مسيرة دولة منكوبة

الكاتب : كعبور   المشاهدات : 597   الردود : 5    ‏2007-07-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-07-15
  1. كعبور

    كعبور عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-01
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    تأملت كثيراً حال يمننا المبارك منذ اندلاع حرب الثالث عشر من يناير1986م وكانت قبلها التاريخ حدثني عن حروب معاصرة خاضتها اليمن بين شطريها ومع المملكة السعودية ثم جاءت الوحدة في لحظة خاطفة دون مقدمات يتقبلها العقل وإنما كانت كالمخلِّص لشعب رزح تحت القهر والحرمان والتضييق بحجة العدل والمساواة والوصول نحو الاشتراكية ثم الشيوعية جنة الأرض المزعومة ، كانت أحبتي وحدة بعد حمل ناقص فأخرجت مولود مشوّه كان بأمس الحاجة إلى رعاية واهتمام ـ كالتوأمين الذين قتلا على يد الدكتور المستهتر في تعز ـ مولود جاء في وجه المؤامرات التي كانت تتوالى على اليمن بدءً من بلد الجوار التي كم كادت وكادت لليمن حتى لا يشتم رائحة التطور والتقدم ، كم أبعدت شركات النفط والغاز والذهب أيام الاشتراكي عن الجنوب كل ذلك خوفاً من أن يستقوى هذا النظام فيقلق أمن السعوديين ودول الخليج !
    جاءت الوحدة كمنقذ لحزب بدأ يتهاوى كما تهاوى المعسكر الذي ينتمي إليه وبدأ ينهار كما انهار قصر الكرملين على يد مندوب أمريكا حامل راية البرويسترويكا (جروباتشوف) وبدأت (المنقا) اليماني تنهال على الأسواق اليمنية والبضائع التي لم يكن يتوقع أهل الجنوب أن تتكدس في أسواقهم بعد أن كانوا طوابير حول التعاونيات الاستهلاكية يطلبون حصتهم من المواد الغذائية ، كانت بداية مليئة بالآمال والطموحات ، كانت بمثابة زراعة للتفاؤل في جسد لفظ التفاؤل زمناً من جراء القهر والكبت والحرمان الذي كان يفعله الاشتراكي بأبناء الجنوب ؛ نعم حقق لهم الأمن وبجدارة لم يحققها النظام الحالي حتى الآن ، ومزق كل مظاهر الطائفية والمناطقية والحزبية بينما النظام الحالي رسخها من خلال سياسة فرق تسد والمكايدات بين أبناء الشعب ، لكن كل هذا لم يشفع للاشتراكي تسرعه الهائج نحو الوحدة هكذا بسرعة كما يصفها سالم صالح محمد ، وكأننا في مهرجان خطابي أو رحلة سياحية هكذا التقى الزعيمان وتصافحا واتفقا ومجلس رئاسة ونائب ورئيس وعاصمة ! سبحان الله من أنتم حتى تفعلون هذا وبهذه السرعة ؟ لقد كنت متابعاً جيداً لكل التحولات التي جرت فلم أكن أتصور هذه السرعة لكنه التفاؤل الذي زرع في القلب عنوة ودون تريث ولا مقدمات فغطى عن البصر مآلات الأمور ..
    كان الأولى بالزعامة أن تبدأ رويدا رويداً في التنفيذ لسنا في ألمانيا لقد كان غربها بتقدمه وتطوره قادر على استيعاب شرق البلاد بمافيه من مشاكل ومصاعب نحن بلاد نقتات من موائد الآخرين فالجنوبي من الاشتراكي والشمالي من السعودي ، ليكن اتحاد جزئي لتكن كونفدرالية تمهد لدولة قوية بعد دراسة كل التحولات التي تجري في الوطن لكن لم يكن إلا وحدة سريعة الحدوث فماذا حصل ..
    نائب الرئيس يعتكف ثم يزمجر ثم يرجع إلى الجنوب ليعلن جمهورية اليمن الديمقراطية هكذا وبوجه السرعة طبعاً لا تنس اتفاق الأردن ووثيقة العهد والاتفاق لكن أي اتفاق وأي سفينة سوف تبحر في عباب بحر السياسة والاقتصاد ، وطاقم قبطانها مختلفون هذا يجذف عن اليمين وهذا يجذف عن الشمال فمتى سيسير القارب ؟
    ثم تتلاعب السياسة العربية والغربية الوقحة بمصير هذا الوطن المغلوب على أمره بين جائع يريد أن يودع سنوات النكد والطفش ولاهث خلف قطعة الجبن اللذيذ والكعكة الغنية ، هذه السياسة الخارجية أخذت تلعب بعقول الطرفين وهم لا يدرون أو أنهم سكارى في غمرة الصراع ؛ هذا يريد أن يزيح المنافس ليعتلي الكرسي وهذا يحن إلى ماضي قد لطخه بالظلم والقسوة فكانت السنن حاضرة إذ الظالم لايفلح هكذا حدثتنا السنن القدرية والكونية وهي مقدمة مهمة لها نتيجتها ؛ فجاءت حرب الانفصال وخسر الظالم وهرب إلى بلدان يرى بالأمس أنها رجعية ومتخلفة ورأسمالية هاجروا إليها وتنعموا بخيراتها وإلى الآن فتساءلت لماذا إذا أتعبتمونا يا سادة يا كرام؟ لماذا عندما مدت إليكم السعودية يدها رددتموها رد المتغطرس الفقير ؟ لماذا لم ترضو أن تكونوا ضمن إطار المنطقة الجنوبية السعودية وتصبحوا أمراء وستتنعمون أكثر مما أنتم عليه الآن وتحقنوا دماء الأبرياء من أبناء الشعب سيقولون مبادئ ألا بئست هذه المبادئ التي أوصلت الشعب المسكين إلى هذه الحالة السيئة الرديئة ، لكنه الظلم الذي أدى بكم إلى هذا المصير !! وانتهت الحرب وهرب الانفصاليون وانتصرت الشرعية المزعومة ؛ هكذا شرعية كأنها جاءت لتطبق الحدود على المجرمين من الفاسدين والمفسدين ! ولكنه شرعية جاءت ليعيش اليمن مرحلة جديدة من تجدر الفساد وصل الفساد إلى النخاع حتى غدا من الصعب أن يستأصل إلا برحمة أرحم الراحمين !! كيف سيتأصل وكل مسئول في كرسي المسؤولية منذ أن يصعد عليه فإذا بحاله يتغير حالة : سيارة فارهة ، وعقارات واسعة ، ورصيد عامر في البنك ، وأولاده وأقرباءه يتنعمون بالمنح الدراسية ، والوظائف الحكومية ، ولا مساءلة له عن هذا التحول السريع . فساد إلى مستوى وقح للغاية ومسرحيات وتمثليات يُضحك بها على البله والمغفلين والسذج ويطبل لها وينتصر لها المتنفذون والمجرمون وعصابات مافيا الأموال ، وليتهم أتقنوا الأدوار بل إنهم كل يوم يأتوا لنا بمسرحية يزيدوا بها الطين بله .
    تشردمت البلاد وصرنا الآن على حافة التصدعات والرئيس يصيح بأعلى صوته ولكن هيهات أن يسمعه عتاولة الفساد فهم كأبن العلقمي الذي يمدح الخليفة العباسي في مجلسه ويخونه من وراء ظهره هكذا هم يتمصلحون من كيلهم المديح له ويمزقون بلده من وراءه ويتقاسمون الثروة في مجلسهم ومكاتبهم العفنة واسأل عن المناقصات التي تبني طرقات متصدعة ومباني هشة وهلم جرا ؛ إنهم ثعابين كان الأولى بالرئيس أن يقطع رؤوسها ويحفر لها حفرة النسيان عميقة حينها سيرتاح الشعب ولكن ليس شيء من هذا سيقع لأنه كما أن الظالم لا يفلح فإن الفاسد لا يصلح ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-07-25
  3. كعبور

