه العاصمة ونظرا لاهميه الموضوع وتشعبه فإننا إلى ألان لم نتطرق إلى المنشئات الصحية بالمحافظات والمديريات وإيمانا منا بالدور الكبير الذي تقوم به الصحافة لكشف بؤر الفساد ومكامن الخلل فإننا نعاهد قراءنا بأننا سنكون حريصين على مواصله فتح ملف (الفساد الصحي ) منوهين بأننا في الصحيفة لا نقصد شخص بعينه كراهية أو حقدا منا عليه بل حرصا منا على الرسالة الإنسانية المهمة التي يفترض أن يقدمها هذا القطاع خاصة وانه يهتم بالحياة للفرد والمجتمع وعليه فان فتح الملف والمواصلة فيه قضيه وطنيه00 وفي هذا العدد سنتطرق إلى عدد المنشئات الصحية الموجودة بأمانة العاصمة فقط والتي صدربها تقرير عام 2004م حيث بلغ عدد المنشئات الطبية (1167) منشأة ناهيك عن المنشئات المستحدثة بالثلاثة الأعوام الأخيرة تلك المنشئات التي ذكرها التقرير بقوله (كما انه توجد منشئات طبية خاصة مرخصة من قبل المديريات وغير وارد أسماؤها وعناوينها في أرشيف المكتب ).هذا للعلم وهذه العبارة هي ما ذيلت بأحد التقارير عن عدد المنشئات الطبية في أمانة العاصمة فقط.

    مستشفى المتوكل نصب منظم!!!!


    المبنى غير مطابق للمواصفات الفنية ومعاناة أهالي الحي المجاور الذين تضرروا متضررون من بقاء هذا المبنى الذي تسبب في الازدحام المروري والمشاكل التي يحدثها لأسباب طبية والذي يؤدي إلى محاصرة المبنى في معظم الأوقات من قبل مجموعة ما متضررة!!!

    كما أن هذا المستشفى غير جدير بالعمل الطبي والتشخيصي السليم كما حدث مع (الحباري) و(شائع محمد شائع ) الذي تسبب للأول بالوفاة والثاني صفائح ومسامير فاسدة تم تركيبها لرجل بسيط لا ذنب له سوى التحايل الذي صار سمة لمستشفى (المتوكل) دون مراعاة لأي أخلاق ومعايير طبية 00000

    أي أن المستشفى يستخدم صفائح منتهية مستخدمه لأكثر من عمليه ...!!

    أخر الوجع ...!!



    أين وزاره الصحة ورئاسة الحكومة لوضع حد لمستشفيات نسيت طريق الرحمة وتواطأت مع الدوافع المناوئة لصون الضمير الإنساني
     

مشاركة هذه الصفحة