القدس العربي:اليمن: قضية المتقاعدين العسكريين تشعل فتيل مسألة الجنوب

الكاتب : ماعلينا   المشاهدات : 686   الردود : 6    ‏2007-07-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-28
  1. ماعلينا

    ماعلينا عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-25
    المشاركات:
    28
    الإعجاب :
    0
    تنذر بادخال (الوحدة) من جديد للمساومة بعد تجاوزها مرحلة الخطر
    القدس العربي:اليمن: قضية المتقاعدين العسكريين تشعل فتيل مسألة الجنوب

    28/07/2007


    أشعلت قضية المتقاعدين من العسكريين اليمنيين المسألة الجنوبية التي ظلت تغلي تحت نار هادئة لفترة طويلة وتستغلها المعارضة اليمنية في الخارج في كل فرصة وفي كل مناسبة للتلويح بها كورقة سياسية تستخدمها ضد النظام السياسي في اليمن في المحافل الدولية.
    واستغل المتقاعدون العسكريون، كما استغلت معارضة الخارج، الاجحاف وعدم انصاف المتقاعدين في الرواتب التقاعدية وفي الوضع الوظيفي، للتلويح باشعال قضية سياسية حساسة جدا في اليمن وهي الدعوة لانفصال الجنوب عن الشمال، بعد أن توحّد الشطران اليمنيّان في العام 1990، برغبة مشتركة من قيادتي البلدين.
    قضية الوحدة اليمنية تجاوزت عنق الزجاجة بامتياز منذ انتهاء حرب المحاولة الانفصالية عام 1994 لصالح القيادة الحالية للبلاد، الشمالية الأصل، غير أن المتقاعدين العسكريين وبالذات الجنوبيين ظلوا يطالبون بتطبيع أوضاعهم الوظيفية منذ وقت بعيد، ولم يجدوا آذانا صاغية، فلجأوا مؤخرا الي رفع (المسألة الجنوبية)، والتي خلطت الأوراق المطلبية بالسياسية.
    المتقاعدون الجنوبيون يشيرون الي اقصاء البعض منهم عن مناصبهم العسكرية قسرا، والي هضم الحقوق التقاعدية للبعض الآخر منهم، كنتيجة دراماتيكية فرضتها عواقب حرب صيف 1994 التي أصيب فيها قياديو المحاولة الانفصالية من الجنوبيين بخيبة أمل كبيرة اثر هزيمة تيارهم في تلك الحرب، وخلّفت وراءها الكثير من القيادات العسكرية الدنيا ورمت المنخرطين بالسلك العسكري الجنوبي في الشارع، علي حد تعبيرهم.
    قضية المتقاعدين العسكريين في اليمن بدأت هادئة قبل بضعة أشهر، بعيدا عن الضجيج الاعلامي، لأنها كانت تعتبر (خطا أحمر) أمام الصحافيين، غير أنها الآن تتجه نحو التصعيد والتصاعد بفعل العديد من العوامل، الداخلية والخارجية، وأصبحوا يستغلون كل خطوة اخفاق من قبل الحكومة وكل معالجة (سطحية) من قبلها لجراحاتهم الغائرة، لرفع أًصواتهم عاليا وتجميع قواهم الخائرة، ويجدون في ذات الوقت استغلالا من قبل المعارضة اليمنية في الخارج للاتجاه بها في المسار الذي يقلق النظام ولا يجد قبولا لدي العامة.
    خرج المتقاعدون العسكريون عن صمتهم، ليس برفع أصواتهم عبر وسائل الاعلام ولكن عبر النزول للشارع، وتتسع دائرة غضبهم يوما بعد يوم، وتنتقل من محافظة الي أخري، بدأت من محافظة أبين لتنتقل الي عدن وحضرموت وتمر عبر محافظة لحج، فمحافظة الضالع ووصلت مؤخرا الي محافظة المهرة القصيّة في شرق اليمن علي الحدود مع سلطنة عُمان.
    نظّموا اكبر تظاهرة لهم في عدن ببدلاتهم العسكرية في يوم السابع من الشهر الجاري، وهي ذكري انتهاء حرب 1994 ونظموا مسيرة مماثلة في الضالع قبل أيام ويعتزمون تنظيم مسيرة أخري في عدن أيضا في الثاني من الشهر المقبل.
    أثرهم لا زال حتي الآن محدودا لكن استمرارية تحركاتهم وتواصلها لا ينبآن بسلام خلال الفترة القادمة، خاصة وان السلطة لم تقم حتي اليوم بعمل معالجات جذرية لهذه المشكلة، واكتفت بتكرار الاعلان عن وضع تسوية عاجلة ومعالجات سريعة لوضع المتقاعدين العسكريين.
    وأصبحت قضية المتقاعدين العسكريين الجنوبيين في اليمن اليوم حديث الصحافة اليمنية ومادة خصبة للمعارضة السياسية في الداخل لتوجيه سهامها الحادة نحو السلطة، للكشف عن عجزها في التعامل مع القضايا الملحّة، واتباع أسلوب ترحيل القضايا حتي تتفاقم الأوضاع ولا تتنبه السلطة الا عندما تنفجر الأوضاع وتخرج عن السيطرة.
    وعلي الرغم من أن قضية المتقاعدين كانت قضية اشتراكية، وتجد مساندة وتأييدا من قبل قيادات وقواعد الاشتراكي اليمني الذي كان يحكم الشطر الجنوبي من اليمن سابقا، الا أن حزب الاصلاح، ذا التوجه الاسلامي، وحليف حزب المؤتمر الحاكم في حرب 1994 ضد الحزب الاشتراكي، خرج عن صمته الخميس الماضي، ووجه انتقادات حادة للسلطة حيال الأوضاع المتردية في البلاد، وفي مقدمتها القضايا الحقوقية، في اشارة ضمنية لقضية المتقاعدين واعتصاماتهم المتواصلة والمستمرة للمطالبة بحقوقهم المشروعة.
    وقال حزب الاصلاح عبر صحيفته الأسبوعية الصحوة (انه متي ما صار الفعل الحكومي غير عابئ بارادة الناس ومطالبهم وغير ملتزم بتوفير الأمن الغذائي والسياسي والاجتماعي لهم، فانه يكون قد صدر من جهة مستخفة بالشعب الذي يجب عليه أن يـــقابل ذلك بالانكار عليها واشعارها بخطئها عبر وسائل الاعتراض السلمية والا يكون قد وقع في دائرة الخروج علي مقتضي المقصد من العقد الاجتماعي وحتي لا يكونوا مساهمين في صنع الاستبداد .
    وحذّر من مغبة الاستمرار في السياسات (الخاطئة) والتصرفات (الأنانية) من قبل الحكومة وقال ان ذلك صار يهدد حصيلة النضال الشعبي من وحدة واجتماع .
    مؤكدا أن ما منّ الله به علي اليمن أرضاً وانسانا من وحدة واجتماع ليس معطي الاستبداد وانما هو حصيلة نضال شعبي يلزم تطويره والبناء عليه لاقامة ميدان السياسة المنفتح الذي يتمتع فيه كل مواطن يمني بحقه في المشاركة في الشأن العام دون وصاية .
    وأكد حزب الاصلاح المعارض، في افتتاحية صحيفته الخميس الماضي أن الفساد الذي مصدره غرور السيطرة والقائم علي وهم القوة والقدرة المادية لهو الممزِّق للرحم الوطني الواحد .
    وقال انه لا ضامن علي الحقيقة لوحدتنا الشعورية والجغرافية سوي أن يصبح الشأن العام مفتوحاً علي الجميع وغير حكر علي جهة، ذلك لان تنمية المسؤولية الاجتماعية والالتزام الجماعي تجاه الوطن وقضاياه مربوطة بمدي قدرة الدولة علي تنمية قيم التآخي والتكافل وبناء شبكة العلاقات الاجتماعية وذلك حين تتحول السلطة بأهدافها وآلياتها الي ساحة مساواة عادلة بين الجميع دون استثناء .
    وذكر أن النظام السياسي ضاق الي الحد الذي وجد فيه كثير من أبناء الوطن أنفسهم خارجه، وما المظاهرات والاحتجاجات القائمة الا نتيجة لهذا الشعور بالاقصاء وبالعيش خارج الوطن بما هو غايات وأهداف وسياسات مشتركة .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-28
  3. بندر عدن 2007

