هل كانت عدن سبب فشل مؤتمر المانحين ؟

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 963   الردود : 10    ‏2007-07-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-23
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    هناك تقارير تقول بأن بريطانيا مثل ما وقفت بقوة في إقامة مؤتمر المانحين لليمن فانها تقف الآن وبقوة لإفشاله والسبب بأن الحكومة اليمنية رفضت التعاون مع بريطانيا في بعض الأمور التي تنوي بريطانيا تنفيذها باليمن رغم انها حصلت على حق امتياز التنقيب عن النفط في خليج عدن لكنها كانت ترسم وتخطط لأمور اكبر من ذلك وللأسف بان عدن كانت محور تلك الخطط البريطانية كموقع تريد بريطانيا ان تلعب من خلاله على امريكا التي كما يبدو بانها استولت على كل الكعكة الخليجية ونست بريطانيا ورائها فالشركات البريطانية كانت الخاسر الأكبر من الوجود الأمريكي بالمنطقة على خلاف ما كانت تتوقع حكومة العمال برئاسة طوني يلير ولعل هذا الأمر هو الاساس في الإطاحة به وإخراجه من 10 داوننغ استريت مقر الحكم البريطاني 0

    وهناك تفسيرات أخرى تقول بأن دول الخليج مدفوعة من أمريكا بعدم تمكين بريطانيا من القيام بمثل هذا العمل تجاه اليمن لان ذلك معناه دخول امريكا وبريطانيا في صراع مصالح حول المنطقة كما حدث ايام الرئيس الأمريكي إيزنهاور الذي وقف مع مصر ضد بريطانيا عند تاميم قناة السويس وطبعا الخلافات الأمريكية البريطانية بالأساس لن تكون بين الحكومات وإنما بين الشركات العملاقة في البلدين فهي من يمتلك زمام الأمور وهي التي لديها السلطة الأكيدة في إدارة سياسات تلك الدول العظمى 0

    الحكومة اليمنية لها اعتباراتها فهي لا تثق بان تكون عدن محور الممارسات البريطانية القادمة ليس خوفا من الاستعمار البريطاني لان صفة الاستعمار بمفهومها التقليدي قد ولت في الوقت الراهن ولكن يقال والعصمة على الراوي بان الحكومة اليمنية تتبع سياسة دقيقة ازاء مدينة عدن قد تكون واضحة للبعض وقد تكون خافية على البعض الآخر وهنا تعارضت المصالح بين الحكومتين اليمنية والبريطانية والسبب عدن 00

    عدن لو وصلت إليها الإيادي البريطانية فهذا بدون شك سيرفع من اسهمها بشكل كبير وسيعيد لها مجدها الغابر لان بريطانيا سوف تعمد إلى إحياء الميناء وتطوير الكارجو وربط الميناء ببقية الموانئ الأخرى مثل مينائي سنغافورة وهونغ كونغ والموانئ الاسترالية وبعض موانئ افريقيا الهامة مثل ميناء جنوب افريقيا وكينيا وستكون عدن محور تلك الموانئ 000

    وهاهي اليمن وللمرة الألف تقع ضحية تلك المفارقات والحسابات المتضادة 00

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-23
  3. الايام دول

    الايام دول قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    14,302
    الإعجاب :
    1
    وربما يكون اهمال متعمد من النظام الشمالي حتى تتوجه الاستثمارات الى المناطق الشمالية
    لانهم لا يريدو لعدن ان تتطور وما الاهمال المتعمد فيها بكل النواحي الا خطة مدروسة لجعلها
    اشبه بقرية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-23
  5. aden-usa

    aden-usa عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-06-22
    المشاركات:
    521
    الإعجاب :
    0
    تحليل موضوعى .. يشكر عليه الاخ سرحان ..والاهم من ذلك وبعد ذلك ان يكون واضحا لابناء عدن والجنوب ..ان لا مستقبل اقتصادى لعدن فى ظل الوحده .. 17 عام من الكذب والمغالطات تكفى وتكفى .. لا عاصمه اقتصاديه ولا منطقه حره .. مطارها الدولى اغلقوه والميناء ساعه يبيعوه وساعه يشتروه.. والمصافى فى طريقها للبيع فى سوق الخرده ..لن ينقذ عدن سوى ابنائها .. الحل واضح وعلينا ان لا نتوهم اونضيع ما تبقى من فرص ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-23
  7. ابن بلادي

