اختطفوا حبيبتي (بقلم ماجد العثماني)لتظامن مع العثماني

الكاتب : ماجد العثماني   المشاهدات : 359   الردود : 0    ‏2007-07-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-28
  1. ماجد العثماني

    ماجد العثماني كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2007-07-11
    المشاركات:
    2,064
    الإعجاب :
    1
    عاجل_اختطفوا :حبيبتي [لتظامن مع العثماني]


    نعم اختطفوا حبيبتي التي احببتها :بنفس المشاعر بادلتها
    وكل التحية اطلقتها : وقلبي نصفين قاسمتها

    انها جميلة فعلا :لن اوصف لكم في جمالها " وحسنها " وبياض قلبها
    ورقة فؤادها " وطيبة نفسها " وكثيرا من مواصفاتها

    انها لؤلؤتي الجميله التي اتغنى بها : واستنشق هوائها

    حبنا الصادق فاض يسكب الدمع غزيرا
    وابتساماتنا ترسم اكليلا من الزهورا

    انها حبيبتي الغاليه اغار عليها من كل شيئ في الكرامه والشرف
    في العار في الافتقار وعندما ارسلها لتمثلني في غير دارنا
    اكره من يكرهها _ واحب من يحبها _ اقاتل من قاتلها
    واضحي بكل شيئ من اجلها

    هي حبي الاول والاخير الذي ليس بعده ولا قبله نظرة الى غيرها
    عهدا يجري في دمي . وفي قلبي . وفي احساسي . وفي شعوري
    . انها هي حبيبتي فقط

    لكن وبدون مبررات اختطفوها : عصابه يقال لهم لصوص
    اللصوصية شعارهم : والظلم يسكن في قعر دارهم
    وسوء المعامله لحبيبتي في سجنهم شاهدتا على اجرامهم
    لقد اضاعوا عقلي ولخبطوا ذاكرتي اذهل لعدم تسليمهم لمحبوبتي
    فهي بأيدي متوحشه فريسة جاهزه في ايدي وحوش مفترسه
    متى شاؤا قضوا عليها وان شاؤا اعادوها

    لكنهم عذبوها:وبالسوط جلدوها:ولجمالها شوهوها:ولكرامتها دنسوها
    وما زلت اجهل مصيرها

    الصحافيين الذين ضحوا بحياتهم من اجل نقل ما يجري لمحبوبتي
    اعتقلوهم وبالاسواط جلدوهم وتحت الارض دفنوهم

    لكن ما زال بي الامل لاسترداد حبيبتي ومعشوقتي ولوعتي
    ما دام هناك أناس توقف مع الحق ضد الباطل فهم يستنكرون لهذا
    العمل الاجرامي الشنيع ويقفون بجواري وهذه رسالتي اليهم

    ايها الشباب |الشابات |الشيوخ |الشيخات
    ان الحب غريزة في الحياه من اجلها يضحي الانسان بأغلى ما يملك
    فألى من احب حبيبتا : والى من احب صديقا : الى من احبو حبا طاهرا
    صادقا نقيا متبادلا انتم تعرفون ما معنى اختطفوا حبيبتي
    فلا ينام الحبيب ان تعذب حبيبه اذا كلمته يرد عليك في نهاية
    كلامك [ها ] عقله وشغله كيف يخلص حبيبته من العناء
    فكيف اذا كان هناك رجل حبيبته تحت رحمت عصابه من اللصوص
    يضعون سكينا على رقبتها ويهددون في قتلها
    يجن جنون المحب وتذرف دمعته وتغشى رئيته يتمنى بحبه الصادق
    ان يكون فداء لها ويتصور كيف تكون الحياة بغيرها

    ارجوكم ساعدوني في كارثتي في تخليصها من اللصوص
    وانقاذها من الموت يا اصحاب الانسانيه

    الى نقابات المحبين ابعث استنجادا بكم نحن اعضاء في نقابتكم
    وملتزمون بالمواثيق والعهود التي تعملون من اجلها تعرضنا
    لظلم انا ومحبوبتي فهيا دافعوا عنا بكل ما تملكون
    اناشدكم قفوا مع شاب حب حبا حقيقيا ينام في الليل على ذكريات
    حبيبته ويصحى باكرا عليها ويستنشق الهواء الطلق في ذكرها
    ارجوكم انا لا استطيع العيش بدونها
    مقدم الاستنجاد الكاتب | ماجد العثماني
    المحب (ماجد العثماني)
    الحبيبه(اليمن)
    المختطفون(النظام الحاكم في اليمن)......................
     

مشاركة هذه الصفحة