    بندر عدن 2007 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-06
    المشاركات:
    797
    الإعجاب :
    0
    النصر لقوى الخير والموت لطغمة الفاسدة الشاويش زعحصابة سنحان الأرهابية .والنصر للجيش الجنوبي المظلوم وابناء الجنوب المسرحين من أعحمالهم من قبل قوى الفساد والأستبداد .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-28
  5. lithalyemen

    lithalyemen عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-05-22
    المشاركات:
    346
    الإعجاب :
    0
    بندر عدن النصر في شارع النصر في صنعاء تقاطع شارع مارب روح هنا ك ناشد للنصر حقك وسنحان اشرف من ان تنطقها على لسانك واليمن كاملا لانك حاقد ومرتزق
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-28
  7. نصير المقهورين

    نصير المقهورين قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-24
    المشاركات:
    4,648
    الإعجاب :
    0
    ليش كذا بندر عدن المثل يقول حيالله الرجال ولو من سنحان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-29
  9. وهج الحقيقة

    وهج الحقيقة عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-06
    المشاركات:
    202
    الإعجاب :
    0
    ألاحظ على ردودك الغلظة وإطلاق كلمات جارحة لا داعي لها.
    هذا هو الأسلوب الذي ينفر من الحوار.
    أتمنى أن نجيد لغة الحوار وأن نرد على المواضيع المطروحة دون تجريح للأشخاص
    وبعيداً عن مثل هذه الألفاظ.
    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-29
  11. superior

    superior قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-09-21
    المشاركات:
    15,829
    الإعجاب :
    0
    كرة الثلج بدت تتدحرج
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-29
  13. خارج الوطن2

    خارج الوطن2 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-22
    المشاركات:
    399
    الإعجاب :
    0
    لاتصدقوا المطابزين​
     

مشاركة هذه الصفحة