    ابن بلادي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-15
    المشاركات:
    6,952
    الإعجاب :
    2
    عدن جوهرة بيد فحامين ,,,

    ومصيرها ترجع لاهلها قريب بـأذن الله ,,,

    تحياتي اخ سرحان ,,,
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-23
  9. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي القدير / سرحان
    علينا أن ندرس تاريخ الولايات المتحدة وأيضا تاريخ إيرلندا والصراع الأزلي في جزيرة بريطانيا :) حيث أن هناك صراعا أزليا بين إيرلندا وبريطانيا منذ قرون وهذا الصراع لم ينتهي لحد اللحظة وبعد أن وصلت بريطانيا إلى دولة عظمى ضعف الإرلنديين وبدأت بريطانيا في الإكتشافات حول العالم وبسط السيطرة عبر استراتيجيات تخدم مصالحها حتى أستطاعت أن تخلق دولا ً مستقلة

    إلا أنها تدين لها بالولاء وهي الأم والأب الحقيقي لها ... من هذه الدول أمريكا ولكن كانت أكبر غلطة وخطأ استراتيجي أرتكبته بريطاينا عبر تاريخها حيث خلقت دولة بقوانين مثالية لإستقطاب الهجرة إليها وخلق دولة تكون البنت المدللة لبريطانيا إلا أن تلك القوانين جعلت من الإرلنديين والأوروبيين المطهدين من بريطاينا أن يستولوا عليها ونقصد هنا (أمريكا الحديثة ) حتى خرجت عن طوعها في بعض الأهداف والمصالح بعد أن بسط الإرلنديين سيطرتهم على أمريكا وهكذا بدأ الارلنديين بالإنتقام و خرجت عن الطوع البريطاني وتعصي الأم إلا أن هناك مصالح وأهداف أجبرت الدولتين أن يتحدا جبرا لأهداف عظمى ولايمكن أن يستطيع الآخر عمل شئيا ضد بعضهما ...

    وهناك في المقابل اللوبي البريطانيا في أمريكا أستطاع أن يجعل من أمريكا حليفا استراتيجيا لايستطيع أن ينفصل البنت عن الأم البريطانية ولذلك تجد بأن السياسة البريطاينة والعمل البريطاينا دائما يتوافق ومطابق للموصفات للدولتين ولايمكن أن يختلفا يوما حيث أن الجذور للسياستين وأحدة والأم الشرعية لأمريكا بريطانيا رغم أزدياد النفوذ الإرلندي في أمريكا والصراع بين الجناحين إلا أن السياسة والأهداف للدولتين واحدة لايمكن أن تنفصلا مطلقا حيث قوة النفوذ متوازنة في خط ٍ مستقيم يخدم الطرفين بحيث لايستطيع الآخر أزاحة طرفا ً ...

    ولذلك لا أظن بأن هناك ثمة صراعا ً بين بريطانيا وأمريكا حول المنطقة أو العالم لأن المصالح تصب في مكان واحد ومصالح متبادلة لايستطيع كلى منهما الإستغناء عن الآخر وخاصة ً بعدن أن ثبتوا (النظام البنكي وحكم الشركات ) لأن التحكم بالعالم عبر هذه البوابة (الإقتصاد ) وبتالي جعل الترابط وثيقا ً رغم الصراع الأزلي بين الأطراف ... وإذا قرأت تاريخ أمريكا وبريطانيا والصراع الإرلندي سوف تخرج بنتيجة ستفيدك حول هذه القضية ،
    تحياتي لك أيها الرائع ....
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-23
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    شكرا للأخوة
    الأيام دول
    aden-usa
    ابن بلادي
    الآخ الصحاف
    كلامك صحيح لولم تظهر تلك التاوهات في بريطانيا ضد توني بلير والذي اتتهم من خلالها بانه منقاد لبوش كالأعمى دون مراعاة لمصالح بريطانيا وتلك التهم اطلقتها الشركات البريطانية الكبرى كما لاتنسى بانني قلت بان الصراع بين الشركات في الدولتين وهي من يتحكم في مراكز القرار في البلدين والشركات البريطانية طعلت من المولد بلا حمص حتى مشروع اليمامة مع السعودية توقف وبالنسبة للجيش الجمهوري الإيرلندي فهو محل خلاف مستتر بين البلدين بعد ان استقبلت امريكا في عهد كلينتون زعيم الثوار " آدمز " 00

