أئمة هدى ( هؤلاء ياسلمان هم لا إمامك ) نسأل الله العافية ::..

الكاتب : ضياء الشميري   المشاهدات : 387   الردود : 2    ‏2007-07-26
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-26
  1. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0
    أئمة هدى


    كتب عمر بن عبد العزيز لعدي بن أرطأة حين كتب إليه يستشيره في بعض القدرية فقال :
    ( أما بعد فإني أوصيك بتقوى الله والاقتصاد في أمره و اتباع سنة نبيه صلى الله عليه وآله وسلم وترك ما أحدث المحدثون فيما قد جرت به سنته ، وكُفُوا مؤنته ، فعليك بلزوم السنة فإن السنة إنما سنها من قد عرف ما في خلافها من الخطأ والزلل والحمق والتعمق ، فارض لنفسك بما رضي به القوم لأنفسهم ، فإنهم على علم وقفوا ، وببصر نافذ كفوا ، وهم على كشف الأمور أقوى وبفضل كانوا فيه أحرى فلئن قلتم أمر حدث بعدهم ما أحدثه بعدهم إلا من اتبع غير سنتهم ورغب بنفسه عنهم إنهم لهم الأسبقون فقد تكلموا منه بما يكفي ووصفوا منه ما يشفي ) .

    ـــــــــــــ


    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( وليس للمعلمين أن يحزبوا الناس ويفعلوا ما يلقي بينهم العداوة والبغضاء بل يكونون مثل الإخوة المتعاونين على البر والتقوى كما قال تعالى { وَتَعَاوَنُوا عَلَى البرِ والتَّقوَى ولا تَعَاوَنُوا عَلى الإثم والعدوَان } وليس لأحد منهم أن يأخذ على أحد عهداً بموافقته على كل ما يريده وموالاة من يواليه ومعاداة من يعاديه، بل من فعل هذا كان من جنس جنكيز خان وأمثاله الذين يجعلون من وافقهم صديقاً واليا، ومن خالفهم عدوَّا باغيا، بل عليهم وعلى أتباعهم عهد الله ورسوله بأن يطيعوا الله ورسوله ويفعلوا ما أمر الله ورسوله ويحرموا ما حرم الله ورسوله ويرعوا حقوق المعلمين كما أمر الله ورسوله، فإن كان أستاذ أحد مظلوماً نصره، وإن كان ظالماً لم يعاونه على الظلم بل يمنعه منه كما ثبت في الصحيح أنه قال:
    ( انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً .
    قيل : يا رسول الله : أنصره مظلوماً فكيف أنصره ظالماً ؟.
    قال تمنعه من الظلم فذلك نصرك إياه).
    وإذا وقع بين معلم ومعلم أو تلميذ وتلميذ أو معلم وتلميذ خصومة ومشاجرة لم يجز لأحد أن يعين أحدهما حتى يعلم الحق ، فلا يعاونه بجهل ولا بهوى ، بل ينظر في الأمر ، فإذا تبين له الحق أعان المحق منهما على المبطل سواء كان المحق من أصحابه أو أصحاب غيره ، وسواء كان المبطل من أصحابه أو أصحاب غيره ، فيكون المقصود عبادة الله وحده وطاعة رسوله وابتاع الحق والقيام بالقسط قال تعالى: { يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين، إن يكن غنياً أو فقيراً فالله أولى بهما،فلا تتبعوا الهوىأن تعدلوا وإن تلووا أو تعرضوا فإن الله كان بما تعملون خبيراً } .
    يقال لوى لسانه إذا أخبر بالكذب والاعراض أن يكتم الحق فإن الساكت عن الحق شيطان أخرس ، ومن مال مع صاحبه ـ سواء كان الحق له أو عليه فقد حكم بحكم الجاهلية وخرج عن حكم الله ورسوله والواجب على جميعهم أن يكونوا يداً واحدة مع المحق على المبطل فيكون المعظم عندهم من عظمه الله ورسوله، والمقدم عندهم من قدمه الله ورسوله ، والمحبوب عندهم من أحبه الله ورسوله، والمهان عندهم من أهانه الله ورسوله ؛ بحسب ما يرضي الله ورسوله لا بحسب الأهواء، فإنه من يطع الله ورسوله فقد رشد ومن يعص الله ورسوله فإنه لا يضر إلا نفسه .
    فهذا هو الأصل الذي عليهم اعتماده، وحينئذ فلا حاجة إلى تفرقهم وتشيعهم، فإن الله تعالى يقول :
    { إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم في شيء} وقال تعالى: { ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ماجاءتهم البينات}.
    وإذا كان الرجل قد علمه أستاذ عرف قدر إحسانه إليه وشكره ،ـ ثم ساق كلاماً في هذا المعنى ـ ثم قال:
    وإذا اجتمعوا على طاعة الله ورسوله وتعاونوا على البر والتقوى لم يكن أحد مع أحد في كل شيء بل يكون كل شخص مع كل شخص في طاعة الله ورسوله ولا يكونون مع أحد في معصية الله ورسوله ؛ بل يتعاونون على الصدق والعدل والإحسان والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ونصر المظلوم، وكل ما يحبه الله ورسوله، ولا يتعاونون على ظلم ولا عصبية جاهلية ولا اتباع هوى بدون هدى من الله ولا تفرق ولا اختلاف ) .
    مجموع الفتاوى (28 / 15ـ17)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-26
  3. أبو هاجر الكحلاني

    أبو هاجر الكحلاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-03
    المشاركات:
    5,200
    الإعجاب :
    1
    بارك الله فيك اخي الضياء..​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-26
  5. ضياء الشميري

    ضياء الشميري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    3,214
    الإعجاب :
    0
    وفيكم بارك الله ..
    نسيت أن أذكر الفضل في استخراج تلك الفائدة وهو شرح الشيخ عبدالحميد الجهني على المورد العذب للعلامة النجمي حفظهم الله جميعا ..
    لعله في الشريط العاشر ..
    يقول الشيخ عبدالحميد في رسالة الخليفة عمر بن عبد العزيز رحمه الله (( عبارة تكتب بالذهب )) ..
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة