فريق أمني بريطاني يبحث في اليمن علاقة أصوليين مصريين بـ«القاعدة»

الكاتب : المهاجر   المشاهدات : 438   الردود : 0    ‏2002-10-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-10-30
  1. المهاجر

    المهاجر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-11
    المشاركات:
    311
    الإعجاب :
    0
    لندن: «الشرق الأوسط»
    علمت «الشرق الأوسط»ان وفدا من كبار ضباط الفرع الخاص لشرطة اسكوتلنديارد البريطانية وصل الى العاصمة صنعاء اول من امس للاستعلام عن انشطة اصوليين مصريين مقيمين في العاصمة البريطانية وتاريخ ارتباطهم بقضايا العنف الديني.
    وقالت مصادر مطلعة في العاصمة لندن ان الوفد يحمل ملفا امنيا عن عدد من الاصوليين المقيمين في لندن، واشارت الى ان الوفد الامني البريطاني يسعى لمعرفة علاقة ابو حمزة المصري مسؤول منظمة «انصار الشريعة» بلندن، 44 عاما، وجماعة «جيش عدن ابين» التي اعلنت مسؤوليتها عن تفجير الناقلة الفرنسية لومبيرغ في مياه عدن في 6 اكتوبر (تشرين الاول) الجاري. وكان ابو حمزة الاصولي المصري قد وزع بيانا باسم جيش «عدن ابين» بعد تفجير ناقلة النفط الفرنسية بثلاثة ايام. كما سيبحث الوفد الامني عن علاقة كل من الاصولي المصري مصطفى كامل (ابو حمزة) وياسر السري بابو الحسن المحضار زعيم «جيش عدن ابين» الذي اعدم في اليمن عقب ادانته في في خطف 16 سائحاً غربياً قُتل أربعة منهم عندما حاولت قوات الأمن اليمنية تحريرهم نهاية عام 1998، وهي الزيارة الثانية للفريق الامني البريطاني الى صنعاء منذ يوليو (تموز) الماضي. ويتهم اليمن ابو حمزة المصري بتصدير الارهاب، ويطالب بتسلمه لمحاكمته هناك. وترمي هذه المهمة حسب مصادر مطلعة في لندن الى التحقق من وجود علاقة محتملة بين اصوليين يقيمون في لندن وتنظيم «القاعدة» بزعامة بن لادن المدبر المفترض لاعتداءات سبتمبر. واشارت المصادر الى أن الوفد البريطاني سيلتقي احمد عبد الله العقبات، وزير العدل اليمني، للتحري عن الاصولي المصري ياسر السري مدير «المرصد الاعلامي الاسلامي» بلندن، الذي اقام في اليمن لفترة ست سنوات ما بين وحيث كان يعمل اخصائيا اجتماعيا بوزارة التربية والتعليم، حتى قبل وصوله الى لندن لطلب اللجوء السياسي، كما سيتحرى عن اسلاميين آخرين.
    وتوقعت مصادر الاصوليين بالعاصمة لندن في اتصال هاتفي اجرته معها «الشرق الاوسط» ان يلتقي الوفد البريطاني خلال زيارته للعاصمة اليمنية عددا من المسؤولين اليمنيين منهم غالب القمش مدير ادارة الأمن السياسي، ونائبه محمد الصرمي، كما سيلتقي عددا من وكلاء النيابة العامة، لمعرفة تفاصيل اقامة مجموعة من الاسلاميين المصريين من جماعة «الجهاد» في اليمن قبل مغادرتهم الى دول أخرى منها بريطانيا واذربيجان وكندا وأفغانستان.
    من جهتها، رفضت المتحدثة باسم «فرع العمليات الخاصة» التابع لاسكوتلنديارد في اتصال هاتفي اجرته معها «الشرق الأوسط»، الحديث عن اهداف زيارة الوفد الامني البريطاني الى اليمن.
    ومن المقرر ان يزور الوفد الامني البريطاني في صنعاء ادارة الترحيلات التابعة للداخلية، وفرع الانتربول، وادارة الجوازات، والسجن المركزي، وهي ادارات عثرت الشرطة البريطانية على ارقام هواتفها في منزل الاصولي المصري السري عند مداهمة منزله قبل تسعة اشهر. وتتهم واشنطن السري، بعلاقات مزعومة مع تنظيم «القاعدة».
    وقال اصولي مصري، رفض الكشف عن اسمه، في اتصال هاتفي اجرته معه «الشرق الأوسط» انه في ظل التعاون الامني بين بريطانيا ومصر، فان المعلومات التي عجزت السلطات المصرية عن الحصول عليها عن الاصوليين المصريين الذين اقاموا في اليمن من جماعتي «الجهاد» و«الجماعة الاسلامية»، يمكن ان يحصل عليها وفد الشرطة البريطانية، وخصوصا عن الاصوليين الذين فروا الى أفغانستان قبل سبتمبر الماضي.
    وكان وفد امني مماثل قد توجه الى القاهرة في التاسع من يناير (كانون الثاني) الماضي للاستعلام عن علاقة السري بأصوليين مصريين، من جماعة «الجهاد». وكان القضاء البريطاني قد أمر في منتصف يونيو (حزيران) الماضي بالافراج عن السري، 39 عاما، مؤسس «المرصد الاعلامي الاسلامي» بعد ان اسقط اغلب التهم التي كانت موجهة اليه وخاصة تلك المتعلقة بعلاقته باغتيال قائد المعارضة الافغانية احمد شاه مسعود بعد فترة احتجاز في سجن بيل مارش الشديد الحراسة لمدة ثمانية اشهر.
    وركز الوفد البريطاني في مباحثاته خلال زيارتين للعاصمة المصرية على الاتصالات الهاتفية التي أجراها ياسر السري قبل اعتقاله، وكذلك الاحكام الصادرة ضده من محاكم عسكرية في القاهرة بالإعدام والسجن المؤبد، في قضية محاولة اغتيال عاطف صدقي رئيس الوزراء المصري الاسبق، وقضية «العائدون من البانيا». وتطالب السلطات المصرية بتسليمها السري ضمن من قادة الاصوليين في الخارج بتهمة تورطهم في قضايا العنف الديني، ويأتي في مقدمتهم ايمن الظواهري زعيم «تنظيم الجهاد»، ورفاعي احمد طه المسؤول العسكري لـ«الجماعة الاسلامية» تسلمته القاهرة من دمشق منذ ستة اشهر ومحمد شوقي الاسلامبولي شقيق قاتل الرئيس المصري الراحل انور السادات.
     

مشاركة هذه الصفحة