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-23
  13. رعد الجنوب

    رعد الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    27,197
    الإعجاب :
    30
    تتميز عدن بالعديد من من المقومات التي تأهلها لتكون مدينة سياحية على اعلى مستوى ، ونوجز في هذه الصفحة اهم المعلومات عن هذه المقومات :

    ميناء عدن




    يعد من افضل الموانى الطبيعية في المنطقة العربية وجنوب غرب أسيا وذلك لانة محمي بالمرتفعات الجبلية والسهول الرملية كما انة يتوسط الطريق الذي يربط البحر المتوسط وجنوب شرق أسيا .
    يشتمل ميناء عدن على تسهيلات وخدمات أساسية لحركة السفن التجارية فالاضافة الى خدمات الارشاد والانارة فانة يحتوي على ارصفة لاصلاح السفن الصغيرة والقوارب وميناء عدن يعد لاستقبال سفن الاصطياد والركاب كما يوجد في الميناء حوضان عائمان لاصلاح السفن ويتم حاليآ انشاء صوامع ضخمة للغلال غي منطقة المعلا . ويرتبط الميناء بعدد كبير من خزانات الوقود الموجودة في التواهي والروضة وهي مرتبطة بمصفاة التكرار في عدن الصغرى .




    المنطقة الحرة




    تهدف الدولة من خلال اقامة منطقة حرة في مدينة عدن الى الارتفاع بالتنمية الاقتصادية في الجمهورية اليمنية من خلال دمج مدينة عدن في الاقتصاد العالمي وذلك بتشجيع الاستثمارات وممارسة النشاط التجاري واسع النطاق بالاستناد في مميزات الموقع الجغرافي والاستراتجي للمدينة ميناءها حيث يمكن اعتبارهما حلقة وصل بين الدول الصناعية والدول المستهلكة للمنتجات الصناعية في جنوب غرب أسيا وشرق أفريقيا ومما يزيد من فعالية ايصال المنتجات المختلفة الى مدينة عدن واعادة توزيعها الموقع المتجاور للميناء مع المطار حيث سيتم ربطها بواسطة طرق سريعة ومباشرة .
    بدأ العمل في انشار المنطقة الحرة في مدينة عدن بعد وضع الدراسات اللازمة وحجر المساحات اللازمة لذلك وتحديد موقع خزن البضائع ومخازن التبريد. كما تم تحديد الجزء الشمالي من الميناء للتطوير اللاحق للمنطقة الحرة ومنطقة للمصانع الثقيلة شمال وشرق عدن الصغرى وتتكون الاعمال التنفذية للمنطقة الحرة من عدد من المراحل وتم فعليآ الانتهاء من المرحلة الاولى والتي تشمل من الرصيف ومساحة خزن الحاويات وقد دشنت في مارس 1999م .




    مطار عدن الدولي






    ويقع في منطقة خور مكسر اي انة في قلب المدينة ولا يشكل مصدر للتلوث الضوضائي للمدينة لان هبوط الطائرات واقلاعها يتم فوق المسطحات المائية لخليج عدن ويقدم المطار خدمات مهمة لحركة الركاب والبضائع على المستوى الداخلي وبة عدة مدر جات ويتم الاستعداد لانشاء مدرج جديد لاستقبال الطائرات الحديثة الخاصة بالشحن الجوي.




    شركة مصافي عدن




    انشئت عام 1954م لتكرير البترول وتوفيرة للسفن التي تمر بالميناء وكذا مستشفيات البترول الاخرى للسوق المحلي والاقليمي . والمصفاة ذات طاقة انتاجية تقدر بـ (8 ملايين سنويآ)... ويقع في شبة جزيرة عدن الصغرى (البريقة) . ومن الخدمات الاقتصادية والانتاجية والخدمية في عدن نجد:
    *محطات انتاج الطاقة وتوزيعة
    *انتاج المياة وتوزيعها
    *الانشاءات والطرقات
    *الموصلات السلكية واللاسلكية
    *الخدمات البريدية
    *الخدمات التعليمية
    *الخدمات الصحية
    *الخدمات السياحية




