" ياأيها القراء: انكم اغنياء ولكنكم لاتعرفون مقدار الثروة التي تملكونها

الكاتب : البدر-الطالع   المشاهدات : 498   الردود : 4    ‏2007-07-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-26
  1. البدر-الطالع

    البدر-الطالع عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-17
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    اخوتي الكرام

    بينما انا اتصفح في المنتديات فاذا انا بمقالة جميلة جدا باسلوب جميل وطرح فريد

    فاعجبتني واحببت ان تشاركوني قرائنها فلعلها تعجبكم

    " ياأيها القراء: انكم اغنياء ولكنكم لاتعرفون مقدار الثروة التي تملكونها

    فترمونها زهدا فيها واحتقارا لها ...قد يصاب احدكم بصداع او مغص او وجع

    بالضرس فيرى الدنيا سوداء مظلمة فلماذا لم يكن يراها لما كان صحيحا

    بيضاء مشرقة؟؟ فيمتنع عن الطعام ويحسد من يأكل لقمة الخبز

    فلماذا لم يعرف لذتها قبل المرض؟؟؟

    لماذا لاتعرفون النعم الا عند فقدها؟

    لماذا يبكي الشيخ على شبابه ولا يضحك الشاب لصباه؟؟؟

    لماذا لانرى السعادة الا اذا ابتعدت عنا؟؟؟

    كل يبكي ماضيه ويحن اليه فلماذا لاتفكر في الحاضر قبل ان

    يصير ماضيا؟؟؟؟

    اننا نحسب الغنى بالمال وحده..... وما المال وحده؟؟؟

    اتعرفون قصة الملك المريض الذي كان يؤتى بأطياب

    الطعام فلا يستطيع ان يأكل منها شيئا ولما نظر من شباكه الى البستاني وهو

    يأكل الخبز والزيتون ويدفع اللقمة في فمه فتمنى ان يجد مثل هذه

    الشهية ويكون بستانيا........

    ياسادة لماذا تطلبون الذهب وانتم تملكون ذهبا كثيرا...

    اليس البصر من ذهب والصحة من ذهب والوقت من ذهب؟؟؟

    لماذا لانعرف قيمة الحياة؟؟؟؟

    الم يتفق لواحد منكم ان اصبح مريضا فرأى

    حية تقبل عليه فوثب من فراشه كأنه لم يكن المريض الواهن

    الجسم؟؟ او رجع الى داره قد هده الجوع والتعب لايبتغي الا

    كرسيا يطرح نفسه عليه فوجد برقية من حبيب لو انه قادم

    الساعة من سفره او كتاب مستعجل من الوزير يدعوه

    اليه ليرقي درجته فأحس الخفة والشبع وعدا عدوا الى المحطة

    او الى الوزير ...ان هذه القوى هي منبع السعادة

    هذا العلامة المؤرخ الشيخ الخضري اصيب بتوهم ان

    في امعائه ثعبانا فراجع الاطباء وسأل الحكماء فكانو يدارون

    الضحك حياء منه ويخبرونه ان الامعاء قد يسكنها الدود ولكن

    لاتقطنها الثعابين فلا يصدق

    حتى وصل الى طبيب حاذق بالطب خبير بالنفسيات

    قد سمع بقصته فسقاه مسهلا و ادخله المستراح وكان وضع له

    ثعبانا فلما رآه اشرق وجهه ونشط جسمه واحس بالعافية

    ماشفي الشيخ لان ثعبانا كان في بطنه ونزل بل لان الثعبان

    كان في رأسه وطار لانه ايقظ قوى نفسه التي كانت نائمة

    واذ في النفس لقوى اذا عرفتم كيف تستفيدون منها

    صنعت لكم العجائب"

    ان شاء الله تكون المقالة اعجبتكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-26
  3. عليــــــــــان

    عليــــــــــان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-12
    المشاركات:
    1,168
    الإعجاب :
    0
    صح اغنياء

    على كذا اليمن تعتبر اغنى دوله في العالم :confused:
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-26
  5. خطاب الكوكباني

    خطاب الكوكباني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-05
    المشاركات:
    395
    الإعجاب :
    0
    صح لسانك اخوي
    واتمنى من جميع القراى ان يعرفو هذه الثروة الكبيرة الذي يملكونها

    عليان في بعض الدول فيها اشخاص يقراون اكثر منا بكثير
    اصبح الكتاب ملازم لهم في كل الاوقات واصبح كاجزاء من حياتهم
    فنحن ما زلنا بعيدين عن القراءه المقصوده من قبل موضوع الاخ البدر الطالع
    فليس قراة الصحف والمجلات هي المقصوده ولاكن الكتب الثقافية والتي يمكن الاستفاه منها في حياتنا العملية ويمكن التعلم من خلالها وتطوير قدرتنا

    تقبل مروري
    (خطاب الكوكباني)
    مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-30
  7. البدر-الطالع

    البدر-الطالع عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-17
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0


    اغنى واسعد انسان في العالم من عرف هدفة وسعى الية بكل مااؤتي من قوة

    مستخدما الوسائل والاسباب الموصلة اليه

    مع التوكل على الله

    واسمى واجل الاهداف هي ((( الجنة ))) جعلنا الله واياكم من اهلها

    ومشكور اخي الكريم على مرورك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-30
  9. البدر-الطالع

    البدر-الطالع عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-17
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0


    مشكور اخي الكريم على تعقيبك وجزاك الله خير

    والكتاب يا اخي الكريم يشكو منا

    تركنا قرائتة والهانا عنه القيل والقال والكلام والافلام

    الله المستعان

    قال المتنبي في وصف الكتاب

    (1)اعز مكان في الدنى سرج سابح وخير جليس في الزمان كتاب
     

مشاركة هذه الصفحة