يأجوج ومأجوج في الجزيرة العربية ( مقارنة )

الكاتب : د. محمد آل أبو حورية   المشاهدات : 650   الردود : 1    ‏2007-07-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-26
  1. د. محمد آل أبو حورية

    د. محمد آل أبو حورية مستشار اجتماعي

    التسجيل :
    ‏2006-11-25
    المشاركات:
    1,487
    الإعجاب :
    0
    لا أتحدث هنا بالطبع عن ذلك المواطن الاندونيسي البسيط والذي أراد بطيبة سجية أن يكون مسمى التوأمين الذين جاءوه بعد سنوات إلا من القرآن الكريم فبحث بعناء وبعد هذا البحث خلص إلى أن يسمي كلاهما ( يأجوج ومأجوج ) تيمناً بورودهما في القرآن الكريم !!!!؟؟؟.
    ولكنني أتحدث عن واقع الشعب اليمني المكلوم والذي حالت ظروفه القسرية من جانب الحكومات اليمنية دون تحسن أوضاعه المعيشية .
    فهو إذن ينتظر أدنى فرصة للخروج من واقعه , واستشراف مستقبله المشرق ولسان حاله ( نبني كما كانت أوائلنا تبني ................... ونصنع فوق ما صنعوا )
    كل ذلك بمباركة من رئاسة الأخ الزعيم المناضل المشير القائد الموحد المبجل الديمقراطي علي عبد الله صالح رضي الله عنه وأرضاه وأسكنه فسيح جناته وجعله من المبشرين بالجنة إنشالله وأمد في عمره لتنقرض اليمن ويزول كل يمني ليبقى حاكماً بمفرده آمين آمين آمين .
    فالشعب في بلاده لم يجد ما يأكله وإن وجد ما يسد رمقه فالمسئول الكريم هو أولى به!!!!!!! ولعمرك هذه هي السنة النبوية ماثلة في مجتمعنا الغريب لكن تطبيقاتها فقط ....... من منظور الحكومة اليمنية فهي تعمل بظاهر الحديث ( كل مما يليك ) والحديث ( وأبد بمن تعول ) فلم تجعل لليمنيين داخل أرضهم إلا الويل والثبور والفقر المدقع والذي استحالت معه حياة اليمنيين إلى بؤس وكابوس ينتظر انتشاره .
    فالطبقة الوسطى منعدمة أو تكاد تتلاشى في ظروف لا انسانية تذكرك بظروف يأجوج ومأجوج من حيث تساويهم في الصفة والحالة والهيئة فيما عدا الوعد والوعيد لهم .
    والحياة الاجتماعية باتت مهددة ويكفيك أن تكره نفسك يوماً لمشاهدة الفضائية اليمنية – مع احترامي الشديد – لمدير السابق السنحاني والمعفى من منصبه حديثاً بعد سنوات من تنصيبه في عرش التلفاز - والتي تذكرك بأفلام الثمانيات المنقرضة ,
    أو المسلسلات عديمة القيمة والتي تبرعت بها وزارة الإعلام في مصر والسعودية فتشاهد برنامج ( نوح الطيور ) والذي يحكي واقع المغتربين في اليمن ذلك الواقع الأليم لتجد من بينهم الآلاف ممن ترك زوجته وأولاده ليفر بحالته , ويشكو غربته إلى الله فمن يترك أهله ووالديه وجيرانه وبلاده إلا لحاجة ماسة في ظل حكومة الإنقاذ والوحدة والتأهيل الاقتصادي والمساعدة العاجلة .
    لكن يأجوج ومأجوج رغم – هوانهم على الله – وابتعادهم عن طريقه وهم أمة من الأمم لم يخلقهم الله عبثاً لو تحقق أمر الله في هذه الأيام وهم بلا شك من أشراط الساعة الكبرى فإننا مع الأسف لن نستطيع أن نطعمهم أو نسقيهم أو نوفر لهم المسكن والملبس , وبدل أن تتبرع اليمن ببناء قرية لبنانية في بلاد تبعد عنا كثيراً وليس بيننا وبينهم أدنى مصالح أو علاقة وثيقة , والآلاف من أبناء شعبنا تعيش تحت سقوف الجريد والبيوت المكشوفة .
    تخيلوا معي إذن أن تأذن دول مجلس التعاون الخليجي ( أو ما يسمى نادي الأغنياء ) ليوم واحد بدخول اليمنيين بغير تأشيرة كم هو العدد الذي سيغادر بلا رجعة
    فقط هذا التخيل يجعلك تشعر بحجم معاناتنا وكأننا أمثال يأجوج ومأجوج في هجرتنا الملحة لتغيير أوضاعنا , والمحافظة على بقية ماء وجوهنا .
    يأجوج ومأجوج قادمون لا محالة فهم وعد الله المتحقق , ويأجوج ومأجوج الجزيرة العربية متحفزون لا محالة للخروج من واقعهم المؤسف .
    وشتان بين الخروج الأول والخروج الثاني لكنهم يجتمعون أن كلاً منهما يرغب الخروج ولو إلى المصير المجهول .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-26
  3. العمري لسودي

    العمري لسودي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-27
    المشاركات:
    703
    الإعجاب :
    0
    شعار الحكومة اليمنية كل مما يليك وأدي زلط وأمشي غلط

    شعار الحكومة اليمنية فهي تعمل بظاهر الحديث ( كل مما يليك )
    شعار الحكومة اليمنية أدي زلط وأمشي غلط
     

مشاركة هذه الصفحة