    عدن ( كريتر)




    ان لفظة كريتر هي كلمة انجليزية وهي تعني فوهة بركان وقد اطلق على هذة المنطقة التي ترقد على فوهة البركان هذا الاسم اثناء فترة الاحتلال البريطاني لها تحيط بهذة المنطقة سلسة من الجبال من كل الجهات ولها منفذان رئيسيان هما:
    العقبة وصيرة:

    لاشك ان هذة المدينة كانت قرية وثم اصبحت الميناء الرئيسي لشبة جزيرة عدن اما مبانيها فقد كانت تاخذ شكل اكواخ بدائية من حصير القصب التي مازلنا نراها حتى يومنا هذا هذا في قرى الصيادين وفي ما بعد شيدت لها المنازل الحجرية والتي مازالت قائمة حتى يومنا هذا ونذكر اثناء سيطرة الفرس عليها شيدت بها عدد من الحمامات التي كانت من اجمل مبانيها الا ان تلك المباني لاوجو لها في يومنا هذا نتيجة لتغير الزمن وتوالي الغزاة عليها بالرغم من صعوبة الاستيلاء عليها نتيجة لصعوبة تضاريسها .
    وبعد عشر سنوات من احتلال بريطانيا لشبة جزيرة عدن في 1839م تحول الميناء الاصلي الى منطقة التواهي .
    والان وبعد تعاقب السنين عليها وتواليها فان المدينة قد اتصفت بصفات المدينة الحديثة ولبست الحلل الزاهية وازدانت بالمباني ذات الطابع الحديث والطرق المعبدة والواسعة وانشئت فيها عدد من المرافق الخدماتية والاسواق التجارية والبنوك وشركات الطيران العربية والاجنبية والسينما وهذا الى جانب عدد من الفنادق المختلفة والمطاعم المتنوعةوتوجد بها بعض المتاحف والمعالم التاريخية.



    التواهي




    احدى مدن عدن الحديثة وعاصمتها الادارية والاقتصادية خلال عهد الاحتلال البريطاني وسميت وقتها (steamer point) وتعني النقطة التي ترسوا عندها البواخر ثم اتخذت اسم الميناء والخليج الذي تقع علية .
    اما اسمها قبل الاحتلال فمن المحتمل انها اتخذت اسم الوالي المقبور فيها المشهور بولي الصيادين "الشيخ احمد بن علي العراقي " وتسمية الخلجان والادوية النائية باسماء الفقهاء وصلحاء الرجال المقبورين فيها امر مالوف في سواحل اليمن واطلق هنز "حاكم عدن" في خريطتة اسم جزيرة الشيخ احمد علي جزيرة "فلنت".



    المعلا




    وهي كالتواهي مدينة نمت خلال القرن التاسع عشر الميلادي كميناء ومرسى للسفن الشراعية والصنابيق ثم السفن البخارية الصغيرة وبني فيها عدد من المخازن والارصفة لا نزال البضائع وخزنها وقد اشتهرت بصناعة بناء السفن وهي صناعة عرفتها عدن منذ القدم . وتمتد المعلى الان القرب من حجيف امتدادا مستمرا بمحاذاة الساحل الى باب عدن "ونطلق عليها احيانا باب المعلى" مستحوذة على اطول شريط ساحلي مقارنة بالتواهي وكريتر. وبعد الاحتلال نزح من الساحل المقابل في البحر الاحمر افواج من الصومال جاءوا بتجارتهم من منتوجات الصومال مثل الكباش ,اللبان ,والاصباغ واستوطنوا فيها وسمي جزء من المعلى في نهاية القرن التاسع عشر "صومالي بورا"او مدينة الصومال حتى بعد ان تطورت المدينة وتوسعت لتشغيل كل فراغ تحت سفح جبل شمسان بقيت الاسماء الصومالية تطلق على احيائها فسمي الحي السكني الغربي "حافون" وهو اسم ميناء في الصومال ومنطقة سكنية اخرى شمالها وتعني الشارع الملتوي .




