أمسيةٌ رمادية الكلمات

الكاتب : محجوب عبدالدائم   المشاهدات : 603   الردود : 7    ‏2007-07-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-19
  1. محجوب عبدالدائم

    محجوب عبدالدائم عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-14
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0

    أمسية شعرية ألقاها يوسف، حين رأى إخوتهِ يخدعون أباهم ويأتون إليهِ بدمٍ كذبٍ، فما كان أمام أبٍ تائهِ سوى الذهاب بعيداً إلى حيث يكون يوسف.

    كي يسمعَ يوسف يقول (( أنا يوسف يا أبي)) أنا يوسف، فهم يخدعونكَ ويقولون بأنهم على صواب..

    وأن الذئب هو الجاني ..

    هذه هي الأمانةُ..

    سلَّمها بيديهِ..

    لذا قالوا إنكَ لفي ضلالٍ مبين..

    اقتلوا يوسفَ أو اطرحوهُ أرضاً يخلُ وجه المدينة لكم.

    جاءَ يوسف وقال(( بأن الطريق الطويل طويلاً وأن المدى مفتوحُ فيها..

    لا شيءَ يوجعهُ / لا الطريق/ ولا المدى/ ولا اليهود القادمين بثوبِ محمد الجديد))

    جاءّ يوسفَ بحنينهِ إلى خبز أمهِ الذي لم يأكلهُ منذُ أربعين عاماً.

    فعَّما قليل سيكون لنا حاضرُ آخر ، وسيرحلُ منها كل شيءٍ، كلُّ شيءِ.

    يا يوسفُ، إنكَ اليوم بنفْسجي رشهُ المدى/

    والبحر/ والسماء على وجهِ الحاضرين..

    جميعاً.

    فقلْ بأنكَ أحمر

    حينَ ترى فأساً يكسرُ التفاحة إلى قسمين غيري متوازيان ..

    ويأخذ بذورها منكَ

    وقلْ بأنكَ لا تخشى الوجوه فهم بشرٌ ..

    وأنتَ رسولٌ كريم

    وقلْ بأنكم ستسجدون لي حين أرميكم بزهور الياسمين..

    وقلْ بأن الكواكب والشمس والقمر لا تزال تخرَّوا سجّداً لي..

    فأنت كل شيءٍ..

    وقلْ لي بأن المدى ، والبحر، والبنفسج، والغياب، والمقهى ، وكأسُ الشاي وخبز أمي، في الصباحِ لي ..

    لي

    لي

    لي..
    الثلاثاء,تموز 17, 2007
    بمناسبة الأمسيةُ الدرويشية في حيفا
    محجوب الدبعي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-20
  3. زهرة السوسن

    زهرة السوسن قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-12-06
    المشاركات:
    12,597
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي محجوب
    ومرحبا بك عضو جديد معنا
    قرأت كلماتك كانت جميلة
    هل تعرف بأن سورة سيدنا يوسف فيها من الدروس والحكم الكثير
    فمثلا كيف بأن البلاء والأذء يأتي من الاحبة كما ياتي من الاعداء
    لكنه أشد من أيذاء الاعداء
    لكن أقوى من ذلك حين ترى فرج الله وقدرته العضيمة في إظهار الحق
    وأكبر من ذلك التسامح والمغفرة
    والكثير من الدروس والعبر
    تحياتي لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-20
  5. عبدالجبار سعد

    عبدالجبار سعد شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-09-01
    المشاركات:
    2,158
    الإعجاب :
    0
    مرحبا يامحجوب ..
    تأملات جميلة ..
    واسقاطات أجمل ..
    ومزيدا من العناية بظاهر اللغة .. والجانب الاملائي والطباعي مثل
    لا تزال تخرَّوا سجّداً لي..
    ومثل
    إلى قسمين غيري متوازيان ..
    ومثل
    بأن الطريق الطويل طويلاً


    .. ولك التقدير ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-20
  7. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0

    لا اذاء يمكن ان ياتي من محب وقلب يحب لا يعرف زرع الحزن والالم بقلوب يهواها .... قد يكون للزمن وللناس وللوشاة او لسوء فهم من احدهم تجاة الاخر يؤذي ويؤلم دون ان يعرفا من اين موضع الوجع ... ولا دواء لذلك الا المغفرة والتسامح والوضوح والصدق تمسح من الليل سوادة وعتمة ...

