الإنقلاب الأبيض القادم في اليمن (بقلم : عادل الجو جري)

الكاتب : امين وبس   المشاهدات : 1,055   الردود : 11    ‏2007-07-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-24
  1. امين وبس

    امين وبس مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-26
    المشاركات:
    13,044
    الإعجاب :
    180
    الإنقلاب الأبيض القادم في اليمن

    المصالحة الوطنية وإصلاح مسار الوحدة وإنهاء الأحكام العرفية بداية لصفحة جديدة.

    إدماج حزب" خليك بالبيت: في الحياة العامة ورد الوظائف والرتب والأراضي لأبناء الجنوب.




    بقلم : عادل الجو جري *


    لماذا يكتب صحافي مصري عن الأوضاع في اليمن؟
    سؤال ردده كثيرون تكرموا بالتعليق على ما كتبته في موقع "أخبار الساعة"الاليكتروني ، ولاحظت أن المقال والتعليقات انتشرت في غير موقع وصحيفة اليكترونية وربما مطبوعة ،وقد استنكر علىِ البعض حقي –كقومي عربي – في أن أتفاعل مع ما يجري في قطر عربي ،وانبرى أحدهم يصفني ب" المصري الإنفصالي "لمجرد أنني حللت أسباب الإندفاع إلى وحدة اندماجية بين شطري اليمن دون دراسة معمقة،وأبدى آخر دهشته من رد فعل أنصار الحكم في صنعاء ،وقال "حتى المصري وصفتموه بالانفصالي " وكاد يقول : يا ناس حرام عليكم.

    من جهتي لن أتراجع خطوة عن الكتابة في الأمور العربية من اليمن إلى موريتانيا ولو علقوا في رقبتي ماعلقوه للزعيم العربي صدام حسين ، أي حبل المشنقة ،فهذا ليس حقا فحسب بل هو الواجب والأمانة.

    وندخل في الموضوع وباختصار نقول أن اليمن لن ينصلح حاله اطلاقا إلا في ظل معادلة أو مثلث الأضلاع هي: المصالحة الوطنية وإصلاح مسار الوحدة وإنهاء حالة الطوارئ أو الأحكام الاستثنائية.وحتى لا يعايرني البعض ويقول لماذا تكتب عن الأوضاع في بلدك مصر أقول إنني أصنف في بلدي ضمن المغضوب عليهم ليس من رب العباد والعياذ بالله وإنما من حاكمنا غير المحبوب ، ولا احتاج إلى شهادة في الوطنية ولله الحمد.

    ماذا عن أضلاع المثلث؟

    المصالحة الوطنية تعني اعتراف ضمنيا بوجود أزمة تحتاج إلى حل ، وليس إلا أعمى القلب من لا يرى أكثر من 60ألفا من المتقاعدين والمسرحين يقررون ويحاولون الانتفاضة في يوم 7يوليو وهو تاريخ له معنى.

    وبكل احترام للقيادة اليمنية أقول انه كان واجبا عليها أن تفتح حوارا مع ممثلي المتقاعدين لا أن تغلق الطرقات من الضالع وأبين وشبوة وباقي محافظات الجنوب حتى لا يصل المنتفضون إلى قلب عدن .

    إغلاق الطرقات وتوقيف المواطنين الغاضبين ليس حلا، وقد جربه كل الطغاة من روما حتى الواق واق ولم يحققوا شيئا في حين أن الحوار واستيعاب هموم الناس يؤدي إلى تخفيف الإحتقان ،ودخول هواء نقي إلى غرف المنزل الذي هو بحجم وطن، ولا مفر أمام النظام من الإنصات إلى صوت أكبر حزب في البلد وهو حزب "خليك في البيت " الذي يضم كفاءات نادرة مدنية وعسكرية تكلف إعدادها تعليميا وثقافيا في الجامعات الأجنبية والعربية مليارات الدولارات تكاد تهدر منذ عام 1994 لالشئ إلا لأن النظام الحاكم يخاف منهم ؟

    اسمحوا لي أن أتساءل بكل براءة : لماذا يخاف الحاكم من شعبه؟

    القاعدة السياسية الإنسانية تقول : إن خفت ارحل، وان رضيت تحمل ما يمكن أن يحدث.