    المملاح




    انشى المملاح بالقرب من خورمكسر حيث توجد المستشفيات والاراضي السبخة وهو مؤسسة اقتصادية استفادت من طبيعة هذة الارض بتبخير الماء المالح المحتقن في برك واسعة لصناعة ملح الطعام من المترسب منة ويغطي المملاح مساحة واسعة شمال خور مكسر على ساحل الخور ويجب التمييز بين مملاحين في هذة المنطقة احدهما يعرف باسم "حسوة السيد" نسبة الى متعهدها والاخر هو المملاح حيث توسع الى جنوب خورمكسر في نهاية القرن الماضي واستغلتة شركات هندية وايطالية وبنت علية طواحين الهواء لضخ الماء التي بقيت عاملة الى الستينات من هذا القرن وما تزال هياكلها باقية حتى الان وتمثل احدى معالم عدن المشهورة.



    الشيخ عثمان




    سميت بهذا الاسم نسبة للولي القبور في الناحية الشرقية الشمالية منها ويدعى "الشيخ عثمان بن محمد الوحكي الزبيري"وهي مدينة بدات كقرية متواضعة نشات حول ضريح ومسجد في وقت ما في النصف الاول من القرن الحادي عشر الهجري "السابع عشر الميلادي" واصبحت على مشارف القرن الحادي والعشرين اكثرمدن كثافة بالسكان حيث اتسعت هذة القرية بسرعة مذهلة في اعقاب الحرب العالمية الثانية وترامت قراها ومستوطناتها ووصلت شرقا الى العماد وغربا الى السائلة وطغت على دار سعد شمالا جميعها احياء في مدينة الشيخ عثمان.



    بئر احمد




    وتقع على حوض وادي لحج شرق موقع الرباك التاريخي ولعلها ورتثها كانت مقرأ للمشيخة العقارب خلال القرنين الاخيرين ولم يرد ذكرها في كتب التراث بهذا الاسم اذ كانت (السائلة) مقرأ للمشيخة-على ما يبدو - قبل ذلك واثبتها "هنز" في خريطتة ان عن عدن بااسم "بئر حميد" . والسائلة موقع ما زال يعرف بهذا الاسم على الجانب الشرقي للوادي الكبير وبالقرب من بئر احمد. كما يوجد بالقرب منها موقع اثري يعرف "بكود امسيلة" وهو تل يمثل افرانا لصناعة الاجر والفخار والزجاج .




    صهاريج عدن (الطويلة)



    يعد وادي الطويلة من أهم المواقع التاريخية والاثرية في مدينة عدن حيث تقوم فية سلسلة من الصهاريج ياخذ بعضها برقاب بعض شيدت في مضيق طولة تقريبأ 750 قدم يكاد جبل العرض "شمسان) يحيط بها احاطة الاسوار بالمعصم لولا منفذ يفضي بها إلى المدينة وتبدو في هذا الوضع وكانها جاثمة تحت قدمي الجبل تتلقف المياة المنحذرة من قممة من خلال شبكة دقيقة من القنوات والمصارف شيدت هي الاخرى منذ زمن تشيدها بيد انها تعرضت لمتغيرات مختلفة جاء على ذكرة الباحثون والاختصاصين



    قلعة صيرة




    وتقف على عتبات الجزيرة "صخرة" عملاقة قبالها جبل المنظر وهي ما نطلق عليها اليوم جبل صيرة وعلى ذروتها بنية القلعة القديمة "قلعة صيرة" والتي بنية في الأساس على أسس حجرية أقدم أي ترجع إلى القرنين الخامس عشر والسادس عشر الميلاديين وتشير الدراسات الحديثة إن الموقع كان مأوى وحماية للميناء من القراصنة والغزو الخارجي وقد حفرت فيها بئر تسمى "بئر الهرامسة". وكانت القلعة أداة فعالة وقوية لحماية ميناء عدن القديم الواقع في لحف الجبل كما شهدت هذة القلعة والجزيرة معارك خاضها اليمنيون ضد الغزاة والقراصنة ففي عام 1513- 1516 هاجمها البرتغالين وصدهم جند القلعة .




    العقبة



    وهي "باب الزيارة" وتقع على مقربة من باب عدن الرئيسي "البغدة" ولعلة في أول مرة كان بمثابة ثلمة في الجبل قام الرسوليون بتوسيعها ثم جاء العثمانيون أبان احتلالهم الأول لليمن وزادوا في التوسعة بحيث غدت طريقا لمرور مركبات النقل المختلفة المعروفة وقتداك كما زادوا في احكامة فا قاموا فيه ثلاثة أبواب على مايدكر بعض الدارسين.




