هل يقرأ الرئيس ؟

الكاتب : محمد الرخمي   المشاهدات : 875   الردود : 10    ‏2007-07-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-21
  1. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    هل يقرأ الرئيس ؟
    قلت لنفسي وأنا أقرأ مقال الدكتور عبدالملك المتوكل المنشور في العدد الأخير من صحيفة الوسط اليمنية وتناقلته العديد من مواقع الإنترنت : هل سيقرا الرئيس هذا الكلام ؟ أو بالأحرى هل يقرأ الرئيس الصحف اليمنية – خاصة المحسوبة على المعارضة منها - ويلقى بالا لما يكتب فيها أو يعيره أي اهتمام ؟
    بحسب معلوماتي المتواضعة فإن الزعماء والرؤساء عادة ما يعتمدون على مختصين لنقل تفاصيل ما يدور في الساحة الصحفية لبلدانهم وما يُقال عن سياستهم وادارتهم للبلاد التي يحكمونها ؟!!
    لكن اذا افترضنا جدلا أن الرئيس علي عبدالله صالح يقرأ بعض هذه الصحف فهل تستوقفه مثل هكذا مقالات – كمقال الدكتور المتوكل او مناشدته - أم يكتفي بما لديه من قناعات مسبقة عن أصحابها وعن الصحف أو وسائل الإعلام التي نشرت فيها ..
    أترككم مع المقال والنقاش ... وخالص التحية ...


    جاه الله عنـدك يا رئيس
    فكر وقرر ولو مرة واحدة بعيدا عن المستشارين والمنافقين والمتزلفين ومن يقولون لك ما تحب لا ما يجب..
    الأحداث الأخيرة في المحافظات الجنوبية هي نتاج احتقان طويل وصل إلى مرحلة الضيق وهو ليس من صنع الأعداء والحاقدين، ولا الإصلاح والاشتراكيين،ولا الاتحاد والناصريين، ولا الإماميين والملكيين، وإنما هو نتاج لفعل الفساد والفاسدين والمئولين المستهترين والعابثين والاحتكار المشين للسلطة والثروة وغياب المواطنة المتساوية والحكم الرشيد.

    ستقول لك زمرة الفساد وفرقة التطبيل لا تصدق للتهويل لقد هزمت الاشتراكي بجيشه وطائراته ودباباته وزوارقه وسفنه أما هؤلاء فليسوا سوى (شوية فرغ) أدسم بعضهم، وأثر الصراعات فيما بينهم. وانبش ثاراتهم واعصر رقبة المشعب فيهم والدنيا عوافي.
    أنا أعلم أن هذا منطق يريحك ويتفق مع تجاربك في الحكم وقد نجحت فيه وأنت من خير المتكتكين. ولكنك لا تتذكر أنك لا تخرج من أزمة حتى تدخل في أزمة أخرى. وكما استفدت أنت من تجاربك في التكتيك استفاد الآخرون في طرق مواجهتك وما كل مرة تسلم الجرة.

    ظروف اليوم غير ظروف الامس أنت في عام 1994م واجهت ثلث الجنوب على الأكثر. وأنت اليوم تواجه كل الجنوب.. بالأمس التف حولك كل الجنوبيين الساخطين والمبعدين والمتضررين من الحكم السابق وأنت اليوم خالي الوفاض من كل هؤلاء ومن ظل يجامل وله مصالح ومآرب، فأكثر ما يفعله أن يقف على الحياد حتى تحين الساعة المناسبة وقلبه في كل الأحوال ليس مع الأوضاع القائمة.. بالأمس حارب كل اليمنيين في الشمال والجنوب دفاعا عن الوحدة. اليوم فقد الناس الحماس للقتال تحت رايتك - وصعدة مثال- لأن الوحدة بشمالها وجنوبها تحولت إلى غنيمة للنخبة الحاكمة، وفيد لأصحاب النفوذ، وظلم وامتهان للإنسان وانتهاك للحقوق واختزل الوطن في الحاكم والمواطنين في الأسرة والنخبة الحاكمة وما عدا ذلك فأرض فيد مباح وغنيمة مستحقة وأهلها أعداء حاقدون لا كرمة لهم، دماؤهم مباحة وأموالهم مستباحة، يقعد رجال الأمن القومي على صدورهم وهم نائمون، ويضربون أطفالهم دون حياء من الله ولا خجل من الناس.

    بالأمس أنت واجهت جيشا فقد تماسكه وقناعته وقاعدته، وأنت اليوم تواجه حرب عصابات تمتد قاعدتها من المهرة حتى شواطئ عدن وهي التي هزمت يوما ما الإمبراطورية البريطانية. في الوقت نفسه أنت تواجه حربا في شمال الشمال وانهيارا اقتصاديا خانقا ، وضيقا شعبيا بلغ الحلقوم، وأعداء يتربصون من الخارج، فالصهيونية ترى في تمزق الأمة نصرا لمخططها. وأشقاء يرون في عودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل عام 1990م مصلحة لهم وآخرون يعدونه براً بقسمهم لمن أيد الغزو وتنكر لمن أحسنوا إليه. وأمريكا ترحب بالفوضى الخلاقة، لأن الحجرة من الأرض والدم من رأس القبيلي.

