مصر سلمت أميركا مسئولاً يمنياً

الكاتب : المهاجر   المشاهدات : 376   الردود : 0    ‏2002-11-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-01
  1. المهاجر

    المهاجر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-11
    المشاركات:
    311
    الإعجاب :
    0
    سلمت السلطات المصرية الولايات المتحدة مسؤولا يمنيا تتهم عائلته مصر باحتجازه حسب ما اعلنت امس منظمة اسلامية مقرها لندن. وقال المرصد الاسلامي ومقره لندن في رسالة الكترونية وردت الى وكالة «فرانس برس» في القاهرة ان «السلطات المصرية سلمت المسؤول اليمني الشيخ عبد السلام علي عبد الرحمن الى الولايات المتحدة بعد استدراجه الى مصر».


    واكد المرصد ان الشيخ عبد السلام «معتقل منذ الشهر الماضي (اكتوبر) وانه تعرض لاستجواب من اعلى الجهات الامنية في مصر وتم ابلاغ مكتب التحقيقات الفدرالي (اف.بي.ايه) في القاهرة بالامر وتم السماح لجهات تحقيق غير مصرية بالتحقيق معه». واضاف انه «تم ممارسة اساليب التعذيب الجسدي والنفسي عليه» دون ان يوضح ما اذا لجأ محققون مصريون او اجانب الى هذه الاساليب.


    ويتولى رئاسة المرصد، الذي يطلع وسائل الاعلام على الاعتقالات في صفوف الاسلاميين في العالم وتتسم معلوماته عادة بالمصداقية، الاسلامي المصري ياسر السري الذي تلاحقه السلطات المصرية.


    واكدت مصادر قريبة من الاجهزة الامنية المصرية لوكالة فرانس برس انها «شائعات لا اساس لها من الصحة». وقال المرصد ان اجهزة الاستخبارات الايطالية تنصتت على محادثات الشيخ عبد السلام مع المصري عبد القادر السيد خلال زيارته لميلانو في العام 2000.


    واضاف المصدر انه خلال هذه المحادثات تطرق الشيخ عبد السلام الى «خطط لشن هجوم واسع النطاق على الولايات المتحدة تستخدم خلاله طائرات ومطارات». واشار الحديث الذي جاء قبل اعتداءات 11 سبتمبر 2001 الى عملية «لن تنسى ستتحدث عنها جميع وسائل الاعلام».


    وفر عبد القادر السيد من ايطاليا وتوجه الى افغانستان حيث قتل خلال الحرب التي شنتها الولايات المتحدة ضد طالبان وتنظيم القاعدة الارهابي.


    والشيخ عبد السلام (34 عاما) متزوج واب لاربعة اولاد وهو رجل اعمال ومسؤول في حزب مؤتمر الشعب العام الحاكم في اليمن.


    والاربعاء اتهم شقيقه عبد الوهاب اجهزة الاستخبارات المصرية باعتقاله. واتهم السفير المصري في صنعاء خالد الكومي بانه ساعد الاستخبارات المصرية في اعتقال شقيقه لدى وصوله الى القاهرة.


    وبحسب اقربائه غادر الشيخ عبد السلام اليمن في 20 سبتمبر متوجها الى القاهرة لقضاء اسبوع واتصل بعائلته بعد يومين قبل التوجه الى الاسكندرية (شمال غرب القاهرة) ومذاك «فقدنا اثره». واكدت السلطات اليمنية ان السلطات المصرية تعتقل الشيخ عبد السلام بالرغم من تأكيدها انه غادر القاهرة «بطائرة خاصة وتوجه الى باكو» في اذربيجان.
     

مشاركة هذه الصفحة