    المنارة





    تقع هدة المئدنة قبالة ميدان كرة القدم في طرف حديقة البريد العام لمدينة عدن وتقف على قاعدة مضلعة ثم تتخد شكلا مخروطيا ولها سلم حلزوني ذو 86درجة تقود الصاعد الى مكان الاذان كما تحتوي على منافد او سعها في الدائرة العلوية حيث موضع الاذان وقد اعتقد بعض الباحثين قديما بان المنارة ما هي الامنار يهدي السفن الى الميناء ولكن اتضح مؤخرا انها منارة لمسجد قديم حيث تم الكشف عن بعض جدرانة وتيجان اعمذتة عند الحفر لبناء عمارة بالقرب من الموقع .



    اشهر مساجد محافظة عدن



    1- مسجد أبان: بني في عهد عثمان بن عفان من قبل ابنة أبان وقد دفن حفيدة الحكم وابنة إبراهيم شمال المحراب وأعيد بناء المسجد عدة مرات كانت الأخيرة في عام 1998م على نفقة جمعية هائل سعيد الخيرية ويقع المسجد في شارع أبان
    2- مسجد العيدروس: بناة الشيخ ابو بكر بن عبد الله العيدروس المتوفي سنة 914هــ /1508م في أواخر عهد الدولة الطاهرية بدون منارة ثم اضيفت المنارة في القرن19 بواسطة مهندس هندي عندما بدا الإنجليز تخطيط وبناء مدينة عدن / كريتر الجديدة .
    3- مسجد الشيعة الجعفرية الاثناء عشرية : في طريق العيدروس
    4- مسجد البهرة / الاسماعيلية: في شارع الشيخ عبد الله
    5- مسجد للاحناف الحنيفة : في شارع الإمام علي في حافة الهنود
    6- مسجد جوهر: في حي الجوهرية ودفن في المقبرة التي بجانب المسجد كثير من مشاهير عدن وعلمائها
    7- مسجد حسين الاهدل: يقع في حافة حسين وينسب إلى بدر الدين الحسين بن الصديق بن عبد الرحمن الاهدل المتوفي سنة 1463م
    8- مسجد المهدلي :في حارة حسين
    9- مسجد حامدفي الزعفران
    10- مسجد الشيخ عبد الله :في الشارع المسمى باسمة في كريتر
    11- مسجد البانصير :في الشارع المتنبي
    12- مسجد ا لعراقي في القطيع
    14- مسجد العلوي في القطيع
    15- مسجد شيخ عثمان :نسبة الى الشيخ عثمان بن محمد الوكحي الزبيري ويقع في الشيخ عثمان
    16- مسجد الهاشمي :نسبة الى هاشم بحر وتنسب الية الحارة
    17- مسجد النور : في الشيخ عثمان ويعد ابرز معالم المدينة
    18- مسجد زكو:ويقع في الشيخ عثمان
    19- مسجد الهتاري:في مدينة التواهي
    20- مسجد الولي احمد بن علي العراقي :ولي الصيادين في التواهي



    الكنائس


    وجدت في عدن عدة كنائس وقد تغيرت وظائف مبانيها حاليا وبقي منها :
    1- كنيسة القديس يوسف الكاثلوكية في في كريتر / عدن
    2- كنيسة القديس انطونيو الكاثلوكية في التواهي
    3- الكنيسة الانجليكانية في التواهي .



    المعابد


    أ- المعابد الهندوسية وهي :

    1- معبد هنجراج ما تاجي في الخساف / كريتر
    2- معبد هانومان في طريق غاندي / كريتر
    3- معبد مايشناف سريناجر في شارع حسن علي في كريتر
    المتحف الوطني للآثار بعدن :


    الهيئة العامة للاثار والمخطوطات والمتاحف .
    قصر 14 أكتوبر- كريتر
    الخليج الأمامي : تلفون :253161-254830
    يفتح يوميا عدا الجمعة من 8,30 صباحأ حتى الواحدة ظهرأ
    أسعار الدخول :
    30 ريالا للأجانب
    10 ريالات للمواطنين
    * القاعة الرئيسية : وتضم تماثيل لملوك اوسان والحلي الاوسانية والزخارف المعمارية والقرابين التي التي جاءت من قتبان واوسان وحضرموت .
    * القاعة الجنوبية: وتعرض بها القطع الأثرية الإسلامية وصور بعض المعالم التاريخية