    ليس هناك ما هو أسوأ من وصول الحكام المستبدين إلى مرحلة الكراهية لشعوبهم والحقد على مواطنيهم. وأخطر مشاكل أنظمة الاستبداد والحكم الفردي أن العناد يركبهم، والغرور يمتلكهم، والحمق يسيرهم، والمنافقين يعمون صوابهم فتأخذهم العزة بالإثم غير معتبرين بتجارب غيرهم وحتى يسقط الفأس على الرأس وحين تزل بهم القدم لا ينفعهم الندم.

    أخي الرئيس: جاه الله عندك.. قرر أن تثور على نفسك وعلى من حولك وأن تفكر بطريقة مختلفة.. لا تعتمد على التكتيك اليومي وملاحقة الأزمات وإنما ارتكز على استراتيجية بعيدة المدى لبناء الدولة الحديثة.. دولة المؤسسات لا دولة الفرد.
    الأكثر اعتدالا من الإخوة في المحافظات الجنوبية ومنهم الرئيس السابق علي ناصرمحمد يطالبون بتنفيذ وثيقة العهد والاتفاق والتي كسبت شرعية دولية وإقليمية ووطنية.. برنامجك الانتخابي يحوي بعض بنودها.. لتكن الوثيقة خارطة الطريق للدولة الحديثة وأنت مع كل القوى السياسية قد وقعتم عليها. والتزمت حكومة الجمهورية للأمم المتحدة بتنفيذها. وباعتمادها وتنفيذها سوف تسحب البساط من تحت كل من يسعى للمكايدة ويعمل بدافع الخصومة لا بدافع وطني.

    "وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون" صدق الله العظيم

    *بقلم د. محمد عبد الملك المتوكل - نقلا عن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-21
  3. لسان اليمن

    لسان اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-10
    المشاركات:
    123
    الإعجاب :
    0

    نعم ولكن.......................[BLINK]لايفهم:D[/BLINK]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-21
  5. ابن بلادي

    ابن بلادي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-15
    المشاركات:
    6,952
    الإعجاب :
    2
    علي صالح دخل في طريق الشيطان لايستطيع ان يتراجع عنه ,,,

    واذا اراد فان نهايته ستكون من اقرب الناس له ,,,

    تحياتي ,,,
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-21
  7. جنوبي جنوبي

    جنوبي جنوبي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-20
    المشاركات:
    119
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههههههههههههه

    الرئيس حقنا لا يجيد فن القرائه .................يعني خريج رابع ابتدائي؟؟

    دعواتكم له بالتخرج ؟؟؟؟؟؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-21
  9. فارس الاندلس

    فارس الاندلس عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-09-21
    المشاركات:
    1,873
    الإعجاب :
    1
    انصحه يستعمل حبوب الفهم :D
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-21
  11. محمود المريسي

    محمود المريسي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-17
    المشاركات:
    1,463
    الإعجاب :
    0
    اذا اراد ختامها بمسك فنصيحة المتوكل قيمه وفيها الحل .. وحب الشعب وولاءه سيكون نصيبه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-21
  13. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    لله در الدكتور محمد عبدالملك المتوكل
    إن الحرف الذي ينطق بصوت العقل يشرح القلب
    الرئيس لا يقرأ ولن يقرأ ولن ينقل إليه أزلامه مثل هذا
    يكفي أن يفهم الاخوة موضوع المقال ويكفوا أذاهم عن أخوتهم الجنوبيين
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-07-21
  15. سفيان جبران

    سفيان جبران كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    214
    الإعجاب :
    0
    الرئيس لا يقرا لكنهم يقراوا له حياة الامام يحيى فقط ويضربون له الامثله ويقولون له ان هذه الايام افضل من زمان(حياة الامام) ويستدلون بعدم وجود المدار س والمستشفيات

    لكنهم يتورطوا عندما يقل لهم كان في اذاعة فيقولون له نعم فيعض اسنانه ويقول لهم طيب صحافة

    فيقولون له على استحياء نعم فيقول لهم طيب كان يشتي يورث ابنه الحكم فيقولون له نعم ولكي يورث الحكم كان يمنع حرية الصحافة

    فيقول لهم كان في رسائل موبايل فيقولون له -لا- فيقول لهم كويس نسوي مثله

    ويزداد شوقه لسماع الحديث عن الامام
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-07-21
  17. abo mohammed

    abo mohammed عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-10
    المشاركات:
    176
    الإعجاب :
    0
    ياشباب الكلام طيب ومن حق الجميع ان ينصح ولي الامر قولا بالحديث" من راي منكم منكرا فاليغيرة................. وذلك اضعف الايمان". لكن ايضا علينا ان ندعوا بالهداية لولاة الامر والمتقبل كريم. بدلا عن كثرة الكلام الذي لايفيد.
    قال تعالي"إن الله لايغير مابقوم حتي يغيروا مابانفسهم".
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-07-21
  19. الدكتور الهادي

    الدكتور الهادي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-05-24
    المشاركات:
    645
    الإعجاب :
    0
    يقرأ بالنيابة عنه عبده بورجي,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
     

مشاركة هذه الصفحة