    كعبور عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-01
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    يعني مافي ولا رد إذا النتيجة الكلام ممتاز وتمام
    شكراً مافي مخالفة على ماقلنا ...:)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-07-25
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    هذه الثعابين أخي الكريم مصدر تسلية لفخامة الرئيس لأنه يرقص عليها فلا تعكر صفو رقص فخامته والملدوغين نحن الشعب :)

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-07-25
  7. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    سيجد متنفسا للرقص في غابات الأمزون اذن
    ثعابين خارجية كبيرة لاتنس أيضا أن هناك حيات
    وعقارب يذكر أيضا أنه يوجد أم اربعة واربعين ويذكر أيضا
    أن البرازليين يرقصون عليها رقصتهم المشهورة (السامبا)
    اخي مراد هناك اغنية للفنانة المغربية حسناء مطلعها (بمبا بمبا بمبا يابمبا
    طيرت عقلي من روحي رقصتني سنمبا) معلاقتها بالموضوع؟:D
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-07-25
  9. كعبور

    كعبور عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-01
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    مشرفنا الفاضل الأخ مراد شرفت الصفحة وكلامك في الصميم لكن ما أدري متى سيتعب فخامته من الرقص على الثعابين ويأخذ له راحة حتى يتوفاه الله بحسن الخاتمة...؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-07-25
  11. كعبور

    كعبور عضو

    التسجيل :
    ‏2007-04-01
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    شكرا عبدالرزاق الجمل على مرورك ...
    ليته يفعل وربما في لندن أو واشنطن وليس الأمازون ...
     

مشاركة هذه الصفحة