    لقد اخطأ النظام عندما اعتقد أن أي معارض من المحافظات الجنوبية هو مناهض للوحدة ،بل اعتقد كهنة الحكم أن أي رأي عربي يعارضهم يوضع في زاوية أعداء الوحدة: لاياسيدي نحن وحدويين قبل أن تتسلموا السلطة وقبل أن تقرأوا حرفا في أدبيات الوحدة ، والمعارضة اليمنية من صنعاء إلى عدن معارضة وحدوية .....لكن أي وحدة تقصد؟

    أن الوحدة بالقوة وسلطة الأمر الواقع على النمط البسماركي" ألمانيا" والغاريبالدي" ايطاليا" انتهت إلى فوضى، وانظر إلى ما جرى في الإمبراطورية السوفياتية التي تحولت إلى قطع شطرنج لمجرد أن تم الضغط عليها بالعلم وحقوق الإنسان، وليس بالصواريخ عابرة القارات .

    الوحدة قرار إنساني متغيرو مستمر في آن بمعنى انه مستمر طالما تحقق التوازن في مصالح الطرفين ومتغير إذا اختلت قواعد المعادلة،وليس من شك أن وصول الأزمة في 94 إلى حد الحرب هو دليل على أنه لم تكن هناك وحدة أصلا، لا وحدة فكرية ولا نفسانية ولا بنيوية، واقع الحال كانت هناك نخبة فوقية، التقت مصالحها في لحظة ثم تعارضت في لحظات بعد ذلك، والتاريخ الحقيقي للشعوب لا تصنعه لحظة أو سكرة أو نشوة.

    التاريخ الوحدوي هو إرادة شعبين - بناء على معطيات واقعية لالبس فيها ولا مناورة - يصنعان معا مؤسساتهم الوحدوية ثم يأتي الإندماج على مهل وبطريقة علمية مدروسة، وهذا ما يمكن استدراكه حاليا،إذا تخلى العقل العسكري المركزي عن تشدده وذهب في اتجاه التفاعل مع الآخر، وهم ليسوا غرباء وإنما هم أبناء الشعب وهم أصحاب المصلحة في الوحدة، وهنا ندخل إلى الضلع الثاني في معادلة الإصلاح في مسار الوحدة..كيف ؟

    اقترح على الرئيس- كمواطن عربي - برنامجا من عدة نقاط ،وهي في اعتقادي أجندة حوار لأطراف متنوعة ومتعددة في الخارطة السياسية والاجتماعية بشرط عدم استبعاد طرف أو الالتفاف على طرف مثلما يحدث عادة عندما يعين النظام شخصا من المحافظات الجنوبية على هواه ومن الموالين ثم يزعم أنه يمثل الجنوب ، هذا الأسلوب لم يعد يليق بأحد،والأجدى منه هو التعامل مع الحقائق في أرض الواقع دون توجيه اتهامات مجانية لكل صاحب رأي.

    1-تصفية جميع آثار الحرب بداية من رد الاعتبار للقيادات التاريخية التي صنعت الوحدة وتحملت المكايدات والمضايقات والاغتيالات المدبرة بإحكام وأولهم الرئيس على سالم البيض ورئيس الوزراء حيدر غطاس والرئيس علي ناصر محمد والآخرين الذين قدموا طواعية دولتهم ونظامهم وامتيازا تهم من اجل هدف عظيم هو الوحدة.ولا يصح ولن يصح منطق العفو الرئاسي،فالكل اخطأ في الذهاب إلى الحرب وبالتاي لا يحق لطرف أن ينصب قاضيا يصدر الأحكام ويعفو على هواه، قد يصلح هذا في التعامل مع قضايا بسيطة لكنه لا يصلح للتاريخ.والمصالحة التاريخية هي من مصالحة فوقية في الأساس لأن الوحدة والحرب كانا قرارين فوقيين.