    رائعة كلمات الاخ محجوب واهلا به وبقلمة وكلمات عميقة متزنة ما قراتها هنا ل بنت الاحزان ....

    تحياتي وتقديري
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-20
  9. محجوب عبدالدائم

    محجوب عبدالدائم عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-14
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    لاشيءَ لي غيرى التحية لكم جميعاً
    وهذه العبرةٌ اليوسفية هي الحقيقة الكامنة فينا منذ ذلكَ الحين..
    بنت الأحزان أشكر مروركي الجميل هذا فهو منمق ومعطر بالقرنفلِ
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-20
  11. محجوب عبدالدائم

    محجوب عبدالدائم عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-14
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    أستاذي القدير: عبد الجبار سعد
    كان مروركَ هذا وتعريفي بالأخطاء هذه منكَ أنت شيء لا يقدرةُ ثمن كونكَ دخلت كناقد وكأديب وبحثتَ في جوهر الفكرة واللغة
    وأنا أحيكَ على هذه الثقة التي أملكتني إيها تحياتي لكَ أستاذي العزيز
    محجوب الدبعي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-07-20
  13. محجوب عبدالدائم

    محجوب عبدالدائم عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-14
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    مرحباُ بكَ أخي العزيز وبترحيبكَ لي
    فأنتَ لي وهذا البحر لي
    وحبي العميق العميق لكَ مرسوماً على جنبات الطريق
    تحياتي لكَ
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-07-21
  15. محجوب عبدالدائم

    محجوب عبدالدائم عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-14
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    أمسية شعرية ألقاها يوسف، حين رأى إخوتهِ يخدعون أباهم ويأتون إليهِ بدمٍ كذبٍ، فما كان أمام أبٍ تائهِ سوى الذهاب بعيداً إلى حيث يكون يوسف.

    كي يسمعَ يوسف يقول (( أنا يوسف يا أبي)) أنا يوسف، فهم يخدعونكَ ويقولون بأنهم على صواب..

    وأن الذئب هو الجاني ..

    هذه هي الأمانةُ..

    سلَّمها بيديهِ..

    لذا قالوا إنكَ لفي ضلالٍ مبين..

    اقتلوا يوسفَ أو اطرحوهُ أرضاً يخلُ وجه المدينة لكم.

    جاءَ يوسف وقال(( بأن الطريق الطويل طويلٌ وأن المدى مفتوحُ فيها..

    لا شيءَ يوجعهُ / لا الطريق/ ولا المدى/ ولا اليهود القادمين بثوبِ محمد الجديد))

    جاءّ يوسفَ بحنينهِ إلى خبز أمهِ الذي لم يأكلهُ منذُ أربعين عاماً.

    فعَّما قليل سيكون لنا حاضرُ آخر ، وسيرحلُ منها كل شيءٍ، كلُّ شيءِ.

    يا يوسفُ، إنكَ اليوم بنفْسجي رشهُ المدى/

    والبحر/ والسماء على وجهِ الحاضرين..

    جميعاً.

    فقلْ بأنكَ أحمر

    حينَ ترى فأساً يكسرُ التفاحة إلى قسمين غير متوازيين ..

    ويأخذ بذورها منكَ

    وقلْ بأنكَ لا تخشى الوجوه فهم بشرٌ ..

    وأنتَ رسولٌ كريم

    وقلْ بأنكم ستسجدون لي حين أرميكم بزهور الياسمين..

    وقلْ بأن الكواكب والشمس والقمر لا تزال تخرُّسجّداً لي..

    فأنت كل شيءٍ..

    وقلْ لي بأن المدى ، والبحر، والبنفسج، والغياب، والمقهى ، وكأسُ الشاي وخبز أمي، في الصباحِ لي ..

    لي

    لي

    لي..
    الثلاثاء,تموز 17, 2007
    بمناسبة الأمسيةُ الدرويشية في حيفا
    محجوب الدبعي
     

مشاركة هذه الصفحة