ثمة شيء خطير لم يعد بامكان الرئيس ادراك خطورته..

الكاتب : رداد السلامي   المشاهدات : 1,354   الردود : 20    ‏2007-07-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-27
  1. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    يطلق أبناء محافظة الضالع على عبده ربه منصور هادي لقب "مركوز عادي" لأنه كما يرون مجرد وجود شكلي في تركيبة نظام قبلي قائم على العصبية تديره عقلية متخلفه..
    ولأنه وقف إلى جانب النظام القبلي الذي حكم شمال اليمن قبل الوحدة كوفيء بمنصب نائب رئيس قبيلة سنحان الملكية الحاكمة
    لم يأتي عبده ربه منصور هادي كما يرى محللون من خلفية تمتلك حسا وطنيا وقناعة راسخة بالوحدة ولكن ثمة أحقاد قديمة جعلته يقف ضد خصومه من أبناء المناطق الجنوبية التي ينتمي اليها تحت ستار الدفاع عن الوحدة عام 1994م.
    خاض معركة 94م بشراسة وصمود وتحدي ..فقد كان نائب الرئيس اليمني عبده ربه منصور هادي يتذكر تصفيات عام 1986م بالبطاقة الشخصية التي مورست ضد من ينتمي إلى مسقط رأسه "أبين" من قبل قادة الحزب الاشتراكي الذي كان جلهم من محافظة الضالع.
    تراءت له ذكريات الدفن الجماعي لالآف من أبناء جلدته وهم أحياء فأوقدت هذه الذكريات جمر الآلآم في قلبه ومقلتيه محركة نوازع الثأر والانتقام في كوامن ذاته المسكونة بقهر تأريخ دموي كان يتجدد كل خمس سنوات تغذيه نظريات "صراع الاضداد " والطبقات .
    الرئيس صالح كان من الذكاء بحيث استثمر رصيد الحقد والكراهية لديه فبقاء صالح على كرسي الحكم (29 ) عاما -كما يرى محللون- رغم ما شاب حكمه من وجود خلل في جوانب الادارة والسياسة والاقتصاد ، كان قائما على استثمار الاحقاد والخلافات التي طالما غذاها بقدرته على صناعة الكراهية وايغار الصدور ..استطاع صالح هدهدة قلق عبده ربه منصور هادي مانحا إياه فرصة التشفي والانتقام من خصومه الذين ساموه سوء العذاب وجعلوا منه بعد انتصارهم في أحداث 86م مجرد ضابط ومسؤل بسيط في منظومتهم السياسية والعسكرية وأوكلوا اليه تنفيذ المهام الاكثر بشاعة في تاريخهم السياسي .
    لقد اصبح التابع عقب 1994 م كما قال أحد السياسيين :" سيدا وقدم فدية عتقه ولاء مطلقا للرئيس صالح "..لكنه لم يكن يعلم أنه سيظل ذلك التابع ولكن بأشكال مختلفة ..لم يكن يعلم منصور هادي أن التبعية لها معانٍ مختلفة غير تلك التي كان يحياها ..فقد كتبت الاقدار لعبده ربه منصور هادي أن يعيش دوما وجودا عاديا لافعل له ولا أثر ولا يستطيع أن يحرك حبة"كدم" من أفران معسكرات الرئيس وأبناءه.
    وظل " منصور هادي" كما يرى "العقيد شحتور" وهو- ظابط عسكري متقاعد كان اعلن تمرده على نظام صالح وتحصن في جبال محفد بأبين - ديكورا لسلطة الرئيس صالح وظيفته الاساسية افتتاح مشاريع"تنويمية" ..وسارد كلمات تخديرية لشعب ينام على الرصيف طاويا.. ويأكل من قمامات الباذخين مرميا في شوارع الضياع والهوان..
    استخدمه صالح استخداما سيئا وجعله مجرد شيئا عاديا في بلاطه يمجد افعاله واقواله ..
    لقد كان "منصور هادي" كما يرى ابناء الضالع يقدم الشعب الى الرئيس قرباناً كقطيع يقاد الى حتفه ويسوقه إلى محافله سوقا ..
    لكن صالح بحسب مراقبين للاوضاع لم يعد يجيد فن إفراغ الشيء من محتواه كما كان يجيد ذلك من قبل .فقد بدأ عبده ربه منصور هادي يخرج من حالة العادية الرتيبة التي يحياها إلى حالة صناعة الاهمية الذاتية والفعل بذكاء وحنكة ..فمشاكل الجنوب التي بدأت بالاشتعال يقال أنه ورائها..وأنه يديرها من وراء الكواليس في دهاليز لا تستطيع عيون صالح أن تراها ..إن عبده ربه منصور يشعل نار الحرب ويقود دعوة انفصال جنوب اليمن عن شماله مستغلا سوء إدارة صالح للبلاد وتماديه في ترك يد الفاسدين تعبث بثروات البلاد من نفط ونهب لاراضي سكان المناطق الجنوبية من قبل متنفذين في الحكومة ..وفي الوقت الذي يقال أن منصور هادي يحرض الجنوبين على الانفصال بطريقة غير مباشرة يؤكد عبر وسائل الاعلام الرسمية أن ثلاثية الوطن:" الوحدة والجمهورية والديمقراطية" من الثوابت التي لايجوز المساس بها بينما ألمحت بعض الصحف اليمنية أنه يبث في الخفاء مع شركاء له دعوات الكراهية والحرب ويثير في النفوس عقدة المنتصر والمهزوم إشارة الى يوم 7يوليو الذي انتصرت فيه قوات صالح على القوات الجنوبية في حرب 1994م..
    بدأت الامور إذا تخرج من يد صالح ..لم تعد "شعرة معاوية"مرنة ..إنها تتقصف في يديه ويغزوها بياض الشيخوخة ..فقدت أفكار صالح التلاعبية مقدرة الصمود في عصر تغيرت وسائله وأدواته وأفكاره وما خروج عبده ربه منصور هادي عن حالة العادية التي كان يحياها إلى حالة الحركة والتاثير بعمق في إذكاء روح المناطقية والكراهية وما يسمى" بالدحباشة المحتلين" إشارة الى الشماليين ، مع التستر بالوحدة وضرورة الحفاظ عليها وكيل مفردات التآمر ضد القوى السياسية والوطنية إلا دليل على أن صالح لم يعد ذلك الراقص على حبال السياسة والتناقضات
    فثمة شيء خطير لم يعد بامكان صالح ادراك خطورته..