    جامعة عدن



    تأسست جامعة عدن في العاشر من سبتمبر سنة 1975م. وتكونت الجامعة في بداية التأسيس من ثلاث كليات هي :

    * كلية التربية عدن وتأسست سنة 1970م.
    * كلية ناصر للعلوم الزراعية وتأسست سنة 1972م.
    * كلية الاقتصاد والإدارة وتأسست سنة 1974م.
    وبلغ عدد الطلاب المقيدين للدراسة الجامعية بعد الوحدة المباركة سنة 1990م. فقد أصبحت الجامعة تضم "15" كلية.
    1- كلية التربية عدن.
    2- كلية ناصر للعلوم الزراعية.
    3- كلية الاقتصاد والإدارة.
    4- كلية الطب والعلوم الصحية.
    5- كلية الهندسة.
    6- كلية الحقوق.
    7- كلية الآداب.
    8- كلية التربية صبر- لحج.
    9- كلية التربية زنجبار- أبين.
    10- كلية التربية عتق- شبوة.
    11- كلية النفط والمعادن عتق- شبوة.
    12- كلية التربية يافع- لحج.
    13- كلية التربية- ردفان.
    14- كلية التربية- الضالع.
    15- كلية التربية لودر- أبين.
    وأسست جامعة عدن عدداً من المراكز البحثية والخدماتية وهي:
    1- مركز البحوث والدراسات اليمنية: يهتم بالبحوث وتحقيق الخطوطات في الشؤون ذات الصلة باليمن.
    2- مركز الحاسب الآلي: ويقوم بتنظيم الدورات التدريبية والدراسات المتوسطة في مختلف علوم الحاسب الآلي كما يتولى الصيانة ووضع البرامج للجامعة والمجتمع.
    3- المركز الاستشاري الجامعي:وهو يقدم الخدمة الاستشارية في المجال الهندسي والاقتصادي للمجتمع.
    4- معهد اللغات: وهو ينظم دورات لتعليم اللغات الأجنبية وخاصة اللغة الإنجليزية والألمانية والفرنسية.
    5- مركز الدراسات الإنجليزية والترجمة: وهو ينظم برنامج دبلوم عال في مجال الترجمة كما يساهم في أعمال الترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية والعكس.
    6- مركز العلوم والتكنولوجيا: وهو يهتم برعاية وتشجيع البحوث في مختلف العلوم التطبيقية ويرعى أعمال نقل والتكنولوجيا.
    7- مركز البحوث والدراسات البيئية: ويهتم بالبحوث في مجالات البيئة ويشرف على إدخال قضايا البيئة في البرامج التدريسية في الكليات.
    8- مركز بحوث ودراسات المرأة: ويهتم هذا المركز بالبحوث في شؤون المرأة ويشجع تنمية المرأة.
    9- مركز التدريب والتعليم المستمر: وهو ينظم عقد الدورات التدريبية والقصيرة والدراسة الجامعية المسائية.
    ومنحت الجامعة دراسات عليا لنيل الدبلوم العالي والماجستير في عدة تخصصات منها , التربية الفلسفة , التاريخ , الجغرافيا , علم الاجتماع , اللغة الإنجليزية , اللغة العربية , الاقتصاد , إدارة الأعمال , وقاية النباتات , القانون المدني , القانون الجنائي , الفيزياء , أمراض النساء والولادة , الصحة العامة طب الأطفال , الباثولوجي. وتمتلك جامعة عدن دار النشر والطباعة وتتولى الدار طباعة ونشر الكلية والكلية المرجعية والثقافية.
    قامت المطبعة في الخمس السنوات الماضية بطباعة أكثر من 50 كتاباً مرجعياً وأكثر من 20 عدداً من المجلات العلمية إلى جانب طباعة كافة مواد الندوات والمؤتمرات العلمية التي عقدت في رحاب الجامعة.
    تصدر جامعة عدن ثلاث مجلات علمية مثل مجلة العلوم الزراعية , مجلة سبأ مجلة المهندسين.
    بلغ عدد الطلاب المقيدين للدراسة الجامعية في العام الجامعي 1999/98م (19,000) ويقوم بتدريسهم هيئة تدريسية وهيئة مساعدة عددها (1028). ومنحت الجامعة باب القبول على النفقة الخاصة لآبناء المغتربين وللطلاب العرب , وكذا برنامجاً لدراسة العليا بنظام الانتساب الموجه ويوجد هذا البرنامج في دول الخليج العربي.
    ويتم حالياً بناء المدينة الجامعية الجديدة في مدينة الشعب ويحظى هذا المشروع برعاية ودعم فخامة الأخ/ علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية اليمنية , ودعم السلطة المحلية ممثلة في الأخ / طه أحمد غانم محافظ محافظة عدن.
    وقد تم إنجاز مبنى كلية الحقوق بكلفة تزيد عن مليار ريال يمني وأربعة مباني للسكن الطلابي تتسع لأكثر من ألف وخمس مائة طالب بكلفة تقدر بحوالي خمس مائة مليون ريال يمني , ودار للضيافة بكلفة تقدر بحوالي مائة مليون ريال يمني.
    وسيتم البدء في بناء كلية الهندسة نهاية عام 1999م بكلفة تقدر مليار ونصف المليار ريال يمني.