    ثم رد حقوق المواطنين الذين نهبت أراضيهم وممتلكاتهم على يد رجالات النظام بعد الحرب ، ولا تزال عملية النهب وتداعياتها مستمرة خاصة لقيادات وكوادر الاشتراكي ،ونرى أهمية تشكيل لجنة فض منازعات تعيد للناس أراضيها وممتلكاتها ووظائفها لان لا احد يتوقع من إنسان مظلوم أن يؤيد الوحدة أو النظام بل أن رد الحقوق وأهمها الوظائف والرتب العسكرية هو شرط إنساني لإقناع الناس بجدوى الوحدة لان البديل خطر بل خطر جدا، وقد يصبح اسمه شحتور بعدما كان الحوثي ويمن –بل المؤكد- ستظهر أسماء أخرى فهل سيقضى النظام جل عمره في حروب داخلية.؟

    2-التنمية المتوازنة بين كل المحافظات وفرض الأمن والسيادة على البلد بدون استثناء،واحترام قاعدة المواطنة المتساوية،واعتماد قاعدة الكفاءة كمعيار أول في تحديد المناصب والرواتب والامتيازات.

    3-إنهاء كافة مظاهر العسكرة المنتشرة في مدن الجنوب على وجه التحديد ومظاهر الاستنفار في صعدة لان وجود العسكر داخل المدن فيه مشكلات وعيوب أكثر من مزاياه وقد أكد أفلاطون ذلك في كتابه " الجمهورية"،ويكفي الدم الذي أسيل في حرب صعدة الاخيرةسواء من الأهالي أو الجنود فكلها دماء يمنية أو بالا حرى عربية غالية.

    ثم نأتي إلى الضلع الثالث والأخير وهو تصفية كل أشكال القوانين والمحاكم الاستثنائية التي تم اختراعها لمواجهة ما يسمى بالإرهاب ،بينما الإرهاب صناعة النظام فقد تربى في أحضانه وتم استخدام المتطرفين في الحرب بل وقبل الحرب في إصدار فتاوى تحل دم الاشتراكيين وأبنائهم هذه الأحكام الاستثنائية يتم استخدامها اليوم ضد الصحفيين والنا شطين حزبيا وأهليا مثلما جرى مؤخرا مع محرري صحيفة الشارع الذين أحيلوا إلى محكمة معنية بأمور الإرهاب وليس محكمة للصحفيين ـ يضاف إلى ذلك ضرورة تحجيم سلطات جهاز الأمن السياسي الذي بات يتدخل في كل شيئ، وهذا معناه تحويل اليمن إلى دولة بوليسية.

    هذه الإجراءات نراها إنقلابا سلميا ابيض من اللبن الحليب من داخل النظام بدلا من أن يحدث انقلاب دموي أسود من لون الخروب من خارجه ،وبدلا من إعتصام الحوثيين ثم اعتصام المتقاعدين في بطن جبل وقد يعتصم آخرون ، فالحل الذي شرعه الله هو الوحدة .. نعم الوحدة السليمة التي تصحح نفسها تلقائيا وليس وحدة مبنية على الظلم والتعسف والقوة والضم ، وسنكون أول من يؤيد الرئيس إذا دعا إلى مؤتمر مصالحة وطنية أو مؤتمرات يمسح فيها الظلم المتراكم على قلوب الناس ويفتح صفحة جديدة،لأن دولة الظلم ساعة ودولة الحق إلى قيام الساعة.



    كاتب وصحفي مصري
    رئيس تحرير مجلة الغد العربي


    أخبار الساعة http://hnto.net/news_item.asp?NewsID=382
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-24
  3. بندر عدن 2007

    بندر عدن 2007 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-06
    المشاركات:
    797
    الإعجاب :
    0
    أن حدث أنقلاب أبيض سوف تحل الأزمة الطاحنة بين الشماليون والجنوبيون منذ حرب 1994م والشمالي ينهب الجنوبي .لا بد من حل لهذه المأساة الشعب الجنوبي حضر والشمالي قرو وهناء الكارثة بوجود ثقافتين متفاوتة .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-24
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    مقال رائع جدا

    ونأمل بأن يتعظ منه ابناء اليمن لان الوحدة اليمنية هي هدف سامي لا يمكن التفريط به بأي شكل من الأشكال وما يحدث باليمن من فعل ورد فعل سيدمر هذا الهدف العظيم بدون ادنى شك 00