    -----------------------------------------
    *مدير تحرير موقع أخبار الساعة​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-27
  3. ATEF ALYAFAI

    ATEF ALYAFAI عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-09-06
    المشاركات:
    1,153
    الإعجاب :
    0
    قضي الامر الذي فيه يستفتيان , الرئيس وحاشيته وبن لاحمر وحاشيه ,همى الداء في ارضنا الحبيبه خروج هولاء هو اقل ثمن للحفاض على الوحده , وغير ذالك هو الطوفان , اعتقد إن الحق بداء يحصحص يرداد قلي من المسؤل عن هاذه الامور وين اصحاب العقول من هاذا ياللهول انها النهايه المطلوبه لتيار الفساد القبلي الذي استخدم الوحده والدين الاسلامي لخداع الشعب .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-27
  5. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    الفساد والاستبداد طوفان قاتل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-27
  7. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    الحبيب رداد التسمية التي تطلق على نائب الرئيس ليست بالضالع فقط بل بكل اليمن تقريبا وبأبين على وجه الخصوص...
    اما خروج الامور من يد الرئيس فالمؤشرات تؤكد ما ذهبت اليه بموضوعك هذا...
    من الجنوب الى أقصاء الشمال الى الوضع الأقتصادي الذي يقف على شفا جُرف هار.!!​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-27
  9. أبوسعيد

    أبوسعيد قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-20
    المشاركات:
    8,258
    الإعجاب :
    0
    ان بوادر نهاية هذا النظام الفاسد
    الكاذب قد لاحت في الافق
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-27
  11. رمز الحريه

    رمز الحريه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-01-30
    المشاركات:
    1,643
    الإعجاب :
    0
    اخي رداد انا متابه لمقالاتك بشكل مستمر وحقيقه انك تركز دائما على افضاح ماهو معروف سلفا الكل يعرفه جيدا في اليمن لايحتاج ان يقول ابنا الضالع اوغيرها يبدولي ان رهاناتك في غير محلها لن يكون لابنا الضالع اي نصر في غياب رويه وطنيه شامله ربما هي مخترقه من داخلها لاتنسى ان هناك منتفعين في كل مكان وليست الضالع استثناء هم موجودون ويسيطرون ومن يصرخ لايملك اي شي غير الصراخ

    انها دوله القبيله ونظام الامامه في التركيز على الشخصيات ذات النفوذ والقوه وان ضعفت لاضرر من الفتك بها لاي طامح جيدي اذا لازلنا بعيدين جدا عن الثورات الشعبيه بل قل اننا قريبين جدا من حرب اهليه سيكون ذلك ربما اقرب من مما تتخيل في اطروحاتك تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-27
  13. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    شكرا لمرورك صلاح
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-07-27
  15. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    يا عزيزي انا لا توجد لدي رهانات الا رهان الوحدة وضمير الشعب الذي يستطيع ان يخمد الفتنة في شمال الوطن وجنوبه..وانا كصحفي ومتابع لمجريات الاحداث على الساحة الوطنية كتبت ما ينبض به البعض

    لك التحية ودمت وحدويا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-07-27
  17. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21

    هي تلوح وفي الافق ما يقول ذلك لك التحية
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-07-27
  19. رمز الحريه

    رمز الحريه عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-01-30
    المشاركات:
    1,643
    الإعجاب :
    0
    اخي رداد لماذا الا صرار على حشر الوحده في الموضوع ياصديقي الوحده تمت عام 1990م وانتهى الامر لايملك اي شخص الخوض في شي مضى من اعوام لماذا لانركز حديثنا عن وضع مزري وقراه للنظام من داخله وتركيبته كون الحديث عن الوحده مضيعه للوقت والكتابه صدقني

    لايمكن ان يضل المصريين واقفين عند السد العالي ربما كان انجازا في حينه لاكن الشعوب تحتاج الى انجازات متواصله والى كنا الان في نعيم بسبب الوحده وسد مارب كونها في الاساس مشروع سياسي قديم وتم وانتهى امره
    فليس ابنا الضالع اوابنا سنحان من سيقرر مصير الوحده هذا جنون ومشي في طريق معلق بحبل رفيع ربما ويخدم النظام بشكل اوباخر دون وعي ليدعي انه في حاله حرب للمحافضه على الوحده وهذه سياسته القديمه الجديده لنا حقوق مكتسبه وهي المشروعه لنطالب بها ولنترك حكايه الوحده
     

مشاركة هذه الصفحة