    مصدر المعلومات : موقع مركز الحاسب الآلي / جامعة عدن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-07-23
  15. بسام البان

    بسام البان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-11-25
    المشاركات:
    2,024
    الإعجاب :
    0
    لا اخي بل ان عدن ورجاله وجميع ابناءها هم منت لهم جزء كبير في انجاح مؤتمر المانحين في لندن وعدن هي من جعلت المؤتمريون يذهبون الى لندن مرفوعي الرأس وكما قالها العطاس
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-07-24
  17. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902

    أخي القدير / سرحان
    بوجهة نظري أرى أن هناك شعور بالإستحقاق من قبل بريطانيا حول عدن وأظن بأن محافظ عدن السابق يحيى الشعيبي وقع اتفاقية مع أحد الشركات البريطاينا حول تخطيط عدن على ما أتذكر وفي الحقيقة لا أتذكر نوعية تلك الإتفاقية ولكن ما نريد أن نوصل إليه هو أن بريطاينا (تشتاق ) لأيامها الخوالي إلا أن الأخطاء الاستراتيجية والتاريخية دائما لدى الأمبراطوريات والدول وبريطانيا خلقت دولا ً ثم تمردت عليها رغم أنها حاولت أن تكون أمريكا تبعا إلا أن العكس صحيحا حاليا رغم أن بريطانيا لديها مصالح قوية مع أمريكا وما تللك الأصوات في بريطانيا ضد توني بلير هي الشعور بأن بريطانيا أصبحت تمشي خلف بوش البولندي وخلف من خلقتها بريطاينا ومن المفروض أن يكون العكس بنظر البريطانيين وأيضا الشركات البريطانية بدأت تشعر بأنها أسيرة حتى أنها تدخل في صفقات مشبوهة وهذا يوحي مدى الحالة التي وصلت إليها الشركات البريطانية من أزمة حتى أنها تخالف القانون البريطانيا والذي إذا أجتمع العالم عليه لايتغير وفي النهاية ربما يكون هناك استراتيجية بريطانية للعمل منفرده ربما لشعورها بعدم الرضى حول الأفعال الأمريكية إلا أن غزو العراق أكد مدى رؤية بريطاينا وأمريكا وكيف التقسيم للعراق بينهما يثبت قوة وتطابق الرؤى ...

    بالنسبة لعدن فإن الإشتياق البريطاني مازال قائما ً ... ولكن بوجهة نظري أن مؤتمر المانحين مأفشله هي السياسات اليمنية والتصرفات والفساد ...وأشك أن التصرفات القطرية لها دورا ً في هذا الفشل ;)،
    تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-07-24
  19. النسيم المسافر

    النسيم المسافر عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-03
    المشاركات:
    165
    الإعجاب :
    0
    لايمكن لليمن ان تنهض بدون عدن ( هذه حقيقه ) مهما حاولوا تهميش هذه المدينة فهي المفتاح لازدهار الاقتصاد
    وخير اكلام ماقل ودل
     

مشاركة هذه الصفحة