    حكومة الوحدة وكونها تنتهج المسار الديمقراطي فأن افضل ما يمكن ان تقوم به هو تفعيل دور المجالس المحلية التي تشبه الكونفدرالية في الدول العظمى المتقدمة فمن غير المعقول ان يتحكم المركز في كل اليمن لان معنى ذلك تبطيئ لسريان النمو والتطور كما ان تحفيز تلك المناطق عن طريق المنافسة الشريفة كما يحدث في امريكا والمانيا وفرنسا وروسيا وكل دول العالم المتقدم عندما تشارك المناطق في إدارة شؤون البلاد فهي تسهل على الحاكم بسط السيطرة وتحفز النمو وتقلل من الأخطاء عن طريق حصرها في مناطق قد تكون متعثرة من اي ناحية لدعمها ومحاولة الأخذ بيدها من حيث تعويدها على احترام النظام مثل بقية المناطق وتعويد ابنائها على التكاتف والتآزر وفي النهاية فأن اي كنوز او ثروات طبيعية تعتبر اموال عامة تخص البلد كاملة فلماذا لا تلجأ اليمن لمثل ذلك النظام الفعال والذي يعمل به كما اسلفنا في اعظم دول العالم ---

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-24
  7. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    أن الوحدة بالقوة وسلطة الأمر الواقع على النمط البسماركي" ألمانيا" والغاريبالدي" ايطاليا" انتهت إلى فوضى، وانظر إلى ما جرى في الإمبراطورية السوفياتية التي تحولت إلى قطع شطرنج لمجرد أن تم الضغط عليها بالعلم وحقوق الإنسان، وليس بالصواريخ عابرة القارات .

    الوحدة قرار إنساني متغيرو مستمر في آن بمعنى انه مستمر طالما تحقق التوازن في مصالح الطرفين ومتغير إذا اختلت قواعد المعادلة،وليس من شك أن وصول الأزمة في 94 إلى حد الحرب هو دليل على أنه لم تكن هناك وحدة أصلا، لا وحدة فكرية ولا نفسانية ولا بنيوية، واقع الحال كانت هناك نخبة فوقية، التقت مصالحها في لحظة ثم تعارضت في لحظات بعد ذلك، والتاريخ الحقيقي للشعوب لا تصنعه لحظة أو سكرة أو نشوة.


    لمن يفهم فقط
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-25
  9. خليج عدن

    خليج عدن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-28
    المشاركات:
    2,079
    الإعجاب :
    0
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-25
  11. خارج الوطن2

    خارج الوطن2 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-22
    المشاركات:
    399
    الإعجاب :
    0
    كل شيئ لكم وكل شي عندكم

    الحضاره والاناقه والثقافه والثروه انتم الاصل واحنا الهنود

    لعنة الله عليكم يادعاة التفريق
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-25
  13. ابن بلادي

    ابن بلادي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-15
    المشاركات:
    6,952
    الإعجاب :
    2
    مقال رائع اتمنى من الطالح قراءته ,,,

    بالرغم انني متاكد انه لايقرأ ,,,

    تحياتي ,,,
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-07-26
  15. lithalyemen

    lithalyemen عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-05-22
    المشاركات:
    346
    الإعجاب :
    0
    اولا لوا جينا للصدق عنلقاكم اهل الجنوب ملقطين يعني صومال وهود وروس ومن كل بلاد عيشوا سكته ولاكلمه ولاحرف ولابرع من البلاد كل واحد يروح يدور وين هيه بلاده
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-07-26
  17. امين وبس

    امين وبس مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-26
    المشاركات:
    13,044
    الإعجاب :
    180


    حياك الله وانت ايش اصلك وكلامك يدل انك **** او سياحي

    تعرف ليش ان اقول لك كذا لان ما في تربية وما في ماما ربتك
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-07-26
  19. بحر الحياه

    بحر الحياه قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-02
    المشاركات:
    3,622
    الإعجاب :
    0

    وش تقول انت
    ما تستحو
    وش من حضر وش من قرو

    عيب عليكم

    اذا لم تستحي فافعل ما شئت


    عيش بغيضك
     

مشاركة هذه الصفحة